أسباب الحرارة والبرودة في المرض الروحي

أسباب الحرارة والبرودة في المرض الروحي قد تكون طبيعية بسبب التوتر والخوف وقد تكون عرضًا للمس أو السحر، فعندما يكون الإنسان في مستوى منخفض من التحصين والإيمان بالله فإنه يصاب بما يعرف بالأمراض الروحية التي تكون نتيجة مس من جن أو سحر أو الحسد وهذا ما نطرحه من خلال موقع زيادة.

أسباب الحرارة والبرودة في المرض الروحي

يحدث إخلال في درجة الحرارة عند الأشخاص المصابين بالأمراض الروحية وذلك بسبب بعض العوامل المؤثرة على الجسم منها

  • عوامل قبل الرقية الشرعية: العوامل قبل الرقية هي أن يكون الجن مسيطر بشكل كبير على جسد المستضيف.
  • عوامل أثناء الرقية الشرعية: يكون ذلك بسبب تأثير قراءة القرآن والأدعية الطاردة للمس والجن والقضاء على السحر وأيضًا أدعية الحسد.
  • عوامل بعد الرقية الشرعية: يحدث اختلال في درجة حرارة جسد المستضيف نتيجة حدوث خروج الجن أو التخلص من السحر والحسد وربما عدم نجاح الرقية وسيطرة الجن على الجسد أكثر.
  • حضور العارض على الإنسان: يؤدي حضور العارض أو الجن إلى شعور الإنسان بدرجة حرارة عالية في الجسم لأن الشيطان يجري بابن أدم مجرى الدم ولذلك لديه قدرة في إحداث خلل في حرارة جسم الإنسان.
  • حرق العارض: يؤدي حرق العارض إلى شعور الإنسان بدرجة حرارة عالية في الجسم وقد يؤدي الحرق إلى ظهور بقع بنفسجية وكدمات وعلامات حرق في جسم المستضيف.
  • الصراع بين العارض والمعالج الروحاني: عند اشتداد الصراع بين الجن والمعالج فإنه يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم المستضيف أو انخفاض نتيجة لمدة قوة الجن أو المعالج الروحاني.
  • اختلال درجة الحرارة بسبب العين أو الحسد: يقول أحد الشيوخ وضعت يدي على ظهر أحد الرجال ففزعت من مدى الحرارة التي على ظهره فسألته هل أنت مصاب بحمى قال لا فقلت له إنه بسبب العين والحسد فيشكل الحسد سبب من أسباب الحرارة والبرودة في المرض الروحي.

اقرأ أيضًا: دعاء لإبطال السحر عن أهل البيت

ما هي الأمراض الروحية وما علاماته

الأمراض الروحية هي الأمراض التي تصيب روح الإنسان والجانب المعنوي منه ولكن تظهر أعراضها على الجانب المادي وتحدث تأثيرات على جسده كبيرة ومن تلك الأمراض.

1- الحسد والإصابة بالعين

الحسد هو عبارة كراهية النعمة عند الناس وتمني زوالها ويصيب الحسد الإنسان وهو مذكور في القرآن الكريم في قوله تعالى “وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ۖ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ “

في قوله تعالى “قُلۡ أَعُوذُ بِرَبِّ ٱلۡفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ ٱلنَّفَّٰثَٰتِ فِي ٱلۡعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)” لذلك فإن الحسد من الأمراض الروحية المعروفة وتتمثل علامتها في.

  • الشعور الحرارة والبرودة والخلال في درجة حرارة الجسم
  • اضطراب ضربات القلب وأن تكون ضربات القلب غير منتظمة
  • الشعور بالحاجة إلى العزلة والوحدة والرغبة في الانطواء وعدم الرغبة في الاختلاط مع البشر
  • الشعور بالاختناق ويقول المريض في بعض الحالات أنه يشعر بخنق عند الرقبة.
  • ظهور بقع وكدمات بنية أو زرقاء على الجسم.
  • كثرة التثاؤب والدموع التى تنزل من العين وخاصًة أثناء القرأن والصلاة.
  • الأحساس بالتشتت وعدم التركيز.

2- الإصابة بالسحر

بعد التعرف على أسباب الحرارة والبرودة في المرض الروحي نجد الكثير من الأعراض الأخرى التي تتعلق بالسحر بأنواعه مثل العمل السفلي أو السحر المأكول أو المرشوش.

أن السحر من الأشياء المذكورة في القرآن الكريم وتدخل الخراب والفساد على من يقع عليه هذا السحر ويذكر السحر في قوله تعالى ”  فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ” وفي قوله تعالى ” إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ” وأيضًا ” فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ”

يمكن أن يصاب الإنسان بأنواع مختلفة من السحر المأكول والمشروب الذي يوضع في الطعام أو المشروبات والمرشوش على الأرض والمرور عليه.

3- الإصابة بالمس

كثيرًا من  الناس ترفض تصديق المس من الشيطان أو الجن لجسم الإنسان رغم كونه مذكور في قوله تعالى ” الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ” وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ” إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ”

ويقصد بهذا المرض أن يقوم الجن بلمس الإنسان والذي تظهر أعراضه في:

  • ظهور مجموعة من الكدمات والبقع في أجزاء متفرقة من الجسم.
  • المشي خلال النوم ليلًا
  • رؤية الأحلام المزعجة والكوابيس باستمرار وتكون عبارة عن السقوط من الأعلى على الأرض
  • رؤية الكثير من الحيوانات في المنام مثل الثعابين والعقارب والعناكب والقطط والكلاب.
  • الشعور المستمر بوجود شخص آخر في المكان.
  • الإصابة بتنميل في اليدين والقدمين ولا يتمكن الشخص من الصلاة وأداء العبادات.
  • كره سماع صوت الأذان وعدم الرغبة في الاستماع إليه والابتعاد عن الأماكن التي يكون فيها صوت أذان أو قرآن.
  • الشعور بالقلق والتوتر المستمرين.

اقرأ أيضًا: الرقية الشرعية للعين والحسد والسحر والرزق مكتوبة

علامات خروج العارض

هناك بعض العلامات التي تدل على خروج الجن أو العارض من الجسم المستضيف.

  • إرتفاع درجة حرارة الجسم
  • التعرق
  • سريان الرعشة في جميع أجزاء الجسم
  • الصراخ
  • الاحمرار
  • الحزق
  • برودة الأطراف

أعراض تعذيب العارض داخل جسد الممسوس

  • الإسهال.
  • التقيؤ.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور بألم شديد عند خروج الدم أو السوائل من الجسم.
  • ظهور كدمات بنفسجية في الجسم.
  • الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
  • رعشة القدم واليد.
  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • عدم انتظام التنفس واضطرابات في ضربات القلب.
  • خروج سوائل أو شعر من الجسم.

العلامات التي تدل على أن العارض خرج من الجسم

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يمكن أن تتفاقم الأعراض لاشتعال النار في المريض.
  • صراخ المريض بصوتٍ عال.
  • ظهور تصرفات غير طبيعية للمريض وقيامه ببعض الأفعال الغريبة.
  • خروج روائح دخان أو احتراق أثناء العلاج.
  • عودة المريض لممارسة حياته بشكل طبيعي
  • رؤية المريض بعض الأحلام التي يرى فيها المريض احتراق الجن أو خروجه.
  • التخلص من التصرفات الغريبة.
  • عدم تذكر فترة المرض
  • العودة لممارسة العبادات والصلوات في وقتها.
  • النوم بشكل مريح.

اقرأ أيضًا: علامات خروج السحر

الرقية للتخلص من المرض الروحي

تعد الرقية الشرعية من السنن لأنها نزلت مع جبريل عليه السام لعلاج رسول الله صلى الله عليه وسلم من حادثة السحر التي تعرض لها الرسول على يد اليهودي وتقوم الرقية الشرعية لإبطال العين والحسد والشفاء من السحر والمس وعوزة المريض إلى حالته الطبيعية وقد نصح بها الرسول وقد ذكر بعض أهم الآيات والأحاديث المستخدمة في الرقية الشرعية لعلاج الأمراض الروحية.

  • اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ
  • آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
  • نَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ
  • وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ
  • وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ
  • وَالصَّافَّاتِ صَفّاً * فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً * فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً * إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ * رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ * إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ * لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإٍ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ * دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ * إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ
  • وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَاراً
  • قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ
  • أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق
  • أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ، ومن كل عين لامة
  • أعوذ بكلمات الله التامة التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض ، ومن شر ما يخرج منها ، ومن فتن الليل والنهار ، ومن شر طوارق الليل والنهار إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن
  • بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك،باسم الله أرقيك

أسباب الحرارة والبرودة في المرض الروحي تكون بسبب التغيرات المختلفة التي تحدث للمصاب بهذا المرض من طرد للعارض أو شفاء من السحر والحسد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.