تجربتي مع موديستامين لزيادة الوزن

تجربتي مع موديستامين لزيادة الوزن كانت واحدة من التجارب التي تحمل العديد من المميزات وذلك لأنه خلال الفترة الأخيرة انتشرت العديد من العقاقير الطبية المستخدمة من لأجل زيادة الوزن والذي يقوم الطبيب بتحديد الأفضل منها تبعًا للحالة الصحية وسنطرح أهم المعلومات من خلال موقع زيادة.

تجربتي مع موديستامين لزيادة الوزن

أنا فتاة أبلغ من العمر 24 عام ويصل وزني إلى 45 كيلوجرام، وكان هذا الوزن يسبب لي حرجًا كبيرًا خصوصًا لأنني فتاة في عمر الزواج وكانت ثقتي في نفسي تكاد تكون منعدمة بسبب شكلي العام.

هذا منعني من الخروج مع أصدقائي أو حضور الاجتماعات العائلية وخلافه لأنني كنت أشعر بالحرج ولا أرغب في سماع أي تعليق يضايقني عن شكلي، وعندما شعرت أن الأمر لم يعد يحتمل قررت الذهاب إلى أحد الأطباء المتخصصين في التغذية.

قام الطبيب بوصف نظام خاص من أجل التسمين وزيادة الوزن، وذلك بطريقة طبيعية وصحية دون العمل على زيادة الكوليسترول في الدم، ليس عليّ أن أنكر أن العلاج في بداية العلاج كانت النتيجة مرضية للغاية.

لكن بعد أن توقفت عن استخدامه لاحظت أنني بدأت في خسارة الوزن ولكن هذا لأنني لم أهتم بتغيير طبيعة حياتي حيث أنني أمارس الكثير من التمارين مع الحركة الزائدة وفي الوقت ذاته لا أهتم بتناول الكمية الكافية من الطعام.

هذا ما جعلني أشعر باكتئاب شديد وتركت النظام الغذائي وبدأت مجددًا في رحلة البحث عن علاج لحالتي ورأيت العديد من التعليقات الإيجابية عن عقار موديستامين على الصفحات الخاصة بالمرأة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ذهبت إلى الطبيب الخاص مرة أخرى حتى أستشيره عن هذا العقار وأسأله إذا كان يتناسب مع حالتي الصحية أم لا، وأخبرني الطبيب أنه لا مانع من خوض التجربة مع هذا العقار.

وصف لي الطبيب دواء موديستامين مرة واحدة في اليوم، حيث أنني كنت أتناول قرص واحد بعد وجبة العشاء بشكل يومي، وخلال أسبوع واحد لاحظت ظهور النتائج الإيجابية.

ساعدني الدواء على فتح الشهية ولاحظت نتائج مبهرة في زيادة الوزن لأنني كنت مقبلة على تناول الطعام بشكل طبيعي، وبعد فترة من الالتزام بالدواء لاحظت أن ثقتي في نفسي زادت كثيرًا.

بعد تجربة لمدة ثلاثة شهور مع هذا العقار لاحظت أنني تمكنت من الوصول إلى الوزن المناسب مع عمري وطولي دون إدخال جسمي نسبة من الدهون الثلاثية أو الكوليسترول، وهذا ما جعلني أشعر بالرضا عن نفسي.

اقرأ أيضًا: متى تظهر نتيجة ديجستين لزيادة الوزن 

موديستامين لعلاج مشاكل الجسم

كنت ألاحظ أن ابنتي تعاني من النحافة الشديدة وكنت أظن أنها بمجرد التقدم في العمر سوف يزيد وزنها وتتمكن من تخطي هذه الأزمة، ولكن بعد وصولها إلى المرحلة الثانوية ولا زالت نحيفة قررت البحث عن علاج.

وجدت العديد من التعليقات التي تشكر في عقار موديستامين لذلك قمت بالبحث عن دواعي استخدام هذا العقار ووجدت أنها تتمثل في:

  • يساهم في علاج حالات النحافة المرضية التي تؤثر على الصحة العامة في الجسم.
  • يساعد في فتح الشهية إلى الحد الطبيعي اللازم من أجل سد احتياجات الجسم للعناصر الغذائية المختلفة التي يحتاج إليها.
  • في حالات السمنة المفرطة يساعد في تقليل الشهية وذلك حتى يتمكن الفرد من تنظيم المتطلبات الأساسية من الطعام حتى يتمتع بحالة صحية جيدة.
  • يساهم في علاج الأرتيكاريا، والتي تعتبر واحدة من أنواع الحساسية التي يتعرض لها الشخص بسبب درجة الحرارة المنخفضة، أو بسبب الاستحمام بالماء البارد.
  • يعتمد عليه الأطباء البيطرين في تسمين المواشي بتركيز 25 جم، وذلك حتى تتماشى مع الكتلة العامة والوظيفة الخاصة بها في الحقول والأراضي الزراعية.
  • يعالج الحساسية الموسمية التي يعاني منها أصحاب التهاب الجيوب الأنفية.
  • يقوم بالتخفيف من التهاب ملتحمة العين التي تكون ناتجة عن سوء التعامل مع العيون من خلال استخدام عدسات غير مناسبة أو التعرض إلى إشعاع قوي وضار.
  • يعتبر دواء مساعد مع الأدرينالين والهيستامين.
  • يعمل كمضاد لقنوات الكالسيوم ومهدئ عام لحالات تهيج الجسم المختلفة.
  • يساعد في التحكم في العطس المستمر الذي قد يتسبب في توقف القلب.
  • الوقاية من الصداع الوعائي الذي يكون ناجم عن القيام بنشاط عنيف، مثل الصداع النصفي المزمن للمدخنين أو المعتادين على تناول كمية كبيرة من الكافيين بشكل يومي.
  • يخفف من تهيج الجلد بسبب العديد من الأمراض مثل الأكزيما أو التقرحات الجلدية.
  • التقليل من سيلان الأنف في حالات البرد أو الحساسية المفرطة.
  • يخفف من الأعراض التي تكون ناجمة عن استخدام أحد الأمصال الخاصة بالدم أو أعراض الحساسية المفرطة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب ديان 35 لزيادة الوزن 

علاج موديستامين لم يكن آمن تمامًا

على الرغم من أنني خلال تجربتي مع موديستامين لزيادة الوزن وجدت العديد من الأمور الإيجابية مثل المساعدة في فتح الشهية وزيادة الوزن بصورة طبيعية والتخفيف من أعراض الحساسية.

إلا أن هناك العديد من صديقاتي ممن سبق لهن تجربة هذا الدواء دون الرجوع إلى طبيب متخصص من أجل وصف الجرعة التي تتناسب مع الحالة الصحية عانين من العديد من الآثار الجانبية التي تتمثل في:

  • المعاناة من الإرهاق والصداع والإسهال والإمساك بشكل مستمر.
  • ألم في المعدة وذلك بسبب زيادة الكثافة النوعية للمواد الكيماوية التي تكون بسبب المنتج، وخصوصًا للفتيات اللواتي تعانين من تقرحات في المعدة أو التي تأخذ العقار بدون تناول أي وجبة.
  • نوبات صرع في الحالات المرضية المتدهورة وذلك بسبب الخلل الهرموني من المنتج.
  • الإصابة بحساسية عند التعرض إلى الضوء.
  • تسريع أو تقليل ضربات القلب.
  • يؤثر على المستوى النفسي للمريض وذلك حيث أنه يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بالتوتر العصبي، أو الاكتئاب أو الشعور الدائم بالنعاس وعدم القدرة على الوصول إلى النوم العميق.
  • صعوبة في التبول.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • المعاناة من طنين في الأذن.
  • الشعور بالغثيان.
  • التعرق.
  • الدوار المزمن من أقل مجهود.
  • يؤثر على وظائف الكلى.
  • يتسبب في مشاكل في وظائف الكبد.

دواء موديستامين لا يناسب كافة الفتيات

خلال تجربتي مع موديستامين لزيادة الوزن أخبرتني الطبيبة المختصة بالتغذية أنه يجب زيارة الطبيب أولًا قبل تناول العقار وذلك لأنه هناك مجموعة من الحالات التي تمنع من استخدام هذا المنتج والتي تتمثل في:

  • الفتيات اللواتي يعانين من نوبات الربو الحادة.
  • حالات فرط الحساسية تجاه أي من مكونات دواء موديستامين.
  • الأطفال حديثي الولادة أو الحوامل.
  • خلال فترة الرضاعة حتى لا يؤثر على معدل استهلاك الجلوكوز وتحويله إلى اللبن الذي يتغذى عليه الطفل.
  • من تعاني من انسداد في عنق المثانة البولية.
  • يمنع استخدام العقار في نفس الوقت مع مثبطات الاوكسيداز أحادي الأمين.
  • من يعانون من فرط في نشاط الغدة الدرقية.
  • أمراض القلب.
  • مرض ارتفاع ضغط الدم.
  • الأطفال الذين يعانون من الاحتباس البولي بسبب أمراض الكلى أو إعاقة جسدية.
  • كبار السن من أجل تفادي الإصابة بأي من الأعراض الجانبية.
  • تجنب تناوله عند استخدام السيارة، وذلك بسبب الخلل الهرموني الذي قد يسبب فقدان التوازن والسيطرة على عجلة القيادة.

اقرأ أيضًا: فيتامينات لزيادة الوزن في أسبوع

الطريقة الصحيحة لاستخدام موديستامين

قالت إحدى الطبيبات المختصات عبر منصة تواصل اجتماعي أن الاستخدام الخاطئ بعقار موديستامين يتسبب في الإصابة بالعديد من المضاعفات الطبية الخطيرة لذلك هناك مجموعة من التعليمات التي يجب الانقياد عليها عند استخدام الدواء والتي تتمثل في:

  • على المريض أن يتناول الدواء مع الطعام أو بعده من أجل تجنب تأثير المواد الكيماوية على المعدة.
  • الانتظام على الموعد المحدد لتناوله.
  • إذا كنت تتناوله بسبب تأثير الحساسية عليك أن تأخذه قبل التعرض لسبب بمدة تتراوح ما بين ساعة وحتى ثلاثة ساعات.

يجب التنويه أن تجربتي مع موديستامين لزيادة الوزن كانت واحدة من أنجح التجارب حيث أنه ساعدني على اكتساب الوزن بطريقة صحية لأنني قمت باتباع كافة التعليمات التي أوصاني بها الطبيب لتجنب الآثار الجانبية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.