في اي شهر يجلس الطفل

في اي شهر يجلس الطفل، يعتبر جلوس الطفل من الأمور التي تُعطي الطفل نظرة جديدة للعالم، ووقتها تكون عضلات ظهره وأيضاً رقبته أصبحت جاهزة، لكي يبقي مستقيم، ليس هذا فقط بل يستطيع الطفل أن يتعلم الطريقة التي يضع فيها رجله على الأرض حتى لا يقع، ليبدأ بعدها الطفل بشكل تدريجي في الزحف ثم بعد ذلك الوقوف، وأخيراً يكون قادر علي المشي، سوف نتعرف اليوم السن الذي يستطيع فيه طفلك الجلوس، وكيف تعلمه هذا الأمر بشكل تدريجي. 

في اي شهر يجلس الطفل

  • بالرغم من أن الوالدين منذ ولادة الطفل يضعوه في وضع الجلوس، لكن الجلوس يشكل مستقل لا يحدث، إلا عندما يستطيع الطفل التحكم في رأسه، في العادة بداية من الشهر الرابع تزداد قوة العضلات الخاصة بالرقبة والرأس، فنلاحظ طفلك يبدأ برفع جسمه، ويستطيع السيطرة على رأسه خلال فترة النوم، ولابد من الإشارة أن تطور عضلات الرقبة والرأس تكون أولاً، ثم ينتقل إلى الأرجل والأقدام. 
  • وقد يقلق بعض الآباء عندما يلاحظون تأخر في حدوث بعض التغيرات والتطورات في الوقت المحدد، ولكن يرجى التركيز أن الأعمار، التي يتم كتابتها في جداول النمو تكون بشكل تقريبي، وتهدف أولاً إلى إعطاء الوالدين الفكرة عن التطورات التي تتوقع في كل مرحلة، فهناك مدى من الزمن من أجل اكتساب بعض المهارات والقدرات، وليس بشكل محدد إلى جميع الأطفال. 
  • أما بالنسبة إلى العمر الذي يستطيع فيه طفلك أن يجلس، يكون في العادي بين عمر أربعة إلى سبعة أشهر، ففي ذلك الوقت يكون الطفل أتقن التدحرج، وفي كثير من الأحيان يكون الطفل في عمر الستة أشهر قادر على الجلوس، وإسناد رأسه بالشكل المستقيم، عند الحصول على بعض المساعدة. 

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع متي يجلس الطفل في المشاية وأهميتها له: متى يجلس الطفل في المشاية وأهميتها له

بعض المشكلات التي تؤدي لتأخر الجلوس عند الأطفال 

هناك العديد من المشكلات الصحية قد تؤدي إلى تأخر الأطفال عن الجلوس، مقارنة بغيرهم ومن هذه المشكلات:

  • الأطفال المولودين مبكرا جدا، وقد يصل إلى 27 أسبوع من الحمل. 
  • الأطفال الذين يقل وزنهم عن 750 جرام عند ولادتهم. 
  • الأطفال الذين يعانون من مشكلات رئوية مزمنة. 
  • الأطفال الذين يدخلون المستشفى بشكل مستمر. 

وللتعرف علي موضوع براز الطفل أخضر مخاطي وأهم طرق علاجه: براز الطفل اخضر مخاطي وأهم طرق علاجه

كيفية مساعدة الطفل على الجلوس 

عند رفع رأس وصدر الطفل سيساعد هذا علي تقوية العضلات، ويجعله قادر على التحكم برأسه، ويمكنك مساعدة طفلك علي هذا من خلال: 

  1. تشجيع الطفل على اللعب، ووجهه في إتجاه الأسفل تارة، وإلى أعلى تارة أخرى. 
  2. عند بدأ الطفل في محاولة الجلوس ينصح بإبعاد اي ألعاب أو من المصادر التي قد تجعله مشتت، حتى يستطيع الطفل تعلم كيفية تحقيق التوازن مع يديه، مع بقاءك قريباً منه حتى لا يؤذي نفسه أو يقع من مكانه. 
  3. أعط الفرصة للطفل بممارسة تلك التجربة والخطأ، حتى يستطيع أن يكتشف حركات جسمه بالعديد من الطرق، ولكن وأنت بالقرب منه لحمايته. 
  4. اللعب على الأرض مع وضع اللعب المناسبة لعمر الطفل مرتين أو ثلاثة في اليوم يعتبر من الطرق الجيدة في التعلم بشكل أكثر من وضعه على الكرسي. 
  5. وضع الوسادات حول طفلك عند جلوسه على الأرض، عندما يكون قادر قليلاً من الجلوس بشكل مستقل. 
  6. عدم قدرة الطفل على الجلوس، ولو لبعض الدقائق بعد تجاوزه التسعة أشهر لابد، وأن تستشير بها الطبيب. 

ومن هنا سنتعرف علي موضوع الطفل في الشهر الأول تطوره الحركي والمعرفي والعقلي ونصائح للوالدين: الطفل في الشهر الأول تطوره الحركي والمعرفي والعقلي ونصائح للوالدين

فوائد الاستلقاء على البطن للأطفال 

ننصح هنا بإعطاء طفلك الفرصة في اللعب لبعض الوقت وهو مستلقٍ على بطنه بشكل يومي، وحتى منذ الولادة مع الإنتباه لمراقبة الطفل، وقلبه على ظهره عند النوم، فهذا يساعد كثيراً في تقوية الأيدي، والأكتاف والبطن، وأيضاً الظهر، بالتالي يكون الطفل بدأ يجهز من أجل الحركة والزحف، كذلك يساعد طفلك كثيراً في تطوير النظرة المختلفة للعالم من حوله، ويعمل على تطوير مهاراتهم، فعندما يلتقط الطفل لعبه، وهو في تلك الوضعية يكون قد حقق الكثير من التطورات، وبالأخص في يده وأصابعه. 

المدة التي يبقى فيها الطفل مستلقي على بطنه 

  • بالنسبة إلى المدة التي يجب أن يبقى فيها الطفل بتلك الوضعية، فتقدر بحوالي 30 دقيقة يومياً، وليس ضروري ان تكون مرة واحدة في اليوم يمكنك تقسيم ال 30 دقيقة خلال اليوم، بينما لا يستطيع الرضع تحمل تلك الوضعية أكثر من دقيقة، أو دقيقتين في البداية وتزيد مع تطور عضلات الطفل. 
  • ينصح بإختيار الوقت المناسب لتلك الوضعية مثل أن يكون أنهى قيلولته، ونظيف، ومستيقظ، حتى يكون هذا الوقت محبب لدى الطفل. 
  • حتى تستطيع جعل هذا الوقت محبب لدي طفلك يمكنك الإستلقاء بجانب الطفل، والحديث معه، أو النظر إلى صور من قصة، والحديث معه عن الذي يراه، أو من خلال وضع مرآة غير قابلة للكسر حتى ينظر لنفسه فيها، أو يمكنك وضع الألعاب بجانب الطفل وتحريك تلك الألعاب من وقت إلى آخر، لتحفيزه على تحريك رأسه. 

ولا يفوتكم قراءة موضوع متى تطلع أسنان الطفل – هيا بنا فلنكتشف الآن!: متى تطلع أسنان الطفل – هيا بنا فلنكتشف الآن!

كيفية المحافظة على سلامة طفلك في بداية الجلوس 

هناك بعض الأمور التي يلزم مراعاتها حتي تحافظ علي سلامة طفلك عند بداية جلوسه، وتجنب إصابته بأي شكل ومن تلك الامور مايلي:

  • إغلاق جميع المخارج للغرف الجالس فيها الطفل. 
  • تأمين منطقة جلوس الطفل بالكامل، حيث الاقفال وأبواب الأطفال من خلال بعض الأدوات. 
  • إبقاء كافة المواد الخطيرة بعيداً عن الأطفال. 
  • ضبط إرتفاع السرير حتى يكون عند أدنى ارتفاع، فمن الممكن أن تطور مهارات الطفل في أي وقت، حتى في وقت النوم. 
  • ربط أحزمة الأمان التي تخص الكراسي المرتفعة، مع عدم وضع باقي الكراسي في أي مكان مرتفع أو قريب من الماء. 

ما هي علامات جاهزية طفلك للجلوس 

هناك بعض العلامات التي تظهر على الطفل، وتشير إلى استعداده البدني من أجل تعلم الجلوس، ومن أهم تلك العلامات هي مقدرة الطفل على التحكم برأسه وبحركات جسمه الأخرى، وكذلك قدرته علي رفع جسمه لأعلى عند وضعه مستلقٍ على بطنه، بالإضافة إلى تعلمه بالدوران بجسمه. 

من بعض العلامات الأخرى التي تدل على جاهزية الطفل للجلوس هو قدرته علي التقلب يميناً أو يساراً، ويستطيع بعض الأفراد التحرك بجسمهم إلى الأمام وإلى الخلف للبدء في تعلم الزحف

يمكن في ذلك الوقت أن يستطيع الطفل التمكن من الجلوس ببعض المساعدة ولفترة قصيرة، ولكن في تلك الفترة يجب الحرص على تأمينه وحمايته حتى لا يسقط. 

طريقة تدريب الطفل على الجلوس 

لا يستطيع الطفل أن يقوم بالجلوس بشكل تلقائي من نفسه، لابد وأن يتدرب علي ذلك، وهذا يتم من ممارسة تلك المهارة في في المنزل، حيث يتم وضع الطفل في حضن الأمر لبعض الوقت، وبشكل تدريجي حتى يستطيع الطفل الجلوس لمدة أطول في حضن أمه. 

عند الشعور بحدوث بعض التحسن، يمكنك وضع طفلك علي الكرسي بدلاً من الحضن، مع بقاء الأم إلى جانب طفلها لحمايته، وحتى تقوم بتشجيعه أكثر على الجلوس بمفرده. 

ونرشح لكم قراءة موضوع علاج صفار الأطفال في البيت وما معنى صفار الطفل أو اليرقان: علاج صفار الأطفال في البيت وما معنى صفار الطفل أو اليرقان

يمكنك تشجيع طفلك على الجلوس وتدريبه جيداً حتى يكون جاهز الجلوس بمفرده، وحمايته في البداية، تحتاج في البداية إلى بذل بعض الجهد والتدريب، ولكن الأمر يستحق العناء، ونتمنى أن تكون قد استفدت من هذه المعلومات، وأن تري طفلك يتطور في قدراته، ومهاراته بشكل سريع وجيد. 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.