الفرق بين حليب رقم 1و2

الفرق بين حليب رقم 1 و2 يمكن الأمهات من إعطاء الطفل النوع السليم، فاللبن الصناعي يحصل عليه الطفل على أساس عدة عوامل أهمها العمر، فلكل فئة عمرية نوع معين من الحليب يتضمن الخصائص المفيدة لها، لذا نعرض لكم الفرق بين حليب رقم1 و2 من خلال موقع زيادة.

الفرق بين حليب رقم 1و2

كما نعلم فإن الرضاعة الطبيعية هي أفضل ما يحصل عليه الطفل في أول عامين من ولادته، ولكن لبعض الظروف تضطر الكثير من الأمهات إلى إعطاء الأطفال الحليب الصناعي من أجل توفير التغذية الملائمة له.

هنا على الأم معرفة الفرق بين حليب رقم 1و2 وذلك ما نعرضه في النقاط التالية:

  • الحليب رقم 1: هو حليب نصف دسم ولا يتضمن الحديد بشكل عالٍ، ويحتوي على نسب عالية من بروتين مصل اللبن والحموض الدسمة الضرورية لنمو دماغ الطفل سريعًا.
  • الحليب رقم2: هو أيضًا نصف دسم، ويتضمن الكمية الأكبر من الحديد وبعض المعادن والأخرى والفسفور والكالسيوم والكازين؛ لأن متطلبات الطفل تزيد في تلك الفترة، وذلك إلى جانب البروبيوتيك المفيد عند التعرض للنزلات المعوية.

لكن لا يوجد في الوقت الحالي ضرر أو نفع للانتقال من المرحلة الأولى إلى الثانية، ولكن الأهم هو أن الحليب رقم 2 لا يمكن أن يحصل عليه الأطفال الأقل من ستة أشهر.

أما في حالة الحليب رقم 3 فهو لا يصلح إلى بعد بلوغ الطفل عامه الأول، كما يمكنه هنا الحصول على حليب الأبقار أو الأغنام أو الماعز إن كان مغليًا، حيث الحصول على كوب أو اثنين منه إلى جانب النظام الغذائي المتوازن.

حيث إن الحليب رقم 2 يتضمن نسبة الفيتامينات والحديد الأعلى من رقم 3، ولكن الطفل هنا يكون قادرًا على تناول كافة أنواع الخضراوات والفواكه التي تمنحه إياها.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع حليب الأطفال عمر سنة

ما هو الحليب الصناعي

بعد أن تناولنا الفرق بين حليب رقم 1و2، نذهب إلى ذكر ماهية الحليب الصناعي، فهو الذي يتم صناعته من حليب الأبقار المعالج ليكون ملائمًا مع الأطفال الرضع على أساس عمرهم، حيث يقدم العديد من العناصر الغذائية اللازمة للتطور والنمو.

أسباب الحصول على الحليب الصناعي

بينما نتناول الفرق بين حليب رقم 1و2، نستعرض سبب حصول الأطفال عليه، وذلك في الفقرات التالية:

الحصول على توأم

على الرغم من توافر الحليب بالثدي ذو الجودة العالية، إلا أنه يكون من الصعب على الأم في حالة التوأم أن توفر لهم التغذية في آن واحد، فهنا تلجأ إليه أو جمعه مع الرضاعة الطبيعية.

الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة

تتعرض الكثير من الأمهات بعد الولادة للحالة النفسية السيئة، وذلك إلى جانب الانخفاض في قدرتها الجسدية، وبالتالي التأثير في رعاية الطفل، وعلى الرغم من توفر إمكانية الرضاعة الطبيعية ولكنها تكون مرهقة لها وتشعر بالاكتئاب الزائد، وتلجأ إلى الرضاعة الصناعية التي تجعلها في حالة أفضل وأقل توتر وتتعامل مع الطفل بشكل أفضل.

الإنتاج الغير كافٍ للحليب

من خلال عرض الفرق بين حليب رقم 1و2، فعلى الرغم من تجربة الأم جميع طرق الرضاعة والأخذ برأي نصيحة استشارية الرضاعة وطبيب الأطفال، ولكن في الأخير الفشل في تقديم احتياجات الطفل اللازمة لها من حليبها وبكاؤه من الجوع، هنا تكون الرضاعة الصناعية هي الحل.

حساسية الحليب

يولد العديد من الأطفال مصابون بحساسية الحليب، لذا فإن هناك العديد من أنواع الحليب الصناعي ذات الخصائص المحددة الغير مسببة للحساسية.

أدوية الأم

في حالة أن الأم تتناول أدوية معينة تمنعها من الرضاعة، فهنا يتم حصول الطفل على الرضاعة الصناعية لكي تستطيع الشفاء دون قلق، وتتمتع بالصحة الجيدة التي تساعدها في رعاية الطفل.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال بدون أعراض

فوائد الرضاعة الصناعي

في إطار شرح الفرق بين حليب رقم 1و2، فإنه على الرغم من سبب إعطاء الأم الحليب الصناعي لطفلها فلا يجب عليها الشعور بالذنب وأنها أم سيئة، لذا سوف نعرض لها فوائده بالفقرات التالية:

العناصر الغذائية المفيدة

لا يجب على الأمهات القلق في إعطاء الطفل الفيتامينات الإضافية مع ذلك الحليب؛ لأنه يتضمن فيتامين د والحديد، وبالتالي الزيادة في فائدته.

التغذية الأكبر

إن تركيبة الحليب الصناعي تكون أثقل من حليب الأم، وهنا يأخذ الطفل الوقت الأكبر في الهضم مقارنة مع الحليب الطبيعي، والمميز هنا أنه لا يجوع بسرعة مثل الرضاعة الطبيعية، مما يؤدي إلى راحة الأم من توفير الرضعات بشكل مستمر.

توفير الوقت

إن الرضاعة الطبيعية تستهلك الوقت الكبير من الأم خاصة بالأسابيع الأولى من الولادة، وبالتالي لا تستطيع إنجاز مهامها بشكل جيد، مثل الاهتمام بالابن الأكبر وأنها لا تحصل على المساعدة ممن حولها.

لكن الرضاعة الصناعية توفر لها الفرصة لقضاء الوقت الأكبر مع الأبناء الآخرين بسبب قلة مرات الرضاعة، وشعور الطفل بالشبع لفترة طويلة كما ذكرنا بالفقرة السابقة.

مشاركة المسؤولية

يمكن بها أن يتشارك الزوج في إرضاع الطفل، وبالتالي تشعر هي بالراحة لبعض الوقت؛ لأن إطعام الأب للطفل من شأنه زيادة الترابط بينهم.

عمل الأم

على الرغم من أن الأمهات العاملات يستطعن شفط اللبن ووضعه بالثلاجة، ولكن في حالات قلة كميته يتم الاستعانة به من أجل الرضعات التكميلية والتأكد من شبع الطفل وحصوله على ما يكفي للشبع والنمو.

تحديد السعرات الحرارية

فالحليب الصناعي يمكن من خلاله معرفة عدد السعرات الحرارية بشكل دقيق، خاصة الأطفال الفاقدين للوزن بعد الولادة، وهنا تطمئن الم من حصول الرضيع على العناصر الغذائية الكافية له.

طريقة التأكد من عدم مناسب الحليب الصناعي للطفل

بينما نتناول الفرق بين حليب رقم1و2، نعرض الطريقة التي تستطيع الأم بها معرفة مدى ملائمة الحليب لطفلها، وذلك في النقاط التالية:

  • استمرار بكاء الطفل لأن تركيبة الحليب تكون ثقيلة عليه ولا تستطيع معدته الهضم، وبالتالي الإصابة بالمغص وعدم تحمله.
  • ملاحظة أي من أعراض الحساسية مثل: البراز الغير مألوف أو الطفح الجلدي، وذلك يشير إلى عدم ملائمة تركيبة الحليب له.
  • عدم الزيادة بالوزن طبيعيًا لأن تركيبات أنواع الحليب مختلفة، ومن الممكن ألا يستجيب الطفل لها.
  • القيء
  • الإسهال
  • الغازات

السبب من عدم تقبل الطفل له قد يكون راجعًا إلى المرض، أو الحصول عليه بعد الطعام الصلب، أو تعوده على الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: علاج بكتيريا الأمعاء عند الأطفال

شائعات ضرر الحليب الصناعي

بعد أن عرضنا الفرق بين حليب رقم 1و2، فسوف نعرض الشائعات الخاصة بذلك الحليب، وذلك في الفقرات التالية:

  • ضعف مناعة الطفل: لا صحة لذلك بسبب ولادة الطفل مع الجهاز المناعي الطبيعي، وإن كان نوع الحليب مناسب له ويقدم له العناصر الهامة فسوف يتم الحصول على المناعة القوية، حتى وإن كان يتم توفير الحليب الصناعي بشكل تكميلي مع الرضاعة الطبيعية.
  • قلة الوزن: لا يقوم الحليب بذلك، إنما السبب يكون في النوع المناسب الذي يتضمن العناصر اللازمة للطفل في مرحلته العمرية، كما يمكن النظر إلى الأطفال الحاصلين على الرضاعة الطبيعية، وعلى الرغم من ذلك وزنهم قليل، والمهم هنا هو استشارة الطبيب عما يناسبه.
  • قصر القامة: من أشهر الخرافات والشائعات في ذلك الشأن هو أن الحليب الصناعي لا يجعل الطفل طويل القامة، ولكن السبب في ذلك يكون العوامل الوراثية فقط، لا الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.
  • عدم الشعور بالحنان والحب: يتم تجنب ذلك عبر الاهتمام به أثناء الرضاعة، وأن يتولى فقط أبوه أو أحد من العائلة ذلك إن كنت تعملين، فإن ذلك من شأنه توطيد العلاقة وخلق الرابط بين المرضع والطفل.

إن الحليب الصناعي مفيد للطفل ولا يجب الاستماع إلى خرافاته، والأهم هو إعطاء الطفل النوع المناسب لعمره لكيلا يضره، واستشارة الطبيب في أي أعراض غريبة تظهر قد تظهر عليه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.