الله لا اله الا هو الحي القيوم ما تفسيرها

الله لا اله الا هو الحي القيوم نقدم لكم تفسيرها عبر موقعنا زيادة حيث أنه يجب على كل مسلم بالغ عاقل أن يتعرف على صفات الله، كما يجب الايمان بها إيمانا قويا، فهذه الصفات هي دليل الوجود والبقاء والوحدانية لله سبحانه وتعالى، وعند الحديث عن صفات الله سبحانه وتعالى يجب أن يعلم المسلم أن الحديث عن صفات الله أو أثبات هذه الصفات لله سبحانه وتعالى يكون بإثباتها لفظا ومعنى، فلا يتحدث فيها عن الكيفية، فالكيفية نرجع إلى الله سبحانه وتعالى.

الله لا اله الا هو الحي القيوم

وعند الحديث عن صفات الله سبحانه وتعالى لا يجوز اشتقاق أسماء الله – سبحانه وتعالى – من صفاته، فلا يجوز أن نقول من صفة المشيئة مثلا أن الله من أسمائه أنه الشائى، أو صفة المجيء إنه من أسمائه الجائى.

وكذلك عند الحديث عن صفات الله نجد إنه لا يجوز الدعاء أو التعبد بصفات الله فلا نقول مثلا يا حكمة الله أو بصره أو سمعه، وكذلك لا يجوز أن نقول أثناء التعبد بصفات الله إنني عبد المشيئة أو عبد الوجود، فهذه كلها صفات لله – سبحانه وتعالى – تنسب إليه ويجب أن نتعلم معانيها وتفسيرها وكذلك الايمان بها، فالغيمان بصفات الله هو جزء لا يتجزأ من الإيمان بالله سبحانه وتعالى، فكيف تؤمن بالله لك لا تعرف صفاته ولكن يجب أن نفرق بين صفات الله وأسماء الله الحسنى .

الفرق بين صفات الله وأسماء الله

تعددت التعريفات والتفسيرات حول التفرقة بين تفسير أو تعريف الفرق بين أسماء الله وصفات الله، فمنهم من يقول أن الاسم هو الذى يبنى عن المسمى، أما الصفة فإنها تدل على حال الذات، وكذلك فسرها أبن فارس في معجم مقاييس اللغة أن الصفة الأمارة التي تصف بها الشيء وكذلك الشريعة الإسلامية تطرقت إلى هذا الموضوع الشائق حيث أوضحت أن الأسماء هي كل ما يدل على ذات الله سبحانه وتعالى، فمثلا من أسماء الله البصير السميع الحكم العدل.

فهذه صفات تدلنا على ذات الله، وعلى القدرة التي يملكها من السمع والبصر والعلم والحكمة والمقدرة والرحمة وغيرها كثيرا من الأسماء التي توصف ذلت الله – سبحانه وتعالى -، أما صفات الله فهي كمال النعت القائم بذاته كالعلم والحكمة والرحمة والمغفرة، وكذلك الأسماء من الممكن أن نشتق منها بعض الصفات فمثلا من اسم الله القادر نستطيع أن نشتق صفة القدرة لله – سبحانه وتعالى -، ولكن لا نستطيع أن نشتق من الصفات أسماء مثل صفة الإرادة لا نستطيع أن نشتق منها اسم الله سبحانه وتعالى المريد

وكذلك في الدعاء نستطيع أن ندعو الله بأسمائه الحسنى جميعا فنقول يا غفور يا رحيم يا ودود أما أن ندعو الله بصفاته فهذا لا يجوز فمثلا لا يجوز أن نقول يا قدرة الله يا مغفرة الله يا كرم الله فالكرم هنا والمغفرة ليست هي الله، وإنما هي صفة لله.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: تفسير سورة الفاتحة في المنام للمرأة المتزوجة والفتاه العزباء

معنى الله لا إله إلا هو

جملة لا إله إلا الله هي جملة التوحيد في الدين الإسلامي، حيث تدل هذه الجملة على استحقاق العبادة لله وحده لا شريك له، كما إنها تنفى العبادة لغير الله أو تنفى وجود إله أخر غير الله تعالى، فلفظ لا إله إلا هو يدل على إثبات العبادة لله وحده أي لا معبود بحق سوى الله سبحانه وتعالى، والتوحيد هو الركن الأول من اركان الإسلام، أي أن هذه الجملة تقوم عليها جميع اركان الإسلام فهي كلمة الإخلاص والبراءة من الشرك، كما أنها كانت المحور الذى كان يدور حوله جميع الأنبياء، فما كان نبي إلا وكان يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وما نبي غلا كان يدعو إلى قول لا إله إلا الله، كما أنها  سوف تكون سبب للنجاة يوم القيامة.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل الأخرى عن تفسير الآيات من خلال: تفسير سورة الملك للشعراوي بالتفصيل وكيفية فهمها

معنى الحي القيوم

الحي القيوم هي أسم من أسماء الله تعالى وقد وردت في أعظم أية في القرآن الكريم وهي أية الكرسي، فكلمة الحي هنا تعنى أن الله سبحانه وتعالى دائم البقاء وتنفى عن الله الموت أو الفناء فهو سبحانه وتعالى له البقاء المطلق، كما إنه له وحده البقاء المطلق والدوام فالله سبحانه وتعالى حي، أي موصوف بالحياة أي لم تحدث له الحياة بعد الموت، ولا يصيبه الموت بعد الحياة فكل شي هالك إلا وجهه.

وقد أقترن أسم الله الحى بالقيوم في القرآن ثلاث مرات وهذين الاسمين يحتويان على جميع صفات الكمال لله سبحانه وتعالى، فاسم القيوم يعنى إنه هو القائم بنفسه ويستغنى عن جميع مخلوقات، وفسر معظم الباحثين اسم الله القيوم تفسيرا أخر حيث قالوا إنه هو الذى قائم على شئون العباد، أي المقيم لغيره فلا قيام لغيره إلا بإقامته سبحانه وتعالى، فالقيوم أسم يتضمن عنى الله سبحانه وكمال قدرته وعظيم شأنه، وقد تحدث الكثير من العلماء في أهمية هذا الاسم العظيم وكانوا يرجحون إنه الاسم الأعظم الذى إذا دعي به الشخص أجاب الله سبحانه وتعالى دعاؤه.

وإذا سألى الله به أعطاه الله سؤاله، معللين كلامهم أن انتظام الاسمين مع بعض يجمعان صفات الكمال والغنى لله سبحانه وتعالى والقدرة فالمستغيث بهذا الاسم كأنه يستغيث بكل صفات الله وكماله وقدرته، كما أنه قد ذكر هذا الاسم من أسماء الله في سورة البقرة في أية الكرسي ، وأية الكرسي لها شأن عظيم في القرآن الكريم.

وقد عرفت أية الكرسي بإنها سيدة القرآن، لما لها من مكانة عظيمة وبركات لا تعد ولا تحصى إذا إنها تحتوى على اسم الله الأعظم، فقراءة اية الكرسي لها الكثير من الفوائد عند قراءتها فهي فيها راحة للقلب وهدوء للنفس، كما إنها تعتبر حصن للمؤمن من أي مكروه، وكذلك المداومة عليها تعالج السحر والحسد وغيرها من الشرور، وهذا إن دل على شيء يدل على أهميتها لاحتوائها على أسماء الله الحسنى ومن ضمنها اسم الله الأعظم.

ويمكن التعرف على المزيد عبر: سبب نزول سورة الكوثر وتفسيرها وفضل قراءتها

فوائد الدعاء بلا إله إلا الله الحي القيوم

  • براءة من الشرك بالله، حيث هي انها جملة توحي بالإخلاص والتقوى والتوحيد، إن الله تعالي هو من خلق الخلق، ومن أرسل الرسل، وأنزل الكتب، وأعد أيضا دار العقاب أو دار الثواب.
  • إن مفتاح الجنة في هذه الجملة، ودعوة الرسل، ويعتبر إنه من فوائدها إن من كانت هذه أخر كلامه دخل الجنة، حيث ينجو بها المسلم من النار.
  • تعتبر هذه الجملة سبب من أسباب الدخول إلى الجنة والعتق من النار، إذا انتفت موانعها، وإذا استوفت شروطها.
  • تعتبر نعمة من نعم الله الكثيرة التي أنعم بها على عباده، كما بها يعصم الله دم قائلها وماله، أما من أباها فإن دمه وماله ومهدور.
  • لا إله إلا هو الحي القيوم تعتبر أفضل الكلام وأحبه إلي الله – سبحانه وتعالي – وهي تعتبر أول ما قام الرسل الكرام – عليهم السلام – بالدعوة إلى التوحيد حيث إن لا إله إلا الله، وأيضا هي أول ما دعا إليه خاتم الرسل سيدنا محمد – صلي الله عليه وسلم -.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم الله لا اله الا هو الحي القيوم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.