علاج نوبات الهلع بدون أدوية

علاج نوبات الهلع بدون أدوية يبحث عنه من لا يتطلع للعقاقير الطبية، حيث يصاب العديد من الأشخاص بهذه النوبات عند التعرض للخوف الشديد، والتي يمكن أن تصل عند البعض إلى اعتقاده أنه سوف يتعرض للموت، ولذلك ومن خلال موقع زيادة سوف نعرض لكم علاج نوبات الهلع بدون أدوية.

علاج نوبات الهلع بدون أدوية

يصاب كثير من الناس بنوبات الهلع، ولذلك يبحثون عن طرق علاجية للتخلص من هذه الحالة، وكما نرى أنه هناك عدة طرق للعلاج منها العلاج النفسي والعلاج الدوائي، وهنا سوف نتناول العلاج النفسي، والذي يتمثل فيما يلي:

العلاج بالتخاطب

فيعد علاج التخاطب من أفضل الطرق التي تعمل على التخلص من هذه النوبات، لذلك ينصح بها كثير من الأطباء، وذلك لكونه له عدة فوائد منها ما يلي:

  • يعمل على فهم نوبات الهلع.
  • يساعد في فهم كيفية التعامل معها.
  • يقوم العلاج النفسي بفهم مواقف، ومشاعر، وأفكار المريض، والتي تعد عامل أساسي لهذه النوبات.
  • يساعد في تخفيف من النوبات، كما يعمل على التخلص منها، وذلك من خلال القيام بالعلاج السلوكي.
  • يساعد على التخلص من نوبات الهلع خلال عدة أسابيع، ويستمر هذا العلاج لمدة شهور.

اقرأ أيضًا: علاج غصة وسط القفص الصدري

1ـ بالاستراتيجيات المساعدة

يلجأ كثير من المرضي لهذا النوع من طرق العلاج، وذلك لقدرتها الهائلة على التخلص من نوبات الهلع، ولذلك سوف نعرض لكم فيما يلي الطرق العلاجية منها بالتفصيل كما يلي:

1ـ القيام بالتنفس العميق

حيث يعتبر فرط التنفس من الأعراض التي تدل على وجود هلع، ولذلك ينصح بالقيام بالتنفس العميق، لقدرته على تخفيف هذه الأعراض بطريقة سريعة، وتتم هذه العملية من خلال القيام بأخذ نفس قوي وحبسه ثم يتم إخراجه بعد ذلك عن طريق الفم.

2ـ القيام بإغلاق العين

تتم هذه العملية في حالة تعرض المريض لموقف سيء، كما يمكن أن يقوم بها إذا كان هناك إحاطة بمحفزات تساعد على نوبات الهلع.

3ـ القيام بممارسة الوعي التام

تساعد هذه الطريقة في إدراك كل ما يدور حول المريض، وذلك لكون نوبات الهلع تسبب الانفصال التام عن الواقع، حيث يتم تطبيق هذه العملية عن طريق الإحساس المادي مثل (قيام المريض بلمس الملابس).

4ـ التركيز

هي عبارة عن أن يقوم الشخص بالتركيز على مجسم واحد، ويقوم بوصف شكله بالتفصيل، ولونه، وحجمه، للمريض.

5ـ استرخاء العضلات

تعد من الطرق ذات التقنيات العالية، حيث يقوم المريض بإرخاء عضلات يده لمدة ثواني، ثم بعد ذلك يقوم بتحريكها، وتعد هذه الطريقة مشابهة للتنفس العميق.

6ـ إدراك المصاب

تعتبر هذه الطريق من الطرق الفعالة لعلاج نوبات الهلع، حيث تتم من خلال إدراك المريض بأن ما يتعرض له هو حالة من الهلع، وسوف تتلاشى، لذلك على جميع الأشخاص الموجودين معه، القيام بتهدئته، والاستمرار في تذكير المصاب بأن ما يتعرض له نوبة هلع.

 7ـ ممارسة التمارين الرياضية

يقوم المريض بممارسة تمارين المشي، أو القيام بممارسة السباحة، حيث تساعد الجسم على إفراز هرمون الإندورفين، ويعد هذا الهرمون من أهم الهرمونات التي تساعد على الاسترخاء، لأنه يقوم بتحسين المزاج، كما يعمل على زيادة الدورة الدموية.

8ـ عشبة اللافندر

حيث تعمل هذه العشبة على تخفيف الإجهاد، كما تعمل على استرخاء الجسم، وتتم هذه العملية من خلال قيام المريض بشرب شاي اللافندر، وشاي البابونج.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج الاكتئاب بدون أدوية

الرعاية الذاتية للتخلص من نوبات الهلع

ما زلنا بصدد سرد علاج نوبات الهلع بدون أدوية، وجدير بالذكر هناك عدة طرق وقائية تساعد أيضًا بشكل كبير في التقليل من الإصابة بنوبات الهلع، كما تعمل على التخلص من الأعراض المسببة لهذه النوبات، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي.

1ـ القراءة عن نوبات الهلع

يقوم المريض بالتعرف على مرض الهلع من خلال الكتب، مما يساعده في التخلص من القلق والتوتر، حيث تعرفه أن هذه الأعراض من الطبيعي حدوثها أثناء الإصابة بالنوبة، وأنها لا تدل على الجنون.

2ـ تجنب التدخين

حيث يقوم النيكوتين، بتحفيز الجسم على الإصابة بنوبات الهلع، حيث تساعد على تسارع ضربات القلب مما يسبب الشعور بالقلق والخوف.

3ـ الابتعاد عن الكحول والكافيين

يجب تجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، وذلك لكونها تساعد بشكل كبير على الإصابة بنوبات الهلع، وذلك لكونها من مسببات الشعور بالخوف والقلق الدائم، والتوتر.

4ـ التحكم بالتنفس

يقوم المريض بممارسة التمارين الرياضية، التي تساعد على تخفيف أعراض نوبات الهلع، وذلك من خلال القيام بتمارين الاسترخاء، حيث تعمل على تخلص الجسم من التوتر والضغط.

5ـ ممارسة النشاط البدني

تساعد تمارين اليوغا، والتمارين الهوائية، على التخلص من الحالة المزاجية السيئة، حيث تعمل على تهدئة العقل.

اقرأ أيضًا: ادوية مهدئة للاعصاب بدون روشتة

6ـ النوم

يجب على مريض الهلع أن يقوم بالنوم بشكل كافي، يعمل النوم على التخلص بشكل كبير من القلق والتوتر والضغط، حيث يكون الشخص من خلاله في حالة من اللاوعي.

ننصح باتباع الطرق العلاجية النفسية، وذلك لقدرتها الهائلة على التخلص من نوبات الهلع دون الحاجة إلى علاج دوائي، كما ننصح بالتوجه إلى الطبيب المعالج في حالة التعرض لنوبات هلج شديدة، وذلك لتجنب الإصابة بأي مضاعفات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.