علاج نهائي لفطريات المهبل

هل هناك علاج نهائي لفطريات المهبل؟ وهل هناك طرق طبيعية لعلاج هذه المشكلة؟ إن التهابات المهبل من أكثر الأمراض النسائية الشائعة، والتي تصيبهن نتيجة العديد من الأسباب التي تتفاوت من امرأة لأخرى، وسوف نتعرف من خلال موقع زيادة على علاج هذه المشكلة.

علاج نهائي لفطريات المهبل

إن فطريات المهبل من الأمراض المزعجة التي تسبب الضيق للنساء، وللحصول على علاج نهائي لفطريات المهبل يجب معرفة أن الأمر يتوقف على الحالة التي وصلت إليها المرأة، وبناءً على ذلك يقوم الطبيب المعالج بتقرير العلاج الذي يجب اتباعه وفقًا للحالة، وسنتعرف الآن على هذا بشكل تفصيلي من خلال الآتي:

1- علاج فطريات المهبل ذات الأعراض الطفيفة

إن هذه الحالة قد تكون بسيطة بالمقارنة بالحالات المرضية الأخرى، ويقوم الطبيب في الغالب باعتماد الأدوية المضادة للفطريات قصيرة الأمد، وبعض الأقراص الفموية أيضًا، وسوف نعرض لكم الآن هذا العلاج من خلال الآتي:

  • الأدوية المضادة للفطريات قصيرة المدى: يُمكن استعمال البعض منها دون وصفة طبية، أما البعض الآخر فهو لا يتم صرفه إلا من خلال وصفة طبية، مثال على هذه الأدوية: (تيركونازول – ميكونازول) وتأتي هذه الأدوية على هيئة العديد من الأشكال: (مراهم – كريمات – تحاميل – أقراص).
  • الأقراص الفموية: من الممكن أن يصف الطبيب للمرأة جرعة واحدة فقط من الأقراص الفموية، كدواء: فلوكونازول، الأمر الذي يساعد على السيطرة على الأعراض القوية أيضًا لهذه المشكلة، ولكن لا يجب أن تقوم الحامل بتناول تلك الأدوية لأنها من الممكن أن تؤثر عليها بشكل سلبي، فيجب مراجعة الطبيب بعد الانتهاء من مدة العلاج للتأكد من فعاليته.

اقرأ أيضًا: علاج الفطريات المهبلية المزمنة

2- علاج فطريات المهبل ذات الأعراض القوية

إن الطبيب هنا يقوم بتقييم الحالة ومدى حدة الأعراض التي تصاحبها، وفي حال كانت الأعراض قوية ومتكررة بشكل دوري، فنجد أنه يوصي الطبيب باتخاذ بعض الوسائل العلاجية التي تتمثل فيما يلي:

  • الأدوية المضادة للفطريات طويلة المدى: إن هذا النوع يعتمد على مضادات الفطريات حيث يتم وصف جرعات فموية طويلة الأمد، لعلاج فطريات المهبل التي تأتي بأعراض حادة وقوية، وهذا العلاج لا يتناسب أيضًا مع النساء الحوامل.
  • حمض البوريك: يعتبر من الخيارات العلاجية الجيدة جدًا، حيث يتم استخدامه لعلاج فطريات المهبل التي تأتي بأعراض قوية ومتكررة، لأنه يعمل على مقاومة العوامل المضادة للفطريات، وهو عبارة عن كبسولات يتم استعمالها عن طريق فتحة المهبل.

الآثار الجانبية لأدوية علاج فطريات المهبل

على الرغم من أن الأدوية المستخدمة فعالة في علاج فطريات المهبل بشكل نهائي، إلا أنها قد ينتج عن تناولها بعض الأعراض الجانبية دون وصفة طبية، تعد طفيفة بعض الشيء، إليكم هذه الأعراض من خلال الآتي:

  • الإصابة بالحرقة، والحكة.
  • التعرض للطفح الجلدي.
  • الإصابة بالصداع.
  • المعاناة من الإسهال.
  • الدوخة أو الدوار.
  • الإصابة بألم في البطن.

العلاج المنزلي لفطريات المهبل

من الممكن الحصول على علاج نهائي لفطريات المهبل من المنزل أو من المواد الطبيعية، وهذه الطرق تتلائم كثيرًا مع النساء في فترة الحمل، ونجد أن هناك الكثير من الوصفات المنزلية المتعارف عليها من قديم الزمان، وسوف نتعرف عليها من خلال السطور التالية:

1- زيت جوز الهند

دهانه بشكل موضعي يساعد على القضاء على الاحمرار والحكة التي تُصاحب عدوى الخميرة، وأيضًا تهدئة الالتهابات المحيطة بالجلد، لذا يجب الحرص على استخدامه على المناطق الخارجية فقط، وليس كدهان داخل المهبل.

اقرأ أيضًا: هل الفطريات المهبلية معدية للزوج

2- علاج الفطريات بالزبادي

يتم تناول الزبادي التي تحتوي على مادة “البروبيوتيك” بشكل منتظم، حيث يساهم في مدّ الجسم بالبكتيريا النافعة، وهي “اللاكتوباسيلس”؛ وذلك حتى تعمل على تعويض عدم الاتزان الحادث في المهبل ما بين البكتيريا والفطريات، لذا يجب عليكِ إن كنتِ تعانين من هذه الالتهابات إدخال الزبادي في النظام الغذائي الخاص بكِ.. فلقد أشارت بعض الدراسات إلى أن استعمال مزيج من العسل والزبادي كدهان موضعي على الجلد حول المهبل يعمل على التخلص من الأعراض المزعجة لعدوى المهبل، وهي تعتبر من الوصفات التي يتم استعمالها خلال فترة الحمل.

3- زيت شجرة الشاي

من المعروف أن زيت شجرة الشاي له الكثير من الخواص الجيدة المضادة للفطريات، حيث يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، ويُمكن استعمال زيت شجرة الشاي كدهان، ولكن من الضروري العمل على تخفيفه بواسطة زيت جوز الهند أو زيت اللوز، وفي الغالب ما يتم استعماله كدهان خارجي فحسب، ويمكنكِ تجربة الزيت في البداية على مساحة صغيرة من الجلد، للتأكد من عدم وجود أي تحسس.

4- زيت الزعتر

لقد جاءت العديد من الدراسات والأبحاث بالإقرار بفاعلية زيت الزعتر في التخلص من عدوى الخميرة المهبلية، فقط احرصي على تخفيفه، سوف نتعرف على طريقة تحضير هذا الخليط من خلال التالي:

  1. يتم خلط حوالي 3 – 5 قطرات من زيت الزعتر مع حوالي 30 مللي من زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند حسب المتوفر لديكِ.
  2. مزج الخليط جيدًا، واستخدام قطعة صغيرة من القطن لاختبار الخليط على مساحة صغيرة من الجلد أولًا لمدة 12 ساعة للتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي.
  3. استعمال هذا الخليط كدهان خارجي لعلاج الأعراض المصاحبة لعدوى المهبل.

أسباب الإصابة بالفطريات المهبلية

في إطار عرض علاج نهائي لفطريات المهبل وجب التعرف على الأسباب التي تؤدي للإصابة بها، وذلك لأن معرفة السبب من الأشياء التي تساعد على تناول العلاج الصحيح، وسوف نتعرف على تلك الأسباب فيما يلي:

  • الإصابة بالتهاب المهبل بالمشعرات.
  • تكوّن البكتيريا المهبلية، وهذا يعتبر من الأسباب المنتشرة بشكل كبير لالتهاب المهبل بين النساء خصوصًا في عمر الخصوبة.
  • المعاناة من البكتيريا المهبلية والتهاب المهبل بالمشعرات، الأمر يرتبط باضطرابات أكثر حدة في جهاز الأعضاء التناسلية، التي تتمثل في: (ولادة الخدج – كثرة الإصابة والعدوى).
  • الأمراض المنقولة جنسيًا.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة

هناك بعض الأسباب غير المباشرة التي تتسبب في زيادة خطر الإصابة بالفطريات المهبلية، وهذه العوامل تتمثل فيما يلي:

  • العازل الأنثوي لمنع الحمل.
  • مستوى السكر غير المتزن.
  • استعمال لاصقات منع الحمل أو الحلقة المهبلية.
  • حبوب منع الحمل.
  • تناول أدوية المضادات الحيوية.
  • المواد قاتلة للحيوانات المنوية؛ لمنع الحمل.
  • استعمال الإسفنجة المهبلية؛ لمنع الإنجاب.

اقرأ أيضًا: تحاميل مايكوهيل لتضييق المهبل

نصائح لتجنب الإصابة بالفطريات المهبلية

هناك بعض النصائح التي تجعل المرأة لا تُصاب بفطريات المهبل لفترات طويلة، وهذه الإرشادات بسيطة جدًا، وسنعرضها لكم من خلال هذه الفقرة:

  • الحرص على ارتداء الملابس الداخلية القطنية والفضفاضة، لا التي تحتوي على البوليستر، وذلك للسماح بمرور الهواء إلى هذه المنطقة، وللعمل على التخلص من الرطوبة الزائدة التي تكون محبوسة.
  • تجنب استعمال الدش المهبلي، لأنه يؤدي إلى تقليل البكتيريا النافعة التي تتواجد بمنطقة المهبل، الأمر الذي يساهم في تطور الفطريات.
  • لا يجب استعمال منتجات النظافة الشخصية التي تحتوي على العطور، مثل الفوط الصحية المعطرة، أو صابون الاستحمام، لأن هذا يزيد من الفطريات.
  • الحرص على الاهتمام الدائم بنظافة منطقة المهبل بطريقة صحيحة، خصوصًا خلال فترة الدورة الشهرية، حيث يجب تغيير الفوط الصحية كل 4 ساعات، والعمل على غسل المنطقة جيدًا ومسحها من الأمام للخلف.
  • لا يجب استعمال الفوط الصحية اليومية، لأنكِ في حال كنتِ مصابة بالفطريات المهبلية، هذه الفوطة تزيد من الرطوبة داخل منطقة المهبل، وتؤدي إلى منع مرور الهواء إليه.

وجود علاج نهائي لفطريات المهبل ليس بالأمر الصعب، ولكن يجب على المرأة الاهتمام بالمتابعة مع الطبيب أول بأول منعًا للإصابة المتكررة بهذه الالتهابات بعد علاجها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.