حركة الجنين قوية ومؤلمة في الشهر التاسع

حركة الجنين قوية ومؤلمة في الشهر التاسع لعدة أسباب مختلفة يجب على الحامل الإلمام بها جميعًا، الجدير بالذكر أنه يجب الاهتمام بالحالة الصحية للأم في شهور الحمل وخاصة الأخيرة، ومع ذلك فإن قوة الحركة للجنين من الأمور الطبيعية، فإن الأم هي من تؤثر على حركة الجنين حسب عدة عوامل ووضعيات مختلفة، ويوضح ذلك موقع زيادة كافة التفاصيل حول هذا الموضوع.

حركة الجنين قوية ومؤلمة في الشهر التاسع

حركة الجنين من أهم العلامات التي تشير إلى صحة وسلامة الجنين بشكل عام، كما أن حركة الجنين في الشهر التاسع تقل من حيث الكثافة ولكنها تزداد من حيث القوة، مما يسبب الآلام الشديدة للأم لفترات طويلة.

قد تتسبب قلة الحركة للأم في القلق والتوتر إلا أنها من الأشياء الطبيعية ما لم تقل عن المعدل الطبيعي للحركة، حيث تكون حركة الجنين خلال الشهر التاسع بشكل عام 10 ركلات لكل ساعتين، وهذا لا يعتمد في حالات الولادة فقد تقل أو تزداد الحركات حسب حالة الأم والطفل عند الولادة.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر التاسع

ما أسباب حركة الجنين في الشهر التاسع

  • من الطبيعي أن تقل حركة الجنين في الشهر التاسع من الحمل بشكل ملحوظ، ومع ذلك فإنه من الطبيعي أن تتواجد القليل من الحركة، مما يطمئن الأم على صحة الجنين ولو كان بمعدل حركة بسيط.
  • بطرح سؤال لماذا تكون حركة الجنين قوية ومؤلمة في الشهر التاسع؟ فإنما يرجع السبب الأساسي للألم عند حركة الجنين في الشهر التاسع إلى ضيق الرحم وعدم وجود المساحة الكافية للجنين عند التحرك، ومع ذلك يتمكن الجنين من تغيير الوضعية الخاصة به في أي وقت.
  • من الأسباب الهامة أن الجنين يكون حجمه أكبر من الشهور السابقة فتؤثر حركته على الأعضاء الخاصة بالأم حول الرحم، وبذلك نكون أجبنا عن سؤال لماذا حركة الجنين قوية ومؤلمة في الشهر التاسع.
  • يمكن أن يكون السبب وراء ذلك الألم هو أنه يتحرك في أوقات غير معتادة عليها، حيث يكون الجنين في ذلك الوقت قد انتظم في مواعيد نومه واستيقاظه.
  • في حالة الشعور بألم مبالغ فيه يجب التوجه إلى الطبيب فورًا، فعلى الحامل أن تهتم بصحتها جيدًا في تلك الفترة للتأكد من ولادتها بسلامة والتأكد من صحة طفلها.

الشعور بنغزات في المهبل مع حركة الجنين في الشهر التاسع

  • في بعض الأوقات حينما يتحرك الجنين ويسبب الضغط على الرحم يتأثر المهبل بذلك نظرًا لضغط الرحم عليه، مما يسبب بعض النغزات للأم في منطقة المهبل.
  • قد يكون ذلك بسبب الزيادة في حركة الطفل أو تغييره للوضعية الخاصة به مما يتسبب به نزوله إلى الحوض بنسبة كبيرة، فبزيادة حجم الجنين قد يتسبب في زيادة الألم مع الوخز المستمر في المهبل.
  • من الطبيعي أنه مع اقتراب الولادة يتسع الحوض للاستعداد للولادة، وربما يكون ذلك الوخز بسبب الضغط على الحوض وهو في تلك الحالة، وقد تكون تلك أحد علامات الولادة بشكل عام، ويمكن أن تكون تلك أحد الإجابات على سؤال لماذا تكون حركة الجنين قوية ومؤلمة في الشهر التاسع.

اقرأ أيضًا: ماذا تعني حركة الجنين الكثيرة

أعراض حركة الجنين قبل الطلق

  • تكون حركة الجنين بشكل عام في الشهر التاسع كثيرة وسريعة، وهي تعتبر من العلامات الجيدة التي تبشر بالصحة الجيدة للجنين.
  • بينما مع التعمق أكثر في الأيام وعند منتصف الشهر التاسع أو آخره تكون حركة الجنين بشكل أقل، حيث من الطبيعي حدوث ذلك ولكنه يثير القلق أحيانًا لدى الأم.
  • كلما قلت الحركة دل ذلك على اقتراب الولادة، ومع اقتراب الولادة تصبح الحركة قليلة ولكنها مؤلمة بشكل كبير، حيث تعد إشارة إلى أن الجنين مستعد للنزول.

العوامل التي تؤثر على حركة الجنين

توجد بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على حركة الجنين في الشهر التاسع أو حركته في باقي الشهور، وتلك العلامات هي:

  • حجم الجنين من أكثر ما يمكن أن يؤثر على الحركة العامة له، ففي الشهر التاسع يكون حجم الجنين كبير وقد لا يتسع الرحم له كثيرًا باختلاف الشهور السابقة في بداية تكونه.
  • قد تعتمد حركة الجنين في الكثير من الأحيان على الوقت، حيث يتحرك الجنين في النهار مع نشاط الأم بينما تقل حركته ليلًا عندما تكون الأم في حالة الاسترخاء والخمول والاتجاه للنوم.
  • قد لا تقل حركة الجنين بالليل نسبة لحركة الأم التي تشجعه على الحركة، حيث بحسب وضعية الأم يمكن أن تكون الوضعية الأمثل له للحركة وتوفير المساحة له، مما يؤدي إلى استنتاج أن حركة الجنين تعتمد بشكل عام على وضعية الأم التي يمكن أن تؤدي إلى قلة حركة الجنين أو زيادتها.
  • تؤثر طبيعة الحياة العامة للأم على حركة الطفل، حيث تؤثر الأطعمة التي تأكلها عليه لما تحتويه من سعرات حرارية او الملح أو زيادة في الكربوهيدرات وما إلى ذلك.

اقرأ أيضًا: متى اشعر بحركة الجنين بوضوح

أسباب قلة حركة الجنين في الشهر التاسع

قد يحدث أن تقل حركة الجنين العامة للطفل مما يتسبب بالقلق الشديد للأم، وفي تلك الحالات يجب استشارة الطبيب لمعرفة العوامل المتسببة في ذلك، ومن أهم العوامل ما يلي:

  • تناول الأم للعقاقير الطبية التي تعمل على تهدئة الأم والمسكنات القوية التي تسبب تقليل حركة الجنين بنسبة كبيرة جدًا، حيث لا يجب تناول أي من العقاقير الطبية إلا في حالة استشارة الطبيب.
  • تناول الأم المشروبات التي تعمل على تهدئة الأعصاب والاسترخاء الشديد مثل البابونج واليانسون، مما يؤدي إلى خمول الطفل العام والشعور بقلة الحركة، كما أنه قد يكون بسبب تناول الأم للأطعمة التي لا تحتوي على عناصر غذائية كافية مما يسبب الأنيميا لها وللطفل.
  • أسلوب الحياة الخاص بالأم من أهم العوامل التي تؤثر على الطفل، فقد تأكل الأم الأطعمة الغير صحية كما أنها قد تنام بوضعيات خاطئة لا تساعد على حركة الجنين.
  • يمكن أن يؤثر وجود بعض الأعراض العصبية في الأم على الجنين، حيث يمكن ان يؤدي توتر أعصاب الأم أو تعرضها للضغط الشديد إلى قلة حركة الجنين، كما قد يكون السبب مشكلة في عضلات الأم.
  • وجود مشكلة في حالة الأم الصحية مثل الإصابة ببعض الأمراض أو حدوث خلل في الهرمونات يؤدي إلى قلة حركة الجنين، لذلك يجب على الأم أن تهتم بشكل كبير بصحتها في تلك الفترة والذهاب إلى الطبيب باستمرار لمتابعة الحالة الصحية لها.

من الطبيعي أن يتحرك الجنين في أول الشهر التاسع بنسبة كبيرة وبشكل قوي، في حين أنه توجد التساؤلات الجادة لبعض السيدات سبب حركة الجنين قوية ومؤلمة في الشهر التاسع.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.