هل تليف الكبد يسبب الوفاة

هل تليف الكبد يسبب الوفاة، تليف الكبد هو النتيجة التي يصل إليها مرضى الكبد المصابين بعدوى الكبد الفيروسية بفيروس B أو C حيث يصاب نسيج الكبد بالتلف وتكون العديد من الندبات عليه ويتبدل بنسيج آخر متليف يعوق قيام الكبد بوظائفه المطلوبة منه نظرا لحيوية العضو الكبدي وأهميته فإن تليف الكبد يسبب العديد من المشاكل والمخاطر الصحية على المريض، إليكم التفاصيل عبر موقع زيادة.

ومن هنا سنتعرف على تنظيف الكبد من السموم أ.د جابر القحطاني : تنظيف الكبد من السموم أ. د. جابر القحطاني

ما هو تليف الكبد

  • يعتبر تليف الكبد هو آخر مرحلة يصل إليها نسيج الكبد بعد إصابته الشديدة بفيروسات الكبد والتهابه الشديد، تليف الكبد هو تلف نسيج الكبد واستبداله بنسيج ملئ بالندبات والتكتلات التي تعيق وصول الدم للكبد بشكل طبيعي ومن هنا يتوقف عمل الكبد تجاه إفراز الإنزيمات اللازمة لهضم الدهون والكربوهيدرات وأيضا من ناحية تخليص الجسم من السموم التي بداخله.
  • وفى كثير من الأحيان لا تظهر أعراض تليف الكبد لأن تكوينه يكون بطيء وتظهر أعراضه متأخرة. حتى الآن لا يوجد علاج لتليف الكبد لكن يمكن إنقاذ المريض إذا تم اكتشافه مبكرا قبل وصوله للمراحل المتأخرة.

أعراض تليف الكبد

  • تظهر أعراض تليف الكبد شديدة عند وصول المريض لمراحل متأخرة من هذه الأعراض نذكر:
  • تغير لون الجلد إلى الاصفرار.
  • انتفاخ البطن نتيجة الإصابة بالاستسقاء.
  • حكة شديدة واحمرار في الجلد خاصة اليدين.
  • فقدان الشهية الشديد جدا مما يؤدي للضعف العام.
  • ألم شديد في القدمين مع وجود تورم ملحوظ ومتزايد فيها.
  • انقطاع الطمث بشكل مفاجئ لدى النساء دون أسباب معروفة.
  • كما يسبب ضمور في خصيتي الرجل وقلة الرغبة الجنسية كذلك كبر حجم الثدي عند الرجل.
  • بالإضافة إلى غيبوبة الكبد الشديدة التي تجعل المريض لا يعي مع من يتحدث ولا يفهم كيف يتصرف.
  • صعوبة وثقل في الكلام والفهم والحركة نتيجة إصابة الدماغ بما يعرف بـ الاعتلال الكبدي.

ولمزيد من المعلومات حول إلتهاب الكبد الوبائي عند الأطفال وكيفية إنتقاله : إﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻲ عند الأطفال وكيفية إنتقاله

أسباب تليف الكبد

تعتبر أسباب تليف الكبد الرئيسية هي إصابته بعدوى شديدة أو اعتلال شديد نتيجة للإصابة بأحد الأمراض التالية:

  • عدوى الكبد الفيروسية وتشتمل الإصابة بفيروس A, B, C الكبدي.
  • تعطل القنوات الصفراوية انسدادها أو ضيقها.
  • الإصابة بداء الزهري.
  • الإصابة بأمراض الكبد المناعية.
  • وبعض الأسباب ترجع إلى عدم الاهتمام بالصحة التي تؤدي إلى تدهور الأعضاء الهامة والحساسة مثل الكبد منها:
  • الإفراط الشديد في تناول الكحول.
  • إدمان بعض الأدوية التي تسبب تليف الكبد البطيء.
  • إهمال أي ألم أو عرض طالما يمكن السيطرة عليه حتى يتفاقم ويزداد ويصل لمراحل متأخرة.
  • تزايد نسب بعض العناصر في الجسم حتى وإن كانت هامة مثل عنصري الحديد والنحاس.
  • الوصول لحالة السمنة المفرطة بسبب تناول الأطعمة المشبعة بالدهون مما يسبب تراكم الدهون التي هي أحد أهم أسباب تليف الكبد.
  • بعض الجينات الوراثية المضطربة أو إصابة أحد الأقارب من الدرجة الأولى بالمرض من قبل.

هل تليف الكبد يسبب الوفاة

  • يتعرض الجسم المصاب بتليف الكبد إلى العديد من المضاعفات والتي تجعله عرضة للإصابة بأمراض أخرى نظرا للضعف العام وعدم قدرة الجسم على مواجهة ومقاومة الأمراض.
  • من أعراض تليف الكبد إصابة المريض بضعف عام في العظام مما يجعله عرضة لأمراض العظام وسهولة إصابته بكسور العظام.
  • يؤدي صعوبة وصول الدم إلى الكبد إلى حدوث ضغط الدم في الوريد الذي يحمل الدم للطحال والكبد مما يسبب خطرا على الطحال وأوردة الأمعاء.
  • يسبب تضخم الطحال العديد من المضاعفات منها نقص عدد خلايا الدم البيضاء مع نقص الصفائح الدموية وبالتالي يؤثر ذلك على الجهاز المناعي وعلى إنتاج الأجسام المضادة التي تحمي الجسم من الأجسام الغريبة التي يتعرض للإصابة بها.
  • يتسبب ارتفاع ضغط الدم في الأوردة المغذية للكبد رجوعها مرة أخرى لأوردة أضعف منها وقد يؤدي ذلك انفجارها وحدوث النزيف المفاجئ وهو من أخطر مضاعفات الإصابة بتليف الكبد.
  • يسبب تليف الكبد الضعف والهزال وفقدان الشهية مما يسبب حالة نفسية سيئة للمريض ويؤثر سلبًا على استمرار حياته بشكل طبيعي.
  • تعتبر الإصابة بتليف الكبد أحد المؤشرات إلى إحدى الطرق إما إلى إصابة قريبة بسرطان الكبد أو الإصابة بتلف أعضاء أخرى في الجسم وكلاهما قد لا يطول عمر المريض بعدهم بخلاف المراحل الصعبة التي يمر بها المريض.
  • لذا فإن تليف الكبد يسبب بالفعل الوفاة نتيجة لما يسببه من مضاعفات خطيرة تؤثر على الكبد نفسه وعلى غيره من الأعضاء الأخرى.

ولمزيد من المعلومات عن الألم بعد عملية المرارة اقرأ هذا الموضوع: الالم بعد عملية المرارة بالمنظار وأخطارها والأعراض المتوقعة وكيفية علاجها

طرق علاج تليف الكبد

  • من أهم وأول خطوات العلاج الأساسية لتليف الكبد هو التشخيص السليم ويتم تشخيص المرض بعدة طرق منها:
  • إجراء فحوصات الدم الأولية ويتم حساب تليف الكبد عند اكتشاف نقص خلايا الدم البيضاء مع نقص الصفائح الدموية.
  • بعض الإشاعات والفحوصات قد تبين تليف الكبد مع الاستفسار عن التاريخ المرضي للمريض وعائلته.
  • وفى بعض الحالات الأخرى يتم أخذ عينة خلايا من الكبد لفحصها جيدا وتكون هذه أضمن الطرق للتشخيص ومعرفة أسباب الإصابة والتي يكون من الممكن معها العلاج في حالة الاكتشاف المبكر.
  • بعد التشخيص السليم يمكن إتباع الطرق الآتية لعلاج تليف الكبد ويتم وصف العلاج على حسب الأسباب التي أدت إلى الإصابة وتليف الكبد.
  • يعتمد العلاج على خفض سرعة تكون النسيج التليف على الكبد ومنع الأسباب المؤدية إليه مثل:
  • الإقلاع تمامًا ونهائيًا عن شرب الكحول.
  • تناول الأدوية التي تعالج تليف الكبد الناتج من الإصابة بعدوى فيروسات الكبد A, B, C.
  • إلى جانب تناول بعض الأدوية التي تساعد المريض على التغلب على مضاعفات تليف الكبد والحساسية والتهاب الجلد والإصابة بالصفراء.
  • قد يعتمد علاج مريض تليف الكبد المصاب بالاستسقاء على منع تناول البروتينات الحيوانية والنباتية وتعويض فقدان الدم أهم مكوناته بنقل البلازما والصفائح الدموية للمريض بمواعيد محددة إلى جانب خضوعه لبعض عمليات البذل للتخلص من القليل من كمية الماء المجمعة في البطن.
  • بعض الحالات المتأخرة من تليف الكبد والتي تشير لدمار الكبد أو احتمالية الإصابة بما هو أخطر من ذلك الإصابة بسرطان الكبد أو ضمور أعضاء أخرى هامة يكون التدخل الجراحي فيها هو الاختيار المناسب للعلاج ويكون ذلك بالخضوع لعملية زرع الكبد الجراحية.
  • تتطلب عملية زرع الكبد خضوع المريض للعديد من الفحوصات وتهيئته للجراحة مدة طويلة يمر فيها بالخضوع للعديد من الفحوصات والإشاعات كالمنظار والأشعة السينية وغيرها إلى جانب البحث عن عينة كبد سليمة من شخص يحمل نفس فصيلة الدم وغالبًا يكون من نفس عائلة المريض، مع توفير برنامج محكم لمرور المريض بفترة النقاهة الصحية بعد الجراحة والاستفادة من العملية الجراحية وضمان نتائجها.

طرق الوقاية من تليف الكبد

  • التقليل من تناول الدهون والبروتينات ويعمل على طول مدة صحة الكبد المصاب وبطء عملية تلف النسيج الكبدي الصحي واستخدام البدائل مثل زيت الزيتون مع تفضيل تناول الأطعمة المسلوقة.
  • تعويض الجسم بالعناصر المفقودة بتناول أقراص الفيتامينات مثل الحديد والكالسيوم.
  • تعويض الدم بنقل البلازما للمريض تحت إشراف طبي عالي.
  • منع الأملاح وإضافة الملح في الطعام نهائيًا واستخدام بدائل مثل الليمون.
  • مقاومة الإمساك الذي يصيب الجسم نتيجة لعدم تنوع العناصر الغذائية وسوء الهضم وذلك بمحاولة الإكثار من شرب الماء والسوائل واستخدام الملينات الآمنة.

ولا يفوتكم قراءة موضوع علاج دهون الكبد بالطب النبوي : علاج دهون الكبد بالطب النبوي
في نهاية حديثنا عن هل تليف الكبد يسبب الوفاة نسأل الله أن يكون قد ألهمنا تقديم معلومات كافية ومفيدة عن هذا الموضوع الهام إلى أن نلتقي في مجال جديد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.