متى تظهر حساسية الحليب عند الرضع

متى تظهر حساسية الحليب عند الرضع؟ وكيف يمكن علاجها؟ فقد يصاب بعض الأطفال في أعوامهم الأولى بما يعرف بحساسية الحليب وهي عبارة عن رد فعل تحسسي لأحد أنواع البروتينات، سواء بحليب الأم أو بأحد أنواع حليب الأبقار، ويمكن التعرف على ذلك بوضوح مجموعة من الأعراض سوف نعرضها إليكم اليوم عبر موقع زيادة من خلال الإجابة عن كافة الاستفسارات المرتبطة بحساسية اللبن

متى تظهر حساسية الحليب عند الرضع

في الشهور الأولى من عمر الرضيع قد يكون معرضًا لهذا النوع من الحساسية المعروفة باسم حساسية الحليب، حيث يمكن اعتبارها أحد أشكال الاستجابات غير الطبيعية التي يتعرض لها الجهاز المناعي بجسم الطفل نتيجة تناوله لحليب أو أحد منتجات الألبان المكونة من حليب الابقار، وهو ما يرد على سؤال متى تظهر حساسية الحليب عند الرضع.

كما أن أعراض تلك الحساسية تتراوح في حدتها بين الخفيف إلى الشديد، وتبدو واضحة من خلال ظهور مجموعة من المشاكل التي تنتاب الجهاز الهضمي بالإضافة إلى الطفح الجلدي الذي يبدو بشكل واضح على أجزاء من جسم الرضيع.

يمكن تصنيف حساسية الحليب من أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعًا لدى الأطفال، ومن حسن الحظ أن هذا النوع من الحساسية يتعرض له ما يقرب من 2% فقط من الرضع الذين لا يتجاوز عمرهم أربعة سنوات، ومن الممكن أن يتخلص ما يقرب من 80 % من الأطفال المصابين من حساسية الحليب قبل أن يصلوا إلى سن البلوغ في عمر 16 عام.

اقرأ أيضًا: متى تظهر اعراض حساسية الحليب عند الرضع

أعراض حساسية الحليب عند الرضع

بناءً على الحالات التي تعرضت إلى هذا النوع من الحساسية، لا يمكن القول بأن هناك أعراض معينة يمكن التأكيد عليها للإشارة إلى الإصابة بحساسية الحليب، ولكنها عبارة عن علامات تختلف من شخص لأخر، ويمكن أن تبدأ بالتدرج في حدتها من الخفيف إلى الشديد والذي يعبر عن تدهور الحالة.

جدير بالذكر أن تلك الحالات تظهر في غضون دقائق من تناول الحليب أو أحد مشتقاته، وتتمثل تلك الأعراض في:

  • ظهور الشرى وهو ما يعرف بالطفح الجلدي لدى الرضيع
  • تورم أجزاء من الوجه بما يتمثل في الشفاه واللسان بصورة ملحوظة
  • حدوث صوت صفير في التنفس
  • الشعور بوخز بأجزاء من الجسم مع حكة بالمنطقة المحيطة بالفم والشفاة.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء
  • حدوث سيلان من الأنف
  • الشعور بصعوبة في القدرة على البلع
  • سيل دموع من العين لدى بعض الحالات من الرضع
  • الشعور بحكة في العين مع تورم بسيط
  • الإصابة بالسعال
  • إصابة الجهاز الهضمي بمجموعة من الاضطرابات المتمثلة في الإسهال والمغص والغازات والانتفاخات.
  • الإصابة بما يعرف بالتأق وهي حالة من الحساسية المفرطة.
  • في حالات نادرة قد يظهر دم في البراز
  • تعرض الرضيع لالتهابات شديدة بمنطقة الحفاضة
  • تحول الجلد إلى اللون الأزرق

تحليل حساسية الحليب عند الرضع

يمكن التعرف على إصابة الرضيع بحساسية اللبن من خلال إجراء مجموعة من الفحوصات بعد ظهور تلك الأعراض التي تم الإشارة إليها سابقًا، وتتمثل تلك الفحوصات في:

  • إجراء الفحص الجسدي من خلال تفقد الطبيب تلك الأعراض الدالة على الإصابة بحساسية الحليب
  • التعرف على التاريخ الطبي العائلي للرضيع، للتعرف على وجود أحد الأشخاص حامل لهذا النوع من الحساسية أم لا.
  • اختبار الجلد والذي يعتمد على أخذ مسحة من الجلد لفحصها، وقد يعتبر ذلك الفحص من أنواع الفحوصات الدقيقة والمنخفضة في التكاليف
  • إجراء فحص الدم للتعرف على الهيموجلوبين المناعي E لدى الطفل والذي يكشف معدله عن وجود هذا الداء.
  • فحص الفم من الداخل للتعرف على وجود حساسية كرد فعل تحسسي نتيجة تناول منتجات الحليب ومشتقاته.

اقرأ أيضًا: علاج البراز الأخضر عند الرضع

أسباب إصابة الرضع بحساسية الحليب

بعد الإجابة على سؤال متى تظهر حساسية الحليب عند الرضع يمكن الإشارة إلى السبب الكامن في حدوث هذا النوع من الحساسية لدى الأطفال.

حيث يرجع السبب في حدوث تلك الحساسية لدى الرضع نتيجة خلل بالجهاز المناعي الذي يتعرف على بعض أنواع البروتينات على أنها مجموعة من الأجسام الضارة وبالتالي يقوم بإنتاج أجسام مضادة للغلوبيولين المناعي ليقوم برصد تلك البروتينات.

في المرة الثانية الذي يقوم فيها الرضيع بالحصول على هذا النوع من البروتينات تبدأ تلك الأجسام المضادة التي قام الجهاز المناعي بإطلاقها سابقًا بالتعرف على تلك البروتينات، من خلال إرسال مجموعة من الإشارات للجهاز المناعي ليقوم بإفراز مادة الهيستامين بجانب مجموعة من المواد الكيميائية الأخرى.

جدير بالذكر أن هناك نوعان من تلك البروتينات المسببة للإصابة بحساسية الحليب يتواجدان داخل مشتقات الحليب، وهما:

  • بروتين الكازين: وهو الذي يتمثل في الجزء المكون للبن الرائب بعد تحوله بفعل عملية التخثر
  • بروتين مصل اللبن: وهو عبارة عن الجزء السائل المتبقي من عملية تخثر الحليب وتحوله إلى رائب.

في حالة ترك الطفل دون إيجاد علاج مناسب لتلك الحساسية، قد تتدهور حالة الطفل مما يتسبب في ظهور مجموعة من المضاعفات التي تتمثل في الإصابة بحمى القش أو إصابته بحساسية تجاه أنواع أخرى من الطعام.

الفرق بين حساسية اللاكتوز وحساسية الحليب

في إطار التعرف على سؤال متى تظهر حساسية الحليب عند الرضع، قد يخلط البعض بين نوعي الحساسية المتمثلة في حساسية اللاكتوز والنوع الآخر المتمثل في حساسية الحليب، ولكن هناك اختلاف جزري بين نوعي الحساسية، حيث إن:

  • حساسية اللاكتوز: ترجع إلى وجود بعض المشكلات بالأمعاء لدى الرضيع والتي ترجع إلى عدم وجود بعض الخلايا التي تقوم بإفراز إنزيم اللاكتاز وهو الذي يعمل بدوره على تكسير اللاكتوز المتواجد داخل الحليب، وهذا ما يتسبب في إصابة الطفل ببعض المشكلات المرتبطة بهضم الحليب داخل أعضاء الجهاز الهضمي.
  • حساسية الحليب: وهي الواردة عن تناول حليب الأبقار الذي قد يحصل الطفل عليه بشكل مباشر خلال سنواته الأولى، أو قد يحصل عليه من خلال تناول حليب الاصطناعي، وقد يحدث ذلك في بعض الحالات النادرة من قبل الحليب الطبيعي ولكن ذلك يحدث بشكل نادرًا جدًا في حالة تناول المرأة لحليب الابقار الذي انتقلت بروتيناته للطفل عن طريق غدد الحليب داخل الثدي.

اقرأ أيضًا: متى تكون الكحة خطيرة عند الأطفال

 كيف يمكن التعامل مع الرضيع المصاب بحساسية الحليب

يتطلب التعامل مع الطفل المصاب بحساسية الحليب عناية خاصة، تختلف عن حالات التعامل مع الطفل الطبيعي، ويتمثل ذلك في:

  • في حالة إصابة الرضيع بهذا النوع من الحليب يجب بالضرورة التوقف على الفور عن تناول الحليب للطفل، واستشارة الطبيب في البدائل المناسبة، حسب المرحلة العمرية للطفل.
  • من الممكن أن يعتمد العلاج على تغيير نوعية الحليب الذي يتناوله الطفل، ويتم تحديد ذلك كل ستة إلى اثنا عشر شهرًا من تناول الطفل للحليب للتعرف على مدى قابليته لتناول الحليب دون إصابته بالحساسية.
  • من جانب آخر قد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للهستامين أو تلك الحقن الفورية التي تحتوي على مادة الأدرينالين، ويكون ذلك في الحالات الطارئة، ويكون ذلك في حالة إصابة الطفل بالتأق.
  • في حالة فطام الطفل يجب بالضرورة عدم إعطاء الطفل حليب أبقار بشكل مباشر، مع ضرورة توخي الحذر من إصابة الطفل بحساسية الحليب.

لا يمكن التنبؤ بحساسية الحليب قبل حدوثها، ولكن يمكن التعرف عليها بمجرد حدوثها من خلال أعراضها الظاهرة التي تحدث في غضون دقائق من الإصابة بها.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.