ماذا يدرس الطفل في الروضة

ماذا يدرس الطفل في الروضة؟ وما هي المهارات والمعلومات التي يجب أن يتلقاها بمجرد بلوغه سن الأربعة سنوات وهو سن الروضة المناسب، سوف يقدم لكم موقع زيادة جميع المعلومات المتعلقة بماذا يدرس الطفل في الروضة وكيف يمكن تنمية مهاراته وقدراته الإدراكية، وطرق زيادة استيعابه للمهارات التعليمية، وكذلك ما فوائد الروضة وما الذي تقدمه للطفل، وأهم النصائح التي يفضل أن يتبعها الأهل في المنزل ليساعدوا الطفل على الاندماج مع الروضة بسرعة.

ماذا يدرس الطفل في الروضة

تعتبر مرحلة الروضة مرحلة مهمة جدًا في حياة الأطفال، لأنها تعتبر تمهيدًا لدخولهم المدرسة وتعمقهم في عالم الدراسة؛ لذلك تهتم الأمهات كثيرًا بتلك الفترة، ويتساءلون باستمرار ماذا يدرس الطفل في الروضة، لكي يتمكنوا من متابعة أطفالهم، من خلال الأنشطة المختلفة والمساعدة في اكتشاف مهاراتهم وتحديد مستوى قدراتهم العقلية.

ومعرفة الأم بما يُدرس في الروضة يساعدها في تمهيد طفلها لتلك المرحلة ليتمكن من الاندماج بشكل سريع مع الأطفال الآخرين.

وفيما يلي نقدم أهم المهارات التعليمية التي يتم تدريسها في الروضة للأطفال.

اقرأ أيضًا: استراتيجيات التدريس الحديثة في رياض الاطفال

تعليم الحروف الأبجدية

يتم تعليم الأطفال خلال مرحلة الروضة الحروف الأبجدية العربية والإنجليزية بالترتيب عن طريق النطق والكتابة، وكذلك يبدأ الطفل في معرفة بعض الكلمات التي تبدأ بكل حرف من الحروف التي قام بدراستها سواء باللغة العربية أو الإنجليزية.

تعليم المهارات الحسابية

يتم تعليم الطفل أول مرحلة من مراحل المهارات الحسابية عن طريق تعريفه بالأرقام بداية من 1 حتى 10، ويتم تدريبه عليها عن طريق عرض بعض الصور والأشكال ويقوم الطفل بعد الأشكال.

وكذلك يتم تدريبه على ترتيب الأرقام بشكل تصاعدي وتنازلي، ثم يبدأ في تعلم المهارات الحسابية البسيطة مثل عمليات والطرح للأرقام الصغيرة الأقل من العدد 10.

تعليم الكتابة

يتم تدريب الطفل في الروضة على اكتساب المهارات الكتابية بالتدريج فيبدأ أولًا بتعلم كتابة الحروف، ثم يتم تعليمه كيفية تكوين كلمة وكتابتها.

ويبدأ الطفل بعد ذلك في تعلم بعض العبارات القصيرة المكونة من ثلاث كلمات مثل “أكل محمد الخبز”.

تعليم الأشكال

يتم تعريف الطفل على الأشكال المختلفة، ليحاول معرفة تسمية الأشكال مثل (المربع، والدائرة، والمثلث، والمستطيل).

ثم يتم عرض بعض النماذج للأشياء المختلفة من الكائنات والأشياء الموجودة من حوله ليتمكن من وصفها والتعرف عليها من خلال الشكل واللون والحجم.

تعليم الألوان

يتم تعليم الطفل أسماء الألوان، ويتم تدريبه على التمييز بينهم، عن طريق عرض بطاقات ملونه عليه وسؤاله عن لون كلًا منهم، وكذلك عرض بعض الأشكال والصور للأشياء المختلفة لمعرفة ألوانها.

تنمية القدرات الإدراكية

يتم تعليم الطفل بعض المهارات لتنمية قدراته الإدراكية، عن طريق تعليمة كيفية مطابقة الصورة بالصورة والشكل بالشكل.

وتعريفه على أسماء الخضروات والفاكهة، والأدوات التي يستخدمها الطفل، بالإضافة إلى تدريبه على الحواس الخمس.

يتعرف على العالم من حوله ويحفظ بعض أسماء الحيوانات والنباتات والحشرات.

معرفة فصول السنة الأربعة وخصائص كلًا منهم بشكل مُبسط.

طرق تدريس لتشجيع الطفل في الروضة

تختلف البرامج المستخدمة في التدريس على حسب كل روضة ولكن المهارات التعليمية تكون واحدة في جميع الأحوال، ومن بين هذه الطرق:

  • يمكن أن يختار معلم الروضة أكثر طفل تميزًا خلال الأسبوع ويمنحه شارة التميز، أمام الصف ليحث الأطفال على التفاعل والتفوق مثله، ويتم وضع اسمه على لوحة الشرف في الصف، وكذلك يتم إرسال بطاقة متابعة لأولياء الأمور لكي يتم مشاركتهم.
  • يمكن أن يعرض معلم الروضة على الأطفال أن يختار كلًا منهم كتابًا يأخذه معه إلى البيت ويقرأه على أهله بصوت مرتفع لتعزيز ثقته بنفسه والتدريب على القراءة.
  • يحاول معلم الروضة أن يستخدم عبارات الثناء، والتشجيع في كل فرصة عند قيام الطفل بعمل جي أو تحقيق انجاز ما ويمكنه أيضًا أن يعلن عن برنامج مكافئات للطلبة المتميزين.
  • يمكن للمعلم أن يساعد الطفل على اكتشاف مهاراته عن طريق إعطاءه دفتر فارغ ليكتب فيه الحروف والأرقام التي تعلمها ورسم بعض الصور والأشكال، ومحاولة تأليف قصة قصيرة بمساعدة الأهل.
  • يقوم بعض معلمين الروضة بتخصيص فترة من الوقت في نهاية كل يوم، طلب خلالها من الأطفال أن يقوموا بعرض مختصر حول ما تعلموه خلال اليوم، ويطلب منهم أن يقوموا بتكرار ذلك الأمر عند ذهابهم إلى المنزل أمام الأهل.

اقرأ أيضًا: انشطة ترفيهية لاطفال الروضة وأهميتها

أهمية الروضة

  • تساعد الروضة في بناء شخصية الطفل التربوية وتنمية مهاراته، في بيئة متوازنة ومناسبة لتلقي العلم.
  • تمهد الروضة لفترة الدراسة المدرسية التي يتلقاها الطفل عقب انتهاء مرحلة الروضة.
  • تجعل الروضة الطفل جاهز لتلقي المواد العلمية البسيطة والصعبة خلال مرحلة المدرسة حيث إن تمكن من تعلم الأساسيات
  • تساعد الروضة الأطفال في المراحل العمرية المبكرة على تعلم طرق التواصل المختلفة.
  • تجعل الروضة الطفل مُتدرب على الأنظمة التعليمية، مما يساعده في سرعة الاعتياد على المدرسة.
  • يعتاد على التعامل مع المعلم والطلاب الآخرين ويندمج بشكل سريع.
  • تنمي الروضة المهارات والمواهب الموجودة لدى الأطفال وتساعدهم في اكتشاف نفسهم.

نصائح لمساعدة الأطفال على الاندماج في الروضة

يمكن لأولياء الأمور أن يساعدوا أطفالهم في الاندماج بشكل سريع مع ما يُدرس لهم في الروضة، وكذلك تنمية مهاراتهم التعليمة من خلال عدة خطوات ونصائح بسيطة، ومن هذه النصائح ما يلي:

القراءة

إن القراءة في المنزل تساعد طفلك على اكتساب المهارات اللغوية بشكل سريع، وتعمل على زيادة تركيزه وتُكسبه معلومات وكلمات جديدة.

ينصح بأن يقوم الوالدين بتخصيص كتاب يوميًا لطفلهم، على أن يتم اختيار هذا الكتاب بعناية، وأن يكون محتواه مناسب لسن الطفل ومكتوب بلغة بسيطة يسهل فهمها.

وكذلك يمكن لأولياء الأمور أن يحفزوا أطفالهم على قراءة اللافتات الموجودة في الشارع، أو العبارات التي تظهر على شاشة التلفاز.

الكتابة

الكتابة تنمي من مهارات الطفل لذلك يُنصح أن يتم تخصيص فترة للإملاء اليومي في المنزل، يقوم الأب أو الأم خلالها بإملاء بعض الحروف والكلمات السهلة، وبتكرار كتابة تلك الكلمات يتم حفظها ويسهل على الطفل تكوين مخزون كبير من الكلمات.

الحساب

يمكن لأولياء الأمور أن يساعدوا الطفل في تقوية المهارات الحسابية لديه عن طريق استخدام بعض الألعاب الحسابية، مثل البحث عن الأرقام في الكتب والصحف، وقص تلك الأرقام ولصقها على الورق بالترتيب.

ويمكن تجميع بعض الأشكال أو قطع المكعبات المستخدمة في اللعب وطلب عد كلًا منها.

اقرأ أيضًا: أناشيد لأطفال الروضة سهلة الحفظ لتسهيل العملية التعليمية

التعريف على الأشكال

يحتاج الأطفال خلال المراحل العمرية المبكرة إلى معرفة الفرق بين الأشكال المختلفة ومحاولة التمييز بين كلًا منها، ويحاول أن يصف كل شكل تعلمه، والفروق الموجودة به عن باقي الأشكال الأخرى.

يجب أن يتعلم الطفل كيفية التمييز بين الأشكال وفرزها ووصف شكلها ولونها وحجمها أيضًا.

بهذا الشكل نكون قد تحدثنا عن ماذا يدرس الطفل في الروضة، وما هي المهارات التعليمية التي يتم تعليمها للأطفال خلال المراحل المبكرة من العمر كتمهيد للمدرسة، وأهمية الروضة بالنسبة للأطفال، بالإضافة إلى أهم النصائح التي يجب أن يعلمها أولياء الأمور لكي يساعدوا أطفالهم في تنمية مهاراتهم التعليمية، والاندماج مع الروضة بشكل سريع، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.