تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة

تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة شأنه مساعدة الشخص على التخلص من مخاوفه وضغوطاته النفسية، وذلك عن طريق تجسيد كل مشاعر الحيرة والقلق لشخصيات على الورق ونقل كل المشاعر السلبية، وذلك وفقًا لِما جاء عن بعض علماء النفس، فهل ذلك الأمر حتمًا مُفيد للمرء؟ هذا ما سنتعرف عليه بشكل مفصل من خلال موقع زيادة.

تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة

إن ذلك يعتبر من أنجح الطرق في الحصول على الطاقة الإيجابية لأنها تساعد على التخلص من كافة المشاعر السلبية والأفكار المزعجة، والحصول على أفكار لم تُكتشف بعد، تبدأ الكتابة لتفريغ الطاقة السلبية على مبدأ التخلص من الورقة التي قمت بتفريغ طاقتك فيها.

المبدأ الآخر هو القيام بكتابة الأفكار السلبية التي في داخل عقلك على أنها أفكار إيجابية وذلك سوف يعطي عقلك أمر بتحويل الأمور السلبية التي يعاني منها إلى أمور إيجابية يمكن استخدامها لتخطي المرحلة وتطوير الذات واكتشاف معاني جوهرية بداخلك لم تكُن تعرفُها.

فور القيام بتفريغ الطاقة السلبية بالكتابة يتمكن الجسم من استعادة نشاطُه وثقتُه في نفسه، كما يتمكن من يقوم بذلك من رؤية الأمور السلبية بشكل مختلف أو يمكن ألا يراها أبدًا ويركز على الأشياء الإيجابية في حياته فقط.

اقرأ أيضًا: علامات خروج الطاقة السلبية من الجسم

فوائد تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة

ينصح الكثير من أطباء علم النفس اللجوء إلى الكتابة من أجل التخلص من الطاقة السلبية التي يعاني منها الفرد، ولتفريغ الطاقة السلبية بالكتابة العديد من الفوائد التي تعود على الشخص ومنها الآتي:

1- تفريغ الأفكار السلبية

تعتبر تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة من أنجح الطرق التي تلهي الشخص عن تمكُن الأفكار والمشاعر السلبية منه، فقيام الشخص بكتابة تلك الأفكار وما يشعر به من أمور تنعكس عليه بشكل سلبي يدل على تخلُصه منها وإنقاذ عقلُه من سيطرتها عليه.

يصف البعض أن الكتابة تمثل الحضن الدافئ الذي نذهب إليه فور تعرضنا لموقف يؤذي شعورنا ولا يقوم بخذلنا ولو لمرة واحدة بل دائمًا يقوم بالاحتواء وتضميد الجراح بكل صبر.

2- الوصول إلى حلول منطقية

تساعد الكتابة من يعاني من مشكلةً ما على الوصول لحل منطقي أكثر من الحل الذي يُمكن أن يصل إليه دون الكتابة، حيث تعمل الكتابة على التفكير بدون سيطرة الغضب أو تحكم الانفعالات التي يمكن أن تجعلك تتهجم على من يؤذيك بالضرب، بل تُغير سلوكك وتجعلك أكثر هدوء وحكمة واستقرار نفسي يُمكنُكَ من الحل بشكل أفضل.

3- تطوير الذات

تساعد الكتابة على الجلوس منفردًا مع ذاتك وبالتالي تتمكن من فهم ذاتك بشكل أقرب والوصول إلى ما تحتاجه لتعمل على تطويرها وتحسين قدراتك، فقيامك بكتابة الأحداث السلبية التي تعاني منها كل فترة وعودتك لقراءتها مرة أخرى تجعلك تقارن بين ذاتك في الفترة الحالية والقديمة التي كانت تعاني من بعض الأمور الأكثر هشاشة.

فيمكن من خلال الكتابة التعرف على الصفات الجديدة المكتسبة بفضل التعرض لنفس الموقف في السابق والآن، لكن يختلف رد الفعل على الموقف بين كل مرة والأخرى بسبب تغير نظرتك إلى بعض الأشياء.

اقرأ أيضًا: ما هي الطاقة السلبية

4- تجنب الإصابة بالأمراض النفسية

تساعد الكتابة ممن يمارسها بأنهم أقل عرضة للإصابة بالأمراض النفسية مثل الرهاب الاجتماعي والتوحد ونوبات القلق والتوتر الشديدة والاكتئاب الذي يجعل المريض يفكر في الانتحار وإنهاء حياته، لذا ينصح الأطباء دائمًا تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة.

5- القرب من الذات

ممارسة الكتابة بشكل مستمر تساعد على الوصول لثقة في النفس أعلى حيث يتمكن ممارس الكتابة في الشعور بالرضا والقبول بشكل أفضل من غيره، وأن يصبح الشخص يعرف نفسه جيدًا ويقوم بتقييمها بسهولة ويُشعرها بالأمان والاستقرار.

6- الشعور بالأمان

لا تحتاج خلال تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة إلى إخفاء بعض الأمور على عكس تفريغ الطاقة مع شخصٍ ما يمكن أن تشعر بالحرج خلال سرد بعض الأمور الأكثر حساسية، وتعمل تفريغ الطاقة مع الأشخاص على نشر الطاقة السلبية بين بعضهم البعض بسبب تأثُر الإنسان بما يسمع وما يعايش أثناء يومه.

تلقي الإنسان للأخبار السارة في اليوم يجعله يشعُر بالطاقة الإيجابية والرغبة في القيام بالأعمال التي تنشر تلك الإيجابية، بينما تلقيه للأخبار السلبية تجعله يشعُر بالإحباط ويدخل في حالة من الاختناق والشعور بطاقة سيئة لتمنعه من القيام بالأنشطة اليومية الطبيعية.

7- تكوين علاقات اجتماعية قوية

تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة يخرج كافة الطاقة السلبية التي يحملها الإنسان في قلبه وروحه لذلك فيها وسيلة لتكوين علاقات اجتماعية قوية لأنها تُنقي الروح من أي خلفيات سلبية يمكن أن يتعامل بها الشخص مع المحيطين به.

كيفية التعود على تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة

هناك بعض الخطوات التي يجب اِتباعها لكي يعتاد الشخص على تفريغ الطاقة السلبية بالكتابة، وهذه الخطوات المُتبعة من قِبل الكثير من علماء الطب النفسي مع المرضى، والتي تشكلت على النحو التالي:

  • تعامل بتلقائية مع الكتابة لذلك لا تقم بتحديد وقت معين لها ولا ترغم نفسك على الأمر حتى لا تشعُر بعدم الرغبة.
  • يمكنك في بداية الأمر كتابة جميع الاسئلة التي تسيطر عليك ما الذي يخيفك؟ ما سر عدم تعاملك مع ذلك الشخص؟ ما خوفك من مناقشة الأمر على العلن؟ ما المشكلة في طرح الاسئلة أمام الجمهور؟
  • قم بكتابة الأمر المعاكس للموقف الذي يخيفك مثل ماذا يحدث لو ناقشت الأمر أمام الجمهور؟ تخيل كل النتائج الإيجابية من دعم الناس لك وإعجابهم بطريقة مناقشتك للأمور وغيره من الأمور الإيجابية.
  • يُفضل أن تَعطي نفسك الوقت لكي تجلس معها وتحاورها لأن الخطأ الذي يرتكبه العديد من الأشخاص هو إلهاء نفسهم بالتواجد في جماعات بشكل مستمر.
  • لتكون الكتابة من أساسيات يومك قم بكتابة كل أحداث اليوم الخاصة بك في دفتر يوميات ويجب أن تنتظم في الكتابة خلال ذلك الدفتر حتى بدون التفكير أو تحليل الأمور، ذلك لتعتاد على التفكير بالورقة والقلم فقط.
  • يجب الاطلاع والقراءة بشكل كبير لأن القراءة تُلهِمَكَ العديد من الأفكار الإيجابية وتجعلك تكتشف العديد من الأمور التي تحبها وأنت لا تعلم، وتعمل القراءة على توسيع الإدراك ومدى استيعاب الأمور والمواقف المختلفة.

اقرأ أيضًا: طريقة التخلص من الطاقة السلبية

طرق تفريغ الطاقة السلبية

هناك العديد من الطرق التي تساعد على تفريغ الطاقة السلبية بدلًا من تفريغها بالكتابة، وهي تتمثل في السطور التالية:

1- القناعة بما لديك

التركيز على ما ينقصك بشكل مستمر يشعرك فعلًا بالنقص ويظهر ذلك النقص على معاملتك مع الناس في شكواك المستمرة والكلام بعدم ثقة في القدر وتدبير الله، لكن إن كنت شخص ترضى بما يصيبك وتشكر الله عليه ستتخلص من الطاقة السلبية بسبب تعودك على عدم التركيز على ما يضيع منك لأنك تقدر جيدًا ما تملكه.

2- تبديل الأفكار السلبية بأفكار سلبية

أفضل ما تقوم به وأنت مُفعم بالأفكار السلبية هو أن تحاول تبديلها بأفكار إيجابية وذلك عن طريق محاولة البحث عن أشياء محيطة تتعلق وتتمسك بها للسير في ذلك الطريق، فلا تقوم بالتركيز على أمور قد انتهت ولم تكتمل بل يجب أن تركز على الفرص أمامك والنعم التي تستمتع بها والقدرات التي بفضلها يمكنك التقدم والاستمرار.

3- لا تتحدث عن الطاقة السلبية

من أفضل ما تقوم به لتتخلص من الأفكار السلبية هو تجنبك للحديث عن الأشياء السلبية لكيلا يتفاقم الأمر بداخلك، إن بدأت في الحديث عن تلك الأشياء سوف تشعر بأن المشكلة أكبر من حجمها بشكل تلقائي، لكن إن قمت بالجلوس مع نفسك أو الفضفضة بالكتابة ثم تقطيع الورقة بذلك تتمكن من التخلص من الطاقة السلبية.

4- تحمل كامل المسؤولية

المعاناة من الطاقة السلبية تؤكد على عدم تحمل الشخص للمسؤولية وعدم قدرته على حمل نتائج ما يفعله لذلك يجب أن يأخذ القرار أيًا كان ويتحمل عواقبه إن كانت سلبية أو إيجابية، لكن من الخطأ انتظار الإيجابيات فقط وعند حدوث أمر عكس ذلك يبدأ الشخص في إلقاء اللوم على المحيطين وعلى قدره وحظه.

5- لا تبدأ في انتقاد الآخرين

نظرتك وتركيزك إلى أفعال الناس السيئة والحديث دائمًا عنها يجعلك تُفكر بطريقة لا إرادية على ذلك، بينما محاولتك في التعامل مع الناس على أساس الطبيعة البشرية الخاطئة حيث تتعامل معهم على بما يقومون به من أمور حسنة وسيئة تعامل واحد تجعلك تتجنب الطاقة السلبية ولا تراها مهما اقتربت لأنك لا تركز عليها من الأساس.

6- تمسَك بابتسامتك

الابتسامة تساعد على التخلص من الطاقة السلبية وتمكنك من الشعور بالاسترخاء والتخلص من التوتر والقلق، أثبتت الدراسات أن الحفاظ على الابتسامة يساعد على النظر إلى الأمور بشكل أكثر إيجابية.

7- التزم بممارسة الرياضة

تأثير الرياضة على الصحة النفسية لا يقل عن تأثيرها على الصحة الجسدية لأنها تساعدك على اكتساب الطاقة الإيجابية والشعور بالتفاؤل والقدرة على الإنجاز وعدم الشعور بالعجز أو عدم القدرة.

8- الاعتياد على التأمل

يساعد التأمل على التخلص من الطاقة السلبية في الجسم ومحاولة الاسترخاء التي بفضلها يستجمع الشخص أفكار تمكنه من الاستمرار، كما يساعد التأمل على القدرة على التفاؤل والنظر إلى الأمور بشكل مختلف يجعلك تخرج من روتين حياتك الذي يُشعركَ بالسلبية.

9- ابتعد عن الأشخاص السلبية

وجودك في وسط مليء بالطاقة السلبية قد يجعلك بشكل غير مقصود تستخدم نفس وجه النظر في التعامل مع الأمور، لذلك من الأفضل ألا تتعامل معهم وفي حالة عدم قدرتك على البعد بسبب مكان العمل أو خلافه يمكن عدم الانتباه لتصرفاتهم وكلامهم حتى لا تتأثر بذلك.

10- القيام بما تُحب

الترويج عن نفسك من أفضل ما يمكنك أن تقوم به لأن قيامك بالأمر الذي تحبه يجعلك تشعر بشعور أفضل مثل ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أو القيام بالتسوق أو طلب وجبة لذيذة من مطعم مفضل أو الذهاب لرؤية الشروق على شاطئ البحر.

11- المشي على الرمل

أثبت الرمل فاعليتها في سحب الطاقة السلبية من الجسم وتسمى تلك الحالة بالتأريض حيث يتم من خلال المشي على الرمال التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بطاقة إيجابية خاصةً إن كان المشي على الرمال في أشعة الشمس الدافئة، ذلك يساعد على تحسين حالتك النفسية ونظرتك إلى المجتمع.

اقرأ أيضًا: ما هو علم الطاقة

12- تمسك بالعبادات اليومية

تعلقك بتعاليم دينك تساعدك على التخلص من الطاقة السلبية والشعور بالرضا عن الحياة وما يصيبك من الأمور، توزيع الصدقات والالتزام في الصدقات وصلة الرحم وصيام النوافل من الأمور التي تشعرك بالراحة النفسية.

التركيز على الأمور الإيجابية ومحاولة التخلص من الأمور السلبية بأي طريقة ممكنة قد يشعر الإنسان بالتحسن والقدرة على تجاوز الأمور.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.