حديث الرسول عن الاعتراف بالحب

حديث الرسول عن الاعتراف بالحب يهدف إلى خلق جو المودة بين المسلمين، فالحب من الأشياء التي تجعلك مقبلًا على الحياة لعلمك بوجود شخص يهتم بشأنك، مهما كانت صفة ذلك الشخص، لذلك اهتم الرسول – صلى الله عليه وسلم – بإيصال قيمة الحب لنا عن طريق بعض الأحاديث التي تعبر أهمية وجوده، يوضح ذلك من خلال موقع زيادة.

حديث الرسول عن الاعتراف بالحب

الحب في الإسلام من الأمور المسلم بها، وهو ليس من المحرمات، ومن الأفضل الاعتراف بالحب للشخص الآخر لزيادة المودة والقرب من الناس، وفيما يلي حديث الرسول عن الاعتراف بالحب وأهم الأحاديث الأخرى.

  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (لا يُؤْمِنُ عَبْدٌ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ). (رواه مسلم).
  • عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا أحب الله العبد نادى جبريل: إن الله يحب فلاناً فأحببه؛ فيحبه جبريل، فينادي جبريل في أهل السماء: إن الله يحب فلاناً فأحبوه؛ فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض”. (رواه البخاري)
  • حين رأى الرسول أن الصحابة يلعنون رجلاً من القوم يشرب الخمر فقال عليه الصلاة والسلام: (لا تَلعنوه، فواللَّه ما علمتُ إلا أنهُ يُحِبُّ اللَّه ورسوله). أخرجه البخاري عن عمر بن الخطاب.
  • (وَالذي نَفسي بِيدِهِ، لا تَدخلونَ الجنةَ حتى تُؤمِنُوا، ولا تُؤمِنوا حتى تَحابُّوا). أخرجه مسلم وأبو داود والترمذي عن أبي هريرة.
  • ففي (صحيح البخاري) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن الله قال: وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه”.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “قال الله عز وجل: المتحابون في جلالي لهم منابر من نور، يغبطهم النبيون والشهداء” (رواه الترمذي) وقال حسن صحيح.
  • في (الصحيحين) عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “سبعة يظلهم الله في ظله، يوم لا ظل إلا ظله… ثم ذكر منهم: ورجلان تحابا في الله، اجتمعا عليه، وتفرقا عليه”.
  • في (الموطأ وصحيح ابن حبان) أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “قال الله تبارك وتعالى: وجبت محبتي للمتحابين فيّ، والمتجالسين فيّ، والمتزاورين فيّ”.
  • في (سنن أبي داود) عن عمر بن الخطاب قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إن من عباد الله لأناساً ما هم بأنبياء ولا شهداء، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى، قالوا يا رسول الله: تخبرنا من هم؟ قال: هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم، ولا أموال يتعاطونها، فوالله إن وجوههم لنور وإنهم على نور، لا يخافون إذا خاف الناس، ولا يحزنون إذا حزن الناس وقرأ هذه الآية: أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ” [يونس:62].

اقرأ أيضًا: حديث الرسول عن العين والقبر

أنواع الحب في الإسلام

إن الحب من الأمور المتواجدة والمسلم بها منذ قديم الزمن، وهو واقع وفطرة بالبشر لا شك في وجودها.

فالحب ليس من الأشياء المحرمة بل بالعكس، فقد أوصى الرسول – صلى الله عليه وسلم – بالتعامل بها في الحياة الاجتماعية كحب الله والحب بين الأهل والأصحاب وشريك الحياة.

ليس من المشترط أن يقتصر الحب على الزوج والزوجة فقط، بل إن أنواع الحب كثيرة ويوجد العديد من الأشخاص الذين نقدرهم ونحبهم بحياتنا، ومن أنواع الحب ما يلي:

1- حب الله والرسول

يعد حب الله والرسول من أهم الأساسيات التي يجب على المسلم العيش بها، فحبهم يجعلك تهتم بالعبادة لله واتباع أوامر الرسول، وذلك من أهم شروط الإيمان التي لا يكتمل الإيمان إلا به.

2- حب المؤمنين الصالحين وعلماء الدين

فمن المهم نقدر أولئك الأشخاص الذين مرروا لنا العلم واهتموا بنشره، كما أنهم من الأشخاص الذين يمكننا الاقتداء بهم وبحياتهم التي تحمل العديد من الأعمال والعبر التي تعطينا المواعظ.

 3- حب الزوجة والأولاد

حب الأبناء هي فطرة يُفطر الإنسان بها فور إنجابه، وهو يميل إلى زوجته التي اختارها فطريًا عند الشعور بالسكن نحوها.

4- حب الوالدين

من أكثر الأمور التي أمرنا الله بها في كتابه الكريم هو البر بالوالدين وحبهم، فهم لهم من الفضل العظيم الذي يجعلنا ممتنين لهم طوال حياتنا، ففي حين تضحياتهم الكثير التي قدموها لنا لا يمكننا أن نوفي من حقهم الكثير.

5- حب الأصدقاء والأخوة

فهو من أسمى معاني الحب التي يحصل عليها المرء، فحب الأخ والصديق يختلف عن أي شيء آخر لشعورك بشخص يعينك على الطاعة وعلى مشقات الحياة ويهتم بك، كما أنه يمكن أن يكون سببًا لدخولك الجنة.

اقرأ أيضًا: هل الحب حلال أم حرام في الإسلام

نماذج الحب في الإسلام

الحب من الأشياء القديمة التي تواجدت منذ بدء الخلق، ولذلك لم يخلو أي زمن من الأزمنة من نماذج الحب التي توضح لك قيمة ذلك الحب وأهميته، ولا شك من وجود بعض تلك النماذج في الإسلام أيضًا، ومن نماذج الحب في الإسلام هي:

  • حيث إن الصحابة كانوا يفضلون الرسول -صلى الله عليه وسلم عن أنفسهم ويضحون بها لأجله، ومن أهم تلك النماذج أبي بكر الصديق الذي لم يتخلى عن الرسول طوال حياته وهو أول من صدقه من الرجال وأكثر من كان يدعمه منذ أن بُعث الرسول.
  • كما أن على بن أبي طالب كان من أكثر الصحابة المحبين للرسول، فقد وضع نفسه في الخطر لأجل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وقام بالتواجد على فراش الرسول بدلًا منه لحمايته عندما كان يبحث عنه المشركون لقتله.
  • حب الرسول -صلى الله عليه وسلم- لزوجاته واهتمامه بهم وحرصه على العدل في المعاملة مع كل واحدة منهن وعدم إظهار الظلم.

حديث الرسول عن الحب والزواج

الزواج هو ما شرعه الله للمسلمين حتى يتم عفتهم من المحرمات وحتى يكون للشخص سكن يسكن له في الدنيا.

كما أمرنا الله بالزواج لتعمير الأرض وإنجاب أطفال صالحين يستطيعوا أن يحدثوا الفارق بالمجتمع وينهضوا بالأمة، أما عن حديث الرسول عن الاعتراف بالحب هي:

  • عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلاً قال: “يا رسول الله في حجري يتيمة قد خطبها رجل موسر ورجل معدم، فنحن نحب الموسر وهي تحب المعدم. (رواه البخاري)
  • قالت عائشة رضي الله عنها: “أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم، فدخلت وهو مضطجع معي في مرطي، فقالت: يا رسول الله، إن أزواجك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة (تقصد السيدة عائشة)، وأنا ساكتة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألست تحبين ما أحب؟! قالت: بلى، قال: فأحبي هذه” (رواه مسلم والنسائي).
  • وقال عمرو بن العاص: “بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم على جيش وفيهم أبو بكر وعمر، فلما رجعت قلت: يا رسول الله من أحب الناس إليك؟ قال: عائشة، قلت إنما أعني من الرجال، قال: أبوها” (رواه البخاري ومسلم).

حديث الرسول عن الحب والعلاقة الرجل والمرأة

الحب بين الرجل والمرأة من أكثر الأشياء التي أوصى الرسول -صلى الله عليه وسلم- باتباع المودة والرفق بها.
قد أشار حديث الرسول عن الاعتراف بالحب إلى وجود الخير في ذلك، إلا أنه بين الرجل والمرأة يجب مراعاة عدم إغضاب الله تعالى.

  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: “قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: أُريتك في المنام يجيء بك الملك في سرقة من حرير، فقال لي: هذه امرأتك. فكشفت عن وجهك الثوب فإذا أنت هي، فقلت: إن يكن هذا من عند الله يمضه” (رواه البخاري).
  • وفي الصحيح كان مغيث يمضي خلف زوجته بريرة بعد فراقها له، وقد صارت أجنبية عنه، ودموعه تسيل على خديه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “يا ابن عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة، ومن بغض بريرة مغيثًا، ثم قال لها لو راجعته، فقالت: أتأمرني؟ فقال: إنما أنا شافع، قالت: لا حاجة لي فيه” (رواه البخاري).
  • قال الزهري: “أول حب كان في الإسلام حب النبي صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها، وكان مسروق يسميها حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم” (روى ذلك الإمام ابن القيم).
  • عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل” (رواه أبو داود والطحاوي وأحمد وابن ماجه).
  • قال أبو هريرة رضي الله عنه: “كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج امرأة من الأنصار، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنظرت إليها؟ قال: لا. قال: فانظر إليها فإن في أعين الأنصار شيئًا” (رواه مسلم والنسائي والطبراني).

اقرأ أيضًا: حديث الرسول عن الزواج

حكم الاعتراف بالحب

حكم الاعتراف بالحب يكون حسب الحالة التي يتواجد فيها، فإن الإنسان يجوز له الاعتراف بالحب لأبيه وأمه وأبناءه وبين الأزواج وما إلى ذلك، وهو من الأمور المستحبة في الإسلام لإظهار اهتمامك بهم وخلق جو المودة بينكم كما أشار حديث الرسول عن الاعتراف بالحب.

في حالة كان الأمر في حالة غير الحالات التي ذكرت من قبل مثل الرجل والمرأة الأجنبيين عن بعضهما فلا يجوز ذلك حتى تربطهم علاقة شرعية، وما غير ذلك فهو من الأعمال التي يزينها الشيطان لنا ليوقعنا في الخطأ.

الحب من الأمور التي حث عليها الإسلام وأوصى بها في حدود عدم إغضاب الله، فالحب من الأمور التي تزين لنا الحياة وتجعلها ذات معنى.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.