هل حركة الجنين الذكر نفضه

هل حركة الجنين الذكر نفضه أم لا؟ حيث تعد هذه الطريق هي إحدى الطرق التقليدية في التعرف على نوع الجنين، ويتم فيها استخدام نوع الحركة التي يحدثها الجنين داخل الرحم، وتحديداً في بداية الحمل وعلى الرغم من عدم دقة هذه الطريقة إلا أن البعض يطرح سؤال هل حركة الجنين الذكر نفضه؟ وهو ما سوف نتعرف عليه عبر موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: كيف تكون حركة الجنين الذكر في الشهر الرابع

هل حركة الجنين الذكر نفضه

يشتهر كثيراً بين النساء بعض المعتقدات والطرق التي تساهم في تحديد جنس الجنين سواء ذكر أو أنثي، وذلك اعتقاداً منهم أن تلك الطرق فعالة ومجربة وتستطيع تحديد جنس الجنين بكل سهولة دون اللجوء إلى الطبيب.

ومن أبرز هذه الطرق هي طريقة حركة الجنين داخل الرحم حيث يعتقد البعض أن حركة الجنين الأنثى تختلف عن الجنين الذكر، ونجد أن كثيراً من السيدات يلجأن إلى هذه الطريقة بدلاً من الانتظار لمدة 3 أو 4 شهور لتحديد الجنس عند الطبيب.

وذلك ما دفع البعض إلى طرح استفسار هل حركة الجنين الذكر نفضه؟ والإجابة على هذا السؤال تنقسم إلى رأيين كالتالي:

1_ الرأي الأول

الرأي الأول يرى أنه بالفعل حركة الجنين الذكر تكون نفضه وذلك لأنه عادة ما تكون حركة الجنين الذكر بطيئة وخفيفة مقارنة بحركة الجنين الأنثى، وبالإضافة إلى ذلك حركات الجنين الذكر تكون على فترات متفاوتة.

وذلك على عكس حركات الجنين الأنثى التي تكون مستمرة ومتتابعة وأكثر قوة من حركات الجنين الذكر، ولذلك أعتقد البعض أن حركة الجنين عندماً تكون خفيفة ومتقطعة يعتبر ذلك دليل على أن الجنين ذكر.

2_ الرأي الثاني

أصحاب هذا الرأي هما الأطباء المتخصصين الذين يرون أن حركة الجنين عندماً تكون نفضه ليست دليل على أن جنس الجنين ذكر، وذلك لأن قوة حركة الجنين ليست متعلقة بالجنس.

بلا أنها تعتمد على عمر الجنين وصحته الجسدية كما أن الجنين عندماً يستمر في النمو وتبدأ أعضائه في التكوين تكون الحركة مختلفة، حيث أنه تصبح أكثر قوة من الأشهر الأولى في الحمل.

وإلى جانب ذلك حركات الجنين التي تشبه نفضه تكون دليل على استمرار نمو الهيكل العظمي للجنين، وأن حركة الجنين البطيئة قد تكون دليل على الكسل والخمول كما أن كمية السائل الأمنيوسي التي تحيط بالجنين تتحكم في الحركة.

حيث كلما كانت كمية السائل أكبر أصبحت الحركة أسرع وأقوى بسبب توفر البيئة المناسبة لذلك، ولكن في حال كانت كمية السائل الأمنيوسي أقل كانت الحركة أبطأ.

ومن الجدير بالذكر أن الطريقة الأفضل والأنسب لتحديد جنس الجنين هي الطرق الطبية، حيث يوجد العديد من الطرق التي تساعد على تحديد نوع الجنين.

ولكن لابد من مرور مدة كافية على الحمل لا تقل عن 3 أشهر حتى يكون قد بدأ تكوين الأعضاء التناسلية التي تساهم في تحديد جنس الجنين، حيث أنها الطريقة الأكثر دقة بدلاً من الاعتماد على حركة الجنين.

اقرأ أيضًا: كيف تكون حركة الجنين الذكر في الشهر الخامس

متى تبدأ حركة الجنين

ارتباطاً بموضوع الحديث عن هل حركة الجنين الذكر نفضه سنجيب عن سؤال السيدات حول متى تبدأ حركة الجنين داخل الرحم، والإجابة على هذا السؤال تتلخص في بعض النقاط كالتالي:

  • حركة الجنين السليم من الطبيعي أن تبدأ في الأسبوع الـ7 خلال الشهر الـ2 من الحمل.
  • ولكن الأم تشعر بحركات الجنين داخل الرحم بداية من الأسبوع الـ16 أو الأسبوع الـ18 في الشهر الـ4 من الحمل.
  • كما أن الحركات في البداية تكون خفيفة على شكل ركلات أو اهتزازات يصعب الشعور بها، ولكن مع التقدم في أشهر الحمل تكون الحركة أكثر قوة.
  • وبالإضافة إلى ذلك حركات الجنين تكون قوية في حال كان يتمتع بصحة جيدة.

ومن الجدير بالذكر أن الأم قد تكون غير قادرة على الشعور بحركات الجنين في الأشهر الأولى بسبب تراكم الدهون في منطقة البطن.

الفرق بين حركة الجنين الذكر والجنين الأنثى

ضمن موضوع الحديث عن هل حركة الجنين الذكر نفضه سنوضح بعض الفروق بين حركة الجنين الذكر والجنين الأنثى، والتي غالباً قد تكون دقيقة في بعض الحالات لمعرفة جنس الجنين، ومن ضمن هذه الفروق التالي:

1_ بداية الحركة

من أبرز الفروق بين حركة الجنين الذكر والجنين الأنثى هو موعد بداية الحركة، حيث غالباً ما تبدأ حركة الجنين الذكر مبكراً بداية من أواخر الشهر الـ3 أو مع بداية الشهر الـ4 من الحمل.

ولكن حركة الجنين الأنثى تبدأ في وقت متأخر سواء في منتصف الشهر الـ4 أو مع بداية الشهر الـ5 من الحمل، ولكن لابد من الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان قد تتأخر حركة الجنين بسبب الضعف أو قلة السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين.

2_ موضع الحركة

أحد الفروق الشائعة بين حركة الجنين الذكر والجنين الأنثى هو موضع الحركة حيث أن حركة الجنين الذكر تكون متمركزة في الجزء العلوي من بطن الأم، ولكن حركة الجنين الأنثى تكون متمركزة في الجزء السفلي من البطن.

3_ قوة الحركة

في الغالب تكون حركة الجنين الذكر قوية ولكن حركة الجنين الأنثى ضعيفة تشبه الركلات الخفيفة، ولكن لابد من توضيح أن قوة الحركة كثيراً ما تكون معتمدة على صحة الجنين وقوته الجسدية وكذلك على عمره.

حيث أن حركات الجنين تصبح أكثر قوة في الأشهر الأخيرة من الحمل سواء كان ذكر أو أنثى، وذلك بسبب اكتمال نمو الجهاز الهيكلي للجنين وتكوين الأعضاء الجسدية مثل الذراعين والأرجل وغيرها.

4_ مرات تكرار الحركة

من ضمن الفروق التي توجد بين حركة الجنين الذكر والجنين الأنثى هو عدد مرات تكرار الحركة خلال اليوم، حيث أن حركة الجنين الذكر غالباً ما تكون قليلة ولا تحدث إلا لمرات معدودة في اليوم الواحد.

ولكن حركة الجنين الأنثى تكون متكررة ومستمرة حيث تحدث أكثر من مرة خلال اليوم.

اقرأ أيضًا: كيف تكون حركة الجنين الذكر في الشهر السادس

عوامل حركة الجنين

ارتباطاً بالإجابة على سؤال هل حركة الجنين الذكر نفضه سنتطرق إلى توضيح العوامل المتحكمة في حركة الجنين، حيث يوجد بعض العوامل التي تزيد أو تضعف من حركة الجنين سواء كان ذكر أو أنثى، ومن ضمن هذه العوامل التالي:

1_ وضعية الجسم

وضعية الجسم التي تتخذها الأم تتحكم في حركة الجنين حيث تصبح أكثر قوة في حالة النوم على الجانب الأيسر، أو عندماً تقوم الأم برفع القدمين إلى أعلى.

2_ نشاط الأم

عندماً تقوم الأم ببعض الأنشطة اليومية أو عند ممارسة التمارين الرياضية يكون الجنين أكثر نشاطاً، وتصبح الحركات أكثر قوة لأنه يتأثر بحركة الأم ولكن في حالة الخمول أو النوم غالباً ما تكون حركة الجنين ضعيفة.

3_ نوم الجنين

أثناء نوم الجنين داخل الرحم تكون الحركة ضعيفة ولكن أثناء ساعات الاستيقاظ تكون الحركة قوية واضحة، ولابد من توضيح أنه كثيراً من الأحيان تكون ساعات نوم الجنين مختلفة عن ساعات نوم الأم.

ولذلك قد تلاحظ الأم أن الجنين يتحرك كثيراً أثناء نومها وبالتالي يكون من الصعب تحديد توقيت الحركة الخاص بالجنين.

4_ عوامل أخرى

يوجد بعض العوامل الأخرى التي تتحكم في حركة الجنين كالتالي:

  • السمنة المفرطة.
  • التدخين أو تعاطي المخدرات والكحوليات.
  • قلة السائل الأمنيوسي.
  • تناول بعض الأدوية مثل المسكنات.

اقرأ أيضًا: الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميا

طرق تحديد جنس الجنين

في إطار الحديث عن هل حركة الجنين الذكر نفضه سنوضح الطرق التي تساعد على تحديد جنس الجنين، وهي الطرق الأكثر دقة حيث أنها تعتمد على تحديد نوع الأعضاء التناسلية للجنين.

ومن ضمن هذه الطرق التالي:

  • الأشعة الفوق صوتية (السونار).
  • فحص السائل الأمنيوسي.
  • تحليل الحمض النووي.
  • فحص الزغابات المشيمية.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ حركة الجنين الذكر

وبذلك نصل إلى نهاية مقالناً بعد أن قمناً بالرد على سؤال هل حركة الجنين الذكر نقضه، وتوضيح الفرق بين حركة الجنين الذكر والجنين الأنثى.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.