يجب اعادة التجربة من اجل تقليل حدوث خطأ

يجب اعادة التجربة من اجل الحصول على نتائج أفضل، كما أنه يكون هناك العديد من الأسباب التي تكون مبرراً لإعادة التجربة منها على سبيل المثال لصياغة الفرضية، تقليل احتمالية حدوث الخطأ، تغيير الضوابط، أو أحياناً لتعريف مشكلة بشكل أدق، وهذا ما سوف نتناوله من خلال السطور التالية من خلال موقع زيادة.

يجب اعادة التجربة من اجل 

يجب اعادة التجربة من اجل 
يجب اعادة التجربة من اجل
  • التجارب العلمية هي مجموعة من الإجراءات وعمليات المراقبة والتسجيل من أجل حل قضية معينة، وإثبات نظرية، ودعم أو تحدي فرضية علمية أو حقيقة للوصول إلى أسباب ظاهرة طبيعية معينة. 
  • كما ان التجارب هي الطبقة الأساسية لاكتساب المعرفة والعلوم، والتجارب العلمية وعمليات البحث ذات أهمية كبيرة لأنها تساعدنا في الوصول إلى كافة المعلومات وإثبات بعضها، وتوفر أدلة منطقية ومقبولة لجميع مؤسسات العلوم.

شاهد أيضا: تجربتي مع الزبادي والليمون لتخسيس للكرش

أهمية تكرار التجارب 

  • المعلومات المأخوذة والقراءات المسجلة في تجارب علمية مكثفة في العديد من المؤسسات والتي يتم على أساسها إجراء العديد من الدراسات النظرية والتطبيقات العملية 
  • على سبيل المثال البحوث والتجارب التي أجريت في الصيدليات، والتي يتم استخدام نتائجها بشكل رئيسي من قبل البشر
  •  يمكن للقراءات والنتائج الدقيقة أن تؤدي إلى إنتاج عقاقير غير صحيحة، مما يغير من فعالية الدواء ووظيفته، وتؤثر هذه المشكلة بشكل مباشر على صحة الإنسان وحياته.

في المجالات الهندسية، يتم استخدام النتائج والبيانات الناتجة عن التجارب العملية في المختبرات:

  • لتصنيع الآلات وبناء الهياكل الكبيرة، وكذلك وسائل النقل المختلفة مثل الطائرات والسيارات والمركبات السفن
  •  لذلك يجب أن تكون هذه البيانات صحيحة دقيقة ومناسبة للظروف الخارجية التي ستتعرض لها هذه الآلات والأوعية، وإلا فلن تتمكن من القيام بعملها وستنهار أجزائها أو تنكسر
  •  وهذه القضية يمكن أن تؤدي إلى خسارة مئات الأرواح، وستكلف ملايين الدولارات، لأنها ستخسر الكثير، خاصة الشركات التي تبيعها لأنها ستفقد مصداقيتها في السوق وستنهار تلك الشركة لذا يجب اعادة التجربة من اجل التأكيد على المعايير كاملة .

وتجدر الإشارة إلى أن الدقة هي أساس التجارب لأنه يجب محاكاة الظروف الخارجية التي يتعرض لها المنتج أثناء الخدمة، مثل درجات الحرارة والرطوبة والضغط التي سيتم تخزين الدواء في ظلها، أو الظروف الجوية التي تتعرض لها الآلات

مصادر الأخطاء في التجارب العلمية

  • عند تسجيل النتائج التي تم الحصول عليها من التجارب العلمية يجب الأخذ بعين الإعتبار أن شروط إجراء التجارب ليست ظروفًا مثالية تمامًا، وهذا هو سبب حدوث أخطاء معينة أثناء التجربة
  •  أخطاء في الأدوات وأدوات القياس: في معايير جهاز القراءة، وقد يكون ذلك بسبب التصنيع أو المعايير غير الصحيحة. وهناك أجهزة تغير قراءتها بسبب الظروف البيئية مثل درجة الحرارة والرطوبة والاهتزاز حولها أو بسبب انتهاء عمر الجهاز.
  •  الأخطاء الشخصية: وهي أخطاء يسببها الشخص لعدم خبرته في استخدام أداة القياس وقراءة النتائج.

التجارب العلمية

 التجارب العلمية هي أحد الأسس الرئيسية التي يقوم عليها البحث العلمي والاكتشافات والاختراعات الجديدة، حيث يتم إجراء التجارب العلمية: 

  • لدعم النظريات السابقة أو لاختبار صحتها 
  • اختبار الاكتشافات أو الإختراعات الجديدة من أجل الحصول على أفضل طريقة لإثبات الموضوعات العلمية.
  • مراقبة هذه التجارب هي أفضل طريقة لتفسير ظواهر الطبيعة من حولنا لذا يجب اعادة التجربة من اجل تكرار الخطوات لتأكيد مراقبة التجارب ومراقبة النتائج وتعد أفضل وسيلة لذلك.

شاهد أيضا: تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل ونسبة نجاحها ومميزاتها وعيوبها

أهمية تكرار التجارب العلمية

  • تستخدم التجارب العلمية كما ذكرنا من أجل متابعة التجربة وتسجيل الملاحظات، ولكن لا يمكن في التجربة رصد جميع النتائج والملاحظات التي قد تحدث، لذلك يجب اعادة التجربة من اجل تغطية جميع الملاحظات في التجربة، على سبيل المثال، أظهر العلماء في التجارب المعملية جميع العوامل التي تؤثر على التجربة وهم يغيرون عاملًا واحدًا فقط في كل مرة لتحديد تأثير هذا العامل على التجربة.
  • يمكن أن يكون للتغيير البسيط في بيانات التجربة أو العوامل التي تتحكم فيها تأثير كبير على نتائج التجربة. لهذا السبب، يجب اعادة التجربة من اجل اختبار جميع البيانات الممكنة لتحقيق جميع النتائج المتوقعة، لفهم العملية بشكل كامل والقدرة على تحويلها إلى صيغ المعادلات أو البيانات التي يمكن الرجوع إليها.
  •  في حالة إجراء تجارب علمية لمصلحة الصناعة أو البحث العلمي يحتاج الأمر إلى التدريب لإجراء التجربة بشكل صحيح حتى يتمكن العالم من إجراء التجربة بدقة وبشكل صحيح في النهاية.

كما ذكرنا سابقًا، قد يؤدي تغيير بسيط في البيانات إلى تغيير النتائج، ولا يمكن للعلماء التحكم بشكل كامل في جميع البيانات، لذلك يتم أخذ النتيجة الأكثر دقة من خلال أخذ متوسط  كل هذه النتائج، والذي يمكننا رؤيته في معظم التجارب المتعلقة بالفيزياء .

تعريف التجربة

  • تُعرَّف التجربة على أنها اختبار لصحة فرضية معينة، وهي إحدى مراحل الطريقة العلمية عند ملاحظة ظاهرة
  •  يتم تطوير فرضية لشرح هذه الظاهرة والتأكد من صحتها.
  • حيث أنه من الفرضية صممت التجربة لاختبارها وبعد النتائج يتم قبول الفرضية إذا تبين أنها صحيحة في المختبر ويمكن أيضا إجراء بعضها في المنزل ولكن في كلتا الحالتين، يجب مراعاة قواعد السلامة وعند وجود أي خلل يجب اعادة التجربة من اجل علاج الخلل الناتج في التجارب.

شاهد أيضا: تجربتي مع سيروم فيتامين سي فيشي وطريقة استخدامه

قواعد أمان المختبر

 يعتبر المختبر مكانًا يحتمل أن يكون خطيرًا، حيث يحتوي على العديد من المواد الكيميائية الخطرة. لذلك من الضروري أخذ الحيطة والحذر واتباع تعليمات السلامة الموصى بها ومنها ما يلي:

  • التقيد بخطوات التجربة كما هو موضح في الكتاب، أو الشخص المشرف على التجربة، ولا تتردد لطرح أي سؤال للتأكد من الخطوات قبل البدء أو أثناء التجربة.
  •  معرفة موقع معدات السلامة في المختبر وكيفية استخدامها بانتظام قبل بدء التجربة، بالإضافة إلى التأكد من أن جميع الأدوات والمعدات مناسبة وجاهزة.
  • تأكد من ارتداء معطف المختبر والنظارات الواقية لحماية جسمك وعينيك. حيث ينصح بارتداء الملابس الطويلة التي تغطي أجزاء الجسم والأحذية الواقية
  •  يستحسن تغطية الشعر لحمايته من المواد الكيميائية أو اللهب، وفي بعض الحالات للحفاظ على سلامته، يتطلب ارتداء القفازات أو القبعات لحماية الأذن من الضوضاء العالية. 
  • لا تأكل أو تشرب في المختبر لمنع تلوث الأغذية بالمواد الكيميائية أو مسببات الأمراض لنفس الأسباب، لا تستخدم الثلاجة لتخزين المواد الكيميائية والأغذية العضوية.
  • تجنب تذوق أو شم المواد الكيميائية. تجنب الخلط العشوائي للمواد الكيميائية. قد يؤدي ذلك إلى إطلاق غازات سامة أو حدوث انفجار أو حريق.
  •  تعرف على طرق التخلص الآمن من المواد الناتجة عن التجارب الكيميائية، وكذلك الأدوات المستخدمة في التجربة، مثل أدوات النمو العضوي التي تتطلب التعقيم بالبخار للتخلص منها بالإضافة إلى بعض المواد الكيميائية قد لا يتم غسلها في الحوض.
  •  إذا لم تكن متأكدًا من الطريقة الآمنة للتخلص من هذه المواد، فمن الأفضل استشارة مفتش المختبر.
  • إبلاغ المشرف بحوادث المختبر، مثل الجروح أو لدغات حيوانات المختبر أو التعرض للمواد الكيميائية للحصول على الإسعافات الأولية والتعامل مع الموقف بأمان. لا يجوز لك تحت أي ظرف من الظروف إخراج المواد المستخدمة في التجربة من المختبر.

إن السبب الرئيسي والأكثر وضوحا لتكرار التجارب العلمية هو التأكد من النتائج، حيث أن  هناك العديد من العوامل التي تؤثر على التجربة العلمية مثل الطقس والضغط وحتى الهزات الطفيفة في بعض التجارب، لذلك يجب اعادة التجربة من اجل عدم إمكانية توقعها للنتيجة التي حصلنا عليها في التجربة الأولى.

 

 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.