قصة قصيرة عن التنمر وأنواعه

قصة قصيرة عن التنمر نقدمها لكم في هذا الموضوع من خلال موقع زيادة، فالتنمر ليس بالأمر الجيد، وقد أنتشر مؤخرًا كثيرًا.. حيث يتعرض معظم الأطفال إليه، مما يتسبب بمشاكل نفسية لديهم ولا يمكنهم الاستمرار في عيش حياة طبيعية، وهذا يرجع إلى هذا الفعل السيء الذي يتعرض له الصغار مثلهم مثل الكبار.

التنمر عادةً ما يحدث كثيرًا بسبب مجموعة من الأشخاص غير الواعين أو المدركين لخطر مثل هذا الشيء، ولهذا سنعرض لكم قصة قصيرة عن التنمر، بالإضافة إلى أنواع التنمر بشكل عام وكيفية علاجها، وبعض النصائح للتعامل مع المتنمرين.

قصة قصيرة عن التنمر

قصة قصيرة عن التنمر

تنقسم القصة إلى فصلين وهما كالآتي:

الفصل الأول

تبدأ قصة قصيرة عن التنمر بين طلاب المدرسة في أحد الأيام الدراسية، قد لاحظ الطلاب قدوم طالب جديد إلى المدرسة يرتدى نظارة نظر، فاجتمع باقي التلاميذ وسخروا منه وقالوا لبعضهم انظروا إلى هذا الطالب إنه يلبس نظارة، فهو لا يرى وقد تعجب أحدهم حين حدث ذلك وكان أسمه آدم.

قال آدم في نفسه، لماذا يسخرون منه فهو لم يرتكب ذنبًا ولم يضرهم في شيء، يا ليتنى قوى بقدر يمكّنني من الدفاع عنه، ومع بداية الحصة الأولى قد دخلت المعلمة إلى الفصل، وألقت التحية على التلاميذ.

قدمت لهم الطالب الجديد سالم وطلبت أن يرحبوا به، فقد ترك مدرسته ليكون بين طلاب هذه المدرسة، وكان الطالب الجديد تبدو عليه الوسامة والأخلاق الرفيعة، ولكنه كان يبكي ولاحظ آدم أنه نفس الطالب الذي سخر منه الطلاب.

خشي عليه منهم فهم في نفس الفصل، وأخذ يفكر في أمره في حيرة شديدة، فقام آدم ورحب بسالم وفى الفسحة كان الطلاب جميعًا يمرحون ويلعبون، فحدث آدم نفسه أن يدعو سالم ليلعب معه بدلًا مما يعتريه من وحدة وخوف من الطلاب، ولكنه خشي أن يسخر الطلاب منه.

في نهاية اليوم الدراسي استعد الطلاب ليذهب كل منهم إلى منزله، وعندما عاد آدم أخذ يفكر في أمره وكيف أنه ضعيف يخشى الطلاب الأقوياء، وفجأة قرر آدم أن يزور سالم في منزله، فهو قريب منه وبالفعل ذهب وتعرف عليه.

عرفه بنفسه ظل الاثنان يتحدثان بمرح، واقترحا أن يلعبا معًا كرة القدم في حديقة المنزل، وبالفعل لعبا معًا وسعدا بذلك كثيرًا، وعندما انتهى اللعب أثني كل منهما على الآخر في اللعب، وودع كل منهما الآخر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكمة عن التنمر وأقوال وبعض العبارات عن الاستهزاء بالأخرين

الفصل الثاني

في بداية صباح اليوم التالي ذهب الطلاب إلى المدرسة، وحينما كان آدم في طريقه وجد سالم وهو جالس وحده وفي عينيه الدموع، اتجه آدم إليه مهرولًا، سأله عما يبكيه وأراد أن يعلم إذا ما كان الطلاب قد قاموا بالسخرية منه أو أنهم قد تعرضوا له بالإساءة، رد عليه سالم وقال: نعم يا صديقي وقد طفح كيلي.

بدأ آدم في مواساة صديقه سالم وشرع في التفكير إلى أن جاءته فكرة، قال لسالم: كف عن البكاء يا صديقي واستمع إلى، هل يمكنك أن تقوم بلعب الكرة بنفس المستوى الذي لعبت به معي ولكن ضد شخصين معًا؟

أجاب سالم على سؤاله وقد ملأته الثقة: أجل يا آدم يمكنني القيام بذلك بسهولة.

فتجهز آدم واتجه صوب الطلاب المتنمرين، وأشار عليهم بأن يقوم سالم بلعب كرة القدم وحده ضد أفضل اثنين منهم معًا، ومن سيفوز في المباراة سينال لقبًا مميزًا، فسيصبح هو بطل كرة القدم الأول بالمدرسة.

رد عليه أحد هؤلاء الطلاب قائلًا بأن ذلك الفتى ضعيفًا لا يستطيع هزيمتهم ووافقوا على المباراة، وأصروا هزيمته والتهاون به.

بدأت المباراة وأظهر سالم مهارة كبيرة، وعند انتهاء المباراة كان سالم قد فاز على الطالبين وبذلك استحق الحصول على اللقب، كانت الفرحة لا تسع آدم وقام بالثناء على سالم، الذي بدوره شكر آدم على منحه هذه الفرصة، توجه سالم إلى الطلاب المتنمرين وقام بالثناء على لعبهم الجيد، وردوا له الشكر والثناء.

قال لهم سالم حينها ألا يسخروا من أي حد مهما كان وضعه، فهم لا يعرفون ظروف الناس، اعتذر الطلاب لسالم ووعدوه بألا يقوموا بالتنمر مرة أخرى، وأصبحوا جميعًا أصدقاء.

أنواع التنمر

بعد أن سردنا لكم قصة قصيرة عن التنمر، دعونا نتعرف على أنواع التنمر، فالتنمر له عدة أشكال وينقسم لعدة أنواع فمنها على سبيل المثال:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو التنمر الإلكتروني؟ وأنواعه وآثار التنمر الإلكتروني على الأفراد

التنمر اللفظي

هو الإهانة والتهديد والتمييز تجاه الشخص المتنمر به، وهذا يتسبب في أضرار نفسية كبيرة وتجربة مؤلمة للشخص.

التنمر الجسدي

هو عن طريق الضرب أو التسبب في إيذاء البدن، ومن الممكن أن يكون له أثر على المدى الطويل.

التنمر الإلكتروني

هو ما يتم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويكون عن طريق الرسائل فيكون خاصًا أو علانية أمام الجميع، ويمكن أن يتعدد أشكاله ليس فقط عن طريق الرسائل، يمكن أن يحتوي على فيديوهات وصور.

التنمر العرقي

هذا النوع يعد من أسوأ الأنواع، فهو يكون ضد الجنس أو اللون أو الدين، ويسبب الكثير من المشكلات الكبيرة ويصل الأمر في كثير من الأحيان إلى القتل.

أضرار التنمر

يقوم التنمر بترك أثار سيئة كبيرة سواء صحية أو معنوية، فمنها على سبيل المثال:

  • أن يحدث للشخص مشاكل صحية، والتي قد تتضاعف وتجعل حالته تتدهور أكثر.
  • زيادة مشاعر الحزن والوحدة، ومن الممكن أن يدخل الشخص في مرحلة اكتئاب كبيرة تؤثر على حياته بشكل كبير.
  • الانخفاض الملحوظ والبارز في المستوى الدراسي إذا كان طالب وفى مجال العمل إذا كان شخصًا كبيرًا، وتنخفض درجاته في الامتحانات بشكل ملحوظ جدًا، وفى بعض الأحيان قد يؤدى هذا إلى فصل الطالب.
  • حدوث تغير كبير في نظام النوم والنظام الغذائي لديه، حيث إنه يحدث اختلال كبير له في كافة أنظمته الحيوية.
  • قد تؤدى كثير من حالات التنمر إلى انتشار الجرائم أكثر، وحدوث حالات قتل واعتداء كثيرة، وقد يقوم الشخص بالانتقام لما حدث له.
  • قد تستمر في بعض الأحيان المشاكل سواء النوم أو الغذاء أو باقي أنظمته، ومشاكله النفسية حتى وقت متأخر في السن ويظل يؤثر كثيرًا عليه.
  • في كثير من الأحيان قد يدفع التنمر الشخص إلى أن يفكر في الانتحار، وهناك حالات كثيرة حدث لها ذلك لكنه لا يتوقف على هذا الجانب فقط، فأنه يكون نتيجة لعدة مشاكل أخرى بجانب التنمر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكمة عن التنمر وأقوال وبعض العبارات عن الاستهزاء بالأخرين

طرق علاج التنمر

يمكن أن يتم علاج التنمر عن طريق مجموعة من التوجيهات والأفعال، التي سوف نذكر منها البعض، فيمكن أن يتم علاجها من خلال:

  • عن طريق تعزيز وزيادة الثقة بالنفس عند الأطفال، والتعرف على نقاط الضعف والقوة ومعالجتها.
  • تعليم الأطفال مجموعة من الرياضات تعزز الثقة لديهم.
  • اتخاذ إجراءات رادعة مع الشخص الذي يقوم بفعل هذا.
  • تقديم النصائح بشكل متكرر ومتتابع، ومعرفة أنه يتم الأخذ بها أم لا ومعرفة الجوانب السلبية في كل جانب، وما السبب وراء نقصان عامل الثقة بالنفس.
  • تقوية الجانب الديني لدى الأطفال والحث عليه، لأنه سوف يعلمهم الكثير من الصفات الحميدة ويمنع التنمر.
  • يجب أن يتم استشارة طبيب نفسي لمساعدة الشخص الذي يتم التنمر به.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كم عمر فيصل العيسي وما هي علاقته بمعجبيه وما موقفه من ظاهرة التنمر

نصائح في التعامل مع الشخص المتنمر

يوجد بعض النصائح التي أدلى بها الخبراء وأطباء النفس، والتي تفيد في الرد على من يتنمر عليك، والحد من التنمر بشكل عام، فمن هذه النصائح:

  • أن تكون دائمًا واثقًا من نفسك، ولا تتأثر بأي شيء يقال فكل هذا لا وجود له في الحقيقة.
  • أن تكون شخصًا اجتماعيًا وتكثر من علاقاتك، فلا تنعزل وتكتفى بدائرة صغيرة لأنه سيعود بالمردود السيء مع مرور الوقت.
  • أن تحاول الجمع بين الشدة واللطف في نفس الوقت، فلا تكن لطيفًا كل الوقت فيستغل ذلك شخصًا ما ولا تكن حازمًا فينفر منك الناس، لذا يجب أن تكون قادرًا على الجمع بينهم.
  • أن تبنى شخصية خاصة بك، وحدود مع الأشخاص في حياتك.

إجمال بعد تفصيل

بناءً على ما قمنا عرضه في المقال نجد أن:

  • الصديق الجيد دائمًا ما يكون خلقك، مثلما كان آدم خلف سالم.
  • سالم بعد أن كان يخاف مواجهة المتنمرين تشجع وواجهم وفاز عليهم.
  • أدرك المتنمرون خطأهم وأصبحوا أشخاصًا أفضل.
  • قد يتسبب التنمر في أضرار نفسية وصحية للمتعرضين له.
  • يمكن علاج التنمر بتعزيز ثقة الطفل بنفسه.
قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.