حديث شريف عن الشهيد

حديث شريف عن الشهيد يدور هذا المقال حول حديث شريف عن الشهيد، وذلك لتوضيح المكانة العظيمة للشهيد في الإسلام، وكيف يكون مقامه في الآخرة وجزاؤه عند الله سبحانه وتعالى، بالإضافة إلى توضيح العديد من المعلومات حول الشهادة وفضلها في الإسلام ومن هو الشهيد.

من هو الشهيد

  • الشهيد هو الذي مات من المسلمين في سبيل الله مدافعاً عن دينه أو عرضه أو ماله أو وطنه.
  • ورد لفظ الشهيد في القرآن الكريم مرة واحدة فقط في سورة النساء، قال الله تعالى “وَإِنَّ مِنكُمْ لَمَن لَّيُبَطِّئَنَّ فَإِنْ أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَالَ قَدْ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيَّ إِذْ لَمْ أَكُن مَّعَهُمْ شَهِيداً” صدق الله العظيم.
  • كما إن هناك عدة حالات مختلفة في الشهادة، ولعل أشهرهم معرفة بين الناس هو الموت في سبيل الدفاع عن الوطن ومهاجمة الأعداء.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم “من قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد ومن قتل دون نفسه في سبيل الله”.

للمزيد من الإفادة قم بالإطلاع على معنى الحديث الشريف من صلى على صلاة: من صلى علي صلاة وما هو معني الحديث

حديث شريف عن الشهيد

  • عنْ أبي هُرَيْرةَ، ، قالَ: قالَ رَسُولُ اللَّه ﷺ: الشُّهَدَاءُ خَمسَةٌ: المَطعُونُ، وَالمبْطُونُ، والغَرِيقُ، وَصَاحبُ الهَدْم وَالشَّهيدُ في سبيل اللَّه متفقٌ عليهِ.
  • قالَ رسولُ اللَّه ﷺ: مَا تَعُدُّونَ الشهداءَ فِيكُم؟ قالُوا: يَا رسُولِ اللَّهِ مَنْ قُتِل في سَبيلِ اللَّه فَهُو شهيدٌ. قَالَ: إنَّ شُهَداءَ أُمَّتي إذًا لَقلِيلٌ،” قالُوا: فَمنْ يَا رسُول اللَّه؟ قَالَ: منْ قُتِل في سبيلِ اللَّه فهُو شَهيدٌ، ومنْ ماتَ في سَبيلِ اللَّه فهُو شهيدٌ، ومنْ ماتَ في الطَّاعُون فَهُو شَهيدٌ، ومنْ ماتَ في البطنِ فَهُو شَهيدٌ، والغَريقُ شَهيدٌ رواهُ مسلمٌ.
  • عن عبدِاللَّهِ بن عمْرو بن العاص، رضي اللَّه عنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رسولُ اللَّه ﷺ: منْ قُتِل دُونَ مالِه، فَهُو شهيدٌ متفقٌ عَلَيْهِ.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لما أصيب إخوانكم بأحد جعل الله أرواحهم في جوف طير خضر ترد أنهار الجنة، تأكل من ثمارها، وتأوي إلى قناديل من ذهب معلقة في ظل العرش، فلما وجدوا طيب مأكلهم ومشربهم ومقيلهم، قالوا: من يبلغ إخواننا عنا أنا أحياء في الجنة نرزق لئلا يزهدوا في الجهاد ولا ينكلوا عند الحرب؟ فقال الله سبحانه: أنا أبلغهم عنكم” قال: فأنزل الله : (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله) إلى آخر الآية.
  • عن أنس (عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( يؤتى بالرجل من أهل الجنة يوم القيامة فيقول الله عز وجل: يا ابن آدم كيف وجدت منزلك؟ فيقول: يا رب خير منزل فيقول: سل وتمنه، فيقول: ما أسأل وأتمنى إلا أن تردني إلى الدنيا فأقتل في سبيلك عشر مرات لما يرى من فضل الشهادة).
  • عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (انتدب الله لمن خرج في سبيله -لا يخرجه إلا إيمان بي وتصديق برسلي- أن أرجعه بما نال من أجر أو غنيمة أو أدخله الجنة، ولولا أن أشق على أمتي ما قعدت خلف سرية ولوددت أني أقتل في سبيل الله, ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل).

يمكنك الآن الإطلاع على حديث شريف عن الصحة والتعرف على تفسيره: حديث شريف عن الصحة وتفسيره

مراتب الشهيد في الجنة

  • لقد وعد الله سبحانه وتعالى الشهداء بالرحمة والمغفرة والعفو، كما وعدهم بجنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها.
  • قالى الله تعالى في سورة البقرة “وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ” صدق الله العظيم.
  • كما إن أفضل مرتبة من مراتب الشهادة، هي الشهادة في سبيل الله دفاعاً عن الإسلام والشريعة الإسلامية، ويكون الشهيد صادق في دعوته لله عز وجل.
  • ولقد وعد الله عز وجل شهداء هذه المرتبة في سورة النساء، فقال تعالى “فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ وَمَن يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيُقْتَلْ أَو يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً” صدق الله العظيم.
  • والمرتبة الأخرى من الشهداء التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف، في قوله “من قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد”.
  • أي الإنسان الذي يموت وهو يدافع عن الدين الإسلامي يعتبر شهيداً، والذي يموت وهو يدافع عن نفسه شهيد، والذي يموت وهو يدافع عن أمواله شهيد، والذي يموت وهو يدافع عن عرضه من النشاء شهيد.
  • أيضاَ هناك ما يسمى بشهداء الدنيا، وهو الأشخاص الذين يموتون دفاعاً عن شيء دنيوي من أجل الشهرة أو اعتقاد معين أو من أجل الحب، وهؤلاء لا يعتبروا شهداء وليس لهم ثواب عند الله عز وجل.

سبب تسمية الشهيد بهذا الاسم

لقد اختلف العديد من العلماء حول سبب تسمية الشهيد شهيداً، وهناك العديد من الآراء والاجتهادات في هذا الأمر، إليكم بعض منها:

  • يرى البعد إنه سُمي بهذا الإسم لأنه يقوم بالشهادة يوم القيامة بإبلاغ الرسل.
  • ورأي آخر وهو الأرجح حيث إنه يستند على قول الله تعالى “وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ”، أي سمي بهذا الإسم لأنه حي وروحه حاضرة بيننا.
  • وهناك من يرى إنه سمي شهيداً لأن الله سبحانه وتعالى والرسول صلى الله عليه وسلم والملائكة قد شهدوا بإخلاصه ودخوله الجنة وحسن نواياه.
  • وأيضاً يمكن أن يكون سمي شهيداً لأنه يرى مقعده في الجنه أثناء خروج الروح من جسده، أو لأنه يرى الملائكة.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على حديث شريف عن الرسول واحاديث نبوية قصيرة: حديث شريف عن الرسول واحاديث نبوية قصيرة

أنواع الشهادة

  • الشهادة في سبيل الله: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “مَا تَعُدُّونَ الشَّهِيدَ فِيكُمْ؟ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ شَهِيدٌ قَالَ إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ”.
  • من مات بمرض الطاعون: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “الطَّاعُونُ شَهَادَةٌ لِكُلِّ مُسْلِمٍ”.
  • المبطون: وهو من مات بسبب مرض في البطن، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  “مَنْ قَتَلَهُ بَطْنُهُ لَمْ يُعَذَّبْ فِي قَبْرِهِ”.
  • المطعون: وهو الذي مات متأثراً بطعنة في الجسم.
  •  الغريق: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “الْمَائِدُ فِي الْبَحْرِ الَّذِي يُصِيبُهُ الْقَيْءُ لَهُ أَجْرُ شَهِيدٍ”.
  • المحروق: من مات متأثراً بحروق في جسمه هو شهيد.
  • صاحب الهدم: وهو الذي يموت تحت الهدم، مثل أن يقع عليه منزله، أو يقع عليه بناء.
  • قائل الحق للحاكم: إذا قُتل شخص بعد أن يقول الحق لحاكم ظالم يكون من الشهداء، قال الرسول صلى الله عليه وسلم جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ له أَيُّ الْجِهَادِ أَفْضَلُ قَالَ “كَلِمَةُ حَقٍّ عِنْدَ إِمَامٍ جَائِرٍ”.
  • طالب العلم: من مات في طريقه إلى طلب العلم يكون شهيداً، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “مَنْ خَرَجَ فِي طَلَبِ الْعِلْمِ كَانَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ حَتَّى يَرْجِعَ”.
  • المقتول صبراً: أي الإنسان الذي يقتل وهو في السجن صابراً على الظلم.
  • المقتول دون مظلمته: أي الإنسان الذي يموت ظلماً بسبب شيء يملكه مثل الأرض أو الثياب أو أي شيء مادي، قال الرسول صلى الله عليه وسلم “مَنْ قُتِلَ دُونَ مَظْلَمَتِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ”.

لقد قمنا في هذا المقال بعرض حديث شريف عن الشهيد، وتعرفنا على من هو الشهيد، وما مراتب الشهيد في الجنة، وسبب تسمية الشهيد بهذا الاسم، وأنواع الشهادة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.