كيفية قضاء الصلاة بعد الحيض

كيفية قضاء الصلاة بعد الحيض من الأمور التي تتسائل عنها الكثير من السيدات، حيث أنه من المعروف أن المرأة الحائض تسقط عنها المفروضة، وأجمع العلماء على ذلك، وإعادة تلك الصلوات غير مطلوبة منها، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تقبل صلاة بغير طهور)، ولكن ما كيفية قضاء الصلاة بعد الحيض؟ هذا ما سنتعرف عليه خلال السطور التالية من خلال موقع زيادة.

كيفية قضاء الصلاة بعد الحيض

قضاء الصلاة بعد الحيض

  • لا يجب على المرأة الحائض تأدية الصلوات بعد انتهاء الحيض التي لم تؤديها أثناء فترة الحيض، وذكر علماء الأمة الحكمة من قضاء المرأة الحائض للصوم دون الصلاة، وهي أن ذلك يعد تخفيفًا من الله سبحانه وتعالى على المرأة.  
  • كما أفاد العلماء بأن شهر رمضان الصيام فيه أيامه معروفة معدودة لا تتكرر وأيامه عددها محصور فهم ثلاثون يومًا، أما بالنسبة إلى الصلاة فهي كل يوم فقالوا، سوف تثقل عليها الصلاة، إذ أن عدد الصلوات أكبر بكثير من أيام شهر رمضان (أيام الصوم) وذلك حتى يتم التخفيف على المرأة.

شاهد أيضا: كيفية قضاء الصلاة الفائته وتعرف على 3 حالات لا يجب قضاء الصلاة الفائتة بها

حكم من طهرت وقت العصر 

  • أختلف الفقهاء في حكم الحائض إذا طهرت وقت العصر هل يجب عليها قضاء صلاة الظهر أم لا؟ و كيفية قضاء الصلاة بعد الحيض وأيضًا إذا طهرت وقت العشاء هل يجب عليها قضاء المغرب؟.
  • رأى جمهور العلماء أنه إذا طهرت المرأة الحائض من حيضها أو النفاس بعد دخول وقت العصر، ولكن قبل غروب الشمس فإنه يجب عليها أن تأتي بكل من صلاة الظهر وصلاة العصر، ويرى الإمام أبو حنيفة ومن وافقه في الرأي أن الحائض ومن في حكمها إذا زال عنها العذر وطهرت ليس عليها إلا الصلاة التي زال العذر عنها في وقتها فتجب عليها صلاة العصر فقط.
  • ويرى الشافعية والحنابلة أنه يكفي في وجوب قضاء الصلاتين إدراك قدر تكبيرة الإحرام فقط، فإذا ادركتها وجب عليها أن تأتي بكل من الصلاتين، ولكن يرى المالكية أن شرط أداء الصلاتين الظهر والعصر هو إدراكها قبل غروب الشمس ما يسع قدر خمس ركعات، فإن كان أقل من ذلك يجب عليها عندهم صلاة العصر فقط.

ما الفرق بين الحيض والاستحاضة؟ 

  • هذا السؤال يعد من الأسئلة الحائرة بين كثير من السيدات بعد سؤال كيفية قضاء الصلاة بعد الحيض، إذ أن الحائض يجب عليها إذا طهرت أن تغتسل بتطهير كل أجزاء البدن، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت أبي حبيش: «فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة، وإذا أدبرت فاغتسلي وصلي» رواه البخاري.
  • كما أكدت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، أن المرأة المستحاضة يجب عليها الاغتسال بعد الانتهاء من مدة الحيض، ثم بعد ذلك يجب عليها أن تتوضًا لوقت كل صلاة، بعد أن تقوم بغسل فرجها محشوة بالقطن وتعصبه ثم تصلي، حتى وإن خرج الدم بعد ذلك فإن صلاتها تكون صحيحة، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت أبي حبيش رضي الله عنها حين استحيضت: «اجتناب الصلاة أيام حيضك، ثم اغتسلي وتوضئي لكل صلاة، ثم صلي، وإن قطر الدم على الحصير» أخرجه أحمد.
  • كما أوضحت اللجنة أن الاستحاضة هي عبارة عن نزول الدم باستمرار أو تقطع في غير وقت الحيض أو في غير وقت النفاس، وأنها ليست دم حيض أو دم نفاس.

ما هو الحيض؟

  • وضحت دار الإفتاء، أن الحيض هو عبارة عن دم جبلة يخرج من أقصى الرحم بعد بلوغ المرأة على سبيل الصحة، أي أنه يخرج من غير مرض، في أوقات معينة، ولا يعد الدم الخارج من المرأة حيضًا، إلا إذا كان من الرحم ولا يوجد سبب لخروجه كالمرض والولادة، كما يجب أن يتقدمه نصاب الطهر حتى لو حكمًا، ويعد نصاب الطهر على الصحيح خمسة عشر يومًا.

ألوان دم الحيض 

  • أكدت دار الإفتاء أن ألوان دم الحيض هي: السواد والحمرة والصفرة والخضرة والكدرة والتربية، في الصفرة مثل الصديد، والكدرة مثل الماء الكدر، والتربية هي نوع من الكدرة على لون التراب، والصفرة والكدرة لا يمكن اعتبارهما من الحيض إلا إذا نزلا بعد نزول دم الحيض، فإن كانا قبل الحيض أو في وقت الطهر فلا يؤخذ بهما.
  • وأن أقل زمن الحيض وهو يوم وليلة، وغالب زمن الحيض ستة أيام أو سبعة على الأغلب، وأكثر زمن للحيض هو خمسة عشر يومًا بلياليهن.
  • وتابعت دار الإفتاء: أنه بناء على ذلك، ففي حالة نزول الدم من فرج المرأة في زمن الحيض بالقدر المعروف في نزوله في أول أيام الحيض فهو يعد دم حيض، أيًا كان لون الدم سواء كالأحمر، أو الأسود، أو بنيًا، أو يميل إلى الأصفر، فكل هذه الألوان تعد ألوانًا لدم الحيض، وبمجرد نزوله يجب على المرأة اجتناب ما يحرم على الحائض فعله، من صلاة، أو صيام، أو تلاوة القرآن، أو تمكين الزوج من فعل الجماع.
  • وأكملت الدار: أن كل ما ينزل على المرأة خلال فترة الحيض أيًا كان لونه من إفرازات يعد هو من دم الحيض أيضًا، ولا تطهر المرأة من دم الحيض إلا عند النقاء التام، وتعرف هذا من خلال انتهاء عادتها للمرأة التي لها عادة، ويتم اختبار ذلك من خلال القصة البيضاء، عن طريق إدخال قطعة من القماش في الفرج، فإذا خرجت القماشة ولا يوجد أثر كان النقاء، وعندها تغتسل المرأة وتقوم بفعل كل ما كان محرمًا عليها أثناء فترة الحيض.
  • وفي جميع الأحوال فإن مدة الحيض لا تزيد عن خمسة عشر يومًا للمرأة التي لا تتمكن من تمييز انتهاء دم الحيض، فإن زاد نزول الدم عن ذلك اغتسلت واعتبرت ما زاد عن تلك المدة هو استحاضة، كما أن المستحاضة يحل لها فعل الأمور التي كان محرمًا عليها فعلها أثناء فترة الحيض، من صلاة، أو صيام، أو تلاوة القرآن، أو تمكين الزوج من فعل الجماع.

شاهد أيضا: كيفية الصلاة على النبي لقضاء الحوائج وفضل الصلاة على النبي

كيف تعرف المرأة أنها طهرت

  • قام مركز الأزهر للفتوى بكتابة منشور له ينص فيه على أن المرأة إذا انقطع عنها دم الحيض، وجف المحل، أو تمكنت من رؤية الماء الأبيض الذي يأتي في آخر الحيض، والذي برؤيته تستبين طهارة الرحم فتكون بذلك قد طهرت، ولكن السؤال الأكثر تداولاً هو كيفية قضاء الصلاة بعد الحيض.
  • كما ذكر الأزهر للفتوى (أن النساء كان يذهبن إلى السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها بالدرجة أي: بالخرقة وفيها الكرسف أي: القطن الذي فيه صفرة من دم الحيض ويسألها عن الصلاة، فتقول لهن أم المؤمنين: لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء).
  • كما نوه الأزهر للفتوة على أن المرأة إذا انقطع عنها الدم يجب عليها أن تغتسل، مستدلًا لقوله تعالى: (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا  تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين).
  • وبين أن قوله سبحانه وتعالى (حتى يطهرن) معناه: حتى ينقطع عنهن دمهن، ومعنى (فإذا تطهرن) أي، فإذا اغتسلن بالماء، موضحًا أن الحكم يكون متوقفًا على شرطين: الأول هو انقطاع الدم، والثاني هو الاغتسال بالماء.
  • وأضاف أيضًا أنه إذا اغتسلت المرأة يجوز لها فعل كل الأموى التي يشترط لجواز عملها الطهارة، كما يجوز لها دخول المسجد، والصوم، وغير ذلك.

شاهد أيضا: كيفية الصلاة على النبي لقضاء الحوائج وما هي أفضل الأوقات

كيفية الطهارة من الحيض

  • أقل ما يجب في الغسل هو أن تعم به المرأة كل بدنها حتى ما يكون تحت الشعر، ومن الأفضل أن يكون على صفة ما ورد في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، عندما سألته أسماء بنت شكل عن غسل الحيض، فقال: (تأخذ إحداكن ماءها وسدرتها فتطهر فتحسن الطهور ثم تصب على رأسها وتدلكه دلكًا شديدًا حتى تبلغ شؤون رأسها ثم تصب عليها الماء ثم تأخذ فرصة ممسكة فتطهر بها، فقالت أسماء: وكيف تطهر بها؟ فقال صلى الله عليه وسلم: سبحان الله! تطهرين بها، فقالت عائشة: كأنها تخفي ذلك: تتبعين أثر الدم)، الفرصة الممسكة هي قطعة من الصوف أو القطن مطيبة بالمسك، وتكون بعد الغسل، والحكمة من ذلك هو دفع الرائحة الكريهة.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا بشيء من التفصيل عن كيفية قضاء الصلاة بعد الحيض، وأنه لا يجب على المرأة أداء الأمور المحرمة عليها في وقت الحيض من صوم وصلاة وقراءة القرآن والجماع وتفعل كل تلك الأمور بعد الاغتسال، كما وضحنا كيفية معرفة دم الحيض، وكيفية معرفة الطهر بعد الحيض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.