أجمل أبيات شعر عن الحب

أجمل أبيات شعر عن الحب من شأنها أن تعبر عن كم العشق والهيام الذي يكنه الحبيب لمحبوبته، فكلمات الشعر من شأنها أن تأسر القلب والروح، وترسخ مشاعر الغرام في قلب العاشقين،

لذا نقدم لكم أفضل شطور شعر تعبر على الحب لندخل في رحلة من رحلات سمو الروح التي تعمل على صفاء الذهن والارتقاء بالمشاعر.

أجمل أبيات شعر عن الحب

يمكن للمحب أن يتملك من قلب حبيبته من خلال سرده بعض الأبيات الشعرية التي تعبر عما بداخله، فها هو المتنبي، الذي كان يحمل في يده السيف الشاهق، وفي الأخرى شعلة متوقدة من الحب، حيث قال ضمن أجمل أبيات شعر عن الحب، في قصيدة لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقى:
لِعَينَيكِ ما يَلقى الفُؤادُ وَما لَقي   ***   وَلِلحُبِّ مالَم يَبقَ مِنّي وَما بَقي

وَما كُنتُ مِمَّن يَدخُلُ العِشقُ قَلبَهُ   ***   وَلَكِنَّ مَن يُبصِر جُفونَكِ يَعشَقِ

وَبَينَ الرِضا وَالسُخطِ وَالقُربِ وَالنَوى   ***   مَجالٌ لِدَمعِ المُقلَةِ المُتَرَقرِقِ

وَأَحلى الهَوى ما شَكَّ في الوَصلِ رَبُّهُ   ***   وَفي الهَجرِ فَهوَ الدَهرَ يُرجو وَيُتَّقي

وَغَضبى مِنَ الإِدلالِ سَكرى مِنَ الصِبا   ***   شَفَعتُ إِلَيها مِن شَبابي بِرَيِّقِ

وَأَشنَبَ مَعسولِ الثَنِيّاتِ واضِحٍ   ***   سَتَرتُ فَمي عَنهُ فَقَبَّلَ مَفرِقي

وَأَجيادِ غِزلانٍ كَجيدِكِ زُرنَني   ***   فَلَم أَتَبَيَّن عاطِلاً مِن مُطَوَّقِ

وَما كُلُّ مَن يَهوى يَعِفُّ إِذا خَلا   ***   عَفافي وَيُرضي الحِبَّ وَالخَيلُ تَلتَقي

اقرأ أيضًا: شعر عن الحب والعشق والهيام

أبيات شعر معبرة عن العشق

من منا لا يعرف عنترة بن شداد وكيف كانت قصة عشقه لعبلة من القصص التي يتحاكى بها الأجيال حتى الآن، فعلى الرغم من كونه بطل مغوار في الحروب والنزاعات، إلا أنه كان من ذوي القلوب الحانية التي تخرج من بين طياتها أجمل أبيات شعر عن الحب.

لذا نطل عليكم ببعض الأبيات من قصيدة إذا الريح هبت من ربي، أو كما يطلق عليها مهفهفة والسحر، والتي تقول أبياتها ما يلي:
إِذا الريحُ هَبَّت مِن رُبى العَلَمَ السَعدي   ***   طَفا بَردُها حَرَّ الصَبابَةِ وَالوَجدِ

وَذَكَّرَني قَوماً حَفِظتُ عُهودَهُم   ***   فَما عَرِفوا قَدري وَلا حَفِظوا عَهدي

وَلَولا فَتاةٌ في الخِيامِ مُقيمَةٌ   ***   لَما اِختَرتُ قُربَ الدارِ يَوماً عَلى البُعدِ

مُهَفهَفَةٌ وَالسِحرُ مِن لَحَظاتِه   ***   إِذا كَلَّمَت مَيتاً يَقومُ مِنَ اللَحدِ

أَشارَت إِلَيها الشَمسُ عِندَ غُروبِه   ***   تَقولُ إِذا اِسوَدَّ الدُجى فَاِطلِعي بَعدي

وَقالَ لَها البَدرُ المُنيرُ أَلا اِسفِري    ***   فَإِنَّكِ مِثلي في الكَمالِ وَفي السَعدِ

فَوَلَّت حَياءً ثُمَّ أَرخَت لِثامَه   ***   وَقَد نَثَرَت مِن خَدِّها رَطِبَ الوَردِ

وَسَلَّت حُساماً مِن سَواجي جُفونِه    ***   كَسَيفِ أَبيها القاطِعِ المُرهَفِ الحَدِّ

تُقاتِلُ عَيناها بِهِ وَهوَ مُغمَدٌ   ***   وَمِن عَجَبٍ أَن يَقطَعَ السيفُ في الغِمدِ

مُرَنَّحَةُ الأَعطافِ مَهضومَةُ الحَش   ***   مُنَعَّمَةُ الأَطرافِ مائِسَةُ القَدِّ

يَبيتُ فُتاتُ المِسكِ تَحتَ لِثامِه   ***   فَيَزدادُ مِن أَنفاسِها أَرَجُ النَدِّ

وَيَطلَعُ ضَوءُ الصُبحِ تَحتَ جَبينِه   ***   فَيَغشاهُ لَيلٌ مِن دُجى شَعرِها الجَعدِ

وَبَينَ ثَناياها إِذا ما تَبَسَّمَت   ***    مُديرُ مُدامٍ يَمزُجُ الراحَ بِالشَهدِ

شَكا نَحرُها مِن عَقدِها مُتَظَلِّم   ***   فَواحَرَبا مِن ذَلِكَ النَحرِ وَالعِقدِ

فَهَل تَسمَحُ الأَيّامُ يا اِبنَةَ مالِكٍ   ***   بِوَصلٍ يُداوي القَلبَ مِن أَلَمِ الصَدِّ

أجمل شطور شعرية عن الحب

في العصور السابقة كان الشعراء يعبرون عما بداخلهم من خلال كتابتهم لأروع الكتابات باللغة العربية العريقة، والتي يستطيع الشخص من خلالها أن يمسك قلب القارئ بيده، فها هو جميل بثينة صاحب القصيدة الأقرب إلى القلب، والتي تسمى “علقت الهوى منها وليدًا” وإليكم بعض المقتطفات منها، والتي تعتبر من أقوى وأجمل أبيات شعر عن الحب.

حيث تعبر عن مدى حب الشاعر لمعشوقته، وكيف أن الشجن قد تملك منه، فذلك ما سنشعر به حين نقرأ الأبيات، والتي تمثلت فيما يلي:
سَبَتني بِعَينَي جُؤذُرٍ وَسطَ رَبرَبٍ   ***   وَصَدرٌ كَفاثورِ اللُجَينِ وَجيدُ

تَزيفُ كَما زافَت إِلى سَلِفاتِها   ***   مُباهِيَةٌ طَيَّ الوِشاحِ مَيودُ

إِذا جِئتُها يَوماً مِنَ الدَهرِ زائِراً   ***   تَعَرَّضَ مَنفوضُ اليَدَينِ صَدودُ

يَصُدّ وَيُغضي عَن هَوايَ وَيَجتَني    ***   ذَنوباً عَلَيها إِنَّهُ لَعَنودُ

فَأَصرِمُها خَوفاً كَأَنّي مُجانِبٌ   ***   وَيَغفلُ عَنّا مَرَّةً فَنَعودُ

وَمَن يُعطَ في الدُنيا قَريناً كَمِثلِها   ***   فَذَلِكَ في عَيشِ الحَياةِ رَشيدُ

يَموتُ الهَوى مِنّي إِذا ما لَقيتُها   ***   وَيَحيا إِذا فارَقتُها فَيَعودُ

يَقولونَ جاهِد يا جَميلُ بِغَزوَةٍ   ***   وَأَيَّ جِهادٍ غَيرُهُنَّ أُريدُ

لِكُلِّ حَديثٍ بَينَهُنَّ بَشاشَةٌ    ***   وَكُلُّ قَتيلٍ عِندَهُنَّ شَهيدُ

وَأَحسَنُ أَيّامي وَأَبهَجُ عيشَتي   ***   إِذا هيجَ بي يَوماً وَهُنَّ قُعودُ

تَذَكَّرتُ لَيلى فَالفُؤادُ عَميدُ   ***    وَشَطَّت نَواها فَالمَزارُ بَعيدُ

عَلِقتُ الهَوى مِنها وَليداً فَلَم يَزَل    ***   إِلى اليَومِ يَنمي حُبُّها وَيَزيدُ

فَما ذُكِرَ الخلّانُ إِلّا ذَكَرتُها   ***   وَلا البُخلُ إِلّا قُلتُ سَوفَ تَجودُ

إِذا فَكَّرَت قالَت قَدِ اِدرَكتُ وُدَّهُ   ***   وَما ضَرَّني بُخلي فَكَيفَ أَجودُ

فَلَو تُكشَفُ الأَحشاءُ صودِفَ تَحتُها   ***   لبَثنَةَ حُبٌّ طارِفٌ وَتَليدُ

أَلَم تَعلَمي يا أُمَّ ذي الوَدعِ أَنَّني    ***   أُضاحِكُ ذِكراكُم وَأَنتِ صَلودُ

فَهَل أَلقَيَن فَرداً بُثَينَةَ لَيلَةً   ***   تَجودُ لَنا مِن وُدِّها وَنَجودُ

أبيات شعر عن الشوق

الحب في قلوب المحبين لوعة وشوق، فكيف يمكن أن يكون الحب ممتعًا عن لم تمسه نار الاشتياق التي تلتهم القلوب، لذا نقدم لكم أجمل أبيات شعر عن الحب، والتي تعبر عن لهفة اللقاء الأول الذي وصفه محمود درويش، ذلك الشاعر الذي تميز بسهولة انتقاءه للألفاظ، كما أن كلماته ليس بينها وبين القلب حائل.
فهو الشاعر الفلسطيني الذي استطاع من خلال شعره أن يصف الموقف على أكمل وجه، وذلك حين قال:
شدَّتْ على يدي   ***   ووشوشتني كلمتين

أعزَّ ما ملكته طوال يوم   ***   ((سنلتقي غداً)) ولفَّها الطريق.

حلقتُ ذقني مرتين!   ***   مسحت نعلي مرتين

أخذت ثوب صاحبي، وليرتين   ***   لأشتري حلوى لها ’ وقهوة مع الحليب!

وحدي على المقعد   ***   والعاشقون يبسمون

وخافقي يقول   ***   ونحن سوف نبتسم!

لعلها قادمة على الطريق    ***   لعلها سهت

لعلها، لعلها، ولم تزل دقيقتان!   ***   النصف بعد الرابعة

النصف مرّ، وساعة، وساعتان   ***   وامتدت الظلال

ولم تجئ من وعدتْ   ***   في النصف بعد الرابعهْ

اقرأ أيضًا: أجمل قصائد الشعر العربي الحديث

أبيات شعر عن دلال الحبيب

عندما يعرف الحبيب مكانته عند من يحب، فإنه يلجأ إلى أساليب المراوغة الجميلة، والتي تزيد من حرارة الحب، فأبيات الشعر القادمة من أجمل أبيات شعر عن الحب كتبها بهاء الدين زهير، والذي يصف فيها شعوره بدلال محبوبته، والتي تتقن فن اللعب بقلب الأسير لها.

فقد قام بشرح ما يعانيه من خلال قصيدة، عرف الحبيب مكانه فتدللا، والتي نقدم لكم بعض شطورها التي تأخذكم في عالم وال مشاعر الدافئة.
عَرَفَ الحَبيبُ مَكانَهُ فَتَدَلَّلا   ***   وَقَنِعتُ مِنهُ بِمَوعِدٍ فَتَعَلَّلا

وَأَتى الرَسولُ وَلَم أَجِد في وَجهِهِ   ***   بِشراً كَما قَد كُنتُ أُعهَدُ أَوَّلا

فَقَطَعتُ يَومي كُلَّهُ مُتَفَكِّراً   ***   وَسَهِرتُ لَيلي كُلَّهُ مُتَمَلمِلا

وَأَخَذتُ أَحسَبُ كُلَّ شَيءٍ لَم يَكُن   ***   مُتَجَلِيّاً في فِكرَتي مُتَخَيَّلا

فَلَعَلَّ طَيفاً مِنهُ زارَ فَرَدَّهُ   ***   سَهَري فَعادَ بِغَيظِهِ فَتَقَوَّلا

وَعَسى نَسيمٌ بِتُّ أَكتُمُ سِرَّنا   ***   عَنهُ فَراحَ يَقولُ عَنّي قَد سَلا

وَلَقَد خَشيتُ بِأَن يَكونَ أَمالَهُ   ***   غَيري وَطَبعُ الغُصنِ أَن يَتَمَيَّلا

وَأَظُنُّهُ طَلَبَ الجَديدَ وَطالَما   ***   عَتَقَ القَميصُ عَلى اِمرِئٍ فَتَبَدَّلا

أَبَداً يَرى بُعدي وَأَطلُبُ قُربَهُ   ***   وَلَو أَنَّني جارٌ لَهُ لَتَحَوَّلا

وَعَلِقتُهُ كَالغُصنِ أَسمَرَ أَهيَفاً   ***   وَعَشِقتُهُ كَالظَبِيِ أَحوَرَ أَكحَلا

فَضَحَ الغَزالَةَ وَالغَزالَ فَتِلكَ في   ***   وَسَطِ السَماءِ وَذاكَ في وَسَطِ الفَلا

عَجَباً لِقَلبٍ ماخَلا مِن لَوعَةٍ   ***   أَبَداً يَحِنُّ إِلى زَمانٍ قَد خَلا

وَرُسومِ جِسمٍ كادَ يُحرِقُهُ الجَوى   ***   لَو لَم تَدارَكهُ الدُموعُ لَأُشعِلا

أروع أبيات شعر عن الغزل في الحبيب

في بعض الأحيان يلجأ الشخص إلى أسلوب المغازلة ليعبر من خلالها عن مدى عشقه لتفاصيل محبوبه، وهذا ما سنجده من خلال قراءتنا لأجمل أبيات شعر عن الحب، والتي كتبت بقلم إيليا أبو ماضي، ذلك الشاعر اللبناني مرهف الحس، والذي تمتع أسلوبه بالسلاسة وبراعة اختيار الكلمات.

حيث قال في قصيدة العيون السودا ما سرق به قلوبنا شبابًا، وإناثًا:
لَيتَ الَّذي خَلَقَ العُيونَ السودا   ***   خَلَقَ القُلوبَ الخافِقاتِ حَديدا

لَولا نَواعِسُها وَلَولا سِحرُها    ***   ما وَدَّ مالِكُ قَلبِهِ لَو صيدا

عَوِّذ فُؤادَكَ مِن نِبالِ لِحاظِها   ***   أَو مُت كَما شءَ الغَرامُ شَهيدا

إِن أَنتَ أَبصَرتَ الجَمال وَلَم تَهِم   ***   كُنتَ اِمرَأً خَشِنَ الطِباعِ بَليدا

وَإِذا طَلَبتَ مَعَ الصَبابَةِ لَذَّةً   ***    فَلَقَد طَلبَتَ الضائِعَ المَوجودا

يا وَيحَ قَلبي إِنَّهُ في جانِبي   ***   وَأَظُنُّهُ نائي المَزارِ بَعيدا

مُستَوفِزٌ شَوقاً إِلى طَحبابِهِ   ***   المَرءُ يَكرَهُ أَن يَعيشَ وَحيدا

بَرَأَ الإِلَهُ لَهُ الضُلوعَ وِقايَةً   ***   وَأَرَتهُ شِقوَتُهُ الضُلوعَ قُيودا

فَإِذا هَفا بَرقُ المُنى وَهَفا لَهُ   ***   هاجَت دَفائِنُهُ عَلَيهِ رُعودا

جَشَّمتُهُ صَبراً فَلَمّا لَم يَطُق    ***   جَشَّمتُهُ التَصويب وَالتَصعيدا

أجمل أبيات شعر عن الحب صادقة

فليس المحب بكذابَ، فالذي يقدم تلك الأحاسيس النبيلة الجياشة التي تنصب من القلب فتغمر الحبيب بدفء المشاعر، وتنقله من الدنيا التي يعيشها إلى الجنة ولكنها على الأرض.

لذا دعونا نتعرف على ما قاله ابن الفارض، ذلك الشاعر النبيل مرهف الحس، والذي لقب بسلطان العاشقين، كونه قد قدم أجمل أبيات شعر عن الحب، فهيا بنا نغوص في بحر أبيات قصيدة قلبي يحدثني الشعرية، والتي تقول:
قلبي يُحَدّثني بأَنّكَ مُتْلِفِي    ***    روحي فِداكَ عرَفْتَ أمَ لم تَعْرِفِ

لم أَقْضِ حَقّ هَواكَ إن كُنتُ الذي   ***   لم أقضِ فيِه أسىً ومِثليَ مَنْ يَفي

ما لي سِوَى روحي وباذِلُ نفسِهِ   ***   في حُبّ مَن يَهْواهُ ليسَ بِمُسرِف

فلَئِنْ رَضِيتَ بها فقد أسعَفْتَني   ***   يا خَيبَة المَسْعَى إذا لم تُسْعِفِ

يا مانِعي طيبَ المَنامِ ومانِحي   ***   ثوبَ السّقامِ بِهِ ووَجْدِي المُتْلِفِ

عَطفاً على رَمقي وما أبقَيتَ لي   ***   منْ جسميَ المُضْنى وقلبي المُدَنَفِ

فالوَجْدُ باقٍ والوِصَالُ مُماطلي   ***   والصّبْرُ فانٍ واللّقاء مُسَوّفي

لم أَخلُ من حَسَدٍ عليك فلا تُضِعْ   ***   سَهَري بتَشْنِيع الخَيالِ المُرجِفِ

واسأَلْ نجومَ اللّيلِ هل زارَ الكَرَى   ***    جَفني وكيف يزورُ مَن لم يَعْرِفِ

أجمل الأبيات الشعرية عن الغرام

في سياق تقديمنا إلى أجمل أبيات شعر عن الحب، سنرى في القصيدة القادمة مدى تناغم الحبيب مع محبوبته من خلال العيش في المناخ الخيالي الذي نقلهما إلى عالم جميل ممهد بالقلوب والفراشات.

فشاعر تلك القصيدة قدم لنا أجمل أبيات شعر عن الحب من خلال الكلمات التي تحمل الطابع المصري كون الشاعر إبراهيم ناجي أحد كبار معالم القاهرة، وإليكم الأبيات من قصيدة يا حبيبي اسقني الأماني واشرب:
يا حبيبي اسقني الأماني واشرب    ***   بوركت خمرة الرضا وهي تسكب

بورك الكأس والحباب الذي يرقص   ***   في الكأس والشعاع المذهب

نضبت رحمة الوجود جميعاً   ***   وبك الرحمة التي ليس تنضب

وإذا ضاقت السماء بشجوي   ***   فالسماء التي بعينيك أرحب

كم تمنيت والصدور تجافيني   ***   وتزور والوجوه تقطب

كم تمنيت صدرك البر يرتاحُ   ***   على خفقه الطريد المعذب

هات وسّدني الحنان عليه   ***   جسدي متعب وروحي متعب

ضحكت لعينيَّ المصابيح التي   ***   تعلو رؤوس الليل كالتيجان

ورأيت أنوار المدينة بعدما   ***   طال المسير وكلت القدمان

وحسبت إن طاب القرار لمتعب   ***   في ظل تحنان وركن أمان

فإذا المدينة كالضباب تبخرت    ***   وتكشفت لي عن كذوب أماني

إبراهيم ناجي من الشعراء المتميزين، حيث تلألأت كلماته القوية عن العشق والغرام ففي قصيدة إن تجد يا قلب قلبًا قد لها، نجد أنه مازال محلقًا في السماء من خلال سمو مشاعره، والتي تجلت في أجمل أبيات شعر عن الحب نراها فيما يلي:
إن تجد يا قلبُ قلباً قد لَهَا   ***   عن حبيبٍ مات فيه وَلَها

رُبَّ شمسٍ منحتنَا ظلَّهَا   ***   وتخلَّت غفرَ الله لَهَا

ذنبُ من يهواكَ أو ذنبُ السنين   ***   ذلكَ الهجرُ ولا لومَ عليك

نزار قباني وأجمل أبياته عن الحب

عندما يذكر الحب يذكر نزار قباني الدبلوماسي السوري، ذلك الشاعر الذي اكتسح القلوب من خلال مفرداته التي تستهدف الفؤاد، حيث قال في قصيدته حب استثنائي لامرأة استثنائية ما يلي:
أكثر ما يعذبني في حبك    ***   أنني لا أستطيع أن أحبك أكثر

وأكثر ما يضايقني في حواسي الخمس   ***   أنها بقيت خمساً، لا أكثر..

إن امرأةً استثنائيةً مثلك    ***    تحتاج إلى أحاسيس استثنائية..

وأشواقٍ استثنائية، ودموعٍ استثنائية   ***   وديانةٍ رابعة، لها تعاليمها وطقوسها، وجنتها، ونارها

إن امرأةً استثنائيةً مثلك   ***   تحتاج إلى كتبٍ تكتب لها وحدها..

وحزنٍ خاصٍ بها وحدها   ***   وموتٍ خاصٍ بها وحدها

وزمنٍ بملايين الغرف   ***    تسكن فيه وحدها..

لكنني وأسفاه   ***   لا أستطيع أن أعجن الثواني

على شكل خواتم أضعها في أصابعك

فالسنة محكومةٌ بشهورها   ***   والشهور محكومةٌ بأسابيعها

والأسابيع محكومةٌ بأيامها    ***   وأيامي محكومةٌ بتعاقب الليل والنهار

في عينيك البنفسجيتين.

نزار قباني من الشعراء الذين تحب أن تقرأ لهم العديد من أجمل أبيات شعر عن الحب، فهو يأخذك في رحلة من سمو النفس واسترخاء الروح، والذي يمكنك أن تستشفه من رونق الحديث، كما في الجزء الثاني من القصيدة، والتي نراها فيما يلي:
أكثر ما يعذبني في اللغة   ***   أنها لا تكفيك.

وأكثر ما يضايقني في الكتابة   ***    أنها لا تكتبك

أنت امرأةٌ صعبة  

كلماتي تلهث كالخيول   ***    على مرتفعاتك

ومفرداتي لا تكفي   ***    لاجتياز مسافاتك الضوئية.

معك لا توجد مشكلة

اقرأ أيضًا: شعر في مدح الزوجة الصالحة

أجمل أبيات شعر عن الحب لقيس

هل من الممكن أن تدرس اللغة العربية دون أن يذكر التاريخ قيس بن الملوح وقصته مع معشوقته ليلى؟، فعلى الرغم من كد العيش آنذاك، والظروف الصحراوية المحيطة، والجور والنزاعات بسبب الخلافة وما إلى ذلك.

إلا أنه كان قيس بن الملوح لا يبخل على محبوبته بأرق الكلمات، حيث كتب لها قصيدة لصفراء في قلبي، والتي سنتناول مقتطفات منها من خلال ما يلي:
لِصَفراءَ في قَلبي مِنَ الحُبِّ شُعبَةٌ   ***   هَوىً لَم تَرُمهُ الغانِياتُ صَميمُ

بِهِ حَلَّ بَيتَ الحَيِّ ثُمَّ اِنثَنى بِهِ   ***   فَزالَت بُيوتُ الحَيِّ وَهوَ مُقيمُ

وَمَن يَتَهيَّض حُبَّهُنَّ فُؤادَهُ   ***   يَمُت وَيَعِش ما عاشَ وَهوَ سَقيمُ

فَحَرّانَ صادٍ ذيدَ عَن بَردِ مَشرَبٍ   ***   وَعَن بَلَلاتِ الماءِ وَهوَ يَحومُ

بَكَت دارُهُم مِن فَقدِهِم وَتَهَلَّلَت   ***   دُموعي فَأَيَّ الجازِعَينِ أَلومُ

أَهَذا الَّذي يَبكي مِنَ الهونِ وَالبَلا    ***   أَم آخَرَ يَبكي شَجوَهُ وَيَهيمُ

إِلى اللَهِ أَشكو حُبَّ لَيلى كَما شَكا   ***   إِلى اللَهِ فَقدَ الوالِدَينِ يَتيمُ

قيس وليلى، عنتر وعبلة وغيرهم من الكثيرين التي أثرت قصصهم على أجيال بأكملها، فذلك الحب الطاهر الذي يجب أن يسكن القلوب فيطهرها، ويرتقي بها إلى أعلى مراتب سمو الروح.
مادام الحب لا يزال في قلوبنا، فإنه لا يمكن التوقف عن قراءة أجمل أبيات شعر عن الحب.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.