علامات رضا الله عن العبد وغضبه

علامات رضا الله عن العبد المسلم المخلص في عبادته الشغوف بأفعاله وأقواله لينال رضى الله تعالى، ويسعى دائمًا إلى تصحيح علاقته مع الله والتقرب من الله سبحانه وتعالى قد جمعناها لكم اليوم عبر موقع زيادة ، حيث يبحث المؤمن الحق عن علامات رضا الله عن العبد ليتأكد من أنه يسير على الطريق الصحيح في عباداته.

كما أقدم لك: أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة وكيف يتم الحساب؟

أهمية رضا الله تعالى على العباد

علامات رضا الله عن العبد

  • إن رضا الله تعالى من أهم الأمور التي يجب على المسلمين مراعاتها أينما ذهبوا وأينما كانوا، والله سبحانه وتعالى هو العارف الوحيد الذي لا يختبئ عليه شيء.
  • يجب أن يجتهد العبد في أن ينال رضا الله سبحانه وتعالى دون النظر إلي رضا الناس من حوله، ولا شك أن هناك علامات كثيرة تدل على رضا الله عن عباده وهي التي سنقوم بذكرها في الفقرات القادمة.

كيف يرضي العبد المسلم ربه؟

إن رضا الله تعالى عن عباده المسلمين يظهر في العلامات الآتية:

  • أن يساعد العبد من حوله.
  • طاعة الله سبحانه وتعالى تكمن في فعل الخير، والاستمرار في الاستقامة والطاعة.
  • المسلمون المتمسكون بطاعة الله يستقبلون المصائب بصبر شديد وتحمل وهذه الابتلاء تدل على رضي الله عن عبده فليست كل المصائب غضب من الله.
  • فيقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:

(وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أولئك الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ).

  • دوام السكينة والطمأنينة في قلب العبد وأن الله سيدير له كل شئون حياته والثقة الدائمة في الله.
  • كما جاء في قول الله تعالى كما جاء في قول الله تعالى:

(لَّقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا).

  • عدم القلق على الرّزق، والثّقة أنّه في أمان الله سبحانه وتعالى، وأنَّ الله يكفل له الرزق ولن ينتهي أجله حتى يستوفي كلّ رزقٍ مكتوب له.
  • مخالطه الصالحين وأن يصبح العبد واحدا منهم فإن الله إذا أحب عبدا قرب منه الصالحين وقربه له.
  • الحرص على طلب العلم وخاصة العلوم الشرعية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(من سلك طريقاً يطلبُ فيه علماً، سلك اللهُ به طريقاً من طرُقِ الجنَّةِ، وإنَّ الملائكةَ لَتضعُ أجنحتَها لطالبِ العلمِ رضاً بما يصنع.

وإنَّ العالمَ لَيستغفرُ له مَن في السمواتِ، ومن في الأرضِ، والحيتانُ في جوفِ الماءِ، وإنّ فضلَ العالمِ على العابدِ كفضلِ القمرِ ليلةَ البدرِ على سائرِ الكواكبِ، وإنَّ العلماءَ ورثةُ الأنبياءِ، وإنَّ الأنبياءَ لم يُوَرِّثوا ديناراً ولا درهماً، إنَّما وَرّثوا العلمَ، فمن أخذه أخذ بحظٍّ وافرٍ).

  • إتباعًا لأوامر الله تعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، ولأن اتباع أوامر الله هذه الدنيا هي سفينة خلاص الإنسان، وهي أيضًا من أوضح علامات رضا الله تعالى عن عباده فهو يحميهم من كل أنواع الذنوب.
  • إن العبد الذي يرضي الله عز وجل هو عبد يخاف الله سبحانه وتعالى ويرضيه، وكل عبد يخاف الإنسان أو يخاف من كثير من الكوارث والهموم في الدنيا يجب أن يعيد النظر في إيمانه بالله سبحانه وتعالى وينال رضا الله تعالى.
  • أن يؤدي العبد العديد من العبادات ومقتضيات الشريعة الإسلامية، وهناك أنواع كثيرة من الفروض منها: الصلاة، والصدقة، والصوم، وإن أدي العبد فروض الله هذه يرضي الله عنه.
  • يحب الله عباده الصالحين الذين يرضونه ويبتعدون عن نواهيه، لذلك فإن من يحبه الله سبحانه وتعالى ينشر سمعته الحسنة بين الناس ويجعله مقبولا بين الناس، فيصبح ملاذهم ومريحهم.

علامات رضا الله عن عبده

  • علامات رضا الله عن العبد متعددة، وأول هذه العلامات هي الابتلاءات، فمصائب العبد ليست دائما غضب من الله.

لحديث الرسول الكريم: «إذَا أَحَبَّ اللَّهُ تَعَالَى عَبْدًا صَبَّ عَلَيْهِ الْبَلاءَ صَبًّا، وَسَحَبَهُ عَلَيْهِ سَحْبًا، فَإِذَا دَعَا قَالَتِ الْمَلائِكَةُ: صَوْتٌ مَعْرُوفٌ.

وَقَالَ جَبْرَائِيلُ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ: يَا رَبِّ عَبْدُكَ فُلانٌ، اقْضِ لَهُ حَاجَتَهُ، فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى: دَعُوا عَبْدِي، فَإِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَ صَوْتَهُ».

ما هي علامات رضا الله عن العبد؟

أحد علامات رضا الله عن العبد هي محبة الناس لهذا الشخص، لحديث أبي هريرة، عن النبي قال:

إن الله تعالى إذا أحب عبدا دعا جبريل، فقال:

إني أحب فلانا فأحببه، فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء، فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبدا دعا جبريل.

فيقول: إني أبغض فلانا فأبغضه. فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يبغض فلانا فأبغضوه، ثم توضع له البغضاء في الأرض.

  • ومن هذه العلامات التوفيق للطاعة، مشيرًا إلى قول بعض العارفين بالله:

«إذا أردت أن تعرف عند الله مقامك فانظر فيما أقامك».

  • كذلك، أن يفرح العبد إذا ذكر الله كما قال تعالى:

«الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)» الرعد.

  • ومن علامات رضا الله عن العبد، حسن الخاتمة، لقول رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم:

«إِذَا أَرَادَ اللَّهُ عز وجل بِعَبْدٍ خَيْرًا عَسَلَهُ»

  • قِيلَ: وَمَا عَسَلُهُ؟ قَالَ:

«يَفْتَحُ اللَّهُ عز وجل لَهُ عَمَلًا صَالِحًا قَبْلَ مَوْتِهِ، ثُمَّ يَقْبِضُهُ عَلَيْهِ» (مسند الإمام أحمد، حديث رقم: 17438، وصححه الألباني في صحيح الجامع).

ولا يفوتك التعرف على: اتق الله حيثما كنت تفسير الحديث الشريف التفصيل

علامات رضا الله عنك

  • من علامات رضا الله عن عبده التوفيق فإذا كنت تصلي مثلا ومواظب على الصلاة باستمرار دون انقطاع فهذا توفيق من الله بسبب رضاه عنك.
  • فإذا كنت تداوم على فعل شيء تقربا لله فهو رضا من الله عليك كأن تداوم على صلاة ركعتين يوميا قبل نومك وأحب الأعمال إلى الله أدومها.
  • ومن بين علامات رضا الله عن عبده هو استجابة الله لدعاء عبده وفي نفس الوقت لا يمكن القول بأن عدم الاستجابة غضب من الله لعل كان التأخير أفضل فالله يعلم وأنتم لا تعلمون.

علامات غضب الله على العبد

  • بُعد الإنسان عن شريعة الرّحمن، وكثرة ارتكاب المعاصي والذنوب، وعدم التوفيق إلى عبادة الله وفعل الطاعات.
  • كراهية الناس للعبد وضيق الحال، عدم الانصياع لمن يرشده إلى طريق الصواب، وعدم حب مجالس العلم والانتفاع من العلماء.

ثمرات رضا الله عن العبد

علامات رضا الله عن العبد

  • لرضا الله تعالى عن عبيد المسلمين وحبه له فضائل وثمار كثيرة تجلب السعادة لعالمه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم.

(إذا أحبَّ اللَّهُ العبدَ نادى جِبريلَ: إنَّ اللَّهَ يُحبُّ فُلاناً فأحِبَّهُ، فَيُحِبُّهُ جِبريلُ، فينادي جبريلُ في أَهلِ السَّماءِ: إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلاناً فأحبُّوهُ، فَيُحبُّهُ أَهلُ السَّماءِ، ثُمَّ يوضَعُ لَه القَبولُ في أَهلِ الأرضِ).

(إنَّ اللهَ قال: من عادَى لي وليّاً فقد آذنتُه بالحربِ، وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبَّ إليَّ ممَّا افترضتُ عليه، وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه، فإذا أحببتُه:

كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به، وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به، ويدَه التي يبطِشُ بها، ورِجلَه التي يمشي بها، وإن سألني لأُعطينَّه، ولئن استعاذني لا عيذنه، وما تردَّدتُ عن شيءٍ أنا فاعلُه ترَدُّدي عن نفسِ المؤمنِ، يكرهُ الموتَ وأنا أكرهُ مُساءتَه).

إليك من هنا: كيفية بداية الدعاء وختمه لسؤال الله عن حاجتنا مكتوب

لقد تعرفنا معكم في هذا المقال عن علامات رضا الله عن العبد، حيث أن رضا الله تعالى هو هدف كل مسلم مخلص، لأن المسلم الصادق يسعى لإرضاء الله تعالى وينظر أن يعرف مدى رضا ربه عليه من هذه العلامات.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. على حسين حسين يقول

    معلومه مهمه جدا عن رضاء الله للعبد واستفد منها كثيرآ وجزاكم الله خيرا الجزاء