لزيادة الوزن بسرعة فائقة تناول الحلبة والزعتر والعسل الأسود

لزيادة الوزن بسرعة فائقة من الأمور التي يبحث عنها الكثيرين من أصحاب الجسم النحيف، وذلك لأن النحافة من الاضطرابات التي يعاني منها عدد كبير من الناس وبالتالي تشكل حاجزًا نفسيًا واجتماعيًا لهم.

وتُعرف النحافة بأنها حرق الجسم المفرط للسعرات الحرارية بطرق غير عادية، والشخص النحيف هو الذي يكون وزنه أقل من الوزن المثالي المطلوب بنسبة خمسة عشر بالمائة، ويمكن حساب الوزن المثالي عن طريق قسمة الوزن على الطول مضروبًا في 2 للحصول على الوزن المثالي، وفي هذا المقال سوف نقدم إليكم بعض الوصفات والنصائح لزيادة الوزن بسرعة فائقة من خلال موقع زيادة.

أفضل الطرق لزيادة الوزن بسرعة فائقة

لزيادة الوزن بسرعة فائقة

دعونا نتعرف على وصفات سهلة وبسيطة في المنزل لزيادة الوزن بسرعة فائقة، وفيما يلي بعض الطرق المنزلية:

بطاطا مهروسة

البطاطا هي كربوهيدرات عالية السعرات الحرارية وغنية بالفيتامينات مثل فيتامين سي والمعادن مثل البوتاسيوم التي تمنح الجسم الألياف المفيدة للجهاز الهضمي ومن الأفضل تناول البطاطس المشوية أو المسلوقة للاستفادة منها.

دمج الحلبة والزعتر

نخلط مسحوق الحلبة مع الزعتر الجاف ونضيف القليل من الزبيب ونقلب جيدًا مع العسل الأبيض ونضعه في وعاء زجاجي ونضعه في الثلاجة ونأكل ملعقتين كبيرتين كل يوم على معدة فارغة.

دمج السمنة بالسكر

خلط 2 ملعقة صغيرة من السمن مع 2 ملعقة سكر أبيض ونمزجهم جيدًا، ثم يتم تناول هذه الوصفة قبل الوجبة بثلاثين دقيقة لمدة أسبوعين وسوف نرى فرق ملحوظ في الوزن.

العرقسوس

وهو من الأعشاب التي تساهم في زيادة الوزن، حيث يتم استخدامه بطريقة بسيطة، فننقع أعشاب العرقسوس لمدة ساعة ومن ثم يتم تصفيتها وشرب كوب واحد ثلاث مرات في اليوم قبل الوجبات، وبعد عدة أيام من تناول العرقسوس سنجد فرق في الوزن.

الخميرة مع السكر

حيث أنها تحتوي على أكثر من 12 نوعًا من الفيتامينات التي تساعد الجسم على التخلص من البكتيريا الضارة وزيادة وزن الجسم، حيث تستخدم مرتين أو ثلاث مرات في اليوم عن طريق إضافة قطعة صغيرة من الخميرة إلى نصف كوب ماء وملعقة كبيرة من السكر وتذويبها جيدًا ثم تناولها.

مزيج الخميرة والحليب

فإنه يساعد على زيادة وزن الجسم بسرعة كبيرة، وذلك بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الخميرة إلى كوب من الحليب الدافئ، كما يمكن تحليته بملعقتين كبيرتين من العسل الأبيض وتناوله على معدة فارغة، ويفضل تناوله في الصباح على الريق.

خلطة العسل الأسود والحلبة

وذلك عن طريق وضع كيلو عسل مع الحلبة في وعاء ويطبخ على النار، ثم نضيف ملعقة زيت زيتون، ومن ثم يرفع على النار لمدة 15 دقيقة تقريبًا، ثم يترك المزيج يبرد، وبعدها يوضع في الثلاجة ويتم تناوله مرة أو أكثر في اليوم ويمكن أكله مع الخبز.

عجة بالبيض

وهي عبارة عن وصفة غنية بالبروتين والسعرات الحرارية التي تساهم في زيادة الوزن وهي مفيدة للجسم، حيث يتم تناولها كوجبة خفيفة أو على الفطور لأنه يحتوي على مكونات غذائية مثل البطاطا المهروسة والجبن والخضروات مثل البقدونس والزعتر وكذلك البصل.

الأفوكادو

وهو مصدر للبروتين والدهون الغير مشبعة المفيدة للجسم ويمكن تناوله مع شطيرة اللحم والسلطة.

اقرأ أيضًا: وصفات لزيادة الوزن بسرعة في 15 يوما بدون أي أضرار

نصائح ووصفات لزيادة الوزن بسرعة فائقة

من الأفضل اتباع العديد من النصائح في حالة الرغبة في زيادة الوزن، وتتضمن هذه النصائح:

  • يجب أن نقوم بزيادة عدد السعرات الحرارية التي نتناولها إلى 500 سعرة حرارية وذلك لمدة 10 أيام، وبعدها يتم زيادة عدد السعرات الحرارية إلى 1000 سعرة حرارية.
  • تناول الوجبات الطبيعية في اليوم مثل الإفطار والغداء وكذلك العشاء مع مراعاة تناول وجبات خفيفة ما بين كل وجبة وأخرى.
  • شرب المشروبات ذات السعرات الحرارية العالية مثل العصير والحليب والعسل وشرب الكوكتيل.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات مثل الأرز والبطاطس والخبز والمعكرونة.
  • أكل الأطعمة البروتينية مثل اللحوم والأسماك والبقوليات وكذلك البيض.
  • أكل الأطعمة التي تحتوي على دهون صحية ومفيدة للجسم مثل المكسرات والطحينة والأفوكادو والقشطة والزيوت.
  • من الأفضل تجنب الأطعمة السريعة والمشروبات الغازية وكذلك السكريات.
  • ممارسة التمارين الرياضية على الرغم من أن التمارين تساعد الكثير من الأشخاص على إنقاص الوزن، ومع ذلك يمكن أن تساعد أيضًا على زيادة الوزن بطريقة صحية، كما أنه ينصح الأشخاص الذين يتطلعون إلى زيادة الوزن بالتركيز على ممارسة تمارين المقاومة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، والتي تساعد الجسم على تحويل السعرات الحرارية الزائدة إلى عضلات بدلاً من ترهل الجسم وزيادة الوزن، كما يوصى أيضًا بممارسة التمارين الرياضية الهوائية المعتدلة التي تهدف إلى حرق الدهون وتقوية العضلات وليس تجنبها تمامًا.

أنواع النحافة حسب أراء المختصين

النوع الأول النحافة البسيطة والنوع الثاني النحافة الشديدة وهو النوع الأكثر خطورة والذي يتطلب تدخلاً علاجيًا من قبل الأخصائيون من أجل الحفاظ على صحة الإنسان وحياته، وكذلك مشكلة النحافة ناتجة عن مجموعة عوامل قد يكون بعضها بسبب المشاكل ومن بينها الآتي:

  • زيادة نشاط الغدة الدرقية مما يؤدي إلى زيادة إفراز الهرمونات المسؤولة عن حرق السعرات الحرارية.
  • بعض الاضطرابات أو الأمراض الصحية مثل مرض السكري أو فقر الدم أو إصابة المعدة بأنواع من الطفيليات أو الديدان التي تتغذى على غذاء الإنسان، حيث أن جميع ما سبق من العوامل المرضية التي يمكن أن تؤدي إلى النحافة.
  • لا ينبغي نسيان العامل الوراثي لأن هذا قد يكون السبب وراء مشكلة النحافة الرئيسية.
  • يمكن أن يكون ضعف الشهية ونقص الرغبة في تناول الطعام سببًا في النحافة، حيث أنه يمكن أن يكون ضعف الشهية ناتج عن أسباب نفسية مثل القلق والاكتئاب، كما يمكن أن يكون سببه الإفراط في التدخين.
  • يمكن أن يؤدي النظام الغذائي غير السليم إلى النحافة المفرطة، لذلك إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا شاقًا وفقدت الوزن بسرعة فقد يتسبب ذلك في فقدان الجسم لقدرته على استعادة الوزن بشكل طبيعي.
  • ممارسة المجهود البدني الشاق مثل المشي والتمارين الرياضية دون تناول ما يكفي من الطعام لتلبية احتياجات الجسم.

اقرأ أيضًا: زيادة الوزن بالحلبة المطحونة بالعديد من الوصفات المختلفة

الأضرار الناجمة عن فقدان الوزن عند النساء

لزيادة الوزن بسرعة فائقة

يمكن أن يؤدي فقدان الوزن إلى العديد من المشاكل الصحية، وهناك بعض الأشخاص الذين يعانون من النحافة ولكنهم لا يشعرون بأي آثار جانبية، والبعض الآخر يمكن أن يعاني من الأعراض التالية:

هشاشة العظام

يمكن أن يؤدي نقص الوزن عند النساء إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.

مشاكل الجلد والشعر والأسنان

يمكن أن يؤدي الفشل في الحصول على العناصر الغذائية الكافية خلال اليوم إلى أعراض جسدية مثل تساقط الشعر وجفاف الجلد وكذلك مشاكل كثيرة بالأسنان.

كثرة الإصابة بالأمراض

يمكن أن يؤدي عدم كفاية الجسم من الطعام إلى نقص العناصر الغذائية اللازمة لمكافحة العدوى، وهذا قد يؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراض ويطيل أيضًا مدة الإصابة بالأمراض الشائعة مثل نزلات البرد وغيرها.

الشعور المستمر بالإرهاق والتعب

حيث أن السعرات الحرارية هي مقياس لكمية الطاقة المكتسبة من تناول الطعام، لذلك فإن عدم تناول سعرات حرارية كافية يمكن أن يؤدي إلى زيادة التعب.

فقر الدم

عادةً ما يكون الشخص الذي يعاني من نقص الوزن أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم (الأنيميا) وهذا يمكن أن يسبب الدوخة والصداع والتعب المستمر.

الحيض غير المنتظم

يمكن أن يؤدي نقص الوزن عند بعض النساء إلى اضطراب الدورة الشهرية فتصبح غير منتظمة أو التأخر أو الانقطاع عند بعض النساء المراهقات وهذا يمكن أن يؤدي إلى مرض العقم.

الولادة المبكرة

حيث أن المرأة الحامل التي تعاني من انخفاض الوزن تكون أكثر عرضة للولادة المبكرة وهي إنجاب الطفل قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل وبالتالي يمكن أن يتسبب الأمر في وفاته.

ضعف النمو أو تأخره

يجب إعطاء الأطفال كميات كافية من العناصر الغذائية لتحسين نموهم وتقوية عظامهم، حيث يمكن للأطفال الذين يعانون من نقص الوزن وتناول كميات غير كافية من السعرات الحرارية أن يؤخر نموهم أو يضعفهم.

اقرأ أيضًا: حبوب لزيادة الوزن من الصيدلية بدون أضرار جانبية

خلاصة الموضوع في 7 نقط

  1. تنقسم النحافة إلى نوعين وهم النحافة البسيطة والنحافة الشديدة وهي الأكثر خطورة.
  2. تُعرف النحافة بأنها حرق الجسم المفرط للسعرات الحرارية بطرق غير عادية.
  3. يؤدي فقدان الوزن إلى العديد من المشاكل الصحية وتكون أكثر خطورة على أصحاب الجسم النحيف جدًا.
  4. ضرورة تناول الوجبات الطبيعية في اليوم الإفطار والغداء وكذلك العشاء مع مراعاة أن يتم تناول بين كل وجبة وأخرى وجبات خفيفة حتى تزيد من الوزن بشكل ملحوظ.
  5. ينصح الأشخاص الذين يتطلعون إلى زيادة الوزن بالتركيز على ممارسة تمارين المقاومة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.
  6. زيادة نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى زيادة إفراز الهرمونات المسؤولة عن حرق السعرات الحرارية وتؤدي إلى نقصان الوزن.
  7. يؤدي النظام الغذائي غير السليم إلى النحافة المفرطة.
قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.