هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة

هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟ وكيف يمكن للحائض عبادة الله؟ توجد بعض النساء قلوبهن معلقة بالله، يحبون الامتثال بين يدي المولى، وفي الأحيان عند رؤيتهم وقت الصلاة تشعر بالرغبة في البكاء من كثرة ما تراه في أعينهم من خشوع، لذلك فإن فترة الحيض بالنسبة لهم أذى للقلوب، والآن فلنتعرف على إجابة سؤال هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟ من خلال موقع زيادة.

هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟

إن فترة الطمث مليئة بالاضطرابات النفسية والحساسية المفرطة والرغبة في البكاء لأقل الأسباب وهذا نظرًا لتغير كمية المواد الكيميائية المسؤولة عن ظهور الصفات الأنثوية لديها، فتشعر أنها ترغب بالتقرب من الله، ليهون عليها ما في قلبها من ألم.

فترغب إحدى الفتيات في الجلوس على سجادة الصلاة والدعاء والشكوى إلى الله، أو ترغب في الذهاب إلى المسجد للاستماع إلى درسٍ ما، ولكن هذا غير جائز والدليل على ذلك قول الإمام النووي رحمه الله:

(المصلى المتخذ للعيد وغيره، الذي ليس بمسجد لا يحرم المكث فيه على الجنب والحائض على المذهب، وبه قطع الجمهور، وذكر الدارمي فيه وجهين وأجراهما في منع الكافر من دخوله بغير إذن ذكره في باب صلاة العيد وقد يحتج له بحديث أم عطية في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر الحيض أن يحضرن يوم العيد ويعتزلن المصلى ويجاب عنه بأنهن أمرن باعتزاله ليتسع على غيرهن وليتميزن).

هنا قد أوضح الإمام النووي أن المرأة الحائض لا يمكن لها أن تجلس في المكان الذي يصلي عليه الآخرين، وبالتالي كذلك الأمر بالنسبة لسجادة الصلاة الخاصة بها.

اقرأ أيضًا: هل يجوز للحائض زيارة المقابر؟ وما حكم الزيارة من السنة؟

الطاعات التي يمكن للحائض القيام بها

في سياق الإجابة عن سؤال هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟ سوف نناقش العبادات التي يمكن للمرأة أن تقوم بها في فترة الطمث، والتي تتمثل في الآتي:

1ـ الدعاء لله

يمكن للشخص الدعاء لله في أي وقت من الأوقات وفي أي حالة من الحالات، سواء كان مريضًا أو غير متطهر، أو في حالة الاستيقاظ للتو من النوم، فقد قال الله تعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)) سورة البقرة.

إن الدعاء من أفضل العبادات فهو يبعث الطمأنينة في قلوب البشر لِما يستمدونه من قوة من الله، وتتمثل فضائل الدعاء في النقاط الآتية:

  • زوال الأزمات والمصائب، إن الله سميع يحب إلحاح عبده، فيمكن الدعاء لله وشكاواه بما لدى الشخص من مشاكل والله قادر على حلها.
  • التغلب على الأعداء في معارك الدنيا، نجد أن الكثير من الناس يسعون لإفساد حياتنا، وبعضهم يكون لهم السلطة والنفوذ ولكن لا توجد سلطة أكبر من سلطة الله، فيكون الدعاء هنا هو وسيلة الشخص للانتصار على الكارهين.
  • مغفرة الذنوب، فكم لنا من معاصي في الخفاء تعكر حياتنا، والسبيل الوحيد للتطهر من هذه المعاصي هو العودة إلى المولى بدعائه بالمغفرة والعفو.
  • الشعور بالراحة والاسترخاء وزوال القلق والاضطراب، فعندما يدعوا الشخص ربه يشعر بأن ما يريد تحقيقه في الحياة ليس متوقف فقط على الأسباب الدنيوية بل هو الآن متعلق بالله القادر من لديه خزائن مليئة بالخيرات.
  • الاستشعار بلذة الخشوع ومحبة الله.

اقرأ أيضًا: هل يجوز قراءة القرآن للحائض في رمضان وحكم ختمه؟

2ـ قراءة القرآن

في ضوء الإجابة على سؤال هل يجوز للحائض الجلوس على سجادة الصلاة؟ يجب معرفة فضل قراءة كتاب الله وتأثيره على المرأة في فترة الطمث، أو في أي وقت من الأوقات، فالمرأة في فترة الطمث يمكن أن تقوم بقراءة كتاب الله ولكن بدون لمسه، ويتمثل فضل قراءته في النقاط التالية:

  • الحماية من الأعداء ومن وساوس إبليس، وكذلك الحماية من الأفكار المغلوطة المنتشرة في كل مجالات الحياة في عصرنا هذا، فقد قال الله تعالى: (وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا (45)) سورة الإسراء.
  • الحصول على الكثير من الحسنات التي تنفع الشخص في يوم الحساب، فقد قال الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ (29)) سورة فاطر.
  • قراءة كتاب الله تدخل الراحة والهدوء إلى القلب، فقد شبه النبي من يقرأ كتاب الله، كإحدى النباتات التي لها طعم ورائحة طيبين، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(مثلُ المؤمنِ الَّذي يقرأُ القرآنَ كالأُتْرُجَّةِ طعمُها طيِّبٌ وريحُها طيِّبٌ والَّذي لا يقرأُ كالتَّمرةِ طعمُها طيِّبٌ ولا ريحَ لها ومثلُ الفاجرِ الَّذي يقرأُ القرآنَ كالرَّيْحانةِ ريحُها طيِّبٌ وطعمُها مُرٌّ ومثلُ الفاجرِ الَّذي لا يقرأُ القرآنَ كمثلِ الحنظلةِ طعمُها مرٌّ وريحُها مرٌّ).

  • أن يكون الشخص مصاحب للرسل في الجنة.

3ـ إخراج الصدقات

يمكن أن تقوم المرأة في فترة الطمث بمساعدة المحتاجين كصورة من صور الطاعة، بإعداد بعض أنواع الطعام وإيصالها للفقراء، أو شراء الملابس لهم، أو مساعدتهم على دفع المصاريف الدراسية لأبنائهم، وشراء ما يحتاجه الأبناء من أغراض، كما يمكن أن يقوموا بسد دين الأشخاص الغير قادرين على سد ديونهم.

اقرأ أيضًا: هل يجوز للحائض قراءة القران في رمضان

4ـ الإعانة على الطاعة

يمكن للمرأة أن تقوم ببعض العبادات الأخرى التي تشعرها بالتقرب من الله، ومن أهمها هي مساعدة الآخرين على طاعة الله، والتي يمكن القيام بها من خلال النقاط الآتية:

  • أن تقوم المرأة بإيقاظ شريك حياتها من أجل صلاة الفجر التي يتكاسل عنها الكثير، فقد قال رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم: (رحِمَ اللَّهُ رجلًا قامَ منَ اللَّيلِ فصلَّى، وأيقَظَ امرأتَهُ، فإن أبَت، نَضحَ في وَجهِها الماءَ. رحمَ اللَّهُ امرأةً قامَت منَ اللَّيلِ فَصلَّت، وأيقَظَت زوجَها، فإِن أبى، نَضَحَت في وَجهِهِ الماءَ.) الراوي: أبو هريرة، المصدر: الصحيح المسند.
  • تساعد أحد أخويها على الدراسة، فالدراسة والتعلم يعد من العبادات.
  • أن تقوم بتقديم العون لوالدتها في القيام بالأعمال المنزلية.
  • تجهيز البيت بصورة تدخل السرور على قلب زوجها، وتحفزه على القيام بالأعمال الحسنة، مثل الصلاة أو ذكر الله.

لا شك أن المرأة في فترة الطمث تمر بالكثير من الاضطرابات الجسدية والنفسية، ولكن القيام بالعبادات الجائزة لها يقلل من الشعور بالتوتر والقلق.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.