كمية الرضاعة الصناعية للطفل

كمية الرضاعة الصناعية للطفل ، تختلف مع اختلاف سنه بعكس الرضاعة الطبيعية التي لا تحدد لها كمية معينة، وفيها يتم ترك الطفل يرضع عدد المرات التي يريدها حتى يشبع، أما في الرضاعة الصناعية إذا ضغطنا على الطفل ليشرب كمية أكبر من الحليب قد يصاب بالبدانة لذلك يجب الانتباه جيداَ الى معدل زيادة وزن الطفل، سلوك الطفل مع الرضاعة.

كمية الرضاعة الصناعية للطفل

  • يوجد قاعدة تمشى على كل الأطفال الذين يتناولون اللبن الصناعي، فإذا كان الطفل اقل من 6 شهور ولم يبدأ في تناول أي طعام بخلاف الحليب يكون كمية الرضاعة الصناعية له تتراوح ما بين 56 الى 70 ملليمتراً لكل نصف كيلو من وزن الطفل.
  • فإذا كان الطفل وزنه 4.5 كيلو جرام يحتاج الطفل من 504 ملليمتراً الى 630 ملليمتراً يومياً وتكون حجم الرضعة له كل ما يمر 4 ساعات يتراوح ما بين 82 ملليمتراً الى 107 ملليمتراً.
  • كل الأطفال غير متساوين في حجم الرضعة في الأطفال الأكبر حجماَ وزناً قد يشربون كمية حليب أكبر من تلك التي يتناولها الأطفال أصحاب الوزن والحجم الأصغر، ولا نستطيع أن ننكر أن هناك عامل كبير على شهية الطفل للطعام.
  • الطفل أثناء الرضاعة إذا توقف عن شرب اللبن وأصبح حاد وعصبي فقد يكون قد شبع ولا يريد شرب المزيد من اللبن، أما إذا انتهت الرضعة وبكى، أو بدء في مص أصابعه أو شفتاه فهذا يعنى انه يحتاج المزيد من الحليب لأنه مازال جائع.

يمكن التعرف على معلومات عن مدة الرضاعة الطبيعية في الاسلام وفوائد اكتمال مدة الرضاعة الطبيعية للرضيع أضغط هنا: مدة الرضاعة الطبيعية في الاسلام وفوائد اكتمال مدة الرضاعة الطبيعية للرضيع

كمية الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة

  • في أول فترة من حياة الطفل تكون معدته صغيرة جدا وتكفيه بضع قطرات من الحليب لذلك يفضل أن يتم إعطاءه الرضعة الصناعية في هذه الفترة ببطء وبشكل تدريجي.
  • فيمكن أن نبدأ بكمية حوالي 25 ملليمتراً تقريبا، ثم نزيد هذه الكمية تدريجيا حتى تصل الى 55 ملليمتراً تقريبا في الرضعة الواحدة، ويجب أن يتم إعطاء الطفل الرضعة الخاصة بيه كل فترة 3 أو 4 ساعات، أو عندما تشعر الأم أن طفلها بحاجة للطعام.
  • لا يجب أن نجبر الطفل على الرضاعة في هذه الفترة، أو نعطيه كمية حليب إضافية رغماً عنه حتى لا يتسبب ذلك في ضرر له.

كمية الرضاعة الصناعية للطفل الذي بلغ شهره الثالث

  • وزن الطفل هذا الشهر يكون حوالي 5.5 كيلو جرام بالتقريب، ويمكن في هذا الشهر أن نستغني عن الرضعة التي يرضعها أثناء الليل.
  • كمية الرضاعة الصناعية للطفل تزيد في فترة النهار عن الليل، ويشرب كمية لبن أكبر خلال النهار لأن معدته أصبحت أكبر مما سبق.

كمية الرضاعة الصناعية للطفل الذي بلغ شهره السادس

  • في هذا الشهر يبدأ الطفل في تذوق بعض الأطعمة وبداية دخول الأكل الخارجي له، وبالتالي يحتاج كمية لبن صناعي أقل مما سبق.
  • كل رضعة للطفل في هذه الفترة تتراوح كميتها من 170 ملليمتراً الى 225 ملليمتراً كل ثلاث أو أربع ساعات، إذا تناول الطفل هذه الكمية وظل جائعا ويريد كمية أكبر فيجب استشارة الطبيب بخصوص ذلك.

علامات شبع الطفل من الرضاعة

  • زيادة الطفل عدد من الكيلو جرامات بشكل سريع.
  • بعد ما ينتهي من تناول رضعته قد يقئ.
  • أثناء الرضاعة يلعب الطفل بالببرونة وينشغل باللعب عن الرضاعة.
  • بصق الطفل أثناء الرضاعة.

نصائح يجب اتباعها إذا كان الطفل يرضع بشكل مستمر

  • وضع اللهاية في فمه، لأنه قد يكون يحتاج الى إشباع رغبته في المص فقط وليس بحاجة الى الرضاعة وتناول اللبن.
  • بدء شرب الماء للطفل، ولكن لا بد من استشارة الطبيب أولا.
  • تحضير الرضعة الصناعية له عندما يشعر بالجوع فقط وتحديد مواعيد ثابتة للرضعات.
  • وضع كمية الماء التي تناسب الرضاعة فقط، ويراعى ألا تزيد من الماء لان مع زيادة الماء الطفل لا يشبع.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن علامات الحمل أثناء الرضاعة ونصائح لتجنب الآثار الجانبية للحمل وقت الرضاعة أضغط هنا: علامات الحمل أثناء الرضاعة ونصائح لتجنب الآثار الجانبية للحمل وقت الرضاعة

ما هو مقدار اللبن الصناعي الواجب استخدامه

  • تختلف كمية الحليب الصناعي باختلاف نوع اللبن الذي تستخدمه الأم في عمل الرضاعة لطفلها، ولكن في كل الأحوال يجب الرجوع إلى الإرشادات المكتوب على العلبة، والالتزام بالكميات التي عليها.
  • معظم أنواع الرضعات يتم إضافة مكيال من الحليب على كمية من الماء المغلي تقدر بحوالي 30 ملليمتراً، ويمكن استبدال الماء المغلي بالمياه المعدنية، أو المياه المفلترة.
  • أنواع قليلة من الحليب الصناعي التي يضاف فيها 60 ملليمتراً من الماء الى مكيال من الحليب.

يمكن التعرف على معلومات عن مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وفوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم أضغط هنا: مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وفوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم

نصائح يجب اتباعها عند القيام بالرضاعة الصناعية للطفل

  • عليك أن تختاري نوع اللبن الأفضل لطفلك، لان هناك بعض الأنواع لا يرغبها الأطفال.
  • أي حليب مصنع من مشتقات فول الصويا يكون هو الاختيار الأمثل إذا كان لدى طفلك حساسية بروتين من الألبان، وإذا كان الطفل لا يوجد لديه حساسية فأي نوع أخر من اللبن الصناعي يصلح له.
  • عند اختيار نوع اللبن الصناعي يجب مراعاة كمية الحديد المدونة على العلبة حتى لا يكون الطفل معرض للإصابة بالأنيميا.
  • الرضاعة الصناعية تحضر باستخدام الماء المفلتر، أو المعدني، أو الماء الذي سبق غليانه، وإذا كنا في فصل الصيف يجب ترك الماء حتى يبرد ونبدأ في تجهيز رضعة الطفل، أما إذا كنا في فصل الشتاء فيتم عمل الرضعة للطفل والماء دافئ قليلاَ.
  • لا يجب أن نرضع الطفل كمية أزيد من حاجته حتى لا يحدث له إسهال، أو بدانة، أو يفقد شهيته للبن الصناعي وتقئ بعد كل رضعه له.
  • إذا تم إعداد الحليب الصناعي فيمكن أن يتم وضعه في الثلاجة لأنها تفسد أن لم يتم الاحتفاظ بها في الثلاجة، ويتم استخدامها في خلال يومان من الإعداد فقط وبعد ذلك يكون فاسد ولا نستخدمه.
  • إذا كنت خارج المنزل مع طفلك، فيمكنك أن تأخذي القليل من الماء المغلي معك في أحد الأكواب الحرارية حتى تقومى بتجهيز الطفل الرضاعة الخاصة به في ميعادها بسهولة.
  • بعد إرضاع الطفل لا يمكن أن نحتفظ بالكمية الباقية من اللبن الصناعي، أو الزائدة عن حاجة الطفل بل يجب التخلص منها، لذلك لا تقومي بعمل كميات كبيرة من اللبن في الرضعة الواحدة حتى لا تسرفي في استخدام الحليب.
  • يجب الانتباه جيدا للطفل أثناء الرضاعة، ولا تتركي طفلك يبدأ في النوم وهو ممسك ببرونة الحليب في فمه حتى لا تسبب له الاختناق، ولا يكون عرضة لتسوس الأسنان.
  • لا تستخدمي الميكروويف عند إعداد الرضعة، للتأثير الضار لحرارة الميكروويف على مكونات اللبن، حيث أن هذه الحرارة أكبر سبب في القضاء على الأجسام المضادة في اللبن.
  • قبل إعطاء الطفل الرضعة يجب أن تتأكد من درجة الحرارة عن طريق وضع بعض القطرات من الحليب على اليد لتتأكد من حرارته، ولا يجب أن نلمس الزجاجة بواسطة أيدينا، أو لساننا حتى نقوم بقياس درجة الحرارة.
  • لا يجب الإفراط في تنظيف ببرونة اللبن، حتى يقوى الجهاز المناعي للطفل.
  • يجب تحضير الرضعة بكمية المياه المناسبة لها، ولا نفرط في استخدام الماء في الرضاعة، ويمكن للطفل أن يقوم بشرب الماء لوحده منفصل عن الرضاعة.

وفي النهاية كل أم سواء كانت ترضع طفلها رضاعة طبيعية، أو رضاعة صناعية يجب عليها أن تراعى أن كل طفل احتياجاته مختلفة تماماً عن أي طفل أخر، ولا تتبع كلام الكتب، أو تسير خلف معلومات الأنترنت وتعطى الطفلة كمية بعينها من الحليب، ومع طول الوقت سوف تعرف الأم الكمية الأفضل اللازمة لابنها بدون التقيد بكمية معينة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.