شعر جاهلي في مدح الزوجة

شعر جاهلي في مدح الزوجة يُقال من أجل الثناء على الزوجة وما تفعله، حيث توجد العديد من الأبيات الشعرية التي يمكن للزوج أن يعبر من خلالها عن حبه لزوجته والثناء عليها، ويعتبر الغزل الجاهلي هو من أجمل وأفضل الشعر الذي يمكن أن يقوله الزوج لزوجته، لذا سنعرض لكم من خلال موقع زيادة شعر جاهلي في مدح الزوجة.

شعر جاهلي في مدح الزوجة

إن الزوجة هي عماد المنزل، ويسعى الكثير من الأزواج تقديم العديد من الطرق من أجل التعبير عن شكرهم وامتنانهم عما تقوم به الزوجة من أمور عديدة ومختلفة تجاه المنزل والأبناء، حيث من الممكن أن يقوم أحد الأزواج بشراء باقة من الورود أو بعض الحلوى أو أخذ الزوجة إلى الحصول على عشاء فاخر.

لكن من أبسط وأرق الطرق هي إلقاء الشعر أو إرسال قصيدة شعرية إلى الزوجة، ويعتبر الشعر الجاهلي أو الغزل الجاهلي هو من أفضل وأرق القصائد الغزلية التي يمكن أن تهادي بها زوجتك، ومن الممكن التطرق إلى بعض القصائد الشعرية في مدح الزوجة في الآتي:

قصيدة برد نسيم الحجاز في السحر

تعود هذه القصيدة إلى عنترة بن شداد، وكان عنترة بن شداد هو من أشهر شعراء العصر الجاهلي، وكان دائمًا ما يتغزل بمحبوبته عبلة بنت عمه، كما أنه كتب الكثير من قصائد الغزل عنها، ومن أشهر هذه القصائد برد نسيم الحجاز في السحر، ومن ضمن أبيات هذه القصيدة الآتي:

بَرْدُ نَسيم الحجاز في السَّحَرِإذا أتاني بريحهِ العطِرِ

ألذُ عندي مما حوتهُ يدي… من اللآلئ والمال والبدَر

ومِلْكُ كِسْرَى لا أَشتَهيه إذا… ما غابَ وجهُ الحبيبِ عن النّظر

سقى الخيامَ التي نُصبنَ على… شربَّة ِ الأُنسِ وابلُ المطر

منازلٌ تطلعُ البدورُ بها مبرقعاتٍ بظلمة ِ الشَّعر… بيضٌ وسمرٌ تحمي مضاربها

يقول عنترة بن شداد أحد أشهر شعراء العصر الجاهلي، أن النسيم البارد الآتي من الحجاز إلى مكانه وكان يحمل رائحة محبوبته عبلة، كان أفضل عنده مما تحمل يده من اللآلئ والمال، حتى إن هذا النسيم أجمل من البدر، وأنه لا يرغب في ملك كسرى لا يهمه إذا غاب عن نظره وجه الحبيب.

اقرأ أيضًا: أشهر الكنايات في اللغة العربية

قصيدة ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي

من خلال التعرف إلى شعر جاهلي في مدح الزوجة يمكن أن نتعرف إلى بعض الأبيات من قصيدة ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي، فهذه القصيدة كتبها امرؤ القيس، ويعتبر امرؤ القيس هو أحد رواد الشعر الجاهلي قديمًا، وتتضمن أبيات قصيدة ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي الآتي:

ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي… وَهل يَعِمنْ مَن كان في العُصُرِ الخالي

وَهَل يَعِمَنْ إلا سَعِيدٌ مُخَلَّدٌ… قليل الهموم ما يَبيتُ بأوجالِ

وَهَل يَعِمَنْ مَن كان أحدثُ عَهدِه… ثَلاثِينَ شهراً في ثَلاثَة ِ أحوَالِ

دِيارٌ لسَلمَى عَافِيَاتٌ بذِي خَالِ… ألَحّ عَلَيها كُلُّ أسْحَمَ هَطّالِ

وتحسبُ سلمى لا تزالُ ترى طَلا… من الوَحشِ أوْ بَيضاً بمَيثاءِ مِحْلالِ

يذكر امرؤ القيس في هذه الأبيات ويسأل قلبه إذا ما كان الحبيب قد أرسل إليه الصباح، ويسأله إذا كان سوف يرسله في الوقت الحالي، ويسأله إن من يلقي الصباح هو فقط الشخص السعيد المخلد الذي لا يعاني من هموم، وهل يلقي التحية من كان في المكان حديث العهد، لا يعافى الشخص مما يشعر به إلا في ديار الحبيب.

قصيدة لَعَمرُكَ ما قَلبي إِلى أَهلِهِ بِحُر

هذه القصيدة هي إحدى القصائد الشعرية التي كتبها امرؤ القيس، حيث إن امرؤ القيس هو أحد أشهر شعراء العصر الجاهلي، وقد كتب امرؤ القيس العديد من القصائد الغزلية، ومن ضمن أشهر هذه القصائد قصيدة لَعَمرُكَ ما قَلبي إِلى أَهلِهِ بِحُر، وقد تتلخص بعض أبيات القصيدة في الآتي:

لَعَمرُكَ ما قَلبي إِلى أَهلِهِ بِحُر… وَلا مُقصِرٍ يَومًا فَيَأتِيَني بِقُر

أَلا إِنَّما الدَهرُ لَيالٍ وَأَعصُر… وَلَيسَ عَلى شَيءٍ قَويمٍ بِمُستَمِر

لَيالٍ بِذاتِ الطَلحِ عِندَ مُحَجَّرِ… أَحَبُّ إِلَينا مِن لَيالٍ عَلى أُقَر

يقول امرؤ القيس في البيت الأول أنه طوال عمره كان قلبه مثل البحر إلى الحبيب ولم يقصر ابدًا، والزمن ما هو إلا ليالٍ وأعصر، وأنه لا يوجد شيء يستمر كما هو عليه، وإن ليال عند المحاجر أحب إليه من ليالي على أقر.

اقرأ أيضًا: شعر عراقي شعبي

عبارات جميلة لمدح الزوجة

من خلال تعرفنا إلى شعر جاهلي في مدح الزوجة يمكن أن نتعرف إلى عبارات جميلة لمدح الزوجة، حيث توجد العديد من الكلمات والعبارات الرقيقة التي يمكن أن يقولها الزوج إلى زوجته من أجل مدحها، وقد تتمثل العبارات الجميلة لمدح الزوجة في الآتي:

  • زوجتي هي نسيم عشقي وغرامي، هي وطني الذي أعود إليه في كل الأوقات، فبدونها لا أقدر على الحياة، هي سيدة العالم وجنتي في الأرض.
  • لا يهم كما يبقى من عمري، بل المهم هو أنني أريد عيشه معكِ.
  • زوجتي هي عوامل السعادة الأربعة، فبوجودها وابتسامتها وكونها بخير وكونها بقربي أكون قد جمعت جميع عوامل السعادة الأربعة.
  • أنني أقر بأنني لن أسعد بحياتي إلا معكِ وعند وجودي على جانبكِ سأكون بخير مهما مررت بأي ظروف، وهذا لأن الله عز وجل قدركِ إلي لتكوني عوني في الدنيا.
  • إلى زوجتي العزيزة التي لا توجد أي كلمات توفي حقها من مدح، زوجتي الغالية التي تحمل عني أعباء الدنيا جميعها، حفظكِ الله لي ولأولادنا.
  • أهدي إلى أروع مخلوقة في الوجود زوجتي الحبيبة أجمل كلمات كتبت في اللغة العربية، وأود أن أؤكد لكِ أنه لن توجد كلمات تكفي ما بداخلي من مشاعر حب واحترام وتقدير لكِ.
  • تتوق الحروف لتكتب عنكِ، إن الكتابة عنكِ تزيد الكلمات جمالًا، ومع كل كلمة يزداد حبي واشتياقي لكِ.
  • إن القلب يذوب عشقًا كلما اقتربتِ يا حبيبتي الجميلة، فأنتِ زوجتي ومعشوقتي الوحيدة.

اقرأ أيضًا: شعر عن الصديق المخلص

بعض كلمات الغزل الرقيقة للزوجة

في سياق الحديث عن شعر جاهلي في مدح الزوجة يمكن أن نتطرق للحديث عن بعض كلمات الغزل الرقيقة للزوجة، حيث إن الكلمات الرقيقة هي مفتاح كل امرأة، فكل النساء يتمنون سماع بعض الكلمات من أزواجهن، وقد تتضمن بعض كلمات الغزل الرقيقة للزوجة الآتي:

  • جميلتي أنتِ وأميرتي أنتِ حبي الأول الذي سرقني من نفسي واحتل عرش قلبي، أدامكِ الله يا روح الفؤاد.
  • ليس شرطًا أن يكون كل الرزق مالًا فأنا قد رزقت بسيدة تحمل عني الكثير من المصاعب، حفظكِ الله يا أميرة قلبي وفؤادي.
  • كل الحب إلى سيدتي وزوجتي الغالية، فأنتِ تستحقين كل كلمات الشكر التي تحملها اللغة.
  • إنكِ أنتِ يا زوجتي العزيزة جوهرتي الثمينة التي لا أملك أغلى منها، فبجانبكِ عرفت معنى السعادة والحب.
  • أرغب في أخذ أجمل أوقاتكِ وأحلى أيامكِ معي وأقدمها لكِ كباقة من أجل شكركِ على مجهودكِ الرائع وإعانتكِ لي فقد كنتِ لي خير السند والعون.

شعر الغزل الجاهلي هو من أكثر أنواع الشعر شهرة، كما أنه نال إعجاب الكثير من الأشخاص، ويمكن للزوج أن يهادي زوجته بأطيب كلمات الشعر الجاهلي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.