تجربتي مع الحمل خارج الرحم

تجربتي مع الحمل خارج الرحم والآلام المصاحبة له كانت تجربة مريرة ومتقلبة بين الابتلاءات والرحمات، لذا يجب أن يتم الاتعاظ منها للإفادة وللتوعية لنعلم أن كل نفق مظلم في آخره نور، حيث إن بعض النساء يتعرضون للحمل المنتبذ ولا تستطعن اكتشافه إلا بعد أن يسبب لهم ضرر محقق فتسود الدنيا في عيونهم، لذا سأعرض لكم تجربتي مع الحمل خارج الرحم من خلال موقع زيادة وكافة المعلومات الهامة التي تشمل الحمل المنتبذ.

تجربتي مع الحمل خارج الرحم

لقد تعرضت لتجربة مؤلمة مع الحمل المنتبذ (خارج الرحم)، بعد إجرائي لاختبار الحمل ومعرفة النتيجة الإيجابية، وبعد مرور شهر من الحمل شعرت بألآم شديدة، وأجريت عدة تحاليل واكتشفت أني حامل خارج الرحم، ولقد تعرضت لضرر كبير في قناة فالوب وأخبرني الطبيب أنه سوف يقوم باستئصالها، ولكن لقد نجح في النهاية بالقيام بتنظيفها فقط بدون استئصال.

لذا سأعرض لكم أسباب الحمل خارج الرحم وكيفية التفرقة بينه وبين الحمل الطبيعي، وذلك لخطورة تأخر اكتشاف الحمل خارج الرحم على السيدات، وتعرضهم لضرر محقق في حال عدم سرعة اكتشافه من خلال تجربتي مع الحمل خارج الرحم.

يمكنك الاضطلاع على: أعراض الحمل خارج الرحم وهرمون الحمل

تعريف الحمل خارج الرحم

تعريف الحمل من خلال تجربتي مع الحمل خارج الرحم هو عبارة عن انغراس البويضة في مكان خارج الرحم (قناة فالوب) أو في جزء من أجزاء البطن، فعند انطلاق البويضة المخصبة من الطبيعي أنها تنغرس داخل الرحم ويتم بذلك الحمل الطبيعي.

إلا أن في حالات نادرة جدًا ما تنزرع هذه البويضة الملحقة بالحيوان المنوي في مكان ما خارج الرحم من النادر حدوثه، فتعد نسبة الحمل خارج الرحم بين السيدات نحو 2%، فالحمل خارج الرحم يحدث لواحدة من بين 100 حالة حمل.

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم

هناك أعراض يمكن التمييز من خلالها أن هذا الحمل هو حمل خارج الرحم، ومن أهم هذه الأعراض التالي:

  • الشعور بالتقلصات الشديدة وشحوب وجهها للون الأصفر، والتي تؤثر على صحة السيدة الحامل بشكل واضح، ويمكن أن تصاب المرأة باضطرابات في الرؤية الذي يؤدي إلى فقدنها للوعي.
  • النزيف المهبلي الشديد الذي يدل على تمزق قناة فالوب، وقد يتشابه مع نزيف الدورة الشهرية مما يؤدي لعدم ملاحظة المرأة الحامل الحمل خارج الرحم أحيانًا، ولكن في حال ملاحظتها أن الدم لونه أحمر داكن اللون ففي هذه الحالة يجب سرعة استشارة الطبيب.
  • تعرضها لألم شديد لا ينقطع في منطقة أسفل البطن أو في جانب واحد من الحوض.
  • شعور السيدة الحامل بالألآم في منطقة الكتف.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: هل يظهر الحمل خارج الرحم في تحليل البول

خطورة الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم لا يمكن توقع مصيره في أغلب الأحيان، فقد يستمر الجنين في النمو حتى يصبح مكان نموه غير قادر على احتوائه ويؤدي إلى خروجه للتجويف البريتوني، فيؤدي ذلك إلى حدوث تمزق في قناة فالوب مما يعمل على حدوث ألم في منطقة البطن ونزيف بداخل التجويف البريتوني.

كما أنه قد يتوقف الجنين عن النمو ولا يتطور الحمل ويتم امتصاصه حتى يختفي تمامًا وينتهي، وهناك بعد الحالات التي تحتاج إلى المراقبة والمتابعة المستمرة بعد اكتشاف حدوث حمل خارج الرحم حتى يمكن تفادي المضاعفات التي تحدث في هذه الحالات.

كما أن هناك حالات يتم التدخل الجراحي فيها، ولكن في الحالات البسيطة الذي يكتفي الطبيب المعالج بمتابعة انخفاض نسبة الهرمون.

العوامل المؤدية لحدوث الحمل المنتبذ

السبب الرئيسي وراء الحمل خارج الرحم (المنتبذ) لايزال غير متعارف عليه حتى الوقت الحالي، ولكن هنالك العديد من العوامل التي تزيد من فرص حدوثه، وهذه العوامل مشتركة بين السيدات اللاتي تعرضن للحمل خارج الرحم، ومن أهم هذه العوامل التي تزيد فرص حدوثه:

  1. إذا كنتِ مصابة بالأمراض المنتقلة جنسيًا مثل (السيلان) فهذا يعني أنه من المحتمل تعرضك للحمل خارج الرحم بنسبة كبيرة.
  2. النساء الذين يبلغ عمرهن أكثر من 35 سنة إذا تعرضن للحمل فمن الممكن أن يحدث خارج الرحم.
  3. إن التدخين من أهم العوامل التي تزيد من نسبة حدوث الحمل خارج الرحم.
  4. النساء اللاتي تعرضن لعمليات في منطقة الحوض أو في منطقة البطن أكثر عرضه من غيرهن للحمل خارج الرحم.
  5. إذا كنتِ تعرضتِ للحمل خارج الرحم من قبل فذلك يزيد نسبة حدوثه في الحمل التالي.
  6. أمراض التهاب الحوض والتهاب بطانة الرحم تزيد من نسبة خطر الحمل خارج الرحم.
  7. استخدام وسائل منع الحمل مثل: وسيلة التعقيم الشهري أو اللولب تزيد من نسبة حدوث الحمل خارج الرحم.
  8. في بعض الحالات تكون المنشطات من أسباب زيادة خطر الحمل خارج الرحم، ولكن ليس كل النساء ممن أخذن منشطات حدث لهم حمل خارج الرحم.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: نسبة هرمون الحمل خارج الرحم في الاسبوع الخامس

كيفية تشخيص الحمل المنتبذ

يمكن تشخيص الحمل خارج الرحم من خلال إحدى الطريق الآتية:

  • اختبار مستوى الهرمونات يكون في حالات الحمل خارج الرحم هرمون البروجسيترون منخفض على عكس حالات الحمل الطبيعي، فهذا يعد دليل على وجود الحمل خارج الرحم، واكتشاف الحمل في البوق أو وجود دم في التجويف البريتوني.
  • التصوير بالموجات الصوتية للمهبل ومن خلال القياسات المتكررة لمستوى هرمون الحمل عند المرأة الحامل(Human Chorionic Gonadotrophin– hCG.) ويمكن من خلاله تحديد وجود حمل خارج الرحم، كما أنه في حالة أن قيمة (HCG) أكبر من 1،500 ميكرومتر/ مل، فهذا ينفي احتمالية حدوث حمل خارج الرحم.

طرق علاج الحمل خارج الرحم

يقوم الطبيب المختص بتحديد طريقة العلاج الخاصة بالحمل خارج الرحم حسب حالة الحمل، وسوف نوضح ذلك في التالي:

  • إذا كانت الحالة تشكل خطورة على المرأة الحامل فيقوم الطبيب بالتدخل الجراحي، ويتم ذلك من خلال إزالة البويضة الملقحة من خلال إجراء عملية جراحية، يقوم الطبيب بإزالة الحمل باستخدام أدوات جراحية ويعد هذا العلاج الأكثر حدوثًا الذي يلجأ له الكثير من الأطباء.
  • يتم العلاج عن طرق حقنMethotrexate (إبرة تفتيت الحمل المنتبذ) حتى يتم انتهاؤه، حيث إن هذا الدواء يقوم بمنع البويضة المخصبة من النمو ويقوم الجسم بعد ذلك بامتصاص الحمل ولا يسبب أي مشاكل، وينصح الأطباء بعد استخدام هذا العلاج بالانتظار 3 أشهر قبل إعادة تجربة الحمل مرة أخرى.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: كم يستمر الحمل خارج الرحم

تكرار تجربة الحمل بعد الحمل المنتبذ

تجارب العديد من السيدات مع الحمل الطبيعي بعد الحمل خارج الرحم نعرضها في الآتي:

  • العديد من السيدات اللاتي خضعن لتجربة الحمل المنتبذ أعادوا تجربة الحمل وحملن بصورة طبيعية في الحمل والولادة، حتى إذا تمت إزالة إحدى الأنابيب (البوق) إذا كانت أحداهم تعمل فلا توجد أي مشكلة في الحمل.
  • إذا كان سبب الحمل خارج الرحم هو مرض منتقل جنسيًا ومن الممكن معالجته مثل السيلان فإن معالجته تكون تزيد من فرصة الحمل الطبيعي السليم.
  • يجب مراجعة الطبيب المعالج حتى يحدد لهم مدة الانتظار للقيام بتجربة الحمل مرة أخرى، فبعض الأطباء يوصون بالانتظار لمدة من 3 إلى 6 شهور من تجربة الحمل خارج الرحم.
  • يجب على النساء اللاتي تعرضن للإجهاض الناتج عن الحمل خارج الرحم أن يأخذن بعض الوقت لشفاء الجسد والتخلص من مشاعر الحزن والإحساس بالفقدان الناتج عن الإجهاض.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: متى تبدا اعراض الحمل خارج الرحم بالظهور

قدمنا لكم تجربتي مع الحمل خارج الرحم ووضحنا مدى خطورة حدوثه، كما وضحنا أنه ليس هناك سبب محدد للحمل خارج الرحم، ولكن هناك عوامل تكررت عند النساء اللاتي أُصبن بالحمل المنتبذ، لذا تعد هذه العوامل هي التي تزيد من احتمالية الإصابة به، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.