هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات

هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات؟ وما هي أعراض سرطان الثدي؟ وكيف يتم علاجه؟ كثير من الأسئلة تخطر على أذهان النساء وخاصةً الفتيات العازبات بشأن سرطان الثدي ونسبة إصابة الفتيات العازبات به، لذا سنجيب على هذه التساؤلات باستفاضة من خلال موقع زيادة عن طريق الفقرات التالية.

هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات؟

يمكن القول بأن سرطان الثدي من الأمراض الأكثر انتشارًا في الأوقات الأخيرة، ولا يرتبط سرطان الثدي بعمر معين.

فمن الشائع إصابة النساء فوق الخمسين من العمر بسرطان الثدي، ولكن من الممكن أن يصيب سرطان الثدي الفتيات العازبات، أو المراهقات كذلك، وهو يكون نتيجة تكاثر أنسجة الثدي بشكل غير طبيعي مع بعض الأعراض المصاحبة لهذا.

بهذا تكون الإجابة على سؤال هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات؟ الإيجاب فمن الممكن أن تصاب الفتاة في أي وقت بسرطان الثدي سواء كانت عزباء أو متزوجة.

أشار طبيب ما أنه واجهته حالة مصابة بسرطان الثدي وكان عمرها ثماني عشر عامًا، حيث إن الوعي بأعراض المرض ومسبباته غير كافي، كما كشفت دراسات حديثة أن إصابات العازبات بسرطان الثدي أصبحت أكثر من أعداد إصابات المتزوجات.

بتوضيح إجابة سؤال هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات فيجب على الفتيات الفحص الشامل للاطمئنان بعدم الإصابة بسرطان الثدي بشكل دوري مستمر.

اقرأ أيضًا: اعراض سرطان الثدي عند البنات

هل تأخر الزواج له علاقة بسرطان الثدي؟

كما أجبنا سابقًا على سؤال هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات بأنه لا يفرق بين عمر الفتاة، أو كونها متزوجة أم لا، فيجب العلم بأن التأخر في الزواج، والإنجاب يلعبان دورًا في الإصابة بسرطان الثدي.

حيث إن الزواج والإنجاب والرضاعة الطبيعية لها دور فعال في الحد من هذا المرض، بحيث يمكن الإصابة بسرطان الثدي نتيجة ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين، والتأخر في الزواج قد يكون سببًا في ارتفاع نسبة هذا الهرمون.

من المعروف أن الرضاعة تحد من الإصابة بسرطان الثدي خاصة إذا استمرت الرضاعة لعام أو أكثر، وهذا نتيجة لقلة الدورة الشهرية خلال الرضاعة، مما يقلل نسبة هرمون الإستروجين.

حبوب منع الحمل والإصابة بسرطان الثدي

بعد توضيح إجابة سؤال هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات، فهل الإشاعات المنتشرة بخصوص حبوب منع الحمل وتسببها بسرطان الثدي صحيحة؟

ظهرت بعض الدراسات بهذا الشأن والتي تثبت أن الإصابة بسرطان الثدي يزيد عن المعدل الطبيعي عند تناول حبوب منع الحمل، بالأخص إذا كان استخدام حبوب الحمل يتم لمدة طويلة.

كما أظهرت الدراسة أن الخطر الملحق باستخدام موانع الهرمونية هو الزيادة الكبيرة في الإصابة بسرطان الثدي، كما أثبتت أن الخطر يستمر حتى خمس سنوات من التوقف عن أخذ الحبوب.

أعراض سرطان الثدي

كما أجبنا على سؤال هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات، فمن المهم توضيح الأعراض التي يُمكن من خلالها اكتشاف المرض مبكرًا قبل فوات الأوان، ومن أعراض سرطان الثدي لدى النساء التالي:

  • وجود مجموعة من التكتلات النسيجية السميكة في الثدي، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب للتأكد من كون هذه الكتلة حميدة، أم خبيثة.
  • تظهر بعض العلامات المهمة إذا كان الورم سرطانيًا منها: صلابة ملمس التكتل، ثبات الكتلة، وعدم تحركها، والتسبب في ألم، ويكون حجمها غالبًا مشابهًا لحبة البازلاء.
  • كما أن من علامات وجود سرطان بالثدي الشعور بعدم الارتياح في الثدي، أو حلمة الثدي، وانتشار الألم بهم، ولكن الغالب أن الأورام السرطانية في الصدر لا تسبب الألم.
  • من الأعراض نادرة الحدوث الإصابة بحكة في الصدر، وظهور إفرازات وتغيرات في شكل حلمة الثدي، ويعد هذا من الأعراض المبكرة لسرطان الصدر.
  • من الممكن القول إن جفاف جلد، أو ظهور تشققات في الحلمة أو المنطقة التي تحيط بها من أعراض سرطان الثدي.
  • من الممكن أن يتهيج ثدي الفتاة المصابة بسرطان الثدي، ويمكن أن يصبح شكل الثدي مشابهًا لقشر البرتقال، ومن الممكن أن يتحول لون الصدر للأحمر في بعض الأحيان وهذا كله يطلق عليه التنقير.
  • يجب الإشارة إلى أن التنقير في بعض الأحيان قد يدل على وجود ورم حميد في الثدي وليس بالضرورة أن يكون ورم سرطاني، ومع ذلك يجب استشارة الطبيب.
  • من المرجح أن يؤثر سرطان الثدي على الغدد الليمفاوية مما يسبب الانتفاخ في منطقة الإبط، أو الصدر، أو تورم الكف واليد، وانتفاخ القرب من عظمة الترقوة، وقد يسبب انتفاخ الثدي.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي بالصور الحقيقية

أسباب ظهور الأورام الخبيثة بالثدي

الآن بعد أن أجبنا على سؤال هل سرطان الثدي يصيب البنات الغير متزوجات، وعرضنا أعرض هذا المرض، فالسؤال الذي يخطر على البال كيف يظهر هذا المرض وما أسبابه؟

في الغالب يكون سبب مرض كهذا هو عدم الوعي الكافي للفتيات والإهمال في الصحة، ولكن تتواجد بعض الأسباب الصريحة الملموسة من ضمنها:

  • في البداية قد يكون العامل وراثيًا، والتعرض للإشعاع العلاجي قبل سن الأربعين.
  • قد يكون بدء الطمث المبكر للفتاة أي قبل الثاني عشر من عمرها سببًا في إصابتها بسرطان الثدي.
  • التعرض للقنابل الذرية، أو المفاعلات النووية.
  • قد يلعب العمر دوره في الإصابة بسرطان الثدي، فتكون النساء أكثر عرضة للإصابة به بعد تجاوز الخمسين من العمر.
  • قد تلعب التخمة، والابتعاد عن الرياضة دورًا في الإصابة بسرطان الثدي.
  • الولادة المبكرة، أو الإجهاض قد يكون سببًا في ظهور الأورام السرطانية في الصدر.
  • تناول الكحوليات، والتدخين، ومذهبات العقل بشكل عام.
  • من الأسباب الشائعة لظهور أورام سرطانية هي: أنظمة الغذاء غير الصحية.

علاج سرطان الثدي

كما أوضحنا إمكانية إصابة الفتيات العازبات بسرطان الصدر، فيجب أن تتابع الفتيات التغيرات في ثديها دائمًا فإذا لاحظت أي تغيرات، أو ظهرت أي أعراض مما ذكرناها سابقًا يجب أن تستشير الفتاة الطبيب.

كما يجب العلم بأن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي يحد من انتشار السرطان، وسهولة معالجته إلى حد ما.

بعد التشاور مع الطبيب سيكون على من شخصت بهذا المرض اتباع طريق علاج لا يمكن وصفه بالسهل، ويفضل الاستفادة بتجارب نساء تعرضوا لهذا المرض سابقًا وتشمل طرق العلاج ما يلي:

  • في الماضي كان من الممكن استئصال الثدي بشكل كامل عن طريق الجراحة، أما الآن فأصبح متاحًا استئصال جزء الورم فحسب، أو الجزء المصاب فحسب.
  • يجب أن تتلقى المرأة فحصًا شاملًا للغدد الحارسة، وإذا تم تأكيد وجود سرطان يمكن اللجوء إلى استئصال الغدد الليمفاوية أسفل الإبط.
  • كما من الممكن أن يكون العلاج عن طريق الإشعاع، أو عن طريق العلاج الكيميائي.
  • من الممكن أن يتم العلاج عن طريق حصر الهرمونات باستخدام أدوية خاصة بهذا مثل التاموكسيفين.
  • بالإمكان استعمال العلاج البيولوجي.

اقرأ أيضًا: نسبة الشفاء من سرطان الثدي في المرحلة الثانية

طرق للوقاية من سرطان الثدي

لا تتواجد طريقة صريحة للوقاية من الإصابة بهذا المرض، ولكن تتواجد بعض الخطوات البسيطة التي تساهم في الوقاية منه، من ضمنها:

  • الابتعاد عن الكحوليات، والتدخين.
  • محاولة اتباع نظام غذائي سليم، والمحافظة على الوزن المثالي، وممارسة الرياضة.
  • من الممكن استخدام وسائل كيماوية للحد من إمكانية الإصابة بسرطان الثدي.

على من يصيبها سرطان الثدي أن تأخذ بالأسباب حينما تلاحظ أيًا من الأعراض، فتذهب للطبيب المختص، كما يفضل اتباع نمط يومي يحد من الإصابة بهذا المرض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.