أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين

أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين من المعلومات الطبية العامة التي يجب على كل إنسان معرفتها، فقد يكون الحد الفاصل بين مرض السكري والصحة هو مجرد خيط رفيع متمثل في إجراءات الوقاية والالتزام التي يتبعها الإنسان.

المشكلة في ارتفاع السكر في الدم هو أن الجسم غير قادر على استخدام السكر المتوفر لديه بالرغم من أن الجهاز الهضمي ينتج سكر بصورة طبيعة، وفي هذا الموضوع على موقع زيادة سنتناول أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين.

أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين

أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين

بسبب بعض التغيرات في سلوك الإنسان في التغذية أو الحركة والنشاط أو حتى تناول بعض الأدوية وفي بعض الأحيان قد يكون بسبب صدمة نفسية؛ قد يرتفع مستوى السكري في الدم دون أن يكون الإنسان مصاب بالسكري، ومن أهم أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين هي:

اقرأ أيضًا: اعراض مرض السكري في بدايته وأسبابه وعلاجه

كثرة التبول

ينتج ذلك من محاولة الكليتين أن تتخلص من السكر الزائد في الدم عن طريق عملية تُسمى “العتبة الكلوية renal threshold” وهي قدرة الكلية على الاحتفاظ بالسكر ومن ثم إعادته للدم بعد الترشيح، لكن هذه العملية قد تكون فعالة بالقدر الكافي للانخفاض نسبة السكر في الدم.

كثرة شرب الماء مع العطش الشديد

المقصود هو أن الإنسان يشرب كميات كبيرة من الماء رغم ذلك لا يشعر بالارتواء؛ ذلك نتيجة لأن الجسم يعالج كمات كبيرة من الدم ويحتاج إلى مياه كبيرة في الكليتين ويتم التخلص من كل هذا الماء عن طريق البول، مما يتسبب في العطش الشديد أو الجفاف وإرهاق الكليتين.

تشوش الرؤية

أو بلفظ آخر (زغللة في العينين) وهذا لنفس الأسباب السابقة أن الجسم يقوم بمعالجة كمية كبيرة من الماء مما يتسبب في جفاف المياه حول شبكية العين ويؤثر بالسلب على قدرة الإنسان على الرؤية.

تنميل في الأطراف

بسبب أن الأعضاء البعيدة عن القلب لا تصل إليها التغذية الكافية بسبب أن الجسم يفضل وصول التغذية للأعضاء الحيوية فقط.

الصداع المفاجئ الشديد

ذلك نتيجة لأن الجسم لا يقوم بتوصيل المياه الكافية للمخ بسبب استخدامها في الكليتين بكثرة.

الجوع المستمر

المقصود هو أن الإنسان يتناول طعام بكثرة ورغم ذلك يظل في حالة جوع متواصل؛ وهذا بسبب نقص الطاقة التي تصل للخلايا؛ مما يترتب عليه أن تطلب طاقة جديدة فينبه المخ مستشعرات الجوع في الجسم.

اقرأ أيضًا: نسبة السكر الطبيعي عند الإنسان وطرق خفض نسبة السكر في الدم

الدوار (الدوخة)

كنتيجة أخرى من نتائج أن الخلايا لا تحصل على السكر (غير ارتفاع نسبته في الدم) أن الخلايا يحدث لها تعطل جزئي وتكون غير قادرة على أداء مهمتها على وجه الصواب، مما يتسبب في تعطل بعض الأجهزة في الجسم مثل جهاز التوازن.

التعب والإرهاق السريع

أي الإرهاق من أبسط المهام اليومية التي كان الإنسان يمارسها بصورة طبيعية في وقت ماضي، أي الشعور بالتعب سريعًا.

أعراض مترتبة على أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين

بسبب عدم قدرة الجسم على استخدام السكر الموجود في الدم يقوم بتحويل الدهون إلى سكر أولي مما يتسبب في زيادة حمض كيتون الجسم، وهذه الحالة تُسمى فَرْطُ كيتونِ الجِسْمِ أو كيتوزية (Ketosis)؛ مما يتسبب في ظهور بعض الأعراض مثل:

  • رائحة كريهة في الفم دون سبب واضح في اللثة أو الأسنان أو المعدة مع استخدام كافة الطرق لإذالتها دون فائدة.
  • الإعياء الشديد دون أي مجهود يبذل الفرد.
  • الإحساس بجفاف في الفم ونقص اللعاب.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • في بعض الحالات المتقدمة يحدث ضيق تنفس للمريض.

مضاعفات ارتفاع السكر في الدم

بسبب نقص الأنسولين المسؤول عن امتصاص الخلايا للسكر، أو أن الجسم قد يكون مقاومًا له، مما يتسبب في بعض الأعراض مثل:

  • الفشل الكلوي واعتلال الكلى؛ ذلك بسبب الضغط الهائل الواقع عليه في محاول التخلص من السكر المرتفع في الدم كما وضحنا سابقًا.
  • النوبة القلبية؛ بسبب زيادة السكر في الدم يكون هناك ضغط هائل على القلب مما يتسبب فيها.
  • العمى الكامل أو اعتلال شبكية العين؛ بسبب نقص السوائل العين والطاقة الواصلة إليها مما يتسبب في عزل الشبكية وموتها.
  • الاعتلال العصبي؛ بسبب نقص التغذية وقلة المياه في الجسم يحدث خلل في الخلايا العصبية مما يتسبب في مشاكل في الجسم مثل بطء الالتئام في الجروح.
  • السكة الدماغية؛ في الحالات المتقدمة يحدث سكتة دماغية وشلل نصفي بسبب نقص الطاقة الواصلة للمخ.

في الحالات المتقدمة يحدث ما يسمى بـ”غيبوبة السكر” وهي أن الجسم يُدخل الجسم في حالة طوارئ بأن يُطفئ كافة الأجهزة في الجسم ويأمر بتغذية الأجهزة الحيوية فقط وذلك بسبب نقص الطاقة.

اقرأ أيضًا: اعراض مرض السكر عند البنات ومضاعفاته وطرق علاجه

أسباب ارتفاع السكر في الدم

بعد أن عرفنا أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين يجب معرفة أسباب الارتفاع هذا فقد يكون الإنسان صحيح لكن يطرأ على جسمه طارئ يتسبب في زيادة السكر في الدم وعدم استجابة الجسم للأنسولين، من هذه الأسباب:

عدم النوم الكافي

النوم الكافي يساعد بشكل كبير في حرق تحويل السكر من الدم والاستفادة منه مما يساعد بشكل كبير في توازن نسبة السكر في الجسم.

الضغط العصبي والتوتر

يساهم التوتر في زيادة نسبة السكر في الدم، لأن في حالات الضغط النفسي الشديد تقل قدرة الجسم على الاستفادة من الأنسولين مما يساعد في زيادة نسبة السكر في الدم،

الرياضة الشديدة

كما هو معروف أن الرياضة لها دور فعال في حرق السكر إلا أن الرياضة الشديدة لها نفس الأسر السلبي في زيادة نسبة السكر في الدم

نوعية الطعام

بعض الأغذية التي يتناولها الإنسان بكثرة قد تتسبب في زيادة نسبة السكر في الدم مثل الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات التي تتحول إلى سكر سريعًا في جسم الإنسان

بعض الأدوية

قد تتسبب بعض الأدوية المناعية في زيادة نسبة السكر في الدم، وأيضًا نفس التأثير على السكر في الدم ينتج بسبب تناول بعض المنشطات وأدوية حاصرات مستقبِلات بيتا.

العدوى والالتهاب في الجسم

قد تٌحدث بعض الالتهابات مثل الالتهاب الرئوي والتهاب المساك البولية زيادة نسبة السكر في الدم.

العمليات الجراحية والجروح في الجسم

في بعض الأحيان قد تتسبب الجروح العميقة صعبة الالتئام والعمليات الجراحية بأن يكوم الجسم بزيادة إفراز السكر في الدم بالنسبة للأشخاص الغير مصابين بداء السكري.

بعض الأمراض

هناك بعض الأمراض التي قد تتسبب في زيادة السكر في الدم مثل: متلازمة كوشينج ومتلازمة اضطراب الهرمونات وتكيس المبايض وبعض المشاكل التي تحدث في الغدد الصماء.

اقرأ أيضًا: علاج ارتفاع السكر في المنزل وأسبابه

الوقاية من أمراض السكري

يمكن للإنسان اتباع طرق صحية في نمط حياته لمحافظة على نسبة السكر في الدم من الزيادة أو النقصان فكلاهما خطر شديد على الصحة العامة، ومن أهم طرق الوقاية من ارتفاع نسبة السكر في الدم:

  • ممارسة الرياضة المعتدلة بانتظام، فهي تحافظ على مستوى مناسب للسكر في الدم، لذا يجب على الإنسان ممارسة الرياضة بمقدار يقارب الثلاثين دقيقة يوميًا لمدة خمس أيام في الأسبوع، وللأطفال يجب أن يمارسوا ما يزيد عن ساعة يوميًا من النشاط البدني سواء كان اللعب أو اللهو في حديقة أو في رياضة بدنية.
  • الحفاظ على الوزن الصحي المناسب للطول والسن والجنس، وإذا كان الوزن زائد أو ناقص عن الطبيعي يجب اتباع حمية غذائية مناسبة مع طبيب تغذية ذو خبرة حتى يتم الرجوع إلى الوزن الطبيعي بأمان.
  • تناول وجبات غذائية متوازنة بها كافة العناصر الغذائية.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الابتعاد عن تناول الكحوليات.

أما بالنسبة بالشق الآخر وهو نقص مستوى السكر في الدم فيمكن الوقاية منه باتباع الإرشادات الآتية:

  • تقسم الوجبات الغذائية الرئيسة في اليوم إلى وجبات أصغر فبدلًا من تناول ثلاث وجبات كبيرة يمكن تناول ستة أو سبع وجبات صغيرة على مدار اليوم مما يحافظ على مستوى السكر ثابت طوال اليوم.
  • تجنب الأطعمة المليئة بالسكريات.
  • التقليل من المشروبات المحتوية على الكافين.
  • الابتعاد عن تناول الكحوليات.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • ضبط كمية الكربوهيدرات في الغذاء عن طريق تناول وجبات متوازنة.

بذلك نكون قد تناولنا أقوال الأطباء في أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين، والأسباب المؤدية لها والعوامل المترتبة عليه، والعادات الصحية للوقاية من أمراض السكري، نرجو أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.