اين تسكن جراثيم الملاريا

اين تسكن جراثيم الملاريا ، حيث أن كثير من المرضى لا يعرفون أن الملاريا تسكن في الطحال، والذي هو عضو هام في الجهاز المناعي لجسم الإنسان، كما أن الملاريا مرض ينتقل بالعدوى، وينقله البعوض بأنواعه المختلفة، والطحال له الكثير من الوظائف في الجسم، كما أن إصابته قد تتسبب في تلف بعض الأعضاء الأخرى بالجسم، لذا فيجب الحفاظ على صحة الطحال من الإصابة بالملاريا.

مرض الملاريا 

  • يتم الإصابة بمرض الملاريا من خلال لسعة بعوض الأنوفيليس الذي يحمل المرض، ومن الممكن أن يتم الانتقال للمرض من خلال الأم الحامل إلى الجنين. 
  • لذلك قد ينتقل المرض من خلال عملية نقل الدم، أو في حالة إعادة استخدام الحقن أو تبادلها. 
  • والبعوض غير المصاب بالعدوى يلتقطها عندما يقوم بلسع شخص مصاب بالمرض، ثم يقوم بنقل العدوى إلى شخص جديد، وهي تلك الطريقة التي يتكاثر بها المرض ينتشر.

يمكن التعرف على معلومات عن ما هو مرض النقرس؟ وأسباب وعوامل خطر النقرس وكيفية الوقاية من النقرس أضغط هنا: ما هو مرض النقرس؟ وأسباب وعوامل خطر النقرس وكيفية الوقاية من النقرس

كيفية عمل جراثيم الملاريا 

  • الطفيليات التي تتسبب في مرض الملاريا تعرف باسم البلازموديوم، حيث أنها تقوم بمهاجمة كريات الدم الحمراء حيث تتكاثر وتعيش فيها. 
  • كما أنها تسكن في الكبد، ويحفظ الجسم المرض لمدة تتراوح بين 10 أيام وحتى ثلاث أسابيع قبل أن تظهر الأعراض عليه. 
  • وهذا المرض يتسبب بتلف في الدماغ، وكذلك في الانخفاض الحاد لمستوى السكر بالدم والذي يسبب الإغماء. 
  • كما ينتج عنه أيضًا تجمع السوائل في الرئتين، وذلك يؤدي إلى مشكلات وصعوبات التنفس. 
  • كما أنه قد يسبب قصور في الكلى أو الانخفاض الكبير في مستوى الدم، وذلك نتيجة لما يحدث من تكاثر كريات الدم الحمراء. 
  • يمكن ايضًا هذا المرض أن يتسبب في وفاة الجنين، وذلك في رحم الأم التي تكون مصابة، أو يمكن ولادة الطفل قبل موعده مع وجود المشاكل الصحية الخطيرة.

ما هي أعراض الملاريا 

  • مريض الملاريا يعاني من بعض الأعراض، وبشكل خاص مثل التشنجات في كافة أنحاء الجسد. 
  • وكذلك الأوجاع الحادة في العضلات وفي المفاصل. 
  • كما أن المصاب تظهر عليه نوبات قوية من القيء والغثيان والحمى ورعشات البرد، 
  • كذلك دائما ما تظهر عليه نوبات صداع ودوار وقيء، وكذلك يصاب بالشحوب في الوجه. 
  • ويكون هناك نسبة زيادة في التعرق. 
  • المريض يصاب بانقطاع كلي عن تناول الطعام، ويصاب كذلك بالتضخم في الطحال والكبد.

تدابير الوقاية من الملاريا 

  • قبل أن يتم السفر إلى أي مناطق ينتشر فيها مرض الملاريا يجب على الشخص أن يقوم بزيارة الجهات طبية، واخبارها عن الوجهة التي سوف يكون بالتوجه عليها. 
  • ويقوم الطبيب بإعطائه هذه الأدوية التي تكون واقية من الإصابة بعدوى الملاريا، وذلك حسب نوع البعوض المنتشر في المنطقة التي ستكون هي وجهة السفر الخاصة به. 
  • أما المقيمون في تلك المناطق فيجب عليهم رش المبيدات الحشرية، وتجهيز المنازل بطريقة مانعة لدخول البعوض إليها مثل وضع الشباك على فتحات المنازل. 
  • كما أنه يتم استخدام الكريمات المضادة للبعوض من أجل ابعادهم عنها. 
  • من ناحية أخرى فإن تلك المناطق تقوم الوحدات الطبية المجهزة لعلاج المصابين بالملاريا، وتكون جاهزة لعمليات نقل الدم إذا كان هناك حاجة لذلك. 
  • أما العلاج فيتم بواسطة بعض الأدوية والراحة في المستشفى، وذلك في حالات الإصابة المتقدمة، مع العلم أن الملاريا قد تتسبب في فقدان الحياة في بعض من الحالات.

اين تسكن الملاريا 

  • تسكن الملاريا في عضو الطحال والطحال هو أكبر عضو لمفاوي بجسم الانسان، حيث أن الأجهزة اللمفاوية هي الأجزاء الرئيسية للجهاز المناعي في الإنسان، والتي تحميه من الأمراض المختلفة. 
  • والطحال يزن حوالي 150 جرام في جسم الإنسان البالغ، ويوجد تحت الحجاب الحاجز وذلك في الجزء العلوي الأيسر من البطن. 
  • ويقع بين الأضلاع التاسع والحادي عشر، وأمام الطحال تقع المعدة، وبينهما يكون هناك الجزء العلوي من الكلية اليسرى. 
  • والطحال يشبه في شكله وحجمه قبضة يد مشدودة الطحال، ويشارك في الاستجابة المناعية الأولية، وذلك للغزو الفيروسي للفيروسات والبكتيريا والطفيليات أو أي جسيمات غريبة. 
  • وهو يعتبر دفاعًا قويًا ضد المسببات التي تنتقل عن طريق الدم، وبالتالي فإن إزالة الطحال تكون زيادة خطر العدوى. 
  • الطحال يعمل عمل مرشح للدم حيث أنه يقوم بإزالة بقايا الخلوية وكرات الدم الحمراء الفاسدة والجسيمات وغيرهم من الخلايا الشاذة، وذلك من مجرى الدم. 
  • كما يقوم الطحال بصنع الأجسام المضادة، وكذلك الخلايا اللمفاوية والأنسجة الضمة يقوم بتنشيطها في اللب الأبيض، حيث أن حوالي 25% من الخلايا اللمفاوية في الجسم و15% من الخلايا الليمفاوية B موجودة بالطحال. 
  • الطحال كذلك يمكنه أن يكون خزان للدم حيث أنه قادر على تخزين كمية تصل إلى 1000 ملم من الدم. 
  • وعند الحاجة يمكن أن يساعد أيضًا في تحقيق الاستقرار في حجم الدم، وذلك من خلال نقل البلازما الزائدة، وذلك من مجرى الدم في الجهاز اللمفاوي.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن هل مرض صمامات القلب خطير وكيف يتم تشخيص مرض صمامات القلب أضغط هنا: هل مرض صمامات القلب خطير وكيف يتم تشخيص مرض صمامات القلب

هل تتسبب الملاريا في تضخم الطحال 

هناك العديد من الأمراض التي تسبب في تضخم الطحال والتي منها: 

أمراض تنتقل بالعدوى 

  • وذلك مثل الالتهابات الفيروسية مثل كريات الدم البيضاء. 
  • والالتهابات. 
  • والإصابات الطفيلية. 
  • داء المقوسات. 
  • التهاب الشغاف وهو التهاب بكتيري ويعرف باسم وسمات القلب. 
  • داء وحيدات النواة حيث يسبب مشاكل الكبد مثل تليف الكبد والتليف الكيسي. 

أمراض السرطان 

  • مثل سرطان الدم 

وذلك حيث أن خلايا الدم البيضاء تحل محل الخلايا الطبيعية بالدم. 

  • سرطان الغدد اللمفاوية أو النسيج اللمفاوي 

وذلك مثل مرض هودجكن. 

أمراض أخرى 

مثل الملاريا 

حيث عند دخول فيروس الملاريا للجسم فأنه ينتقل مع مجرى الدم حتى يصل إلى الكبد والطحال ويتسبب في تضخم الطحال. 

مرض هودجكن 

وهو مرض خبيث يحدث في خلايا الدم وبشكل خاص في الجهاز اللمفي الذي يعد الطحال هو مكون أساسي منه. 

فشل القلب 

وهو عدم قدرة القلب على ضخ الكمية الكافية من الدم إلى الأنسجة ومن ضمنها الطحال. 

الأمراض الارتشاحية 

وذلك مثل داء النشواني أو مرض غوشيه أو أمراض تخزين الجليكوجين. 

التليف الكبدي

أعراض تضخم الطحال 

الأشخاص الذين يعانون من تضخم الطحال قد لا يعانون من اكتشاف أي أعراض، ويتم اكتشاف الحالة فقط من خلال الفحص البدني الروتيني، ومن الأعراض الشائعة لتضخم الطحال ما يلي: 

  • الشعور بالامتلاء وذلك بعد تناول كميات قليلة من الطعام، وذلك بسبب ضغط الطحالب المتضخم على المعدة. 
  • الشعور بعدم الراحة أو الألم وذلك في الجانب الأيسر العلوي من البطن، حيث يوجد الطحال. 
  • إذا بدأ الطحال بالضغط على أعضاء الجسم فإن ذلك يؤثر على تدفق الدم إلى الجسم ومختلف أجزاءه، ذلك قد يتسبب في عدم القدرة على تصفية الدم بالشكل الصحيح. 
  • عندما يصبح الطحال ذو حجم كبير جدًا فإنه يبدأ في إزالة كريات الدم الحمراء من الدم، وذلك يتسبب في حدوث فقر الدم أو الأنيميا.

يمكن التعرف على معلومات عن علاج مرض الطاعون الرئوي والدبلي وأهم الفروق بينهما أضغط هنا: علاج مرض الطاعون الرئوي والدبلي وأهم الفروق بينهما

الأسباب التي تستلزم استئصال الطحال 

هناك كثير من الأسباب التي تستلزم استئصال الطحال والتي منها: 

مرض السرطان 

  • حيث أن هذا المرض قد يؤدي إلى استئصال الطحال ليس فقط لأغراض العلاجية، ولكن لأغراض تشخيصية. 
  • حيث أن علاج سرطان الخلايا التي تحارب الالتهابات ذلك مثل اللمفوما أو أنواع معينة من اللوكيميا. 

الحالات الوراثية 

وذلك منها الثلاسيميا وداء الكريات المنجلية.

أسباب أخرى 

قد يصاب الطحال بالتهابات لا يشفى منها إلا من خلال استئصاله أو يقدر بسبب تلك الالتهابات ينقطع امداد الدم عنه أو قد يحدث تمدد شريان خاص به وذلك بشكل غير طبيعي.

وفي النهاية تعرفنا على معلومات عن موضوع  اين تسكن جراثيم الملاريا واسباب التى الاصابة بالملاريا وطرق الوقاية والعلاج واهم الاعراض الاصابة بالملاريا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.