الفرق بين حليب الثدي الأيمن والأيسر

الفرق بين حليب الثدي الأيمن والأيسر هي أحد أهم المسائل التي تهتم المرضعات بمعرفة كل جوانبها حتى يحصل الطفل على التغذية الأمثل، وذلك للاطمئنان على صحة أطفالهم ومنحهم الرعاية الكاملة لينمو نمو صحي.

حيث تُعد الرضاعة الطبيعية من أهم وسائل التغذية للأطفال الرضع في المراحل الأولى في نموهم، لذا سوف نقدم لكم الفرق بين حليب الثدي الأيمن والأيسر من خلال موقع زيادة وكافة المعلومات المتعلقة بالرضاعة الطبيعية.

الفرق بين حليب الثدي الأيمن والأيسر

من المتعارف عليه أن لا توجد اختلافات بين حليب الثديين للمرأة المرضعة فيكون له المذاق نفسه داخل الثديين، ولكن هناك تغييرات أو عدوى تحدث لأحد الثديين قد يتغير حينها مذاق الحليب بداخله وسوف نقدم لكم في الفرق بين حليب الثدي الأيمن والأيسر وأهم هذه التغييرات في الآتي:

  • يختلف حليب ثدي عن آخر في حالة إذا كانت تعاني الأم من التهاب ثدي دون الآخر، مما تسبب هذه الإفرازات الناتجة عن الالتهابات في تغير طعم الحليب داخل الثدي المصاب ويجعله مالحًا.
  • إذا كانت تعاني الأم من تشقق في الحلمة أو الإصابة بعدوى ينتج عنها إفرازات قد تسبب في تغير طعم الحليب.
  • كما أنه في حالة عدم رضاعة الطفل من أحد الثديين فترة طويلة يؤدي إلى تغير في مذاق الحليب بداخله.
  • أن الأنسان خلق غير متماثل بشكل تام، فهناك اختلاف في حجم الثديين عند المرأة، وبالتالي هناك اختلاف في قنوات إدرار الحليب، فيكون ثدي أكثر من الآخر إدرارًا للحليب.

الجدير بالذكر أنه لا يوجد فرق بين حليب الثدي الأيمن والأيسر فيما عدا الحالات التي قمنا بذكرها في الأعلى.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض جفاف الحليب من الثدي

تفضيل الطفل أحد الثديين دون الآخر

تشكو المرضعات من تفضيل الرضيع لثدي دون الآخر بالرغم من إدرار الحليب بنفس القدر في الثديين، لذلك من خلال التالي سنعرض لكم أهم أسباب تفضيل الطفل لثدي دون الآخر:

  • من الأمور الواردة أن يفضل الطفل ثدي دون الآخر للرضاعة من جانب واحد وذلك لسهولة الإمساك به عند الرضاعة.
  • كما أنه بشكل عام لا يوجد تناسق تام بين الثديين عند معظم السيدات وذلك أيضًا يشمل اختلاف الحلمات مثال: هناك سيدات تمتلك حلمة مسطحة من جانب ومن جانب آخر تكون بارزة، بالتالي الجانب ذو الحلمة البارزة يفضله الطفل، حيث يعتبر هو الأسهل للطفل عند الرضاعة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى يكون حليب الأم غير صالح

انقطاع الرضيع عن الرضاعة من أحد الجانبين

أما في حالة إذا كان الرضيع يرضع من الثديين ثم فجأة يقطع الرضاعة من جهة واحدة، فذلك يكون بسبب من الأسباب الآتية:

  • قد يحدث ذلك بسبب تعرض الرضيع لالتهاب بالأذن أو أصابته بمرض آخر سبب له الشعور بعدم الارتياح في هذا الجانب خصوصًا.
  • عند تلقي الطفل للقاح التطعيم في يديه أو قدميه ذلك يسبب للطفل عدم ارتياح في وضع الرضاعة في هذا الجانب تحديدًا.
  • عند تناول الأم بعض الأدوية المؤذية.
  • عند إصابة الأم المرضعة بالتهاب الثدي مؤخرًا قد يحدث هذا الأمر تغير في مذاق الحليب أو قد تؤدي هذه العدوى بانخفاض الحليب أو تخثره بالثدي.
  • هناك أيضًا وضعية تريح الطفل أثناء الرضاعة في جانب محدد، مثل رضاعته في وضعية تسمح له برؤية وجهك على سبيل المثال.
  • لكن بصورة عامة تأكدي أولًا من عدم وجود مشكلة مرضية وراء هذا لديك أو لدى طفلك، أما غير ذلك يمكنك ببعض الحيل التغلب عليه بمرور الوقت.

الجدير بالذكر أن الرضاعة من ثدي دون الآخر يجعل الثدي المرفوض حجمه اصغر من الآخر، لكن بعد الفطام يعود الثديين لحجمهم الطبيعي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الفواكه التي تزيد حليب الأم

أسباب تفاوت الرضاعة بين ثدي لآخر

الرضاعة الطبيعية تُعتبر الخيار الأمثل لصحة الطفل الرضيع، فلا شيء يشبه الرضاعة الطبيعية من حيث القيمة الغذائية الخاصة بها التي تمد الرضيع بها، إلا أن بعض المرضعات يعانون من تفاوت إدرار الحليب وعدم انتظامه في ثدي دون الآخر أو أن أحد الثديين يقوم بإدرار الحليب بكمية أقل من الآخر، لذا سوف نعرض لكم بعض العوامل التي تسبب هذا التفاوت في كمية الحليب من خلال الآتي:

  • أجمع الأطباء على كمية الحليب في أحد الثديين أقل عن الثدي الثاني، وذلك وفقًا للتشريح الطبيعي الخاص بالنساء، مما يرهق الطفل خلال رضاعته من الثدي الأقل إدرارًا للحليب.

حيث يتطلب منه مجهودًا مضاعفًا خلال عملية الرضاعة الطبيعية، لذا يجب على الأم ألا تستسلم لرغبة الطفل في عدم الرضاعة من هذا الجانب وتستمر في المحاولة، حيث إن الرضاعة عامل أساسي لإدرار الحليب باستمرار.

  • يقوم الطفل بتفضيل ثدي عن الآخر أثناء الرضاعة، ويكون ذلك بسبب اختلاف شكل الحلمة أو نتيجة وجود مشكله لديه في الإمساك بالثدي خلال الرضاعة، فيجب على الأم عدم الاستسلام ومراقبة الطفل والمحاولة في إرضاعه من الثدي الغير مرغوب.
  • لا يوجد شخص متماثل بشكل تام ، لذا فمن الوارد أن يكون عند النساء اختلاف في حجم الثديين، ومن الوراد أيضًا أن يكون هناك اختلاف في قنوات الحليب بين ثدي والآخر، وبالتالي تكون كميلة الحليب غير متساوية في الثديين.
  • هناك جانب مسيطر على الأم تستخدمه في الرضاعة، فهي تقوم باستخدامه دائمًا في أداء مهامها، حيث إنها تشعر بالراحة في أحد الجانبين دون الآخر اثناء قيامها برضاعة الطفل مما يؤدي إلى تقليل إدرار الثدي الأخر للحليب.

بعض الحلول لرفض طفلك الرضاعة من أحد الثديين

هناك عدة طرق مجربة ومتعارف عليها لمعالجة سبب رفض الطفل الرضاعة من أحد الثديين ما لم يكن السبب مرضي، وسوف نقدم لكم بعض الحلول في الآتي:

  • إذا كان طفلك يرفض أحد الثديين نتيجة تعرضه لصعوبة في التأقلم مع حلمة الثدي خلال الرضاعة الطبيعية، فيمكن للأم عمل تمرينات تساعد على إبراز الحلمة ومساعدة الرضيع على وضعها في فمه لتسهيل الرضاعة له.
  • بسبب تخزين الحليب في الثدي لفترة طويلة في جانب واحد قد يجعل الطفل الرضيع يصاب بالشرقة أثناء الرضاعة بسبب تدفق الحليب دفعة واحدة، لذا يمكن لأم أن تفرغ جزء من الحليب قبل رضاعة الطفل من هذا الجانب.
  • يجب على الأم المرضعة تدليك الثدي الغير مفضل للطفل حتى يحصل على كمية جيدة من الحليب، وكذلك يمكنك استخدام واقي الحلمات إذا كان شكل الحلمة هو العائق للرضاعة.
  • قدمي الثدي الغير مفضل للطفل عند شعوره بالرغبة في النوم أو بعد رضاعة من الثدي المفضل له حتى يرضع بصورة مريحة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أكلات لزيادة حليب الأم

نصائح تهم الأم المرضعة

تختلف تجربة الرضاعة من أم لأخرى، فهذه التجربة تُعتبر من التجارب الصعبة في البداية، ولكن كلما استمرت بالرضاعة أصبح الأمر أسهل وزادت كمية الحليب المدرة، وسنقدم إليك بعض النصائح في الآتي:

  • عند البدء بالرضاعة قومي باختيار كرسي ذو جانبين واستخدمِ وسائد للمساندة أثناء الرضاعة، حيث إن الاتكاء على الكرسي لا يقدم الدعم الكافي أثناء الرضاعة، فيجب أن تحصل الأم والطفل الراحة خلال الرضاعة.
  • عند قيامك بالرضاعة احرصي على أن يشعر طفلك بالراحة والأمان، ويمكنك استخدام يديك لتثبيته في الوضع المناسب حتى يبقى على مستوى ثدييك.
  • قومي بتبديل الوضعيات، فهذا الأمر يساعدك في تخفيف الألم الناتج عن الرضاعة، ويساعد على عدم انسداد قنوات الحليب، والتعرض لالتهاب الثديين.
  • من المفضل التبديل بين الثديين أثناء الرضاعة فقومي بإرضاع الطفل من أحد ثدييك ثم قومي بإعطائه الثدي الآخر الممتلئ في الرضعة التالية، فذلك الأمر يساعد على إدرار الحليب في كلًا الثديين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة لحديثي الولادة

قد قدمنا لكم في الموضوع السابق الفرق بين حليب الثدي الأيمن والأيسر، كما تعرفنا على أهم أسباب انقطاع الطفل الرضيع عن الرضاعة من أحد الثديين دون الآخر، وقد وضحنا الحلول التي تساعد الأم المرضعة على مساعدة الطفل على الرضاعة من الثدي المرفوض، بالإضافة إلى كل المعلومات التي تتعلق بالموضوع، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.