نصائح لتقوية جهاز المناعة عند الكبار

لتقوية جهاز المناعة عند الكبار حيث تعد مناعة الإنسان خط دفاعه عن الأمراض الفيروسية الخطيرة التي قد تهاجم جسمه في أي لحظة، ولكن مع تقدم السن يصبح الجسم أكثر ضعفًا بسبب قلة كفاءة مناعته، لذا نقدم لكم في هذا المقال أهم النصائح والطرق الطبيعية لتقوية جهاز المناعة عند الكبار للحماية من فيروس كورونا عبر موقع زيادة

أهمية جهاز المناعة

تكمن اهمية الجهاز المناعي في أنه يدافع عن الجسم ضد الأمراض التي تهاجمه لاسيما الأنواع المعدية منها، فالجهاز يحتوي على شبكة من الخلايا التي تضم مختلف أنواع البروتينات والأنسجة التي تساعده على التفرقة بين خلايا الجسم والخلايا الدخيلة التي لاعلاقة لها به ليقضي عليها.

ويمتلك الجهاز المناعي عدد كبير من الخلايا كل واحدة منها مسؤولة عن عضو معين بالجسم تحميه من الأجسام الجرثومية الغريبة من ناحية، ومن ناحية أخرى تستطيع تحديد المشاكل غير الطبيعية التي تصيب أي عضو بالجسم لحاق به والسيطرة عليه قبل أن يتضخم.

لذلك فإن أي ضرر يصيب جهاز المناعة يؤدي إلى خفض كفاءته وإضعافه وبالتالي يهدد جسم الإنسان لاسيما في هذه الفترة العصيبة التي انتشر بها أخطر الفيروسات المعدية كوفيد-19 ال1ي يطلق عليه كورونا، لذا نقدم لكم في السطور التالية أهم المعلومات الضروري اتباعها لزيادة قوة جهاز المناعة والحفاظ عليه ليحميك من هذا الخطر البكتيري الداهم.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول أفضل أعشاب لتقوية المناعة عند الأطفال اقرأ هذا المقال: اعشاب لتقوية المناعة عند الاطفال وأفضل الأطعمة

نصائح لتقوية جهاز المناعة عند الكبار

لتقوية جهاز المناعة عند الكبار يجب اتباع الإرشادات الآتية:

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول طرق تقوية مناعة الجسم ضد الفيروسات اقرأ هذا المقال: تقوية مناعة الجسم ضد الفيروسات بعدة طرق

1- تناول الفيتامينات

إن حصول الجسم على المقدار الكافي من الفيتامينات يحفظ خلايا جهاز المناعة لاسيما فيتامين أ وفيتامين هـ وفيتامين ج وفيتامين ب6 وفيتامين د.

ومن مخاطر نقص فيتامين ج في الجسم إصابته بأمراض الاسقربوط، لذا يجب الحرص على حصول الجسم عليه من خلال تناول البرتقال والليمون وأي حمضيات، بجانب السبانخ والجريب فروت والفراولة والمكملات الفيتامينية الغذائية بإرشاد الطبيب المختص.

2- الحرص على غسل اليدين دائما

يجب غسل اليدين بماء دافئ وصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية قبل تناول الطعام وبعد تحضيره وبعد تناوله، أو في حالة الإصابة بالعطس والسعال أو لمس أجسام عامة في الشارع أو المنزل، خاصةً أن الدراسات الحديثة أثبتت أن الجراثيم تتراكم بشكل أكبر على الأسطح العامة كعربات التسوق ومقابض الأبواب وقائمة اختيار الوجبات بالمطاعم.

كما يجب عدم تشارك الأطباق والأواني بين أفراد العائلة الواحدة مع التأكد من غسلها جيدًا بجانب غسل اليدين قبل وبعد الاستخدام.

3- اتباع نظام غذائي صحي

يجب الحرص على تناول الأغذية التي تحتوي على عناصر مضادة للأكسدة لأنها الأكثر تنشيط لجهاز المناعة، كما أنها تساعد على تكوين خلايا الدم البيضاء التي تهاجم الفيروسات الخارجية الدخيلة على الجسم.

ومن الضروري أيضًا التوقف عن تناول المشروبات الكحولية التي تضعف جهاز المناعة وتسبب قصورًا في أدائه لوظائفه الطبيعية، وسهولة تعريضه للجسم للإصابة بالأمراض الرئوية المعدية.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول ما هي الأطعمة التي تقوي المناعة اقرأ هذا المقال: ماهي الاطعمة التي تقوي المناعة والمشروبات

4- الابتعاد عن مسببات القلق

وفقًا للعلماء فقد أكدت الدراسات العلمية أن أهم أسباب إضعاف جهاز المناعة هي مشاعر القلق والخوف السلبية، كما أن التوتر والقلق يتسببان في إفراز هرمونات الكورتيزول التي تؤدي لتفشي أمراض الالتهابات في الجسم والتي بدورها تصبح مدخلًا مبدئيًا لاستقبال المزيد من الأمراض الفيروسية الخطيرة.

5- ممارسة الرياضة

يفضل كذلك اتباع نظام تمرينات رياضية ثابت يوميًا لمدة نصف ساعة أو بحسب قدرة الجسم لتقليل التوتر وزيادة مناعة الجسم وبالتالي وقايته من الإصابة بأمراض خطيرة كالسرطان والقلب وهشاشة العظام.

ومن الجيد ممارسة تمرينات خفيفة وليست قاسية حتى لايضر الجهد الزائد بصحة الجسم، فيمكن ممارسة المشي أو ركوب الدراجات أو السباحة واليوجا.

6- الحصول على قسط كافي من النوم

بالنسبة للشخص البالغ فيحتاج إلى عدد ساعات نوم كافية تتراوح ما بين 7 إلى 9 ساعات كل مساء، وليصبح النوم المبكر لوقت كافي عادة صحية لدى الجسم يجب إيقاف السهر وتناول الكحوليات ومشتقات الكافيين الأخر خاصة ليلًا قبل موعد النوم الطبيعي.

ويمكن تهيئة أجزاء الغرفة أيضًا لتصبح باردة وتساعد الجسم على الاسترخاء وتقبل النوم المبكر، هذا بالإضافة إلى ضرورة ممارسة نشاطات حركية طوال اليوم لمنح الاسترخاء وقته الطبيعي نهاية اليوم ما يساعد على تغلب النوم على فكرة السهر لأن نقص النوم سبب كبير لضعف المناعة وتراجع أدائها لوظائفها المعتادة.

7- إيقاف التدخين

إن التدخين ومشتقات التبغ الأخرى لاتؤدي للإصابة بالأمراض الخطيرة فحسب، بل تزيد من ضعف جهاز المناعة وتجعله غير قادر على تحديد العدو من الخلايا الموجودة بالجسم بشكل طبيعي، بالتالي يصاب الجسم بأمراض سرطان الرئة والنوبات القلبية والجلطات الدماغية والربو، وللإقلاع عن التدخين بسهولة ينصح بمضغ أقراص النيكوتين أو تناول مضادات الاكتئاب.

8- التعرض للشمس

لأن أشعة الشمس من أهم محفزات إنتاج فيتامين د بالجلد خاصة أنه لا يتواجد بالكثير من الأغذية، وضرر انخفاضه بالجسم يؤدي لأمراض معدية بالجهاز التنفسي؛ يجب التعرض لها يوميًا.

وينصح الأطباء للحصول على أقصى فائدة ممكنة منها خاصة لكبار السن والأطفال أن يتعرضوا للأشعة لفترة تتراوح ما بين عشر إلى خمسة عشر دقيقة في فصل الصيف فقط.

9- توطيد العلاقات الاجتماعية

إن الاهتمام بالعلاقات مع الآخرين وصلة الرحم مع الأقرباء والتواصل مع الأصدقاء من أهم السلوكيات المساعدة على الشعور بالراحة النفسية خاصة إذا كان التواصل إيجابيًا معهم.

ويرجع السبب في ذلك إلى أن التجمعات الكبيرة تخلق جوًا من المرح وتكسر الروتين والملل وتسبب شعور الضحك ما يساهم في تعزيز قوة الجهاز المناعي من خلال إفراز هرمونات تقلل الجهد والقلق وتزيد من إنتاج كريات الدم البيضاء المهاجمة للأجسام الغريبة.

10- العسل الأبيض

إن تناول ملعقة من العسل الأبيض مع مقدار كوب واحد من الماء كعادة يومية كل صباح له دور كبير في زيادة مستوى المناعة بالجسم وتنظيف مسار التهوية داخل الجهاز التنفسي.

11- عصير الجزر بالبرتقال

ونصحت وزارة الصحة والسكان في ظل تفشي فيروس كورونا بتناول كوب من عصير الجزر والبرتقال يوميًا لأن الجزر يحتوي على فيتامين أ المحفز لأداء جهاز المناعة بالإضافة إلى احتواء البرتقال على فيتامين ج الذي يقضي على الأمراض الفيروسية المعدية.

طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا

  • في حال الإصابة بدور الإنفلونزا المسبب لارتفاع درجة الحرارة يجب إجراء عزل ذاتي على الفور.
  • والبدء بعد ذلك في قياس درجة الحرارة كل 8 ساعات مع المتابعة مع طبيب عبر الخط الساخن لوزارة الصحة وهو 105 أو 15335.
  • أما إذا زادت مدة المرض يجب الذهاب إلى طبيب مختص لاستشارته وإجراء تحاليل وأشعة على الصدر.
  • وبشكل عام يجب على الأصحاء تقليل النزول إلى الشارع إلا في الحالات الضرورية.
  • بالإضافة إلى عدم الاختلاط بمصابين أو أشخاص مشتبه في إصابتهم.
  • ويفضل تجنب الازدحام والأماكن المغلقة غير متاحة التهوية.
  • وباستمرار؛ يجب تطهير الأسطح وتعقيمها بالكحول والماء والصابون على الدوام.
  • وأثناء التواجد بالشارع أو حتى بالمنزل يجب الحرص على عدم لمس الأنف والعين ومحيطهما بدون غسيل لليد.
  • من الأفضل أيضًا تناول الماء بكثرة طوال اليوم، بالإضافة للعصائر الطبيعية الخالية من السكر لمنع جفاف الحلق.
  • يفضل كذلك ارتداء الكمامات عند الخروج من البيت واستخدام معقم اليدين الجل.

قد يفيدك أيضاً الاطلاع على هذا المقال: تجربتي مع شرب الكركم على الريق يقوي المناعة ويقي من الإصابة بفيروس كورونا

وفي ختام مقالنا نكون قد طرحنا أمامكم أهم طرق الوقاية من فيروس كورونا الذي يهدد العالم في الوقت الراهن، وعدد من النصائح الأخرى لتقوية جهاز المناعة عند الكبار حرصًا منا على سلامتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.