علاج السكر بسورة الرحمن

علاج السكر بسورة الرحمن انتشر بين الكثير من المرضى، لا سيما أن قراءة وسماع القرآن من أفضل التجارب التي تساعد على علاج الكثير من الأمراض الخطيرة مثل مرض الضغط والسكر والاكتئاب وغيرها، كما أن قراءة القرآن عامة تسهل استجابة الدعاء وهذا ما يتضح من خلال موقع زيادة.

علاج السكر بسورة الرحمن

ثبت من خلال الكثير من التجارب أن سورة الرحمن فيها معجزة كبيرة من الله تختص بالشفاء من العديد من الأمراض سواء النفسية أو الجسدية حتى الأمراض التي يأس الأطباء من علاجها.

عن طريق سماع سورة الرحمن أو قراءتها بشكل يومي مستمر يصل إلى 3 مرات يوميًا في الصباح والظهيرة والمساء حتى مدة 7 أيام، ومن معجزات سورة الرحمن أيضًا أنها تبعث على الراحة النفسية التي يشعر بها السامع أو القارئ.

هناك طريقة مجربة ينصح بها المعالجين بالقرآن في علاج السكر بسورة الرحمن وقد أثبتت فاعلية في التخفيف من الأعراض كما تساعد على شعور المريض بالراحة النفسية والطمأنينة.

  1. يغمض المريض عيناه عند سماع السورة.
  2. التركيز عند السماع والخشوع، فيعتبر نفسه واقفًا أمام الله.
  3. إحضار كوب ماء ممتلئ حتى نصفه وإغماض العينين مرة أخرى.
  4. قول كلمة الله ثلاث مرات، ثم يشرب الماء ببطء على ثلاث مراحل.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج السكر بالقرآن

تجارب علاج السكر بسورة الرحمن

يُحكي أحد المتعافين من المرض أنه كان يعاني من سرعة الغضب والانفعال ونصحه الكثير من حوله بمحاولته في الهدوء عند اتخاذ أي ردة فعل، ولكن أخذ الوضع يزداد سوءًا وبدأت صحته الجسمانية في التدهور حتى قرر أنه عليه الذهاب إلى استشارة طبية.

بعد الكشف وإجراء بعض الفحوصات تبين أنه يعاني من مرض السكر، وقد وقع عليه الخبر كالصاعقة، حتى إنه دخل في مرحلة من العزلة أدت إلى اكتئاب حاد، وعندما بدأ يتقبل الأمر قام للصلاة وأخذ يدعو الله بأن يهون عليه ويربط على قلبه، ويطلب منه الشفاء وأن يبارك في صحته من أجل أهله وصغاره.

بعدما انتهى من صلاته بدأ بقراءة ورد القرآن حتى انهاه وحينئذ شعر بالهدوء والسكينة التي أنزلها الله عليه من خلاله آياته.

تُحكي سيدة عن شعورها بأعراض مرض السكر، وهي شعورها الدائم بالعطش والجوع الشديد والرغبة في التبول المستمر، حتى لجأت للاستشارة الطبية التى أكدت لها إصابتها بمرض السكري.

سلكت السيدة طريق العلاج بالطب النبوي فبدأت بتناول حبة البركة والعسل يوميًا، وكانت حريصة على قراءة سورة الرحمن بشكل مستمر في صلاة قيام الليل, وأثناء أول ثلاثة شهور كانت تعاني من الرغبة الشديدة في قطع الصلاة لدخول الحمام، أما بعد ثلاثة شهور أخرى أصبحت الأعراض أقل حدة.

خضعت لإجراء الفحوصات مرة أخرى، وجدت نفسها قد تعافت تمامًا من المرض بفضل المواظبة على قيام الليل وقراءة سورة الرحمن.

التجربة الثالثة لفتاة كادت تُنهي حياتها بالانتحار بسبب التغيرات الصحية السيئة التي بدت عليها بسبب مرض السكر، الذي كان يُنقص من وزنها ويشعرها بالخمول والإجهاد والرغبة الشديدة في الأكل والشرب والتبول المستمر.

فقدت هذه الحالة الأمل في الشفاء إلى أن نصحها شيخُ المسجد بالمواظبة على قيام الليل وقراءة سورة الرحمن، وتتحدث الفتاة عن صعوبة المواظبة على الأمر بشكل يومي إلى أن بدأت في التعود حتى أصبحت لا تفوت قيام الليل بسورة الرحمن، وقد شعرت بأن الله قد أنزل علي قلبها السكينة والرضا بالقضاء وشعرت أن حالتها الصحية والنفسية بدأت في التحسن.

فضل سورة الرحمن

تتجلى معجزات سورة الرحمن وتتعدد فضائلها على كل من يؤمن بالله، لأن فيها شفاءٌ للأرواح والأبدان من كل الأمراض ومن تلك الفضائل:

كان الرسول الكريم يُقيم بها صلاة قيام الليل فهي من سور المفصل التي فضلته على كل الأنبياء.

يجب على المسلم عند سماع أو قراءة الآية الكريمة (فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ) أن يردد: لا بشيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد، وذلك لحديث ابن عمر: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ سورة الرحمن أو قرئت عنده فقال: مالي أسمع الجن أحسن جوابًا لربها منكم؟ قالوا ماذا يا رسول الله؛ قال ما أتيت على قول الله (فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ) إلَّا قالت الجن لا بشيء من نعمة ربنا نكذب.

اقرأ أيضًا: علاج مرض السكر بالقرآن

مفهوم الشفاء بالقرآن

قد أنزل الله القرآن على عباده ليكون شفاء ورحمًة للمؤمنين منهم، ولكن اختلف العلماء والأئمة في معنى شفاء القرآن فانقسمت الآراء على رأيان.

الرأي الأول: أن يكون القرآن شفاء للأمراض الجسدية والنفسية بالاستماع على القرآن وقرآته بنية الشفاء أو العلاج بالرقية الشرعية.

الرأي الثاني: إن القرآن هو شفاٌء للقلوبٌ والصدور فإنه يشفي من الابتعاد عن الله والشك فيكشف الله به عن الحجاب بينه وبين الإنسان ويزيح عنه الجهل.

هناك بعض الآيات والأحاديث التي تدل على أن القرآن هو شفاءٌ للمؤمنين ومنها:{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ} يونس الآية 57.

الدروس المستفادة من سورة الرحمن

  • تبدأ سورة الرحمن بالثناء على الله، وتعليم الله القرآن لعباده، وتوضيح نعمه وفضله على خلقه.
  • إظهار رغبة الإنس والجن على الهروب من عقاب الله لهم من خلال الآية: (يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان) الرحمن:33
  • حسن خاتمة وجزاء الله للمؤمنين، وسوء خاتمة وعقاب الله للمكذبين به.
  • وصف يوم الحساب والحشر، ونيل الكافرين للعذاب الذي وعدهم الله به.
  • فناء كل مخلوقات الله على الأرض ولا يبقى إلا وجه الله عز وجل.
  • تكرار الآية الكريمة (فبأي آلاء ربكما تكذبان) نحو 31 مرة.
  • تحقيق عدل الله لعباده برد المظالم وإعطاء كل ذي حقٍ حقه.
  • توضيح نعيم الآخرة للمؤمنين، فالمؤمنين في الجنة نوعان منهم بأعلى درجات الجنان فله جنتين، والنوع الآخر أقل منهم درجتين في الجنة.
  • وصف الله لجناته التي سوف ينعم بها المؤمنون وصفًا دقيقًا.
  • ختم السورة بآيات الثناء على الله مرة أخري من خلال الآية: ( تَبَٰرَكَ ٱسۡمُ رَبِّكَ ذِي ٱلۡجَلَٰلِ وَٱلۡإِكۡرَامِ) الرحمن: 77

اقرأ أيضًا: علاج آلام الرقبة بالقرآن الكريم

آيات الشفاء في القرآن الكريم

لم يقتصر كلام الله عز وجل عن قدرته على شفاء عباده من خلال سورة الرحمن فقط، فقد تعدد آيات القرآن التي توضح فضل الله وشفاء مرضاه من خلال قراءة واستماع تلك الآيات ومنها:

  • {ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} النحل:69.
  • {وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ} فصلت:44.
  • {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا} الإسراء:82.

علاج السكر بسورة الرحمن أثبت فاعليته بشكل كبير بين الكثير من المرضى، وعلى الرغم من أهمية اللجوء إلى الوسائل الطبية إلا أن الله جعل هذه السورة العظيمة سببًا في الشفاء من بعده، فيجب على المؤمن الإيمان والثقة بالله والمواظبة على الصلاة والقرآن بنية الشفاء.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.