شرح حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته من قوال المعلم الأول للمسلمين صلى الله عليه وسلم المُؤسسة في مجال العلاقة بين البشر في الدوائر الاجتماعية الصغيرة والكبيرة، والنسق العام لتحمل المسؤولية.

فبالطبع لا يمكننا المرور على هذا القول العظيم مرور الكرام، فلنا على موقع زيادة معه وقفات بالشرح والتحليل والتدقيق في السند والمتن، ندعو الله تعالى أن يوفقنا ويرشدنا إلى ما يحبه ويرضاه.

حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

متن حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته أختلف في طوله وألفاظه علماء الحديث والمحدثين القدماء أيضًا، لكن المتن الذي أجتمع عليه كتب الصحاح هو:

“كلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه، فالإمامُ راعٍ، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه، والرجلُ راعٍ في أهلِه، وهو مسؤولٌ عن رعيّتِه، والمرأةُ راعيةٌ في بيتِ زوجِها، وهي مسؤولةٌ عن رعيَّتِها، والخادمُ راعٍ في مالِ سيِّدِه، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه، والرجلُ راعٍ في مالِ أبيه وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه، فكلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه”

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حديث الرسول ان الله يحب ان تؤتى رخصه وتفسيره

رواة حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

لحديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته عدة رواة عن الرسول صلى الله نحو:

  • أبو موسى الأشعري.
  • عبد الله بن عمر – رضي الله عنه وعن أبيه.
  • أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها.
  • أنس ابن مالك.
  • أبو لبابة بن عبد المنذر.

ولهذا السبب نجد الكثير من الروايات المختلفة لنفس الحديث، وهذا يزيد من منزلة الحديث ويؤكد على صحته فلا يُعقل أن يجتمع كل هؤلاء على خطأ.

تخريج حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

ورد الحديث في كل كتب الصّحاح تقريبًا وفي كتب التفسير الصحيحة أيضًا باختلاف السير وترادف المتون وزيادة طفيفة أو نقصان، نحو:

  • أخرجه البخاري (2409) (893).
  • أخرجه مسلم (1829).
  • أخرجه الألباني في “صحيح الجامع” (4569)، وفي “صحيح الترمذي” (1705)، وفي “صحيح الأدب المفرد” (151).
  • سنن أبي داود (2928).
  • أخرجه أحمد شاكر في “مسند أحمد” (7/138).
  • ذكره ابن عدي مقتضب في “الكامل في الضعفاء” (7/23).
  • مجمع الزوائد (5/210).

كما أنه ورد ذكره في العديد من الصادر الأخرى لكن يضيق المقام على ذكرهم أجمعين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حديث السبع الموبقات فما هو تفسيره

شرح حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

يعلمنا النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك الحديث مبدأ مهم في المسؤولية الفردية على الشخص المسلم، أن الله تعالى لا يكلف نفسًا إلا وسعها، وعلى هذا يجب على كل إنسان ألا يتقدم إلى مسؤولية فعل وهو غير مؤهل لذلك، لكن إذا تعين في المسؤولية وحملها على كاهله، يجب عليه تأدية حقها وسوف يسأله الله تعالى عنها يوم القيامة.

يستهل الرسول صلى الله عليه وسلم حديثه بالقول العام “كلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه” فالرعي في اللغة العربية هو: حفظ الشيء والتعهد له وتقديم ما يتوجب له من حقوق والواجبات التي تلزمه، والراعي هو الموكل بحفظ الشيء، المؤتمن عليه.

فكل من كان تحت مسؤوليته شيء هو مُطالب أمام الله تعالى برعايته والنظر في شئونه والقيام بما يستوجب مصلحته في دينه ودنياه، والله عز وجل سوف يسأله عن تلك الأمانة يوم القيامة، ثم يفصل الرسول صلى الله عليه وسلم ما أجمله فيقول:

مسؤولية الحاكم 

“فالإمامُ راعٍ، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه”: أي أن الأكبر/ الخليفة/ الحاكم هو راع فما وضعه الله تعالى تحت يديه، يجب عليه حفظ رعيته، وأن يقوم بحفظ المقاصد الدينية، وعدم الإهمال في تطبيق الحدود التي تحظ تماسك المجتمع، وحماية الرعية المسؤول عنهم ممن جار عليهم، فلا يقدم فيهم أمر إلا ما يرضى الله تعالى.

“والرجلُ راعٍ في أهلِه، وهو مسؤولٌ عن رعيّتِه” فالرجل المتزوج ومسئول عن أسرة هو راع فيهم مسئول أمام الله تعالى عن النفقة عليهم بالق دون إفراط ولا تفريط، والمعاشرة بالحسنى، وتقويم الأطفال وتأديبهم، فهو مسؤول عن رعيته بكافة أحوالهم.

مسؤولية ربة المنزل

“المرأةُ راعيةٌ في بيتِ زوجِها، وهي مسؤولةٌ عن رعيَّتِها” فالمرأة أيضًا مسئولة في بيت زوجها برعاية الأطفال وحسن تربيتهم وتأديبهم وتعليمهم الأمور الشرعية وخدمة زوجها ورعايته والتعهد بضيافة ضيوفه وحسن استقبالهم، فهي مسؤولة عن رعيتها في كافة الجوانب.

مسؤولية العامل والأجير

“الخادمُ راعٍ في مالِ سيِّدِه، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه” الخادم أو أي أجير أو العبد (الأجير في أي عمل بصفة عامة) هو أيضًا مسؤول عن مال صاحب العمل يحفظه ولا يفرط فيه، وأن يسهر على رعايته بما يتوافق مع ظروف عمله ولا يتهاون في تأدية عمله، فهو أيضًا راعي وسوف يُسأل يوم الحساب عما قدمه في رعيته.

“الرجلُ راعٍ في مالِ أبيه وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه” فالرجل الموكل إليه رعاية مال أبيه من تجارة أو زرع أو أي شيء يقوم مقامهم هو مسؤول عنها يوم القيامة أيضًا يجب عليه التعهد برعايتهم وعدم التفريط فيهم

ثم يختم الرسول صلى الله عليه وسلم حديثه بما بدأه، فإنه عمم في أول الحديث ثم فصل فيما بعد، ثم يرجع مرة أخرى ليعم بقوله “فكلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه” وفي ذلك تأكيد على أهمية هذا الأمر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حقوق الطفل في الاسلام ووسائل التربية في الإسلام وكيفية رعاية الأطفال الأيتام والاهتمام بهم

وقفات تربوية مع حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

يعد هذا الحديث إحدى دعائم النظام التربوي الإسلامي، في جانب الحقوق والواجبات، وتدريب المجتمع الإسلامي على الإحسان في الأعمال ورعاية ما يُضع تحت إمرة المسلم وتحت تصرف يديه، كما أن النبي صلى الله عليه وسلم يقرر مسئولية كل فرد في المجتمع الإسلامي وفقًا لما يُكل إليه من مصالح.

فيجمل الرسول صلى الله عليه وسلم في بداية الحديث للعموم والشمول فيما يقع تحت هذا الحكم، فأي إنسان موكل إليه   شيء فهو راعي وسوف يُسأل عما قدمه في رعيته هذه.

فيفصل الرسول صلى الله عليه وسلم ويبين تفاوت المسؤوليات ويبين أن كلما كبر التكليف كبرت المسؤولية، فلما فصل صلى الله عليه وسلم بعد ذلك بين كل مسؤولية على كل فرد رئيس في المجتمع المسلم.

بعدما فصل الرسول صلى الله عليه وسلم القول في المسؤوليات المختلفة أجمل قوله مرة أخرى للتوكيد، ولهذا التكرار فائدة في المعنى، مثلما قال الإمام الطيبي فيما أورده عنه ابن حجر العسقلاني في “فتح الباري شرح صحيح البخاري” والمباركفوري للأحوزي (ج5 ص 295):

“إِن الرَّاعِي لَيْسَ مَطْلُوبا لذاته، وَإِنَّمَا أقيم لحفظ مَا استرعاه فَيَنْبَغِي أَن لَا يتَصَرَّف إلاَّ بِمَا أذن الشَّارِع فِيهِ، وَهُوَ تَمْثِيل لَيْسَ فِي الْبابُ ألطف وَلَا أجمع وَلَا أبلغ مِنْهُ، فَإِنَّهُ أجمل أَولا ثمَّ فصل، وأتى بِحرف التَّنْبِيه مكرراً، قَالَ: وَالْفَاء فِي قَوْله: أَلا فكلكم جَوَاب شَرط مَحْذُوف”

أضاف إلى أنه لا يلزم أن يكون المسلم راعي في شيء ألا يقع تحت رعاية غيره، بل في ذلك تتوزع المسؤوليات على أفراد المجتمع المسلم مما يوفر التماسك والقوة له.

القضايا المتضمنة في حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

بجانب المعنى المباشر الذي قصده الرسول صلى الله عليه وسلم بحديثه.. هناك عدة مواضيع أخرى مثل:

  • مسؤولية الحاكم في الإسلام.
  • المساواة في الحقوق والواجبات بين الرجال والنساء في الدين الإسلامي.
  • تربية الأطفال تقع على عاتق الوالدين وسوف يُسألون عنها يوم القيامة.
  • أهمية إتقان العمل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية ومفهوم السياسية الشرعية وتعريفها لغويًا

ترجمة حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته

All of you are shepherds and every one of you is responsible

نظرًا لأهمية هذا الحديث النبوي التربوية تم ترجمته من قِبل إدارة أوقاف الضحيان (المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات بالربوة) في 30 ذو الحجة – 1438هـ إلى عدة لغات، نورد منها اللغة الإنجليزية:

Ibn ‘Umar (may Allah be pleased with him) reported: I heard the Messenger (may Allah’s peace and blessings be upon him) say: “All of you are shepherds and every one of you is responsible for his herd. A leader is a shepherd, a man is the shepherd over his family and a woman is the shepherd over her husband’s house and his children. So all of you are shepherds, and every one of you is responsible for his herd.” In another wording: ”All of you are shepherds and every one of you is responsible for his herd. A leader is a shepherd and is responsible for his herd. A man is the shepherd over his family and is responsible for his herd. A woman is the shepherd over the house of her husband and is responsible for her herd. A servant is the shepherd over the wealth of his master and is responsible for his herd. So all of you are shepherds, and every one of you is responsible for his herd.”

بذلك نكون قد نقلنا لكم حديث كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته وتخريجه من كتب الصحاح وتناولنا الشرح الذي قدمه الفقهاء وعلماء الحديث عنه بشيء من التبسيط، ندعو الله تعالى أن يكون قد وفقنا للصواب، والصلاة والسلام على سيدنا محمد

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.