العوامل التي تؤثر في الإنبات

إن العوامل التي تؤثر في الإنبات متعددة، حيث إن النبات في مراحله الأولى يحتاج إلى بعض العوامل التي بمجرد توفرها يبدأ في النمو إلى أن يصل لمرحلة النضج، وقد تكون تلك العوامل خارجية عن النبات أو داخلية، ويحتاج إليها الكثير من المزارعين، لذا ومن خلال موقع زيادة سوف نتعرف على العوامل التي تؤثر في الإنبات.

العوامل التي تؤثر في الإنبات

هناك العديد من العوامل التي من شأنها أن تؤثر في عملية الإنبات إما بالسلب أو بالإيجاب، ومن ضمن هذه العوامل ما سنتناوله فيما يلي:

1- درجة الحرارة

تمثل الحرارة أحد العوامل الخارجية التي تتحكم في إتمام عملية نمو النبات بشكل كبير جدًا حيث إنه كلما كانت درجة الحرارة مرتفعة كلما زاد ذلك من معدل نمو النبات، وذلك بسبب أن درجة الحرارة المرتفعة تساعد النبات على امتصاص كمية الماء بشكل أسرع من النبات الذي تتوفر لديه درجة حرارة منخفضة.

لابد من العلم بأن النباتات الشتوية تكون في حاجة إلى درجات حرارة أقل من النباتات التي تنمو في فصل الصيف، بالإضافة إلى ذلك فإن لكل نبات درجة حرارة تُعرف باسم درجة الحرارة الصغرى، والتي تمثل الحد الأدنى للنبات من درجة الحرارة التي إذا قلت عنه فإن نمو ذلك النبات حتمًا سيتأثر.

إذا زادت درجة الحرارة عن الحد الأقصى الذي يتحمله النبات فإنه لا ينبت أيضًا وذلك بسبب موت البروتوبلازم الخاص بالنبات، كما أن هناك درجة حرارة تعرف باسم درجة الحرارة المثالية التي يكون عندها أقصى إنتاجية للنبات وفي وقت ليس بالكبير، ودرجة الحرارة تلك تتراوح ما بين الخامسة والعشرون والثلاثون درجة مئوية.

اقرأ أيصًا: دورة حياة شجرة الخوخ

2- عامل الضوء

إن أحد أهم العوامل التي تؤثر في الإنبات هو عامل الضوء، حيث إن هناك بعض البذور التي لا يكتمل طورها في النمو إلا في وجود الضوء مثل الخس، كما أن هناك بعض الأنواع من النبات التي تنمو بشكل جيد جدًا بدون إضاءة ومن ضمن هذه النباتات هو البصل والطماطم.

3- عنصر الأكسجين

أحد المؤشرات التي تدل على أن تلك التربة تحتوي على كمية ضئيلة من الأكسجين هو غنى تلك التربة بالماء مما يعمل على زيادة رطوبتها، كما لتتم دورة حياة النبات في النمو لابد من توافر عنصر الأكسجين.

4- كمية الماء

إن كل نوع من أنواع النبات يحتاج إلى كمية مختلفة من الماء، فالماء هو أحد العوامل التي تؤثر في الإنبات، فمثلًا بذور الطماطم تحتاج إلى الماء بقدر قليل مقارنة بباقي أنواع النباتات الأخرى، كما أن كل نوع من أنواع البذور له درجة امتصاص للماء من التربة وذلك يرجع إلى تركيب البذرة ومدى سماح الغلاف الخاص بالبذرة على نفاذ الماء خلالها.

5- مقاومة الأمراض

هناك بعض أنواع النباتات لها قدرة عالية على مقاومة ما يُسبب الأمراض للنبات مما يسبب ذبوله وموته وتوقف عملية الإنبات له، ولذلك لابد من العناية بالتربة التي سنقوم بالزراعة فيها من خلال تعقيمها بين الحين والآخر الذي يعمل على قتل كل مسببات المرض.

6- حجم البذرة

إن حجم وحيوية البذرة يمثل أحد العوامل الداخلية التي تؤثر في الإنبات حيث إنه كلما ازداد حجم البذرة وثقل وزنها جراء ذلك الحجم كلما ازدادت المواد الغذائية المتواجدة بداخلها وبالتالي فإن مثل ذلك النوع من البذور ينمو بمعدل أسرع من البذور الصغيرة.

7- التهوية الجيدة

إن للتهوية عامل كبير في التأثير على عملية نمو النباتات بشكل جيد حيث إن التهوية تعمل على حدوث عملية التبادل الغازي بين الوسط التي تتم فيه عملية الإنبات وبين البذرة التي تتأثر بتلك التهوية.

8- فترة الكمون

تلك الفترة التي يقضيها النبات قبل البدء بالنمو أثناء عملية الإنبات تختلف من نبات إلى نبات آخر، كما أنه كلما كانت الفترة التي يتم ترك فيها النبات دون زراعته طويلة كلما أثر ذلك في الحيوية الخاصة بالنبات.

اقرأ أيضًا: زراعة الخضراوات في المنزل

مراحل الإنبات

حتى ينمو النبات بالهيئة التي نراها لابد من أن يمر بمجموعة من المراحل، ومن ضمنها ما سنتناوله في النقاط التالية:

  • في البداية لابد من أن تتوافر العوامل المؤثرة في عملية الإنبات ومن ضمنها الماء الذي تبدأ البذرة بامتصاصها بمقدار كبير حتى نجد أن الغلاف الخاص بالبذرة بدأ في التمزق، وهذا ما يعرف باسم التغير الفيزيائي الذي يحدث إلى البذرة وذلك التمزق يحدث بسبب الضغط الزائد التي تتعرض له تلك البذور.
  • من ثم تقوم بالخلايا الخاصة بالنباتات بالقيام بعملية التنفس الخلوي.
  • ثم تلي تلك المرحلة تحويل النبات المركبات المعقدة الغير ذائبة الموجودة به إلى مركبات بسيطة ذائبة وذلك من خلال المرور بمرحلة هضم الغذاء، حتى يتمكن الجنين الخاص بالبذرة من التغذي بكل سهولة وهذا ما يعرف باسم التغير الكيميائي.
  • بمجرد حصول البذرة على الغذاء والماء يبدأ في النمو تدريجيًا وتلك المرحلة تعرف بالمرحلة الخاصة بنمو الجنين، وهذا يعد أهم نوع من التغيرات التي تحدث للنبات وهو ما يعرف باسم التغير الإحيائي.
  • تستمر البذور في النمو على أن تتكون الجذور والتي تكون لها أشكال متعددة ويرجع تعدد أشكاله على اختلاف نوع البذور والتي تستمر في استهلاك غذائها من التربة حتى تنمو في صورة نبات مكتمل النمو.

أنواع الإنبات

هناك نوعان أساسيان من الإنبات والتي ينمو النبات من خلالهم البذور الخاص بالنبات، حيث إن النوع الأول من الإنبات تتمثل في الإنبات الهوائي والذي يبدأ فيه النبات من النمو في التربة ويستمر إلى أن تظهر الفلقتان فوق سطح التربة، مثل نبات الفول وغيرها من النباتات الأخرى.

أما النوع الثاني من الإنبات فهو الإنبات الأرضي والذي يحدث فيه نمو للفلقتين ولكن ذلك النمو يتم تحت سطح التربة نفسها.

اقرأ أيضًا: بحث عن البيئة الزراعية

أسباب عدم حدوث عملية الإنبات

إن عدم إتمام عملية الإنبات يرجع إلى العديد من الأسباب من ضمنها عدم توفر الظروف اللازمة لإتمام تلك العملية من درجة حرارة ورطوبة ودرجة الملوحة الخاصة بالتربة، هذا من شأنه أن يؤثر على نمو النبات من الأساس، لذلك لابد من زراعة كل نوع من البذور في الوقت المناسب لها.

ذلك لأن زراعة البذور الشتوية في فصل الصيف لن يجدي نفعًا معها وذلك لأن البذور التي تتم زراعتها في فصل الصيف تحتاج إلى درجة حرارة مرتفعة على عكس النوع الآخر من البذور.

كما أن عدم نفاذية الغشاء للماء من شأنه أن يسبب عدم نمو النبات وذلك لأن النبات في بداية مراحل إنباته يكون في حاجة إلى الماء بكميات كبيرة ليتخلص من الغشاء ويبدأ في النمو التدريجي له وكون الماء لا ينفذ يعني ذلك توقف عملية الإنبات.

في بعض الأحيان تكون البذرة في الأساس غير صالحة للنمو وبالتالي يؤثر ذلك على اكتمال طور النمو لأن أحد العوامل التي تؤثر في الإنبات هي مدى صلاحية البذرة على التأقلم مع ظروف البيئة والنمو بداخلها، كما أن غياب الضوء يؤثر بشكل سلبي على نمو النباتات التي تحتاج إلى الضوء حتى تكتمل عملية الإنبات.

إن أحد الأسباب التي تؤثر في وقف عملية الإنبات هي وجود طبقة صلبة على سطح التربة تسبب مشكلة في عملية التهوية الخاصة بالتربة، كما أن وجود الماء بكمية تفوق احتياجات التربة واحتياجات النبات إلى الماء تؤثر في عملية الإنبات بشكل كبير.

يجب أن نعرف العوامل التي تؤثر في الإنبات حتى نتمكن من القيام توفير الظروف اللازمة حتى ينمو النبات بشكل سليم وبمعدل جيد.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.