أسباب آلام الحوض عند الاستيقاظ من النوم

أسباب آلام الحوض عند الاستيقاظ من النوم متعددة ولكن يمكن الشفاء منها، إذا كنتِ تشعرين بألم في منطقة أسفل السرة وفوق الساقين فأنتِ بالتأكيد تعانين من ألم في الحوض، هناك العديد من الأسباب التي النساء تصبن بذلك الألم، قد يكون أيضًا علامة على الإصابة بحالات مرضية معينة، لذلك من خلال موقع زيادة سنتعرف إلى أسباب آلام الحوض عند الاستيقاظ من النوم.

أسباب آلام الحوض عند الاستيقاظ من النوم

يوجد الكثير من الأعضاء المتواجدة حول منطقة الحوض، بالتالي يمكن لأي منهم أن يسبب في التأثير السلبي عليها، ويمكن أن تشعر السيدات بألم شديد في تلك منطقة، لذلك تقوم بالذهاب إلى الطبيب بشكل عاجل من أجل معرفة السبب في ذلك الألم المبرح، وإعطاءها العلاج المناسب.

من تلك الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بألم الحوض لدى الكثير من السيدات ما يلي:

1ـ مشكلات في بطانة الرحم

تعرف تلك الحالة بالانتباذ البطاني الرحمي، حيث إنه في بعض الأحيان تواجه النساء مشكلة أن الخلايا الموجودة في الرحم من الداخل لتبطنه، تنمو في الخارج على أعضاء الداخلية للمرأة مثل المثانة والمستقيم وأيضًا المبيض، لذلك تجد السيدة أنها تعاني من مجموعة الأعراض، سنوضحها فيما يلي:

  • ألم شديد وتقلصات في فترة الدورة الشهرية سواء كان قبلها أو حتى خلالها.
  • تعاني المريضة من ألم بسبب حركة الأمعاء بداخلها.
  • الشعور بالوجع في المنطقة الظهرية السفلية، والذي يشبه إلى حد كبير ألم المرأة عند الإجهاض أو عند نزول الدورة الشهرية عليها.
  • المعاناة من الانتفاخ المستمر للبطن دون أن تعاني المريضة من القولون العصبي، لكن في بعض الحالات قد تكون مصابة به بالفعل لكنه ليس السبب في ذلك الأمر.
  • الشعور بمعاناة وألم شديد عن التبول.
  • أثناء فترة الدورة الشهرية تجد المريضة نفسها أنها تعاني من نزيف المستقيم.
  • الشعور بألم بعد أو أثناء ممارسة الجماع.

اقرأ أيضًا: أسباب غزارة الدورة الشهرية

2ـ العضال الغدي

هي عبارة عن حالة مرضية تشبه إلى حد كبير الحالة السابقة، حيث إن الخلايا التي تقوم بتبطين الرحم تشن الغزو على عضل الرحم، لا يوجد الكثير من الأعراض التي يمكن للمرأة المصابة أن تنتبه إليها، ولكن من الأعراض التي تتواجد على بعض من النساء المصابات بتلك الحالة ما يلي:

  • الشعور بألم أثناء وقت نزول الدورة الشهرية.
  • تشعر المريضة بضغط شديد على المستقيم والمثانة لديها.

3ـ تمزق كيس المبيض

تعاني المرأة خلال مرحلة الحمل أو الإنجاب من الشعور بألم شديد في منطقة الحوض، ذلك بسبب تمزق كيس المبيض بشكل سريع ومفاجئ، والذي عادة يحدث أثناء الجماع أو بعد القيام بنشاط بدني صعب.

4ـ مرض التهاب الحوض

هو مرض يصيب الكثير من السيدات، حيث يصيب بالأخص الجهاز التناسلي للمرأة، حيث إنه يصيب قناة فالوب والمبيض والرحم نفسه والمهبل أيضًا، ينتج عن هذا المرض انتقال العدوى إلى شخص آخر ذلك عن طريق الاتصال الجنسي.

مثل مرض السيلان، ويوجد له مجموعة من الأعراض أيضًا وهي الشعور بألم شديد في منطقة الحوض والذي يكون لا يحتمل عند الاتصال الجنسي، بالإضافة إلى ذلك تعاني المريضة من نزيف بعد العلاقة الجنسية ونزول إفرازات من المهبل والتي لا تكون طبيعية.

5ـ الحمل خارج الرحم

في بعض حالات الحمل يستقر الجنين بقناة فالوب بدلًا من الرحم نفسه، مما يترتب عليه شعور الأم بألم مبرح في الحوض، وتجد المرأة نفسها في تلك الحالة أنها تعاني أيضًا من نزيف مهبلي.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام العظام عند النساء

6ـ الإصابة بالورم الليفي بالرحم

الورم الليفي هو عبارة عن أحد أنواع السرطانات والتي تمتاز بكونها حميدة، يعمل ذلك السرطان على إصابة كل ما حول الرحم بمنطقة الرحم أيضًا، ومن الأعراض التي تميزها هو النزيف الشديد أثناء الدورة الشهرية، بالإضافة إلى ألم شديد في منطقة الحوض.

7ـ الدورة الشهرية والتبويض

في بعض الأحيان يكون ذلك الألم غير مقلق، حيث إنه يأتي كلما تم إطلاق بويضة من المبيض كعرض جانبي وتأتي في موعد ثابت من كل شهر مع الدورة الشهرية، قد تحدث بشكل مستمر وقد تحدث عدد من المرات فقط.

8ـ مرض السرطان

حيث إنه من أعراض السرطان هو الشعور بألم في منطقة الحوض، معظم أنواع السرطان التي تصيب تلك المنطقة وتسبب الشعور بمثل ذلك الألم هم: سرطان عنق الرحم وسرطان بطانة الرحم بالإضافة إلى سرطان المبيض.

من الأعراض الأخرى التي تصيب المرأة عند الإصابة بالسرطان ما يلي:

  • الشعور بألم في المنطقة السفلية من الظهر.
  • المعاناة من اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل تحول حالة التبرز للمريضة إلى الإمساك.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • قد تصاب المرأة بنزيف بعد الجماع إذا كانت مصابة بسرطان بطانة أو عنق الرحم.

أسباب ألم الحوض الراجعة إلى الجهاز العضلي الهيكلي

لا يتوقف ألم الحوض عند النساء على إصابة الجهاز التناسلي فقط، بل يمكن أن تصاب العضلات والعظام في تلك المنطقة بمجموعة من المشكلات، التي بدورها تعمل على الشعور بألم في منطقة الحوض، سنوضح الأسباب خلال النقاط التالية:

  • اعتلال عرف الحرقفة: العجز الحرقفي هو عبارة عن مفصل يقوم بالربط بين المنطقة السفلية للعمود الفقري، بالإضافة إلى الحوض والوركين، إذا حدث علة في وظيفة ذلك المفصل تصاب المرأة بألم شديد لا يحتمل في منطقة الحوض.
  • ارتخاء وضعف في عضلات الحوض: هي عبارة عن حالة مرضية تعاني فيها المريضة من ألم في منطقة الحوض وذلك بسبب أن عضلات الحوض لديها لا تسترخي ولا تتقلص بشكل طبيعي.

أسباب ألم الحوض وعلاقتها بالمسالك البولية

من أبرز الأسباب المؤدية إلى الألم في الحوض هو وجود مشكلة ما في المسالك البولية، ومن تلك الأسباب ما يلي:

1ـ الإصابة بالتهابات في المسالك البولية

التهابات المسالك البولية غير كونها تسبب الشعور بالحرقان والألم وأيضًا كثرة التبول، إلا أنها أيضًا تتسبب في شعور المريض بألم في منطقة الحوض، حيث يجد المريض دم أو حتى رغوة في البول الخاص به.

كلما زاد العمر ولم يلجأ مريض التهابات المسالك البولية إلى الطبيب المختص من أجل تلقي العلاج المناسب له، سيعاني المريض من زيادة في الأعراض المرضية.

2ـ حصى الكلى

عندما تتراكم البلورات الموجودة في البول كالكالسيوم أو حمض اليوريك، يجد المريض نفسه أنه يعاني من وجود حصوات في الكلى لديه، ألم حصى الكلى يكون شديد في منطقة الظهر، بالإضافة إلى منطقة الفخذ وألم شديد في الفخذ أيضًا.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الفخذ الأيسر عند الحامل

أسباب ألم الحوض المتعلقة بالجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي بالطبع يشارك في التأثير على الحوض، حيث المشاكل الصحية المتعلقة بالأمعاء وبشكل أخص مشاكل القولون تجعل المريض يعاني من ألم شديد في المنطقة السفلية للبطن، وبالتالي من الأسباب المتعلقة بالجهاز الهضمي والتي تسبب الشعور بألم في الحوض مما يلي:

1ـ القولون العصبي

العديد من النساء أو بشكل أدق العديد من ساكني الكرة الأرضية مصابين بمتلازمة القولون العصبي، حيث إن القولون العصبي يؤثر بشكل كبير على البطن والحوض أيضًا، مما يترتب عليه الشعور بالألم الشديد في الحوض.

قد تزداد الحالة المرضية سوءًا عند تناول الطعام أو حتى تعرض المريض إلى الإجهاد، ومن الأعراض الأخرى التي تأتي مع المتلازمة مثل: المعاناة من الانتفاخ بالإضافة إلى الإمساك والإسهال، لأن القولون في ذلك الوقت في حالة غير مستقرة.

اقرأ أيضًا: أعراض الروماتويد في اليد

2ـ التهابات الزائدة الدودية

واحدة من أهم الأسباب التي لا يجب السكوت عنها والذهاب بشكل عاجل من أجل تلقي العلاج الأمثل عند الطبيب المختص، لأن تلك الحالة المرضية بالأخص إذا قام المريض بإهمالها فإنه سيموت.

يبدأ المريض في تلك الحالة المرضية بالشعور بألم في يبدأ بالقرب من السرة ثم يتجه إلى الجانب الأيمن السفلي من البطن، هناك مجموعة من الأعراض التي تصيب المريض أيضًا والتي منها ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة والتي تصل إلى الحمى.
  • القيء والشعور بالألم أثناء التحرك أو التقلب أثناء النوم.
  • فقدان الشهية بالتالي عدم الرغبة في تناول أي طعام.

تتعدد أسباب آلام الحوض عند الاستيقاظ من النوم، لذلك عليكِ الذهاب إلى الطبيب من أجل معرفة السبب وراء تلك الحالة المرضية، والعمل على علاجها في القريب العاجل بإذن الله.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.