قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل وفضل تلاوتها مع الدعاء والاستغفار

قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل من النصائح التي كثرت في الآونة الأخيرة، هذا عندما يصعب على أي أحد قضاء أمر يرجوه من الله سبحانه وتعالى أو تتأخر إجابته لحكمة يعلمها الله وحده، فيما يلي نبين صحة ما نُشر من قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل، وهذا من خلال موقع زيادة.

قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل

قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل

إن فضل تلاوة سورة الفيل مثلها مثل فضل تلاوة سور وآيات القرآن الكريم كما سنذكر فيما بعد لما له من عظيم الأجر وفضل التلاوة.

لكن لا يوجد عن فضل سورة الفيل أي حديث صح عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن صحابته رضوان الله عليهم أو أن لها فضل في قراءتها أو بعد قراءتها يخصها دون آيات وسور القرآن وفضله العظيم وفضل تلاوته.

يجب التأكيد على أن كل الأحاديث التي وردت عن فضل سورة الفيل أو أن من يتلوها أو يكرر تلاوتها أحاديث ضعيفة أو موضوعة أو منكرة ولا تصح عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد أفتى العلماء والفقهاء في فتاوي مشهورة أن من يكرر الآيات والسور بغير ما صح عنه صلى الله عليه وسلم يدخل نفسه في فعل البدع المنهى عنها وتم التحذير من فعلها.

عن ابنِ مسعودٍ أنه كان يقولُ: إنما هما اثنتان الكلامُ والهدْيُ، فأحسنُ الكلامِ كلامُ اللهِ، وأحسنُ الهديِ هديُ محمدٍ، ألا وإياكم ومُحدَثاتِ الأمورِ، فإن شرَّ الأمورِ محدَثاتُها، إن كلَّ محدَثةٍ بدعةٌ، وفي لفظ: غير أنكم تستحدَثون ويحدَّث لكم، فكلُّ محدَثةٍ ضلالةٌ وكلُّ ضلالةٍ في النارِ.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الدعاء المستجاب لقضاء الحاجة وتسبيحات لقضاء الحوائج المتعسرة

كيفية قضاء الحاجة

هناك طرق كثيرة أمرنا بها الله سبحانه وتعالى وعلمنا رسوله صلى الله عليه وسلم وفعلها صحابته رضوان الله عليهم نستطيع أن نتبعها عند رغبتنا في قضاء حاجة نتمناها ونرجوها من الله، ومن هذه الطرق:

  • الدعاء والاستغفار.
  • الصلاة.
  • التوسل بالأعمال الصالحة.
  • الصدقة.
  • تلمس أوقات الاستجابة.

فضل الدعاء والاستغفار لقضاء الحاجة  

لمن يريد قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل، فقد ذكرنا أن ليس لها محلًا من الصحة، ولكن هناك من الآيات التي أمرنا الله سبحانه وتعالى بالدعاء له وكذلك تحفل سيرة الرسول الكريم بالقصص والمواقف التي علمنا فيها فضل الدعاء والاستغفار وضرورة أن يتوجه المؤمن بالدعاء كلما أراد أن تقضى له حاجة عند الله.

يجب أن يعلم المؤمن الصادق أن الله سبحانه وتعالى سيستجيب وإن تأخرت إجابة الدعوة فهي لحكمة كبيرة لا يعلمها إلا هو سبحانه.

على المؤمن أن يرضى بقضاء الله ولا ييأس من تكرار الدعاء فإن الخير كله في قضاء الله وقدره وحسن التوكل عليه، وإليك بعض الآيات التي تعلمنا فضل الدعاء:

قال تعالى في سورة البقرة: “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)”، ففي الآية دعوة للمؤمنين كافة للدعاء لله وأن الله سيستجيب.


قال تعالى في سورة البقرة: “أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ (62)” فليس للمؤمنين غير الله ليستجيب لهم ويسمع رجاءهم ويقضي حاجاتهم.

  • دعاء سيدنا يونس في بطن الحوت وذكره الله في سورة الأنبياء:

 ” وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)”وذكر عن فضل هذا الذكر بأنه من أسباب الاستجابة لدعاء أن يبدأ به؛ لأنه يحمل التوحيد والثناء على الله والاعتراف بظلم الإنسان نفسه بعدم طاعة مولاه والندم على فعله.

  • إن الاستغفار من أسباب الاستجابة في قضاء الحاجات

    قال الله تعالى في سورة نوح: ” فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12)”.

إن الرسول صلى الله عليه وسلم علم صحابته أن يدعوا الله، ليستجيب لهم ويرضى عنهم ويقضي حاجتهم ودعا لهم في مواقف كثيرة، ونذكر من تلك الأحاديث:

  • أخرج الإمام أحمد والترمذي وغيرهما

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: دعوة ذي النون إذ هو في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له”.

في هذا الحديث الشريف يعلم صحابته أن يدعون بهذا الذكر لما فيه من الفضل وقد كشف الله كربة يونس عليه السلام وقضى حاجته ونجاه لما قاله.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء لقضاء الحاجة في دقائق وما أهمية دعاء قضاء الحاجة

فضل الصلاة لقضاء الحاجة

من الأدعية المأثورة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويسمى بدعاء الحاجة وصلاة الحاجة.

فعن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كانت له حاجة إلى الله تعالى، أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ، وليحسن لوضوء، ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله عز وجل، وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين” رواه الترمذي.

هذا الدعاء تحدث وكتب عن فضله أهل العلم وفيه علمنا الرسول أن التوضؤ والصلاة يجب أن يحسنهما العبد حتى يتقبلها الله ويعطيه ثوابها ويغفر له ويستجيب لدعائه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء لقضاء الحاجة في نفس اليوم

فضل التوسل بالأعمال الصالحة لقضاء الحاجة

يمكن للمؤمن أن يسأل الله سبحانه وتعالى أن يقضي حاجته بإخلاصه وعمل الصالحات لوجهه، وله أن يسمي العمل الذي تيقن صاحب الحاجة أنه عمله لوجهه وأخلص النية له، وقصة أصحاب الغار خير دليل على فضل التوسل بإخلاص النية لله في الأعمال.

فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “بَيْنَمَا ثَلاَثَةُ نَفَرٍ يَمْشُونَ، أَخَذَهُمُ المَطَرُ، فَأَوَوْا إلى غَارٍ فِي جَبَلٍ، فَانْحَطَّتْ عَلَى فَمِ غَارِهِمْ صَخْرَةٌ مِنَ الجَبَلِ، فَانْطَبَقَتْ عَلَيْهِمْ. فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: انْظُرُوا أَعْمَالاً عَمِلْتُمُوهَا صَالِحَةً لِلَّهِ، فَادْعُوا اللَّهَ بِهَا لَعَلَّهُ يُفَرِّجُهَا عَنْكُمْ.”، فأخذ كل واحد منهم يتوسل إلى الله بعمل قد قصد به وجه الله ولم يقصد غيره وأخذت الصخرة تنفرج بعد كل دعاء بحول الله وقوته حتى جاء دور الثالث وقال: “فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ فَافْرُجْ مَا بَقِيَ. فَفَرَجَ اللَّهُ”، وفي رواية: “فخرجوا يمشون” رواه البخاري.

فضل الصدقة في قضاء الحاجة

إن إخراج الصدقات من الأموال والزروع وغيرها مما أنعم الله علينا به يرضي الله عنا، وقيل عن الصدقة أنها تطفئ غضب الرب جل وعلا، ومن أسباب عدم استجابة الدعاء غضب الرحمن من فعل المنكرات والتصدق مع حسن التوبة إلى الله تجلب رضا الرحمن.

قال الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة آية 245:

“مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ” 

فالله يضاعف الأجر والثواب لفاعل الصدقات، فمن أراد أن تقضى حاجته فيخرج من الصدقات ما يستطيع حتى يرضى الله عنه ويغفر له ذنوبه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء يوم عرفة لقضاء الحاجة وما فضل هذا اليوم

فضل تلاوة القرآن الكريم لقضاء الحاجة

قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل ليس صحيحًا، ولكن للقرآن وتلاوته بشكل عام فضل كبير علينا من حيث قضاء الحاجات، فالقرآن الكريم هو كلام الله سبحانه وتعالى وهو كلام متعبد بتلاوته، أي أنه كلام إذا قرأه المسلم أصبح يؤدي عبادة من عبادات الله وهي تلاوة كلامه كما علمنا رسوله الكريم بالوجه الذي يرضيه عنا ويجعله سبحانه وتعالى يثيبنا بعظيم أجر تلاوته.

عندما يقرأ المغترب عن بلاده مثلًا رسالة كتبتها أمه أو كتبها أبوه أو أي أحد قريب إلى قلبه، وقد تحمل تلك الرسالة بعض كلمات الحب والافتقاد أو الحنين وقد يكون في هذه الرسالة كلام عن بعض الهدايا أو العطايا التي سترسلها الأم أو الأب أو أحبته، وقد تتضمن الرسالة بعض النصائح بفعل أشياء للمحافظة على نفسه أو بالابتعاد عن فعل أشياء وسلوكيات خاطئة.

بهذا يفرح قلب المغترب كلما قرأ الرسالة ويشعر بالشكر والامتنان والسعادة بسبب الهدايا والعطايا ويستجيب لكل النصائح أو يحاول ذلك لمعرفته التامة بأنها من مصلحته أن ينفذها.

فما بالنا بكلام الله سبحانه وتعالى جل في علاه ولله المثل الأعلى جل جلاله وعلت قدرته أرسل فينا رسوله بالحق وقال تعالى:

“هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ….” سورة الصف آية 9


أرسل عليه كتابه فيه آيات بينات كلام الله سبحانه وتعالى يكلمنا ويعلمنا ويأمرن وينهنا قال تعالى:

“وَكَذَٰلِكَ أَنْزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يُرِيدُ” سورة الحج آية 16

إن تلاوة القرآن الكريم لها فضل عظيم ذكره الله سبحانه وتعالى في كتابه، وكذلك بين فضل تلاوة القرآن رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم، وفيما يلي نذكر بعضًا منها:

  • إن الذي يقرأ القرآن يحصل على الأجر والثواب العظيم من الله سبحانه وتعالى ويرضى عنه ويقضي حوائجه كاما دعاه، وقال الله تعالى في سورة الإسراء:

    إنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (9)”

  • من أراد أن يزيد ميزان حسناته يوم القيامة فعليه أن يزيد من تلاوته للقرآن الكريم لما فيه من الحسنات الكثيرة ثوابً عن كل حرف يتلوه،

فعن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول الم حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف” رواه الترمذي، سبحانه يعطي الخير والرزق والحسنات بغير حساب ويضاعف لمن يشاء.

فيما سبق تناولت موضوعًا عن قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل، وبينت أن من الكيفية الصحيحة لقضاء الحاجة، وهذا من خلال الدعاء والاستغفار والصلاة والصدقة والتوسل بالأعمال الصالحة، ثم ذكرت الأدلة من الكتاب والسنة ما يؤكد على ذلك، حيث لم يتم إثبات ما يدل على إمكانية قضاء الحاجة بسرعة رهيبة بسورة الفيل، والله أعلى وأعلم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.