مرهم لعلاج الطفح الجلدي

مرهم لعلاج الطفح الجلدي نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه توجد العديد من الأمراض الجلدية التي يمكن أن يصاب بها الشخص بشكل مفاجئ، مما يسبب له القلق والخوف من الأسباب المؤدية للإصابة أو عوامل الخطر المترتبة عليه، ومن بين هذه الأمراض الطفح الجلدي، ولكنه في الأغلب لا يسبب خطورة على الشخص المريض، ولكن في بعض الحالات قد يكون مؤشر على الإصابة بمرض خطير، لذلك لابد من البحث الدائم وراء السبب والوصول للتشخيص الصحيح، وأيضا معرفة العلاج المناسب.

مرهم لعلاج الطفح الجلدي

  • تختلف حالات الإصابة بالطفح الجلدي من شخص لأخر، فمنهم من يصاب به في أماكن معينة بالجسم، ومنهم من يكون منتشر لديه في جميع أجزاء الجسم.
  • يمكن أن يكون الطفح الجلدي دليل على إصابة الشخص بفيروس ما، ويعتبر هذا المرض رد فعل تحسسي له.
  • وهناك أنواع أخرى تظهر على مراحل ويمكن أن تتطور، نتيجة اتباع عادات خاطئة أو استخدام مواد مهيجة لا يتحملها الجسم، فيؤدي إلى ظهور حساسية شديدة.
  • لذلك تختلف درجة الإصابة من شخص لأخر حسب سبب الإصابة، ورد فعل جسم المريض تجاه المرض، وبالتالي تختلف طريقة ونوعية العلاج.
  • توجد بعض الحالات تكون الإصابة فيها بسيطة وبدائية، فلا يحتاج فيها الشخص المصاب للذهاب إلى الطبيب ويقوم باختيار مرهم مناسب لتخفيف الأعراض والعلاج.
  • عادة يتم استخدام مراهم الألوفيرا، لأنها تساعد على تهدئة الحكة في المنطقة المصابة.
  • ويمكن أيضا أن يسبب جفاف الجلد زيادة الأعراض وتطور الحالة، لذلك لابد من استخدام مراهم مرطبة التي تتكون من مادة الأستيروئيدات.
  • والمراهم المضادة للفطريات، والمضادات الحيوية، تكون فعالة جدا لعلاج الطفح الجلدي.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: علاج الطفح الجلدي عند الاطفال

مرهم ديفلورازان لعلاج الطفح الجلدي

مرهم لعلاج الطفح الجلدي

أسباب الاستخدام هي:

  • يعتبر من أهم الأدوية المستخدمة لعلاج الالتهابات الجلدية، ويساعد على تهدئة الحكة.
  • له فاعلية كبيرة في علاج الصدفية والأكزيما.
  • يعمل هذا المرهم على الحد من الأثار الناتجة عن استخدام المواد المهيجة للجلد، والتي يترتب عليها ظهور الطفح الجلدي وانتشاره في الجسم.

طريقة الاستخدام:

  • يتم دهن طبقة رقيقة على المنطقة المصابة.
  • الجرعة تتراوح ما بين مرتين إلى أربع مرات يوميا حتى يشعر المريض بالتحسن.
  • لابد من الحرص على عدم ملامسته للعين والأنف حتى لا يسبب في حدوث أذى.
  • الاهتمام بغسل اليدين قبل وضع المرهم وبعد استخدامه، وأيضا الحرص على نظافة المنطقة المصابة.
  • عدم استخدام أي أربطة أو ضمادات طبية على الجزء المصاب.

موانع الاستخدام

  • إذا كان المريض لديه حساسية شديدة تجاه مكونات الديفلورازون.
  • عند استخدام أدوية أخرى لابد من استشارة الطبيب أولا لعدم حدوث تفاعلات دوائية.
  • يمكن أن يسبب الدواء في بعض الحالات تهيج للجلد.

كما يمكن التعرف على معلومات أكثر من خلال: علاج الحساسية الجلدية بالقران واهم الايات في علاج الحساسية

دواء فينستيل لعلاج الطفح الجلدي

مرهم لعلاج الطفح الجلدي

تتمثل فاعلية الدواء في:

  • التقليل من أثار الحكة والألم الناتج عنها.
  • التخفيف من حدة الالتهاب ولسعات الحشرات.
  • يتوفر هذا الدواء في عدة أشكال، حيث يوجد منه الجل أو المستحلب أو كبسولات.

طريقة الاستخدام:

  • يتم وضع طبقة من الجل على المنطقة المصابة من مرتين إلى أربع مرات في اليوم.

الأثار الجانبية:

  • الشعور بتعب عام في الجسم.
  • الإصابة بالتوتر والعصبية.
  • اضطراب في نبضات القلب.
  • عند ظهور أي من هذه الأعراض لابد من التوقف عن استخدام الدواء واستشارة الطبيب المختص.

وبعد معرفة مرهم لعلاج الطفح الجلدي لا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: علاج الحساسية الجلدية بزيت الزيتون

دواء هيسمانال للتخفيف من أثار الطفح الجلدي

أسباب الاستعمال:

  • الحد من الجفاف الناتج عن الإصابة بالطفح الجلدي.
  • القضاء على حساسية والتهاب الجلد.
  • هذا الدواء مكون من مادة الهيستامين، وهي من أكثر المواد المستخدمة لعلاج المشاكل الجلدية، وخاصة الحساسية.

الجرعة اللازمة:

  • في بداية العلاج يتم أخذ قرصين في المرة الواحدة.
  • ثم يتم تناول قرص واحد في اليوم.
  • يفضل استخدامه على الريق حتى يكون أكثر فاعلية.

الأثار الجانبية

  • زيادة الوزن، نتيجة لفتح الشهية والرغبة في تناول الطعام.
  • قد يؤدي إلى الشعور بالنعاس الشديد.
  • ارتفاع ضربات القلب.

مرهم أبايسيل للطفح الجلدي

عوامل الاستخدام:

  • هو دواء يحتوي على مادة الهيستامين، التي تساعد على علاج أعراض الحساسية.
  • التقليل من الحكة والحروق والالتهابات الجلدية.

الجرعة الموصي بها:

  • يمكن دهن المنطقة المصابة حسب الحاجة، حتى يحدث تحسن.
  • ولكن يفضل استشارة الطبيب في الجرعة المحددة، حتى لا يتسبب في حدوث أعراض جانبية.

الأثار الجانبية للدواء:

  • يمكن أن يسبب حرق موضعي.
  • حدوث التهابات جلدية، إذا كان الشخص لديه حساسيه اتجاه مستحضرات الدواء.
  • إصابة الجلد بالاحمرار والتهيج.

ماهي أعراض الطفح الجلدي

توجد العديد من الأعراض التي يمكن من خلالها تحديد الإصابة بمرض الطفح الجلدي بسهولة ومنها:

  • شدة جفاف الجلد.
  • ظهور تشققات بيضاء في المنطقة المصابة.
  • وجود العديد من الحبوب الحمراء.
  • ملاحظة تدرجات ونتوءات جلدية.
  • الإصابة بقشور في أجزاء الجسم المصابة.
  • يمكن أن يصل حدة الالتهاب إلى إفراز سوائل من الجزء المصاب.
  • الشعور بالحكة الشديدة.
  • كثرة الحكة، قد تؤدي إلى امتداد العدوى إلى باقي أجزاء الجسم.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تورم ملحوظ في الجلد، وقد يؤثر على المفاصل.
  • الشعور بالاختناق، وضيق بالتنفس.
  • ألم في الحنجرة وصعوبة في البلع.
  • عند ملاحظة هذه الأعراض بشكل متتالي أو مفاجئ لابد من التسارع إلى العلاج المناسب، حتى لا يؤدي إلى الكثير من المضاعفات، كما إنه يقلل مناعة الجسم، ويجعله أكثر عرضة للإصابة بالعدوات الفيروسية والجرثومية.

مضاعفات الطفح الجلدي

  • عدم الشعور بالتحسن، بالرغم من استخدام المراهم والحفاظ على النظافة الشخصية.
  • انتشار الطفح في أجزاء كثيرة من الجسم وقد يصل للوجه والعينين.
  • عدم القدرة على السيطرة على نوبات الحكة المستمرة والإصابة بالجروح والتلوث.
  • قد يؤدي شدة التهاب الجلد إلى الاحمرار وظهور نتوءات جلدية، والشعور بألم في المنطقة المصابة.
  • الإحساس بحرارة شديدة في المكان المصاب بالطفح.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • عدم القدرة على التنفس والشعور بالاختناق.
  • عند ارتباط الإصابة بلدغة الحشرات، أو تناول أدوية جديدة على الجسم.

طرق علاج الطفح الجلدي

  • بعد التعرض للتشخيص الطبي، يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب حسب الحالة المصابة ودرجة ونوعية الطفح الجلدي.
  • إذا كانت الحالة بسيطة وعابرة، يمكن وصف بعض الأدوية للحد من للالتهاب والاحمرار الجلدي، وقد تتلاشي هذه الأعراض بعد أيام قليلة.
  • كما لابد من وصف علاجات طبية لتهدئة الحكة لعدم انتشار العدوى لباقي أنحاء الجسم.
  • كما ينصح الأطباء المرضى بالطفح الجلدي، على ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية، ومحاولة الابتعاد عن ملامسة الأشخاص المحيطين، حتى لا نتسبب في نقل العدوى لهم.
  • الحرص على عدم التعرض للحرارة العالية أو الجو البارد، لأنها قد تسبب جفاف الجسم، مما يؤدي إلى تفاقم المرض.
  • لابد أيضا من استخدام أدوية مرطبة للتقليل من حدة الجفاف الجلدي.
  • إذا كانت الحالة شديدة نسبيا، ينصح بتناول مضادات حيوية لمقاومة العدوى الفيروسية أو الجرثومية.
  • يمكن أيضا أن يصف الطبيب مراهم مضاد حيوي، أو مراهم للقضاء على الفطريات.

طرق علاج الطفح الجلدي عن الأطفال

  • تحديد مسببات الحساسية وعدم التعرض لها.
  • التقليل قد الإمكان من استعمال الصابون والعطور.
  • استخدام زيوت طبيعية لترطيب المكان المصاب ومن أهمها: زيت الجلسرين.
  • الحرص على تقديم المشروبات والعصائر للطفل في هذه الفترة لحمايته من الجفاف.
  • استشارة الطبيب لاستخدام مراهم طبية لتخفيف الألم والحكة.
  • وفي حالات العدوى الفيروسية يتم وصف مضادات حيوية لمواجهة الفيروس.

وصفات منزلية لعلاج الطفح الجلدي

  • صودا الخبز: يتم إضافة كوب منها على ماء الاستحمام الدافئ، أو عمل عجينة منه وإضافتها على البشرة للتخفيف من الالتهابات والحكة.
  • اللبن البودرة: وضع 3 ملاعق من الحليب البودرة مع كمية مناسبة من الماء حتى يصبح لها قوام سميك، فيعمل على تهدئة المكان المصاب.
  • الخل الأبيض: إضافة ملعقة من الخل على كوب ماء، ووضع قطعة من القطن في مزيج الخل والماء ثم وضعها على مكان الطفح، فيساعد كثيرا على التقليل من الحكة.
  • زيت الزيتون مع العسل: نبلل قطعة من القطن بمزيج من العسل وزيت الزيتون، حيث له قدرة عالية على تطهير المنطقة المصابة من الجراثيم والفطريات.
  • الألوفيرا: تستخدم لتخفيف الألم والترطيب، وذلك بوضع جل الصبار مباشرة على مكان الطفح الجلدي.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم مرهم لعلاج الطفح الجلدي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.