هل الملل مرض نفسي

هل الملل مرض نفسي؟ وكيف أعرف أن الشخص الذي أمامي يعاني من الملل؟ فالملل من المشاعر المتناوبة بين الأشخاص فيصاب الإنسان بالملل عندما لا يهتم بأي من الأنشطة التي كانت تهمه، فسبب حدوث الملل أنك لا تجد مكان لتضع فيه طاقتك، أو يقل تركيزك في أداء أي عمل أو نشاط، وسنتناقش في موقع زيادة حول سؤال هل الملل مرض نفسي.

هل الملل مرض نفسي

يعتبر الملل من المشاعر الشائعة بين الناس، فيمكنك أن تشعر بالملل في لحظة، ولكن من المعرضون أكثر تجاه الملل.

يعاني المراهقون الشعور بالملل أكثر من غيرهم وذلك بسبب عدم منحهم الحرية في اختيار أفعالهم في وقت فراغهم، ويتركز عليهم أن يكتشفوا ذواتهم، فقد يصيبهم الملل بسبب فعل أشياء لا يحبونها.

كثير من الناس يتساءلون هل الملل مرض نفسي أم لا، فالملل يكون استجابة طبيعية لبعض المواقف في حياتنا، ورغم ذلك لم تثبت وجود اختبارات لتشخيص إذا كان هذا الشخص مصاب بالملل أم لا.

رغم ذلك فأن إصابة الشخص بالملل لفترة طويلة قد يصيبه بالاكتئاب، مما يعني أن الملل ليس مرض نفسي.

إذا رأيت شخص يتثاوب بالتأكيد ستقول إنه يشعر بالنعاس ولكن من الممكن أنه يشعر بالملل، وأثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين لا يتأثرون عندما يرون أشخاص أمامهم يتثاءبون، فهم أكثر الناس عرضة للإصابة بالاعتلال النفسي.

هناك بعض المرضى النفسيين يرون صعوبة في الحفاظ على روتين لتنفيذ الأشياء في خلال جدول زمني، ولا يستطيعون أن يقوموا بالتزامات العمل.

اقرأ أيضًا: كيف يمكنني التغلب على مرض الملل من فعل الأشياء التي أعشقها

كيف تعرف إذا كان الشخص الذي أمامك يشعر بالملل؟

بعد معرفة إجابة سؤال “هل الملل مرض نفسي؟” يمكننا الآن معرفة ما إذا كان الشخص أمامك يشعر بالملل أم لا، فعندما يشعر الإنسان بالملل فهذه استجابة طبيعية بعض المواقف التي تحدث أمامه، بالرغم من عدم وجود أي من اختبارات لتشخيص الملل، إلا أن الإنسان يشعر دائمًا بالملل وعند حدوث هذا كثيراً ويكون ذلك علامة على إصابة هذا الشخص بالاكتئاب.

الملل عند الأطفال

يكثر الملل عند الأطفال بسبب شعورهم الذائد بفعل أشياء كثيرة، وهناك تشابه بين الشعور بالملل والاكتئاب عند الأطفال، ويعاني بعض الأطفال الشعور بالملل بسرعة عن الأطفال الأخرى بسبب عدم القدرة على وصف ما يشعرون به وصفًا صحيحًا.

لكي تعرف ما يعانيه طفلك يُنصح باستشارة طبيب الأمراض النفسية والعقلية.

الملل عند البالغين

يمكن الملل أن يجعلك غير قادر على إكمال مهامك وعملك، لذا من الضروري إذا شعرت بالملل فقم بفعل أشياء أخرى حتى لا يصيبك الملل أو يمكنك التحدث إلى طبيب، وهناك بعض الأعراض التي توضح إذا كنت تشعر بالملل أم لا ومنها:

  • الشعور بالحزن.
  • الشعور الدائم باليأس.
  • الهروب من أي فرص تساعدك على التحفيز.
  • لوم نفسك الدائم على شعورك بالملل وعدم فعل شيء للتغلب على ذلك الشعور.
  • يعد الملل من الحالات النفسية التي ترافق الإنسان في الحياة، وقد يؤثر سلبيًا على حياة الشخص والمحيطين حوله.

متى يشعر الإنسان بالملل؟

يشعر الإنسان بالملل عندما يكون لديه طاقة كثرة ولكن لا يوجد مكان ليفرغ فيه طاقتك فيصيبه الحزن والملل، وأيضًا عندما لا يكون للإنسان أهداف أو تكون أهدافه صعبة المنال فيكون طريقه طويل فيشعر بالملل والإحباط ويعيد التفكير بها او يأجلها.

لذلك يجب أن يضع الإنسان أهدافًا واقعية لكيلا يشعر بالملل.

الاستمرار في فعل نفس الأشياء بدون تغير بسيط قد يؤدي إلى الإحساس بالملل، فعلى الشخص أن يغير من نمط حياته وأن يفعل أشياء لم يفعلها من قبل لكيلا يشعر بالملل.

يجب على الإنسان أن يبحث عن فرص جديدة للعيش والبحث عن أهداف جديدة، حتى لو كانت صغيرة فإحساسه أنه فعل شيء جديد يقلل بفرصة أصابه بالملل.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع المريض النفسي العدواني

أعراض الملل

يصاحب الملل الشعور بالفراغ، وشعورك بالفراغ يصاحب معه الإحباط بسبب ذلك الفراغ، فيدخل الملل إلى نفسك ويبدأ اهتمامك بالآخرين يقل ولا تهتم بما يجري حولك، ويصيبك التعب والتوتر واللامبالاة.

أسباب الملل

قد يصيب الإنسان الملل بسبب عدة أشياء منها:

  • يحتاج الجسم إلى المزيد من الراحة
  • مستويات التحفيز الذهني تنخفض.
  • عدم وجود أنشطة يومية تساعد على الخروج من الروتين اليومي.
  • عدم القدرة على تنظيم الوقت.
  • تكرار الروتين اليومي وعدم فعل أشياء جديدة.
  • عدم وجود اهتمام.
  • وجود مشاعر حزن وضيق ولا يوجد شخص للتحدث معه.

العلاج عند الشعور بالملل

ليس للملل علاج طبي محدد، رغم ذلك توجد حلول كثيره إذا شعرت بالملل، يمكنك أن تمارس هوايتك المفضلة أو ممارسة هواية جديدة، يمكنك أيضًا أن تنضم إلي نادي أو مشاركة الآخرين في نشاطات عديدة.

يمكنك الخروج من المنزل أو ممارسة بعض التمارين الرياضية فأنها تساعد على تحسن مزاجك وتغلبك على الشعور بالملل.

تجنب الأشخاص المملين، أو الذين يجعلون نظرة الحياة معقدة وسوداوية.

يمكنك قراءة كتاب تحبه، فذلك يزيد من الفضول والرغبة في اكتشاف المعرفة والعلوم المختلفة.

تجنب الانعزال بنفسك لساعات كثيرة عن الأخرين، فيمكنك أن تتحدث مع فرد من عائلتك او اصدقائك لتجنب الشعور بالضيق والتعب، وهذه هي أفضل علاج نفسي نصح به الأطباء.

كيف يمكنك أن تتجنب الملل؟

يمكنك أن تحدد المواقف التي تشعر بها بالملل ويمكنك أن تتجنبها، أو الاستعداد لها بفعل أشياء أخرى.

يمكنك ايضًا أن تجعل المهام اليومية أكثر إثارة، فيمكنك أن تضيف بجانبها مهام أخري تحفيزية، مثل أضافة مهام تعتمد على السرعة والوقت.

يساعد تقسيمك للمهام الكبيرة على مهام صغيرة في تحسين أدائك وعدم شعورك بالملل سريعًا، وتخصيص وقت للراحة ومكافآت نفسك.

اقرأ أيضًا: كيف تتخلص من الملل

تأثير الملل على الدماغ

تم إجراء بعض من الدراسات على تأثير الملل على الدماغ، حيث تم وضع جهاز الرنين المغناطيسي على أدمغة بعض المشاركين وهم يشاهدون مقطع فيديو ممل.

فقد ظهر صلة بين الشعور بالملل وبين “شبكة الوضع الافتراضي” ونشاطها، وهي مناطق من الدماغ ترتبط بشروط الذهن، فقال بعض العلماء أن هذه الشبكة تنشط بسبب عدم وجود مهام يفعلها الشخص أو عندما لا يوجد شيء يحدث بجانبك.

إن الملل من الظواهر الشائعة في هذه الأيام عند جميع الفئات العمرية، لذا فيمكنك محاربته بوضع أنشطة تحفيزية أو القيام ببعض التمارين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.