حركة يد الرضيع ومعانيها

حركة يد الرضيع ومعانيها فسرها بعض من الأطباء المختصين والاستشاريين، حيث إن تلك الحركات المختلفة التي يقوم بها الأطفال الرضع أشار بعض الأطباء إليها أنها تحمل دلالات عديدة والتي يجب على الأم أن تكون على علم بها لتعرف احتياجات طفلها، وذلك ما سنوضحه من خلال موقع زيادة.

حركة يد الرضيع ومعانيها

بالرغم من الرضيع لا يتحدث ولكنه يجيد التواصل بالحركات والإشارات الجسدية التي تصدر منه، حيث يقوم بتلك الإشارات كاستجابة للمؤثرات الخارجية التي تطرأ عليه من الوسط المحيط به، فربما يفعل ذلك أيضًا بغرض جذب انتباه من حوله، ربما يقوم بذلك بهدف التعبير عن حاجته.

كما أكد الأطباء أن أكثر من يفهم تلك الإشارات والحركات الجسدية التي يقوم بها الرضيع هي الأم، حيث إنها بدورها تقوم تلقائيًا بمراقبة حركات الطفل ومتابعة ردود أفعاله المختلفة.

بالتعرض إلى حركة يد الرضيع ومعانيها فمن خلال ذلك يمكن فهمه وتلبية احتياجاته حتى يهدأ وحتى تتمكن من بث الثقة في نفسه فينمو بداخله الشعور بتعزيز الذات لديه وتحفيزه على إبداء المزيد من الحركات.

حيث إن الطفل يعتمد كثيرًا على استخدام اليدين في التعبير عما يريد ويعتمد عليها في أغلب الأحيان في فترة 12 شهر حيث إنها من أبرز الطرق التي يستطيع من خلالها التواصل مع أبويه ولكنه أيضًا يستخدم وسائل أخرى مختلفة كلما تقدم في العمر، ومن ثم نوضح بعض أشهر الحركات التي يفعلها بيده.

اقرأ أيضًا: مراحل نمو الرضيع في العام الاول

1- قبضه اليد

  • إحكام قبضة اليد: فذلك يعني أن الرضيع يخبرك أنه جائع أو ربما يشعر بالضيق أو الإرهاق.
  • ارتخاء قبضة اليد: في حالة أن بسط الرضيع راحة يده فذلك يشير إلى أنه يشر بإحساس الشبع والارتياح.

2- إمساكه بإصبعك

عندما يقبض بكف يده الصغير على إصبعك فبذلك يعبر عن إحساسه بالأمان وحبه لكي ومدى تعلقه بك، ولذا يجدر على الأم التعامل مع الطفل بحذر وإشباع هذه الرغبة بداخله.

3- وضع اليد على الرأس

عندما يقوم الطفل بوضع يده على وجهه أو فوق رأسه ربما يعني بذلك أنه يشعر بالضيق والملل أو ربما يعبر عن غضبه من شيء ما وعندما يقوم بشد شعره فتلك إشارة تعني أنه الآن يشعر بالغضب والعصبية.

4- اللعب في أصابعه أو تحريكها بشكل عشوائي

فذلك يعني أنه ربما يكون مصاب بالتوحد ولكن أحيانا يفعل الطفل الرضيع الطبيعي تلك الحركة بشكل دون أن يكون مصابًا بالتوحد.

5- لمس الرضيع لأذنيه

هي إشارة طبيعية يفعلها الطفل للرغبة في استكشاف جسده، فلا داعي للقلق حيث تظن بعض الأمهات أن ربما طفلها يفعل ذلك لأنه يعاني من أي مرض أو بعض الاضطرابات ولكن الأمر طبيعي للغاية.

6- مص الأصابع

يقوم معظم الأطفال الرضع بهذه الحركة للتعبير عن الشعور بالجوع أو التوتر والقلق.

7- فرك الرضيع للعينين

فذلك يعني أنه يشعر بالتعب والإرهاق ويشعر بالنعاس والحاجة للخلود إلى النوم.

اقرأ أيضًا: وزن الرضيع في الشهر الخامس

حركات الرضع ومعانيها

إلى جانب حركة يد الرضيع ومعانيها يوجد العديد من الحركات الجسدية الأخرى التي يقوم بها الرضيع للتعبير عما يشعر به أو التعبير عما يحتاجه حيث يستخدم فيها الصراخ وغيرها من الطرق التي يعبر بها عن حاجته، حيث تكون لكل حركة يفعلها لها معنى وإشارة لشيء ما.

  • ضغط الرضيع على ظهره: تلك الحركة تعني أنه يشعر بالألم والحرقان في المعدة، وربما يكون نائم فقط بوضعية خاطئة مقوسًا ظهره ليس أكثر.
  • حركة بدال القدم للرضيع: يقوم الكثير من الرضع بتلك الحركة للتعبير عن الرغبة في اللعب وقد يكون ذلك يعني أيضًا بسبب شعوره بالإرهاق، لذلك يجب مراقبة وجهه الصغير عندما يفعل ذلك حتى تستطيع فهم ما يشعر به صغيرك.
  • استيقاظ الأطفال وهم يصرخون: عادةً ما يحدث ذلك بسبب شعور الرضيع بمغص أو انتفاخ وغازات أو أنه في فترة التسنين، وقد يحدث ذلك أيضًا بسبب رؤيته لكابوس، ففي هذه الحالة يجب على الأم تهدئته وبث الطمأنينة في داخلة وتخفيض الإضاءة حتى يستطيع العودة للخلود إلى النوم مرة أخرى.
  • أسباب الضحك والابتسامة للرضيع: ذلك من الطبيعي يحدث للطفل خاصةً وهو نائم حيث ينام وعلى وجهه ابتسامة حيث بسبب الحركات اللاإرادية للعضلات خصوصًا في الأسابيع الأولى له، وقد يحدث ذلك أيضًا بسبب أنه يشعر بالدفء والارتياح والطمأنينة تجاه الأشخاص المحيطين به.
  • التحركات الغريبة المتكررة بشكل عشوائي: عند ملاحظة تحريك الطفل ليده او أصابعه أو قدمه بشكل متكرر وبنمط غير مألوف فذلك يعني أنه ربما يعاني من أعراض التوحد وتزداد الشكوك نحو الإصابة بالتوحد في حالة ملاحظة التواء معصم اليد أو تصلب في الذراعين او الساقين، فعند ظهور أي عرض من تلك الأعراض يجب متابعة الطبيب المختص للاطمئنان على صحة الطفل.

اقرأ أيضًا: ماذا يرى الطفل الرضيع عندما يضحك؟

كيفية مساعدة الأم لطفلها الرضيع

الأم هي أكثر من يستطيع مساعدة طفلها حيث أنها تراقب كل فعل ورد فعل يقوم به وهي أكثر من يفهمه ويستطيع التواصل معه بشتى الطرق.

فمن خلال ملاحظتها له تجد الطرق التي تزيد بها ثقته في نفسه وتشجعه على بذل المزيد من الحركات للتعبير عما يشعر به ومن أمثله الأمور التي يمكن للأم أن تساعد طفلها بها لكي يكتسب المزيد من الخبرات ويتعلم أكثر وينمو بصحة أفضل.

  • مساعدة الطفل في النوم بالقدر الكافي وذلك بتوفير الوسائل التي تساعده على النوم الهادئ المريح.
  • التحدث معه بصوت لين رقيق وأن تنظر إليه باهتمام وتبتسم له.
  • الحرص على إبقاء يده وساقه بالقرب من جسده عند حمله لأن ذلك يشعره بالاطمئنان والارتياح.
  • المتابعة مع الطبيب المختص بشكل دائم للاطمئنان على الحالة الصحية للطفل.

يجب على جميع الآباء أن يهتمون بكل حركات الرضيع حتى يستطيعوا التواصل معه بشكل جيد، مع عرضه من حين لآخر للاستشارة الطبية للاطمئنان على حالته الصحية والنفسية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.