خاتمة عن العنف ضد المرأة

خاتمة عن العنف ضد المرأة تبين مكانتها، فالمرأة لها العديد من الأدوار في المجتمع لما تقدمه من خدمات سواء بعملها وإنتاجها أو برعاية أبناءها ليصبح لدينا جيل ناشئ على القيم الصحيحة وله طموح وهدف، كما أن للمرأة الدور الأهم في مساندة شريك حياتها من خلال دعمه في حياته، يتضح خلال موقع زيادة.

خاتمة عن العنف ضد المرأة

في ظل تعرض المرأة للعديد من المظالم في الحياة والتعرض لصعوبات كثيرة، يجب الحد من العنف الذي أصبح عادة لدى المجتمع، لذلك فيما يلي نماذج عن خاتمة عن العنف ضد المرأة:

  • المرأة هي الشيء الرقيق في المجتمع وفي كل منزل، وتعرض المرأة للعنف وإصابتها بالكثير من الأضرار الناتجة عن سوء المعاملة يحولها تدريجيًا إلى شخص صلب لتتخلى عن رقتها وحنانها.
  • العنف ضد المرأة من الأشياء الشائعة في المجتمع، ومن المهم أن نروج عن محاولة إنهاء تلك المهزلة وجعل المجتمع يدرك أنها ليست قابلة للعنف، فللمرأة كامل الحق في التصرف كما تشاء دون ممارسة العنف معها.
  • أوصانا الرسول الكريم بالرفق بالنساء حين قال رفقًا بالقوارير، ومن المهم أن يرفق المجتمع بالمرأة ويحافظ على حقوقها في عدم التعدي عليها وتعرضها للعنف في الحياة.
  • من المهم أن نعلم أن العنف ضد المرأة من الأشياء غير المحببة لدى الكثير، ومع ذلك فإن الكثير من البشر ما زالوا يحاولون إيذاء المرأة وإلحاق الضرر بها.
  • العنف ضد المرأة من أهم المواضيع التي تهم الناس، ولا يمكننا أن نفعل شيئًا حيال ذلك دون أن ننشر التوعية الكاملة لأهمية هذا الأمر ومدى خطورته على الكثير من النساء.
  • تتعرض الكثير من النساء للعنف في بيوتها وعملها وكافة أنحاء المجتمع، ويجب علينا التصرف فننادي بحقوق المرأة للعيش في سلام دون التعرض للأذى النفسي والجسدي.
  • يمكننا أن نقلل من العنف ضد المرأة بالطريقة التي تحل الأمور من جذورها، من خلال توعية أطفالنا الصغار وأن نرشدهم إلى الجرم الكبير لمن يقوم بتحقيق العنف ضد المرأة وإيذاءها.
  • لا يمكننا أن نقضي على العنف ضد المرأة بشكل أبدي، ولكن يمكننا أن نهتم برفع مكانتها والتعزيز من شأنها لتتمكن من أن تسمو وتتخلص من العنف المعرضة له بقوتها الخاصة.
  • لا توجد أي أسباب أو مبررات يمكنها أن تعفي عن الجريمة القائمة على العنف ضد المرأة، فتعلم احترام المرأة من شيم الرجال المخلصين، بينما أشباه الرجال دومًا ما يحاولون التقليل من المرأة وشأنها.
  • يجب علينا أن نربي أطفالًا أشداء مع الظالمين واثقين من أنفسهم ولا يفترون على المظلوم ولا يستطيعوا ممارسة العنف ضد المرأة، فنشر الوعي يبدأ من الجيل الصغير أولًا لينشأ بقيم لا يمكنه التخلص منها.
  • يجب علينا الحد من العنف ضد المرأة، حيث يشكل العنف العديد من الأضرار الجسدية كما النفسية لها، ومن أهم ما تتصف به المرأة هو رقتها البالغة التي يتم تدميرها بتلك الجريمة.
  • العنف ضد المرأة له العديد من الأشكال والأنواع التي تجعلنا عاجزين أمام ذلك التصرف المرضي الذي ينتشر رويدًا رويدًا في العالم المحيط بنا.
  • لماذا لا نسأل أنفسنا إذا صمتنا عن تعرض المرأة للعنف كل يوم ماذا سنجني؟ فمن الأرجح أنه سينشأ جيل راسخ في عقيدتهم اعتياد العنف ضد المرأة، بينما تكون الفتيات ضعيفات لما تتعرض له من المجتمع.
  • يجب علينا أن ننادي ونناشد الجميع بإيقاف العنف ضد المرأة، فهي من أكبر القضايا المهمة في المجتمع من حيث حقوق الإنسان في الحياة.

اقرأ أيضًا: بحث عن العنف ضد المرأة

خاتمة عن أهمية المرأة في الإسلام

في حين تحدثنا عن نماذج خاتمة عن العنف ضد المرأة، يجب علينا أن نذكر أهم الخواتيم التي تحكي عن أهمية المرأة في الإسلام وماذا قدم الإسلام لها، وذلك فيما يلي:

  • أوصانا الرسول الكريم بالتعامل برفق مع المرأة “رفقًا بالقوارير”، ونصحنا بأن المرأة لها المكانة العظيمة التي تعطيها الحقوق في العديد من الأشياء.
  • يدعم الإسلام حرية المرأة وتقديرها، فالإسلام قد حول مكانة المرأة من الحياة المزرية إلى الكرامة والعزة.
  • المرأة قبل الإسلام كانت تتعرض للانتهاك في جميع حقوقها، وحين جاء الإسلام أعاد للمرأة مكانتها وقوتها وحقوقها.
  • أهمية المرأة في الإسلام من أكثر الأشياء الواضحة حين ظهوره، فرسولنا الكريم كان يعامل بناته وزوجاته بالكثير من الحب والحنان ولا يتصرف بسوء أبدًا ليعلمنا أهمية الرفق بهن.
  • كانت المرأة تتعرض للظلم القهري قبل الإسلام في حقوقها في الميراث وحقها في العيش والعديد من الحقوق الأخرى، ومن أهمية الإسلام أنه جاء ليمحو كل تلك المظالم ويتخلص منها.
  • الإسلام من أكثر الأديان السماوية التي تعظم المرأة وتهتم بفرض القوانين التي ترعاها وتهتم بها، ومن أجل ذلك أعاد لها الإسلام جميع الحقوق المسلوبة منها في الجاهلية.
  • لم ينكر المجتمع دور المرأة الكبير في الإسلام، فمنهن من ربى المجاهدين الذين استشهدوا أو انتصروا في الغزوات، ومنهن من كانت معهم في الغزوات وكان لهم دور عظيم فيها، والكثير من الأدوار المهمة.
  • السيدة خديجة من أفضل العناصر المشرفة للنساء في الإسلام، فهي أول زوجات الرسول الكريم، كما أنها كانت من أكبر التجار في مكة، وللسيدة خديجة العديد من المواقف الجميلة التي لم ينساها الرسول لها ابدًا.

خاتمة عن دور المرأة في المجتمع

بعد أن تطرقنا إلى ذكر الكثير من النماذج عن خاتمة عن العنف ضد المرأة، يجب علينا الاهتمام ببيان أهمية دور المرأة في المجتمع، حيث تقدم العديد من الخدمات التي تطور المجتمع بشكل كبير، وذلك يتمثل في:

  • المرأة هي نصف المجتمع، ويجب أن نعلم أن لها من الأدوار الفعالة ما يجعلها من أهم العناصر في حياتنا، وهي يمكنها أن تقوم بالجزء الأهم من إنجازات الرجل بطريقة خفية.
  • للمرأة دور فعال من خلال تربية أبنائها، فمن خلال التربية الصالحة يمكن للمرأة أن تنتج لنا جيلًا مستقلا بذاته يحمل من الصفات الجيدة ما يعين المجتمع على التقدم.
  • تعد نصف نجاحات الرجل عائدة بشكل كبير للمرأة، فالمرأة التي تساند شريك حياتها تحفزه على القيام بالكثير من الإنجازات وتدعمه، وهي أول من يقدم له الدعم الأكبر وتمثل له الأمان والطمأنينة.
  • تزرع الأم داخل أبناءها بذور المحبة والرفق والاجتهاد، وبرعايتها واهتمامها ينشأ الجيل الأمثل الذي يمكنه أن يحقق العديد من الإنجازات ويطور المجتمع.
  • يمكن للمرأة أن تكتسب العديد من الوظائف في المجتمع التي تجعلها تطوره بشكل فعلي، فهناك الكثير من الطبيبات اللاتي يقمن بعملهن بأكمل وجه وينقذون العديد من المرضى.
  • للمرأة دور هام في الحياة السياسة، فالعديد من المناصب الإدارية والسياسية تمثلها المرأة بنجاح مبهر وتقدم، فالمرأة موجودة في الشرطة والوزارة وغيرها من المناصب السياسية الملهمة.
  • للمرأة دور كبير في علم النباتات، وهي من أهم من يتميز بالاهتمام بدراسة النباتات بدقة كبيرة، ويوجد العديد من النساء اللاتي لهم الدور الكبير في اكتشاف العديد من الاكتشافات الطبية للنبات.
  • يتضمن علم الطب العديد من النساء ومنهن من قدمن الكثير في ذلك المجال العظيم، وأصبحت الكثير من النساء يمثلن دور المدراء في المستشفيات أو وزراء الصحة أو غيرها من المجالات الطبية.

اقرأ أيضًا: أسباب العنف ضد المرأة

خاتمة عن قوة المرأة

  • المرأة القوية هي من تصمد لآخر وقت بكل أمور حياتها حينما تتعرض للإحباط والتكدر، وهي من تعتمد على نفسها في شتى مجالات الحياة.
  • قوة المرأة يمكنها أن تبلغ قوة الرجل في تحمل العديد من الصعوبات، فالمرأة رغم أنها شخص عاطفي إلا أنها لا يمكنها أن تستسلم بسهولة ما إذا تعرضت للصعوبات.
  • المرأة هي أقوى من يحب وأقوى من يترك إذا تعرضت للخيانة، فهي يمكنها التخلي عنك بكل صمود بغض النظر عن بكائها المرير بعدها، إلا أنها يمكنها النهوض بعد ذلك والاستمرار في الحياة بقوة وعزم.
  • لا يمكن لشيء أن يكسر المرأة إذا لم ترد دون علمها، فهي كالغصن الثابت الذي لا ينحاز مع الهواء، وبالرغم من تعرضها للصعوبات إلا أنها صامدة متفائلة.
  • المرأة الشجاعة تقبل على الحياة بتفاؤل وحب، وتعلم أنه مهما بلغ منها الأمر لا يمكنها أن تشعر بالضعف في الحياة وتستلم لانحيازها.

اقرأ أيضًا: أشكال العنف ضد المرأة

خاتمة عن المساواة بين الرجل والمرأة

  • مسألة المساواة بين الرجل والمرأة من أكثر المواضيع التي يختلف بها العديد من الأزل وحتى عصرنا الحالي، فوجهات النظر المختلفة تحتمل العديد من الأسئلة المطروحة في كل الاختلافات المتغيرة بين الأطراف.
  • توجد نقطة مشتركة بين من يناشدون بالمساواة بين الرجل والمرأة ومن يرفضون ذلك، فتوجد عدة اختلافات بيولوجية وجسدية وذهنية تمنع حدوث التوازن الدقيق وتجعله شبه مستحيل، فما زال علينا تقبل فكرة أن لكل من الرجل والمرأة مهام ووظائف يجب عليهم العيش بها والتكيف معها دون أن يقلل ذلك من الآخر بشيء.
  • لا يمكن أن ننكر أن كل من الرجل والمرأة لهما الكثير الحقوق الواجبات، إلا أنه عند التفكير في الأمر قد لا يكون من العدل تحقيق المساواة في بعض الأمور، ولا يمكننا أن نتبع فكرة المساواة المطلقة فعليًا.
  • يمكن المساواة بين الرجل والمرأة في العديد من الأشياء مثل الحق في التعلم والحق في الميراث والعمل، وحق السفر والكثير من الحقوق المشتركة غير ذلك، فتلك الحقوق ما زالت تعاني بعض النساء من عدم قدرتها على تحقيقها.
  • في الكثير من الأزمنة وحتى الآن مازال العديد من المطالبين بالمساواة بين الرجل والمرأة يحاربون للوصول إلى مستوى المساواة المرغوب بالنسبة لهم، بينما يمكن أن يكون ذلك المستوى يعلو في ذهنهم ويكبر كلما تحقق جزء منه مطالبين بالمزيد.

 يمكننا التحدث عن خاتمة عن العنف ضد المرأة، فلها أهمية كبرى لما تتناوله من موضوع مهم وحساس في المجتمع، ونأمل أن يدرك بعض الأفراد في المجتمع الأهمية العظمى له.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.