التعامل مع المتحرش القريب

التعامل مع المتحرش القريب ظاهرة تواجه العديد من السيدات والفتيات وأحيانًا الأطفال، ويظل التساؤل مستمر حول كيفية التعامل مع المتحرش لا سيما إن كان من أفراد العائلة، وما هي دوافع التحرش؟ وما هي الطرق التي يتم اتباعها لتجنب تكرار هذه المشكلة؟ نتعرف على إجابات كافة هذه التساؤلات من خلال موقع زيادة.

التعامل مع المتحرش القريب

مشكلة التحرش من القريب من الظواهر المنتشرة في الكثير من المجتمعات العربية والغربية على حدٍ سواء وتختلف طرق التعاطي معها من مجتمع إلى آخر حسب مدى الوعي والثقافة العلمية والأخلاقية في التعامل مع المتحرش القريب.

1- المواجهة والدفاع عن النفس

  • قومي بمواجهته المتحرش وتوضيح ما يزعجك من تصرفاته مع أهمية وضع الخطوط الحمراء في تعامله معك.
  • لا تخافي من الدفاع عن نفسك بأقوى الطرق المتاحة والتصدي بأي وسيلة تجدينها مناسبة لإيقاف السلوكيات التي يسلكها المتحرش.
  • لا تترددي في التصرف بقوة وحزم إذا تعرضت لتصرفات غير أخلاقية.
  • الصراخ دون تردد إذا حاول المتحرش الاقتراب منك في مكان عام.
  • توضيح عدم أخلاقية تصرفه هذا وإخباره بأنك تعتبر هذا الفعل تحرش صراحةً.
  • لا تقومي بتغليف مواجهته بغلاف الود واللطف، ويجب أن يكون الرد حاسمًا ولا مانع من بعض الكلام المهين.
  • إذا كنتِ تواجهين مشكلة في التحدث مع المتحرش وجها لوجه أو لا ترغبي في رؤيته قومي بمراسلته موضحة في هذه الرسالة عدم تقبلك لتصرفاته الغير مقبولة أخلاقيا.
  • بعض الخبراء ينصحون بضرورة تعلم مهارات الدفاع عن النفس أو إحدى الفنون القتالية حيث تكون مفيدة في بعض الحالات.

2- طلب المساعدة

  • يجب إبلاغ اسرتك إذا كنتِ تتعرضين إلى التحرش من أحد الأقارب، ويجب أن يكون الأب حاسمًا في هذه الأمور لأن له الكلمة العليات كولي أمر مباشر لبناته.
  • في حال تكرار محاولة التحرش اللفظي أو الجسدي يجب إبلاغ أسرتك أو أهل الثقة في هذه الاقف.
  • إذا كنتِ تتعرضين إلى التحرش من مديرك في العمل أو أحد زملاء العمل يجب عليك إخبار المسئولين بالعمل وتحذير زملائك وإخبار المحيطين في تلك الدائرة.
  • يجب إخبار المدرسين أو المدير أو أحد رؤساء ذوي سلطة إذا كنتِ تتعرضين إلى التحرش بالمدرسة أو الجامعة.

3- وضع حدود في التعامل مع المتحرش

بعد التعرف على طرق التعامل مع المتحرش القريب قومي بمقاطعة كل أنواع التواصل مع المتحرش مثل:

  • حظر المتحرش من جميع وسائل التواصل الاجتماعي.
  • حظره من الهواتف الخلوية وعدم الاستجابة لأي طريقة تتيح له الوصول إليك.
  • عدم تواجدك في الأماكن الموجود فيها المتحرش.
  • تجنبي البقاء بجوار المتحرش أو الاقتراب منه سواء بالجلوس أو الوقوف بالقرب منه.
  • لا تجيبي على تهديداته أو أسئلته ولا تقومي بإجراء أي حوار معه عن أي طريق.
  • قومي بمسح رقم هاتف المتحرش أو أي طريقة للتواصل معه.

4- اتخاذ إجراء قانوني

  • قومي بتقديم الشكوى القانونية وكن حازما ولا تسمح للمتحرش بالاستمرار في سلوكه.
  • قومي بتصوير أو التسجيل للمتحرش باستخدام الهاتف ليعد هذا دليل قوي في حالة اللجوء للشكوى القانونية.
  • قومي بتقديم طلب الحصول على إقرار بعدم التعرض من الشرطة.
  • قومي بتقديم طلب لشركة المحمول مقترن بمحضر عدم التعرض على إيقاع هذا الشخص.

اقرأ أيضًا: هل يجوز التصالح في جريمة التحرش

أسباب التحرش من القريب

بالرغم من عدم وجود مبررات أخلاقية أو قانونية تبرر تلك السلوكيات غير الأخلاقية إلا أن الدوافع تختلف من شخص إلى أخر لكنها تؤول في نهاية المطاف إلى سلوك التحرش ومن هذه الدوافع الآتي:

أولًا: الدوافع النفسية للتحرش

  • مشاكل نفسية يعاني منها بعض المتحرشين على سبيل المثال اصابتهم بعدم الثقة بالنفس أو الاضطرابات العقلية والنفسية المؤثرة على تصرفاتهم.
  • رغبة المتحرش في فرض سلطته وسيطرته على الآخرين.
  • رغبة المتحرش في رغبات جنسية منحرفة وغير ملائمة.
  • الاضطراب الفكري والنفسي للمتحرش يجعله يرى أن الملابس الفاضحة والتبرج دعوة من الفتاة للتحرش بها.

ثانيًا: الدوافع الاجتماعية للتحرش

  • انتشار الأفلام الإباحية المجانية التي ساهمت في تحويل الغرائز الطبيعية الى هوس وانتشار ظاهرة التحرش.
  • الاختلاط هناك رأيين مختلفين حول الاختلاط الرأي الأول ينص على عدم الاختلاط بين الجنسين أدي الى نوع من الكبت الجنسي المؤدي إلى التحرش.
  • الرأي الثاني ينص على أن تقليد الغرب وظهور الاختلاط يلعب دورا في انتشار التحرش.
  • الإدمان على المخدرات والكحوليات لأنها تلعب على تغييب العقل لفترة من الزمن مما يجعل المدمن مقدم على تصرفات غير أخلاقية في غياب عقله.
  • افتقار النصوص القانونية على وضع عقوبات مشددة تجرم التحرش واكتفاء بعض الدساتير بالغرامات المالية البسيطة مما أدي إلى استمرار التحرش دون ردع أو خوف المتحرش من العقوبات.
  • الصعوبات الاقتصادية التي أدت الى تأخير الزواج ودفع تفكير بعض الشباب بعيدا عن الزواج واللجوء الى أفعال غير أخلاقية لتفريغ احتياجاتهم عن طريق التحرش بالمحيطين به.

ثالثًا: أسباب التحرش التربوية

  • سوء التربية على سبيل المثال ينشأ طفل يرى أبويه يشاهدون البرامج أو المسلسلات التي تحتوي على إيحاءات جنسية هذا يجعله يعتقد أن هذا شيء عادي ويندفع الى تقلد ابواه ويجعله مراهق مدمن على مشاهدة الأفلام الإباحية وقد يصبح متحرشا قد يقوم بالتحرش بالأطفال في منزله أو بأحد أخوته.
  • نشأة المتحرش على ضعف الإيمان بالله تعالى فالبعد عن الدين والجهل بالأسس الدينية الأخلاقية أدى الى انتشار المعاصي ومن أهمها التحرش والزنا.

اقرأ أيضًا: هل التحرش في الصغر يؤثر في الكبر

رابعًا: الأثر النفسي الناتج عن التحرش

مما لا شك فيه ان اغلب ضحايا التحرش يعانون من الأزمات النفسية وتختلف أعراض وحدة الأزمات النفسية باختلاف الضحية واختلاف الحادثة.

  • من المرجح إصابة الضحية بالتروما المسببة لظهور الكثير من الأعراض النفسية مثل القلق والتوتر والخوف ومن الممكن أن تستمر أعراض التروما لسنوات عديدة.
  • من الممكن ان لا تنتهي الصدمة بعد مرور حادثة التحرش وحسب بل من المرجح ان تعيش الضحية في حالة الصدمة المتجددة واسترجاع الذكريات عند التعرض لأي من المثيرات النفسية.
  • في الغالب لا تتعرض الفتيات التي يستطيعوا مواجهة المتحرش والدفاع عن أنفسهم لنفس درجة الصدمة التي تصل إليها الفتيات الذين لا يقدرون على مواجهة الأمر ويتعرضون للشعور بالعجز والرعب والظلم.
  • تصاب الضحايا التي لا تستطيع الدفاع عن نفسها أو اتخاذ أي إجراء ضد المتعدي باضطراب ما بعد الصدمة مما يسبب ظهور بعض الأعراض الجسدية والنفسية مثل الآتي:
  • العزلة الاجتماعية.
  • التوتر.
  • الاكتئاب.
  • العنف والعصبية.
  • اضطرابات الأكل والنوم.
  • تختلف قدرة والوقت لتخطي كل ضحية عن الأخرى فترة ما بعد الصدمة باختلاف درجة قرب التعامل مع المتحرش القريب واختلاف الطبيعة الشخصية للضحية وتركيبها النفسي.
  • إذا كانت الضحية طفل فهناك احتمالية لإنشاء طفل غير سوى ويكرر ما حدث له عندما ينضج إذا لم يتم التعامل مع نفسية الطفل بعناية ومعالجته من الصدمة المريرة التي تعرض لها.
  • بعض الأطفال
  • الضحايا الأطفال أكثر عرضة للأمراض النفسية والتعرض لصدمات ما بعد التحرش لفترات زمنية أطول لذلك إذا كانت الضحية طفل يجب عرضها فورا على المتخصصين النفسيين للتعامل مع تلك الحادثة بشكل صحيح وتجنب عواقبه.

اقرأ أيضًا: هل ينسى الطفل التحرش وطرق التعامل مع الطفل

نصائح لحماية الأطفال من التحرش

يتعرض بعض الأطفال بسبب عدم إدراك المفاهيم الجنسية إلى التحرش من بعض المحيطين بهم، وغالبًا ما يكون ذلك من خلال إقناعهم بأن التحرش شيء عادي وان هذه لعبة لذلك على الأم توعية الطفل لتوفير الحماية للطفل ببعض الخطوات التالية:

  • يجب على الأم بناء علاقة وطيدة وآمنه بينها وبين طفلها بدون خوف الطفل من والدته ليستطيع ان يحكي لها جميع ما يحدث معه دون خوف.
  • من الضروري تعليم الطفل طرق للدفاع عن نفسه.
  • يجب أن تقوم الأم بشرح معنى التحرش لطفلها من خلال مشاهدة فيديو توضيحي لجميع أنواع التحرش.
  • يجب التكلم مع الطفل عن جسده وتوعيته بأن بعض الأماكن في جسده يجب ألا يراها أو يلمسها أي شخص.
  • يجب تعود الطفل على عدم تغير ملابسه أو كشف بعض الأماكن بجسده امام أي من الأشخاص المحيطين.
  • توعية الطفل على عدم الذهاب مع أي شخص بمفرده وعدم تركه للمجموعات المحيطة به وعدم الذهاب الى الحمام مع أي شخص.
  • تعود الطفل على ترك مسافة آمنة بينه وبين الآخرين وتوعية الطفل للتفرقة بين اللمسة الآمنة وغير الآمنة.
  • وضع قيود على المحتويات والفيديوهات التي يشاهدها الطفل.

التعامل مع المتحرش القريب من أكثر الظواهر انتشارًا وأقل اكتشافا بسبب خجل أو خوف الضحايا من التكلم عن هذه الحوادث أو بسبب تعرضهم لهذه الصدمات التي تزرع بداخلهم الشعور بلوم الذات والخوف وعدم الأمان.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.