أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال لتنظيف البشرة

أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال لتنظيف البشرة وإعادة رونقها وجمالها وإزالة البقع السوداء التي تؤثر على شكلها بناءً على طريقة عمل كل منهما وآثار كل منهما الجانبية أو نتيجة كل منهما، كل هذه الأمور تهم الكثير من النساء اللواتي يريدن إحياء جمال بشرتهن، لذلك كتبنا لكم هذا المقال عبر موقع زيادة خصيصًا للرد على تساؤلكم أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال.

ما هو التقشير البارد أو الفراكشنال

التقشير البارد أو الفراكشنال هما تقنيات حديثة لتقشير البشرة وعلاجها ومحو آثار الندبات أو حب الشباب أو التصبغات على البشرة، كما تساعد أيضًا في إخفاء الخطوط الدقيقة في الوجه أو التجاعيد في البشرة، ولكن لكل تقنية منهم طريقة وأدوات مختلفة وآثار مختلفة مع اشتراكهم في النتائج أو في بعض النقاط العامة، وسنوضح لكم المعنى والطريقة الخاصة بكل تقنية منهما في السطور التالية:

ما هو التقشير البارد

يعتبر التقشير البارد أحد أشهر تقنيات تقشير البشرة وعلاجها، كما أنه من أخف تقنيات التقشير للبشرة حيث أنه يستخدم حمض اللاكتيك بتركيز أخف من نظائره من مقشرات البشرة التي تستخدم تركيز قاسي قد يسبب بعض الأضرار للبشرة أو على الأقل تهيجها واحمرارها، وتتجلى نتيجة التقشير البارد في التخلص من البقع الداكنة في البشرة والتخلص من التصبغات الجلدية والتخلص من الندبات التي يتركها حب الشباب، ويتم ذلك عن طريق إزالة طبقات الجلد الميت وما يتعلق بها من شوائب بطريقة لطيفة على البشرة، وتظهر هذه النتيجة المرجوة بعد تكرار الاستخدام أو جلسات التقشير.

ما هو الفراكشنال

لتحديد أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال يجب تعريف الفراكشنال كما عرفنا التقشير البارد، وبالنسبة للفراكشنال فهو أحد تقنيات تقشير البشرة أيضًا ولكنه يعتمد على أشعة الليزر، وهي تختلف عن تقنيات الليزر القديمة حيث أنها تقدم علاج مجزأ للبشرة بعد أن كانت التقنيات القديمة تزيل الجلد التالف قطعة واحدة، وتظهر فاعلية الفراكشنال في علاج آثار حب الشباب وآثار الندبات الجراحية وإزالة التجاعيد، كما أنه ذات فاعلية كبيرة في إعادة نضارة الوجه وحيويته وتجديد خلايا البشرة ككل.

ومن هنا سنتعرف على: متى يتقشر الوجه بعد التقشير الكيميائي

الفرق بين التقشير البارد والفراكشنال

أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال لتنظيف البشرة

لمعرفة أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال يجب في البدء معرفة ما تستخدمه كل تقنية منهما وما الفرق بينهما وعلى أي مستوى من العمق تعمل كل تقنية منهما، ويمكن أن نوضح هذا الفرق في السطور التالية:

التقشير البارد

يعتمد التقشير البارد على استخدام الأحماض التي تخترق طبقات الجلد وتنظيفها، وكلما ازدادت قوتها ازاد عمق التقشير بها، ولذلك فهي تنقسم إلى ثلاث مستويات بحسب قوة الأحماض المستخدمة في كل عمق، ويمكن توضيح هذا التقسيم كالتالي:

  • اختراق سطحي (التقشير البارد السطحي): يستخدم في هذا النوع من التقشير بعض الأحماض الخفيفة التي تكون لطيفة على البشرة مثل: قشور VI Peel® و lactic acid.
  • اختراق متوسط (التقشير البارد المتوسط): يستخدم في هذا النوع بعض الأحماض التي تكون قادرة على اختراق الطبقة المتوسطة مع الطبقة السطحية من الجلد مثل: قشور حمض الجليكوليك وقشور TCA.
  • اختراق عميق (التقشير البارد العميق): هو أقوى أنواع التقشير البارد، فهو يستخدم أحماض قوية جدًا لا تخترق الجلد فقط بل تزيل الطبقات التالفة منه تماًما، وأهم هذه الأحماض هو قشور حمض الفينول.

تقشير الفراكشنال

يختلف الفراكشنال عن التقشير في أنه يستخدم حزم الضوء الليزر ليس لاختراق طبقات الجلد بل لإحراق الطبقات التالفة أو الميتة عن طريق إزالة طبقة في كل جلسة علاج، وهو نوع من التقشير أكثر دقة من التقشير البارد ولكنه أعلى تكلفة منه، وقد أقرت الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل عام ألفين وسبعة أنه يوجد نوعان من التقشير بالليزر، ويمكن توضيح النوعين والاختلاف بينهما كالتالي:

  • التقشير بأشعة الليزر الجرثومية: يتم هذا التقشير عن طريق تبخير طبقات الجلد التالفة أو التي بها شوائب، ويعطي هذا النوع تجربة أفضل وأدق من غيره.
  • التقشير بأشعة الليزر الغير جرثومي: وهو نوع أخف من سابقه حيث أنه يعمل على تسخين الجلد وليس تبخيره وبهذا يكون أكثر لطفًا على الجلد، ولكنه يتطلب عدة جلسات أكثر.

ويمكن التعرف على: السواد بعد التقشير الكيميائي

أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال

تعتمد إجابة سؤال ما هي التقنية الأفضل للتقشير على بشرتك نفسها بحسب لونها وطبيعة المشكلة التي تودين حلها، فإذا كانت مشكلة بشرتك في التصبغات فإنها تختلف عن إن كانت مشكلتها في آثار الحبوب، كما أنها إذا كانت بشرة داكنة اللون عن كونها بشرة فاتحة اللون حيث أن طبقة الميلانين تختلف بينهما، ويُفضل استشارة الطبيب أولًا لأنه سيكون قادرًا على تحديد أيهما أفضل بالنسبة لبشرتك بطريقة أفضل، ولكن إذا كنتي تريدين التحديد بمفردك فإليك طريقة الاختيار بحسب المشكلة:

  • إذا كنتي تريدين علاج مشكلة التصبغات الداكنة والبقع ذات اللون المختلف عن لون بشرتك، فإن الأفضل لكي هو التقشير البارد لقدرته العالية على تحفيز إنتاج الكولاجين وإنتاج مضادات الأكسدة في بشرتك.
  • إذا كنتي تعانين من آثار بعض الحبوب أو حب الشباب أو بعض الندبات في البشرة الناتجة عن جروح أو غيره، فإن التقشير بالليزر أو ما يُعرف بالفراكشنال سيكون الحل الأمثل لكي لفاعليته الشديدة في هذا الأمر وقوته في التخلص من طبقة الجلد القديمة بالكامل.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: تفتيح البكيني بالتقشير مع مخاطره وبعض النصائح وطرق استخدامه

علاج اسمرار البشرة بعد التقشير

أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال لتنظيف البشرة

كحال أي تقنية تجميل يمكن حدوث بعض الآثار المؤقتة والتي تتمثل في بعض الاسمرار في البشرة مثلًا، ويمكن حل هذه المشكلة باستخدام بعض المواد الطبيعية البسيطة، فإذا لاحظتي بعض الاسمرار في بشرتك بعد تقشيرها سواء باستخدام تقنية التقشير البارد أو الفراكشنال فإليك بعض الوصفات الطبيعية السهلة لعلاج هذه المشكلة:

الطريقة الأولى: جل الصبار

يمكن وضع جل الصبار على مكان الاسمرار لمدة 15 دقيقة ثم غسله بالماء الدافيء، ويُفضل تجربته على مساحة صغيرة من الجلد أولًا

الطريقة الثانية: النشا وماء الورد

  • نضع مقدار ملعقتين من ماء الورد مع ملعقة من  النشا ثم نضعهم معًا على النار حتى نحصل على قوام كريمي.
  • يوضع الخليط على مكان الاسمرار لمدة 20 دقيقة.
  • نغسل البشرة بالماء الدافيء جيدًا.

الطريقة الثالثة: عسل النحل مع الشوفان

  • نمزج مقدار ملعقتين كبيرتين من عسل النحل مع ملعقة من الشوفان جيدًا.
  • نضع المزيج على مكان الاسمرار لمدة 15 دقيقة.
  • نغسل الخليط بالماء الدافئ جيدًا.

كما يرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: التقشير الكيميائي في المنزل وفوائده وطريقته ونصائح للتقشير الكيميائي في المنزل

وبهذا نكون وصلنا لختام المقال بعد أن وضحنا أبرز ما يخص كل من التقشير البارد والفراكشنال لتنظيف البشرة ونتمنى أن تكوني قد أصبحتَ قادرة على معرفة أيهما أفضل التقشير البارد أو الفراكشنال وانتظرونا في مقالات أخرى.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.